المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الموسوعة الوطنية الثقافية الإماراتية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2009)
Emblem-scales.svg
هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ التفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية. (أكتوبر 2010)

الموسوعة الوطنية الثقافية التي أطلقتها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وأنجزت حتى الآن موقعها الإلكتروني المخصص لتوثيق وحصر البيانات والمعلومات الموزعة على خمس فئات ثقافية وهي الشخصيات من الأدباء والكتاب في كافة المجالات الأدبية والثقافية والمؤسسات التي تدعم الفعاليات والإصدارات والعضويات الثقافية والمنتجات التي تعني كل مادة ثقافية ابداعية تم إنتاجها في الإمارات والجوائز التي تحصر وتوثق هذه الجوائز المتعددة والأنشطة وهو كل حدث وفعالية قامت وتقام في الإمارات . ويعتبر إطلاق مثل هذه الموسوعة الوطنية الثقافية أول عمل من نوعه يتمكن من حصر وتوثيق ماوصل في مرحلته الأولى إلى ما يربو على الثلاثة آلاف تسجيلة ومعلومة تتنوع بين الشخصيات والمؤسسات والأنشطة والجوائز والمنتجات وهذا الجهد الذي يعتبر إنجازا غير مسبوق يشي بأهمية مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية ، القادر على استنتاج المشهد الثقافي الإماراتي وتبين ماوصل إليه حتى اليوم . وقد خطت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الخطوة الأولى التأسيسية في مجال توثيق وحفظ المنتج الأدبي والثقافي الابداعي والذي كان حتى وقت قريب لايجد له حاصرا وهو ماسمح لكثير من الجهد بالضياع . ولاشك بأن جهود الحصر والتوثيق التي بنيت على أسس تنظيمية مدروسة هي العامل الأول والأساس في جعل المشروع يسير على وتيرة منتظمة ومتواصلة وتظهر من خلاله مخرجات متعددة سوف تعمل على توثيق وحفظ الكثير مما كان في حالة من التشتت ومهيأ للضياع والفقدان وأهم ماتتميز به الموسوعة الوطنية الثقافية هو كونها تسير على منهجين متوازيين ، حيث أن العمل يتحرك بناء على خط إلكتروني يقابله من الجهة الأخرى العمل على مجموعة من الإصدارات والمطبوعات الناتجة من هذا العمل . وقد أطلق معالي عبد الرحمن بن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية برئاسة الأديبة والكاتبة باسمة يونس رئيسة قسم التأليف والنشر والترجمة في الوزارة مؤكد أن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع قد تأسست بدعم وحكمة قيادتنا الرشيدة واهتمام من رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة ين زايد آل نهيان ونائب الرئيس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس الوزراء ،حاكم دبي من منطلق اهتمام الإمارات تبفعيل وتجسيد مبدأ ومفهوم إنشاء وزارة تصبح مرجعية ثقافية تسعى لتنمية مجتمع معرفي وتأسيس بنيان ثقافي متميز في الإمارات وذلك من خلال مشاريعها وبرامجها وماتقدمه للمجتمع من أدوات تثقيفية وبرامج نوعية متميزة . وتكمن أهمية المشاريع الثقافية مثل هذا المشروع الحضاري الثقافي في منتجها ومخرجاتها ومردودها وفي كل ما يمكن أن تحققه للمجتمع مستقبلا وليس على المدى القصير فقط . ولاشك بأن الكيفية التي تبنى بها المشاريع ومشروع الموسوعة الوطنية الثقافية الذي يعني بناء قواعد ثقافية راسخة تجلو صورة المشهد الثقافي وتوضح ماوصلت إليه الثقافة في الإمارات وتبين للقائمين عليه حقيقة المسيرة وواقعها وما إذا كانوا قد تمكنوا من ترسيخ الثقافة في المجتمع واستكشاف المبدعين وتحصيل منتج ثقافي يتناسب مع حجم النهضة والعمران ومع الدعم الحكومي الكبير الذي توليه القيادة للثقافة وللمجتمع وللإنسان في الإمارات . و مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية هو النواة التي ستخرج منها أشجار وثمار لم يحسب لها حساب من قبل كثير من المؤسسات وحتى من الأدباء والمبدعون أنفقسهم وستكون هي الإنجاز الضخم الذي يسجله الزمن ويعتبره بصمة قيمة في تاريخ الإمارات . وقال بأن المشروع الذي بدأ بخطوة من فكرة مبنية على نظرة واعية ومدركة للمستقبل له أثره الكبير في مسيرة المشروع الذي بدأ منذ عامين تلخصا في وضع البنية التحتية له حتى أصبح الآن يسير بخطوات مدروسة وفعالة . وهذه الموسوعة الحلم التي كان جميع الإماراتيون يتطلعون إلى عمل يشبهها منذ زمن بعيد ويطالبون بضرورة التوثيق والحصر للأعمال والشخصيات وبقية الفئات الثقافية ، بدأت تتحقق بشكل غير مسبوق، وأصبح الموقع الإلكتروني الذي يمكن تغذيته بالبيانات والمعلومات واستعادتها وعمل إحصائيات إضافة إلى شبكة من الروابط الأساسية والعملية القادرة على اظهار ارتباطات المبدعين بمؤسساتهم ومنتجاتهم وماهية هذه المنتجات وكيفية التعرف إلى مضامينها وغيرها من البيانات والمعلومات التي قد يرغب الباحثين والمبدعين وغيرهم من المهتمين في معرفتها. الموقع الرسمي