المملكة المجرية الشرقية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
 
المملكة المجرية الشرقية
المملكة المجرية الشرقية
الشعار

Eastern-hungarian-kingdom1550.JPG
 

الأرض والسكان
عاصمة ألبا يوليا
بودا  تعديل قيمة خاصية (P36) في ويكي بيانات
الحكم
التأسيس والسيادة
التاريخ
تاريخ التأسيس 11 نوفمبر 1526  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات

المملكة المجرية الشرقية (بالمجرية: keleti Magyar Királyság) هو مصطلح حديث يستخدمه المؤرخون للإشارة إلى فترة حكم يانوش زابوليا وابنه جون سيجسموند زابوليا، الذي طعن في صحة مطالب آل هابسبورغ لحكم مملكة المجر من 1526 حتى 1570. حكمت أسرة زابوليا الجزء الشرقي من المجر، وحكم ملوك هابسبورغ (فرديناند وماكسيمليان) الجزء الغربي.[1] حاولت عائلة هابسبورغ توحيد كامل المجر تحت حكمهم عدة مرات، لكن الإمبراطورية العثمانية منعت ذلك عبر دعم المملكة المجرية الشرقية.[2]

لم تحدد مساحة حكم أسرة زابوليا بدقة أبدًا، لأن أسرتي هابسبورغ وزابوليا طالبتا بحكم المملكة بأكملها. ثم جرى تقسيم إقليمي مؤقت في معاهدة ناغيفراد عام 1538. وتعد المملكة الهنغارية الشرقية سلفًا لإمارة ترانسيلفانيا (1570-1711)، التي تأسست بموجب معاهدة سباير.[3]

عهد يانوش الأول[عدل]

في عام 1526، هُزمت المجر على يد الإمبراطورية العثمانية في معركة موهاج، وقتل الملك لويس الثاني ملك المجر. ولكن العثمانيين سحبوا قواتهم ولم يسعوا إلى الاحتلال.

طالب فرديناند من النمسا بحكم المجر، وهو الأخ الأصغر للإمبراطور كارلوس الخامس، واعتبر أن التاج من حقه بسبب زواجه بأخت لويس آنا. لكن معظم النبلاء المجريين عارضوا فرديناند. ودعموا يانوش زابوليا، فويفود ترانسيلفانيا السابق، وكان الأغنى بين ملاك الأراضي في البلاد. ثم أعلنه النظام المجري ملكًا لبلاد، لكن فرديناند أرسل جيشًا طرد يانوش من البلاد بحلول عام 1528. ولمواجهة نفوذ أسرة هابسبورغ، شكل يانوش تحالفًا مع السلطان العثماني سليمان الأول في عام 1528، وحتى أنه أقسم الولاء للسلطان في عام 1529.

سيطر يانوش على ترانسيلفانيا والجزء الشرقي من السهل المجري. وسيطر فرديناند على كرواتيا، والجزء الغربي من السهل، والمجر العليا.

في عام 1538، وقع الجانبان على معاهدة ناغيفراد، والتي جعلت هذا التقسيم رسميًا، وجعلت فرديناند وريثًا ليانوش، الذي لم يكن لديه أولاد.[4]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Béla Köpeczi, History of Transylvania, Volume 2, Social Science Monographs, 2001, p. 593
  2. ^ Robert John Weston Evans, T. V. Thomas. Crown, Church and Estates: Central European politics in the sixteenth and seventeenth centuries, Macmillan, 1991, pp. 80-81
  3. ^ Iván Boldizsár, NHQ; the new Hungarian quarterly, Volume 22, Issue 1, Lapkiadó Pub. House, 1981, p. 64
  4. ^ István Keul, Early modern religious communities in East-Central Europe: ethnic diversity, denominational plurality, and corporative politics in the principality of Transylvania (1526–1691), BRILL, 2009, pp. 40-61 نسخة محفوظة 2020-06-11 على موقع واي باك مشين.