المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

المنظمة العالمية للكتاب الأفريقيين والآسيويين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يونيو 2011)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يونيو_2011)

منظمة دولية مصرية المولد والمنشأ، أفروآسيوية الجنسية والهوية، عالمية الهدف والتوجه فقد أسسها الشهيد يوسف السباعي وزير الثقافة الأسبق، أحد قيادات الصف الأول من الضباط الأحرار أبطال ثورة 23 يوليو سنة 1952 المجيدة، بتوجيهات من الرئيس جمال عبد الناصر سنة 1957، لدعم حركة عدم الانحياز والحياد الإيجابي وتخفيف الاحتقان والتوتر بين المعسكرين الشرقي والغربي وإبعاد خطر المواجهة بينهما، ولدفع حركات التحرر والاستقلال والتطور في الدول الأفريقية والآسيوية وأمريكا اللاتينية والعالم الثالث عامة ومواجهة دعاوى التمييز والعنصرية والتهميش ومحاولات الهيمنة والتسلط وخاصة بالنسبة للعالمين العربي والإسلامي وقد قامت بدور محوري هام في هذا المجال مما جعلها مطمح المناضلين والدرع الثقافي والوقود التنويري للأحرار والثوار في كل مكان. واقتناعا بهذه المبادئ السامية التي قامت عليها المنظمة فقد انضم كبار المفكرين والكتاب وممثلو الدول الأفروآسيوية واتحادات الكتاب والمنظمات الثقافية فيها إلي عضوية المنظمة وشاركوا في أنشطتها المتنوعة، وساندت هذه الدول جهود المنظمة ودعمتها بكل الوسائل المادية والمعنوية لإيمانها بنبل أهدافها وسمو مقاصدها، ومع انتهاء الحرب الباردة وانفجار ثورة الاتصالات والمعلومات التي صيَّرت العالم كله قرية كونية صغيرة واستلهاما لمبادئ الأديان السماوية ولدعم السلام والتسامح والمحبة وحوار الحضارات فقد صار توجه المنظمة عالميا يهدف إلي خير الإنسانية جمعاء وإلى تكثيف التعاون بين الأمم والشعوب لتحقيق التنمية والرخاء لكل البشر وخاصة بالنسبة للدول النامية في آسيا وأفريقيا والتي طالما ظلمت في الماضي ومن حقها الآن أن تأخذ نصيبها من التقدم والازدهار وترفع مستوي معيشة شعوبها.

مصر: ويمثلها المستشار الدكتور محمد مجدي مرجان. الصين: ويمثلها السفير الأديب ووسي كه مساعد وزير الخارجية الصينية. اليمن: ويمثلها السفير الأديب د. عبد الولي الشميري. نيجيريا: ويمثلها الكاتب الدكتور خضر عبد الباقي – رئيس مركز الدراسات الإسلامية بنيجيريا. الإمارات: و يمثلها الكاتب الصحفي خالد عبد القادر بكداش – مدير المنظمة في الإمارات فلسطين: ويمثلها الكاتب عبد الله حسن تايه. الكويت: ويمثلها الوزير أحمد خالد الكليب. باكستان :ويمثلها الأديب افتخار عارف. السنغال ويمثلها د. عبد الرحمن محمد كان – الأستاذ بجامعة السنغال. اندونيسيا: ويمثلها الأديب الكبير توفيق إسماعيل. السعودية: وتمثلها أ. د. انتصار أحمد فلمبان. تشاد: ويمثلها د. عمر عبد الرحمن الماحي – مدير جامعة الملك فيصل بتشاد . فنزويلا: ويمثلها الكاتب والشاعر جونز سانتوس كارازو. تركيا: ويمثلها الأديب الدكتور علي آك عضو البرلمان التركي. سوريا: ويمثلها الكاتب الصحفي الدكتور عامر الصومعي.