الملك وأنا (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الملك وأنا
The King and I
The King andI
صورة معبرة عن الملك وأنا (فيلم)
الملصق الأصلي من تصميم توم كانتريل
الصنف فيلم رومانسي، وفيلم موسيقي  تعديل القيمة في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 28 يونيو 1956
مدة العرض 133 دقيقة
البلد  الولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
المخرج والتر لانغ
الإنتاج داريل فرانسيس زانوك  تعديل القيمة في ويكي بيانات
الكاتب إرنست ليمان
مارغريت لاندن (الرواية)
أوسكار هامرستاين الثاني (النص المسرحي)
سيناريو أوسكار هامرستاين الثاني  تعديل القيمة في ويكي بيانات
البطولة ديبورا كار
يول براينر
ريتا مورينو
مارتن بينسون
تيري سوندرز
تصوير سينمائي ليون شامروي
موسيقى ريتشار رودجر  تعديل القيمة في ويكي بيانات
التركيب روبرت إل. سيمبسون
إستوديو تونتيث سينتشوري فوكس  تعديل القيمة في ويكي بيانات
توزيع تونتيث سينتشوري فوكس
الجوائز
جائزة الأوسكار لأفضل ممثل 
جائزة الأوسكار لأفضل تصميم أزياء 
جائزة الأوسكار لأفضل تصميم إنتاج 
جائزة الأوسكار لأفضل خلط أصوات  تعديل القيمة في ويكي بيانات
معلومات على ...
allmovie.com صفحة الفيلم  تعديل القيمة في ويكي بيانات  
IMDb.com صفحة الفيلم


الملك وأنا (بالإنجليزية: The King and I) فيلم أمريكي غنائي تم إنتاجه عام 1956. من بطولة يول براينر [1] بدور "الملك مونغكوت" ملك سيام وديبورا كار [2] بدور المدرسة البريطانية "آنا ليون أوينز". ومن إخراج "والتر لانغ". النص السينمائي كتبه "إيرنست ليمان" والنص المسرحي الغنائي كتبه "أوسكار هامرستاين". أما الرواية التي استند إليها الفيلم فهي للكاتبة "مارغريت لاندن" وعنوانها "أنا وملك سيام" والفيلم من إنتاج تونتيث سينتشوري فوكس. وقد نال يول براينر جائزة الأوسكار كأحسن ممثل عن دوره في الفيلم. ونالت ديبورا كار جائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة عن دورها في الفيلم.

ملخص الفيلم[عدل]

السيدة "آنا ليون أوينز" أرملة بريطانية تصل إلى بانكوك مع ابنها "لويس" خلال الستينات من القرن التاسع عشر تنفيذا لعقد وقعته للعمل كمدرسة لغة إنجليزية لأبناء ملك سيام. ولكنها تفاجأ عند وصولها بأنها لم تحصل على بيت مستقل خارج القصر كما أتفق عليه في العقد فهددت بفسخه لتعود أدراجها إلى بريطانيا. إلا أنها تقع في حب أبناء الملك الصغار جميعا فتقرر البقاء. تتعرض "آنا" لأحداث كثيرة أثناء إقامتها في بانكوك ولكن أهمها وقوعها في حب الملك.[3]

جوائز[عدل]

حصل الفيلم على 5 جوائز أوسكار [4] وحصل على 4 جوائز من فئات أخرى. كما حصل على 7 ترشيحات :

أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية -  الولايات المتحدة
الجائزة فئة الجائزة الاسم السنة
فوز بالأوسكار لأفضل ممثل يول براينر 1957
فوز بالأوسكار لأفضل إخراج فني وديكور لايل أر. ويلر
جون ديكير
والتر إم. سكوت
بول إس. فوكس
1957
فوز بالأوسكار لأفضل تصميم ملابس وألوان أيرين شرف 1957
فوز بالأوسكار لأفضل موسيقى ألفريد نيومان
كين داربي
1957
فوز بالأوسكار لأفضل تسجيل صوت كارلتون و. فوكنر 1957

مراجع[عدل]