مناخ قاري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من المناخ القاري)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خريطة العالم حسب تصنيف كوبن للمناخ

يعرف تصنيف كوبن للمناخ المناخات القارية على أنها ذات شهر أبرد معدله الشهري أقل من –3°م أو 0°م (حسب الحد المعياري) وأربعة أشهر متوسط درجة حرارة كل منها أعلى من 10 درجات مئوية. في نظام كوبن للمناخ، يحد المناخات القارية من الجنوب المناخ المعتدل (أبرد شهر أعلى من 0 مئوية، وأقل من 18 مئوية)، ومن الشمال يحدها المناخ القطبي (فقط 1 إلى 3 أشهر بمعدل درجة حرارة أعلى من 10 مئوية). عرف فلاديمير كوبن أيضاً المناخ القاري بوجود ثلوج على الأرض لمدة 30 يوم متتالية.

في المناخات القارية يكون هناك تغير سنوي ملحوظ في درجات الحرارة (صيف حار وشتاء بارد). وهو يقع في خطوط العرض ما بين (40 و55 شمالا)، حيث تأتي الريح السائدة على الأرض، ولا تجعل المسطحات المائية مثل البحار أو المحيطات درجات الحرارة معتدلة. يقع هذا المناخ في نصف الكرة الشمالي حيث الكتلة الترابية القارية الكبيرة اللازمة لتطور هذا النوع من المناخ الذي يغطي معظم شمال وشمال شرق الصين، شرق وجنوب شرق أوروبا والوسط والشرق العلوي بالولايات المتحدة.[1]

في المناخات القارية، تكون كمية التساقطات معتدلة، مركزة أكثر في الشهور الدافئة. فقط مناطق قليلة تبدي معدل تساقطات كبيراً في الشتاء، مثل الشمال الغربي الهادئ في أمريكا الشمالية وفي إيران، شمال العراق، تركيا، أفغانستان، باكستان وآسيا الوسطى. جزء من التساقطات عبارة عن ثلوج تبقى على الأرض لأكثر من شهر. يمكن أن تحدث عواصف رعدية ودرجات حرارة معتدلة خلال الصيف، لكن على العموم يكون طقس الصيف أكثر استقراراً منه في الشتاء. وفيه أنواع مختلفة كالمناخ الرطب القاري.

فصلي الربيع والخريف[عدل]

تختلف معدلات درجات الحرارة الخريفية أو الربيعية حسب خط عرض أو ارتفاع المنطقة. مثلاً يمكن أن يأتي الربيع مبكرا في أوائل مارس في المناطق الجنوبية لهذا المناخ، أو أواخر مايو في شماله. يتراوح معدل التساقطات السنوي بين 600 مم و 1,200 مم، ويكون معظمها خلال فصل الشتاء عبارة عن ثلوج، ويكون باردا عكس الصيف الذي تكون درجات الحرارة فيه دافئة.

تصنيف كوبن للمناخ[عدل]

هناك مناطق عديدة ضمن تصنيف كوبن للمناخ تحمل صفة المناخ القاري، كمناخات Dfa وDwa (شتاء بارد وصيف حار، حرف "w" يبين وجود شتاء جاف خصوصاً في الصين) أو مناخات Dfb أو Dwb (شتاء بارد وصيف دافئ، نفس جفاف الشتاء). يوجد مناخي Dsa و Dsb في المرتفعات قرب المناخ المتوسطي. في بعض الحالات يمكن اعتبار المناخ الشبه القاحل مناخاً قاريا بالرجوع إلى شتائه البارد، حيث تكون درجات الحرارة مثل المذكور في التقديم أعلاه.

دراسة المناخ[عدل]

يتواجد المناخ القاري حيث الكتل الهوائية الباردة خلال فصل الشتاء، والكتل الهوائية الدافئة تحت ظروف أشعة الشمس العمودية وطول النهار الكبير، وذلك بعيداً عن أي تأثير بحري (أمثلة: أوماها (نبراسكا)، كازان بروسيا). معظم المناطق تكون دافئة خلال الصيف، مع درجات حرارة أشبه بالمناخات المدارية لكن أبرد خلال فصل الشتاء من أي مناخ آخر في نفس خطوط العرض.

المناخات المجاورة[عدل]

يجاور هذا المناخ مناطق بشتاء أقل قساوة وهو المناخ شبه المداري، والمناخ الشبه القاحل حيث تصبح التساقطات غير مناسبة للمروج العشبية. في أوروبا يمكن أن يتدرج هذا المناخ نحو المناخات المحيطية حيث تأثير الرياح البحرية من الغرب. يمكن اعتبار المناخ الشبه القطبي من نوع Dfc صنفا من المناخ القاري باعتبار الشتاء الطويل والجاف والشديد البرودة مع شهر واحد فقط معدله الحراري أعلى من 10 مئوية.

قائمة المدن بهذا المناخ[عدل]

أمريكا الشمالية[عدل]

مجمع ناطحات السحاب سانكور في كالغاري.

أمريكا الجنوبية[عدل]

بوينتي ديل إنكا، في الأرجنتين خلال يوليو

أوروبا[عدل]

كاتدرائية سباسيكو في موسكو.
أكير بريغي في أوسلو.

أفريقيا[عدل]

منظر جبل أوكايمدن في المغرب

الشرق الأوسط[عدل]

جبل بالاندوكان في أغسطس 2009 كما شوهد من مدينة إرزوروم.

آسيا[عدل]

المدينة المثلجة سابورو.
المكتب الرئيس لبنك هاربين.

أوقيانوسيا[عدل]

أرض تشارلوت باس مغطاة بالثلوج
منزل في كارامبورا خلال الشتاء

مراجع[عدل]

  1. ^ "Continental Climate". Encyclopedia of the Atmospheric Environment. Manchester Metropolitan University. تمت أرشفته من الأصل في 27 أبريل 2009.