الملك بورس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
King Porus
King of Paurava and dominions extending to en:Hyphasis. Located in Punjab
Surrender of Porus to the Emperor Alexander.jpg
Surrender of Porus to the King Alexander
الفترة 340–317 BC
الخلف en:Malayketu (Porus' brother' grandson)
العائلة الملكية Paurava Puru Dynasty[1][2] en:Yaduvanshi
اعتقاد ديني en:Hinduism

كان الملك بورس (بالإنجليزية: Porus) (من بورو، وهي المصطلح المحول إلى اللاتينية من المصطلح اليوناني Πῶρος - بوروس، وأخيرًا من سنسكريتية: पुरुषोत्तम بوروشوتاما (Purushottama)) ملك بورافا، وهي ولاية قديمة تقع حديثًا ضمن مقاطعة بنجاب الواقعة بين نهر جيلوم ونهر شيناب (باليونانية هيداسبيس (Hydaspes) وآكيسينز (Acesines)) وفي وقتنا الحالي بنجاب وباكستان ولاحقًا ملك السلطنات الممتدة إلى بيز (باليونانية، هايفاسيس (Hyphasis)) ‏[3] حارب بورس الإسكندر الأكبر في معركة هيداسبس عام 326 قبل الميلاد وتعرف هذه الموقعة بأنها واحدة من المعارك الحاسمة في التاريخ.[بحاجة لمصدر] فقد خسر بورس في هذه المعركة ولكن الإسكندر انبهر ببنيته وعزمه على القتال حتى الموت على الرغم من إصابته البالغة التي طالت وجهه والتي كانت تنذر بحتمية الهزيمة فجعله يحكم أرضه والأراضي التابعة له فيما بعد وعلى هذا أصبح بورس حليفًا له.[بحاجة لمصدر] ومن الشائع أن تلك البسالة التي أظهرها بورس وقواته في تلك المعركة أسهمت في دوافع رفض جيوش الإسكندر التوغل في معقل الأراضي الهندية معتقدين بأن بورس لم يكن بنهاية الأمر سوى ملك صغير لمملكة صغيرة مقارنة بما ينتظرهم لاحقًا.[بحاجة لمصدر]

خلفية الأسرة الحاكمة[عدل]

نظريات تعتمد على أصل التسمية[عدل]

الإسكندر يقبل استسلام بورس

تذكر ريجفدا قبيلة فيدية تسمى بورو. لذا فهناك احتمال قائم بانحدار الملك بورس من قبيلة بورو.[بحاجة لمصدر]

كذلك، هناك معركة الملوك العشرة (dāśarājñá)هي معركة أشير إليها في المندلة السابعة من الريجفدا (الترانيم 18 و33 و83.4-8)، المجموعة الهندية القديمة المقدسة للترانيم السنسكريتية الفيدية. وهي معركة دارت بين الآريين (هنود فيديين) ("حرب ضروس"، كما وصفتها المعارف البريطانية في 1911، مقارنة بالروايات الأكثر تكرارًا عن حرب الأريين والداسيوس). وقد دارت أحداث المعركة حينما هبت قبائل البورو متحالفة مع قبائل أخرى من البنجاب بقيادة فيشفاميترا (Vishvamitra) الحكيم الملكي، في مواجهة الملك سوداس (Sudas) ملك قبيلة التراتسو (بهراتا) (Bharata) في معركة ولكن هزمت القبائل كما اشتهر في الترنيمة المثيرة لشاعر سوداس والكاهن فاشيشتا (Vasistha) (ريجفدا 7.18) كما أن أحد العلماء، وهو بوذا براكاش (Buddha Prakash)، أستاذ التاريخ وتاريخ الهند القديمة، والحضارة وعلم الآثار، ومدير معهد الدراسات الهندية (1964)؛ يذكر في كتابه الحركة السياسية والاجتماعية في دول البنجاب القديمة:

استقر البوريون بين en:أسيكيني (Asikni) وen:باروسني (Parusni)، حينما شنوا هجماتهم على en:الباهرتاس (Bharatas)، وبعد دحرهم المبدأي في en:حرب داسارجنا (Dasarajna)، سرعان ما أعادوا تنظيم صفوفهم وواصلوا التقدم إلى en:نهر يمنا (Yamuna) وen:ساراسفاتي (Sarasvati) ثم اندمجوا لاحقًا مع قوات الباهرتاس، مكثت بعض فسائلهم في البنجاب بينما لعبت إحدى الفسائل دورًا بارزًا في الأحداث التي دارت في ذلك الوقت بدعوة الإسكندر. وربما تمكنوا من النجاة والبقاء على قيد الحياة في البنجاب وسموا بالبوريين، وهي طائفة تنتمي إلى en:كشاترياس (Kshatriyas).‏[4]

