المنتزه الوطني للحسيمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المنتزه الوطني للحسيمة
IUCN التصنيف II (حديقة وطنية تعديل قيمة خاصية تصنيف الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة للمناطق المحمية (P814) في ويكي بيانات
Alhucemas (9).JPG

البلد  المغرب
الموقع إقليم الحسيمة  تعديل قيمة خاصية تقع في التقسيم الإداري (P131) في ويكي بيانات
الجهة طنجة تطوان الحسيمة
إحداثيات 35°15′00″N 3°56′00″W / 35.25°N 3.93333°W / 35.25; -3.93333
المساحة 460 48 هكتار منها 000 19 هكتار بحرية
تاريخ التأسيس 1942  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
النوع متنزه وطني
الموقع الرسمي صفحة المنتزه بالموقع الرسمي للمندوبية السامية للمياه و الغابات
المنتزه الوطني للحسيمة على خريطة المغرب
المنتزه الوطني للحسيمة

المنتزه الوطني الحسيمة هو منتزه وطني مغربي، يوجد في إقليم الحسيمة في جهة طنجة تطوان الحسيمة شمال المغرب. يمتد المنتزه على مساحة 460 48 هكتارا، منها 000 19 هكتار في المجال البحري. تحده جنوبا الطريق الوطنية رقم 16، المعروفة بالمدار المتوسطي. يعتبر منتزه الحسيمة أكبر محمية طبيعية في الساحل المتوسطي المغربي، و يتميز بوسط طبيعي ظل محميا من الاستغلال البشري، عبر التاريخ، سمته المورفولوجية الأساسية هي التضاريس الجبلية الريفية و الأجراف الساحلية. على مستوى الثروة الحيوانية، تعرف محمية الحسيمة باحتضانها للأسماك الراقية (الدلفين الأزرق و الأبيض)، إضافة ل 69 نوعا من الطيور.[1]

الخصائص الجغرافية[عدل]

يقع المنتزه غرب مدينة الحسيمة، على مسافة 150 كلم شرق مضيق جبل طارق، في المجال التاريخي لقبائل بقيوة الريفية. السلسلة الجبلية التي تغطي الجزء البري للمنتزه تمتد على مسافة 40 كلم، بالموازاة مع البحر، و تلتقي مع الساحل في صورة أجراف يصل علو بعضها إلى 700 متر.[2]
مناخ المنطقة متوسطي، و بسبب القرب من الساحل تتميز منطقة المنتزه بالرطوبة طيلة السنة. و تتسع كثافة الغطاء النباتي للمنتزه في اتجاه الغرب، أي في المناطق التي تعرف نشاطا بشريا أقل.[2]

الثروة الحيوانية[عدل]

يحتضن المنتزه مجموعة من الأحياء البحرية و البرية كاللاسعات و الديدان المقسمة و الرخويات و القشريات و شوكيات الجلد.[3] تعتبر محمية الحسيمة إحدى آخر معاقل العقاب النساري في حوض البحر الأبيض المتوسط؛ و تحتضن مياهها ثلاثة أنواع من الدلافين، الأزرق الأبيض و الكبير و العادي، إضافة إلى فقمة الراهب المتوسطية، المهددة بالانقراض، و التي تتخذ ملجأ لها في المغارات الساحلية الموجودة بالمحمية.[1]

الثروة النباتية[عدل]

منظر من المتنزه الوطني للحسيمة

تم إحصاء 110 نوعا نباتيا في مجال المحمية، من أهمها[1]:

أنشطة بشرية[عدل]

يتميز المنتزه الوطني للحسيمة بأنشطة إنسانية محدودة كزراعات الحبوب، و أشجار اللوز، في مساحات محدودة، إضافة إلى الرعي الجبلي و الصيد الساحلي التقليدي. يضم مجال المنتزه أيضا مآثر تاريخية كبعض الأضرحة المحاطة بحدائق، و يعرف بفضل خصائصه الجمالية تناميا لنشاط السياحة البيئية[4].[1]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]