هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

موصل كهربائي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الموصلات)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر ومراجع إضافية لتحسين وثوقيتها. قد ترد فيها أفكار ومعلومات من مصادر معتمدة دون ذكرها. رجاء، ساعد في تطوير هذه المقالة بإدراج المصادر المناسبة. (ديسمبر 2017)

الموصل الكهربائي هو أي مادة تسمح بمرور التيار الكهربائي عبرها، مثل المعادن بمختلف أنواعها.[1][2] ويرجع السبب في ذلك إلى تركيبها الذري حيث تحتوي على عدد هائل من الإلكترونات الحرة القابلة للحركة تحت تأثير قوة خارجية كمصدر جهد كهربائي أو بطارية.

إن الفضة والنحاس والذهب والألمنيوم هي من الموصلات الممتازة ولكن نادراً ما تستخدم الفضة أو الذهب بسبب ارتفاع ثمنها. أما النحاس فيستخدم في شبكة التمديدات الداخلية والأجهزة الكهربائية الإلكترونية، في حين يستخدم الألمنيوم في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء الخارجية.

الموصلات الكهربائية[عدل]

هي المادة التي توصل الكهرباء, أي تسمح للكهرباء بالمرور عبرها.

وهي الأجسام التي تتوفر عليها إلكترونات حرة تسمح بنقل تيار كهربائي عن طريق ما يسمي توصيل كهربائي مثل المعادن، الكربون، المحاليل، الاحماض والقواعد. يحتوى مدارها الأخير على إلكتروناتٍ حرة، قوى الترابط بينها وبين النواة صغيرة وبطاقةٍ صغيرة تكفي للتغلب على قوة الربط بينهم فإن الإلكترون الحر يترك الذرة وتسمى الذرة أيون موجب وتسمى تلك العملية بالتأين وتسمى عملية انتقال الإلكترونات من ذرة إلى أخرى بالتيار الكهربى.

العوازل الكهربائية[عدل]

هي المواد الرديئة في توصيلها للكهرباء. تقريبًا لا توصل الكهرباء.

مثل الغازات في الحالة العادية وأغلب السوائل وكل المواد الصلبة ماعدا الكربون والمعادن ويعرف بأنه المادة التي تتكون من ذرات فيها قوى الربط بين الإلكترون الحر وبين النواة كبيرة جدًا، حيث يكون من الصعب التغلب على طاقة الربط فيها وعادةً تكون العوازل الكهربائية مواد رديئة التوصيل للحرارة.

أشباه الموصلات الكهربائية[عدل]

هي المواد التي تقع بين المواد الموصلة والمواد العازلة في توصيلها للكهرباء. ومن الأمثلة على أشباه الموصلات السيليكون والجرمانيوم.

أشباه الموصلات لها تطبيقات واسعة في العلم الحديث مثل الإلكترونيات. فهي المادة الأساسية المكونة للــدايود (الصمام الثنائي) والترانزستور.

أنظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 2013-07-20. اطلع عليه بتاريخ 2013-06-01. 
  2. ^ Les conducteurs électriques, sur le site physique-chimie-college.fr