وهناك عالم آخر، وهو دامودار دهارماناند كوسامبي (Damodar Dharmanand Kosambi) (عام 1966) يبدو أيضًا متفقًا مع هذه الرؤية [1] لهذه الرؤية داعمون آخرون في هيرمان كولكي (Hermann Kulke)‏[2] ونافال فيوجي (Naval Viyogi).‏[5]

نظريات تعتمد على الرمزية والموقع[عدل]

سلاح فرسان الفيلة لدى بورس

يعتقد إيشواري براشاد (Ishwari Prashad) وغيره من مشاهير العلماء في مجمع التاريخ الهندي أن بورس كان شورسايني. وقالوا إن جنود طليعة جيش بورس قد حملوا لافتة كبيرة تحمل صورة هرقل (Herakles) والذي تعرف عليه ميجاسينس (Megasthenes) - الذي انتقل إلى الهند بعدما استبدل بورس بـ تشاندراجوبتا (Chandragupta) - بوضوح بواسطة الشورساينيين في مدينة ماثورا (Mathura). عُرّف هرقل ماجاسينس وآريانوس بواسطة بعض العلماء على أنه حاكم كريشنا (Krishna) وعرفّه آخرون مثل أخيه الأكبر بالديفا (Baldeva)، واللذين كانا آلهة رعاة وأسلاف الشورساينيين.[6][7][8][9] وجد تود وغيره من مشاهير العلماء (إيسواهاري براشاد وغيره) تحت قيادته مزيدًا من الدعم لهذا الاستنتاج المتمثل في حقيقة احتمال هجرة قسم من الشورساينيين غربًا إلى البنجاب وأفغانستان الحديثة من ماثورا ودفراكا (Dvārakā)، بعد انهيار كريشنا (Krishna) وإقامة ممالك جديدة هناك.[10][11]

كانت العاصمة التي اتخذها بورس تقع بين نهري جيلوم وشيناب في البنجاب. وكان هذا الموقع أيضًا موطنًا للطائفة البنجابية خاتري (Khatri) أو كشاترياس (Kshatriyas) في سنسكريتي (Sanskrit). وسمي فصيل أو طائفة فرعية من خاتري البنجابية "بوري" "Puri" على اسمه. ويدين معظم البوريين بالديانة الهندوسية أو السيخية وقد هاجروا لأجزاء مختلفة من الهند بعد التقسيم في 1947. بعد الرحيل المتسرع للإسكندر من البنجاب مدفوعًا إلى ذلك بإحجام قواته عن المضي قدمًا إلى البنجاب، نصب الملك بورس فيما بعد ملكًا للبنجاب الغربية. ويتهم بعض المؤرخين تشاناكايا (Chanakya) بتدبير مؤامرة لوضع السم للملك بورس. تولى ابنه الحكم لفترة وجيزة ولكن خلفه في نهاية المطاف تشاندراجوبتا ماوريا (Chandragupta Maurya).

هناك نظرية أخرى ولكنها تربط بين هرقل ولورد شيفا [12] (Lord Shiva)(انظر ميجاسينيس هرقل) (Megasthenes' Herakles).

تصدي بورس وهرقل (يادوس) للإسكندر[عدل]

الملك بورس يقاتل الإسكندر في معركة هيداسبس. طباعة لوبوك روسية ترجع لباكر القرن الثامن عشر.

يحتمل أن تكون السلالة البورية هي الموطن الملكي لبورس الذي تصدى للإسكندر. ومن المفهوم عامة أن السلالة البورية هي تلك المنحدرة من الباندافاس (Pandava).[13]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب The cause of the Ten-Kings battle was that the Ten tried to divert the river Parushni. This is a stretch of the modern Ravi which, however, changed its course several times. Diversion of the waters of the Indus system is still a cause for angry recriminations between India and Pakistan. The 'greasy-voiced' Purus, though enemies of en:Sudas, were not only en:Aryans but closely related to the Bharatas. Later tradition even makes the Bharatas a branch of the Purus. The same clan priests in the Rigveda impartially call down curses and blessings upon the Purus in diverse hymns, which shows that the differences between them and the Bharatas were not permanent. The quarrel was of another sort than that between Aryan and non-Aryan. The Purus remained in the Harappa region and expanded their rule over the Panjab in later times. It was they who put up the strongest fight against Alexander in 327 B.C. The modern Panjabi surname Puri may possibly originate with the Puru tribe., Ancient India: A History of its Culture and Civilisation, By Kosambi, Damodar Dharmanand, pp 81-83
  2. ^ أ ب King Poros belonged to the tribe of the Pauravas, descended from the Puru tribe mentioned so often in the Rigveda. A History of India, By Hermann Kulke, Dietmar Rothermung, pp 57
  3. ^ Arrian Anabasis of Alexander, V.29.2
  4. ^ Political and Social Movement in Ancient Punjab, By Buddha Prakash, pp 77
  5. ^ It was they who put up the strongest fight against Alexander in 327 B.C. The modern Punjabi surname Puri may possibly originate with the Puru tribe, The founders of Indus valley civilization and their later history, By Naval Viyogi, pp 155
  6. ^ Proceedings, pp 72, Indian History Congress, Published 1957
  7. ^ According to Arrian, Diodorus, and Strabo, en:Megasthenes described an Indian tribe called Sourasenoi, who especially worshipped Herakles in their land, and this land had two cities, Methora and Kleisobora, and a navigable river, the Jobares. As was common in the ancient period, the Greeks sometimes described foreign gods in terms of their own divinities, and there is a little doubt that the Sourasenoi refers to the Shurasenas, a branch of the en:Yadu dynasty to which en:Krishna belonged; en:Herakles to Krishna, or Hari-Krishna: Mehtora to Mathura, where Krishna was born; Kleisobora to Krishnapura, meaning "the city of Krishna"; and the Jobares to the Yamuna, the famous river in the Krishna story. en:Quintus Curtius also mentions that when Alexander the Great confronted Porus, Porus's soldiers were carrying an image of en:Herakles in their vanguard.Krishna: a sourcebook, pp 5, Edwin Francis Bryant, Oxford University Press US, 2007
  8. ^ Chandragupta Maurya: a gem of Indian history, pp 76, Purushottam Lal Bhargava, Edition: 2, illustrated, Published by D.K. Printworld, 1996
  9. ^ A Comprehensive History of India: The Mauryas & Satavahanas, pp 383, edited by K.A. Nilakanta Sastri, Kallidaikurichi Aiyah Nilakanta Sastri, Bharatiya Itihas Parishad, Published by Orient Longmans, 1992, Original from the University of California
  10. ^ Actually , the legend reports a westward march of the Yadus (MBh. 1.13.49, 65) from Mathura, while the route from Mathura to Dvaraka southward through a desert. This part of the Krsna legend could be brought to earth by digging at Dvaraka, but also digging at Darwaz in Afghanistan, whose name means the same thing and which is the more probable destination of refugees from Mathura...Introduction to the study of indian history, pp 125, D D Kosambi, Publisher: [S.l.] : Popular Prakashan, 1999
  11. ^ "It seems, therefore, most reasonable to conclude that the name is simply the seat of Purrus or Porus, the name of a King or family of kings...There are no authentic records of tribes seated about Peshawar before the time of Mahmud, beyond established fact of their being of Indian origin; it not an improbable conjecture that they descended from the race of Yadu who were either expelled or voluntarily emigrated from Gujrat, 1100 years before Christ, and who afterwards found Kandhar and the hills of Cabul (Kabul) from whom, indeed, some would derive the en:Jaduns now residing in the hills of north of en:Yusafjai..." Gazetteer of the Dera Ghazi Khan District, pp52, Publisher: Lahore, "Civil and Military Gazette" Press, 1898.
  12. ^ Apparently Siva is meant, though his many wives and sons are unknown to Hindu mythology. ANCIENT INDIA as described by MEGASTHENES AND ARRIAN, By Dr. Schwanbeck and J.W. McCrindle (1877), pp 57
  13. ^ "Hasti, the twenty-sixth in descent from Pooru, son of Yayati, founded Hastinapoor, on the Ganges, long the capital of Upper India; and although not mentioned by name in any of the Greek writers, was probably the regal abode of the Porus who opposed Alexander. From Hasti issued several tribes, of which the Curu and Pandus were the most distinguished; while from Yadu, elder brother of Pooru, issued the Hericula, or " race of Heri," who erected the cities of Surpaora, Mathura, and Baldevd, on the Jumna." The Asiatic journal and monthly miscellany, pp 305, London, Wm. H. Allen & Co.

الكتابات[عدل]

  • en:Arrian, The Campaigns of Alexander, book 5.
  • History of Porus, Patiala, Dr. Buddha Parkash.
  • Lendring, Jona. Alexander de Grote - De ondergang van het Perzische rijk (Alexander the Great. The demise of the Persian empire), Amsterdam: Athenaeum - Polak & Van Gennep, 2004. ISBN 90-253-3144-0
  • Holt, Frank L. Alexander the Great and the Mystery of the Elephant Medallions, California: University of California Press, 2003, 217pgs. ISBN 0-520-24483-4
  • History of India: (from the earliest times to the fall of the Mughal Empire), Dr. Ishwari Prashad

وصلات خارجية[عدل]