يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الندوة العالمية للشباب الإسلامي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°44′18″N 46°39′28″E / 24.738333333333°N 46.657777777778°E / 24.738333333333; 46.657777777778

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2007)

تعتبر الندوة العالمية للشباب الإسلامي مؤسسة إسلامية عالمية مستقلة وهي عضو المنظمات غير الحكومية بهيئة الأمم المتحدة ، world assembly of muslim youth [1] تضم أكثر من خمسمائة منظمة شبابية وطلابية إسلامية [2] تعنى بشباب المسلمين في قارات العالم الخمس ترسخ العقيدة الصحيحة المبنية على الكتاب والسنة وتنشر بينهم الوسطية وتحارب الغلو والتطرف وتهتم ببعض البرامج الانسانية ككفالة الأيتام ومساعدة المناطق المنكوبة في الحروب والكوارث الطبيعية.

النشأة والتأسيس[عدل]

في عام 1392هـ (1972م) انطلقت من أرض المملكة العربية السعودية الدعوة إلى لقاء ضم عددًا كبيرًا من مندوبي منظمات الشباب الإسلامي في العالم تحت عنوان: (المنظمات الطلابية الإسلامية ودورها ومشكلاتها)، وكان هذا اللقاء هو نواة ما عرف فيما بعد بالندوة العالمية للشباب الإسلامي، حيث كان من أهم توصيات هذا اللقاء: إنشاء أمانة للمؤتمر مقرها الرياض (عاصمة المملكة العربية السعودية) مهمتها متابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن المؤتمر. بعد هذا الاجتماع أمر الملك فيصل بإنشاء الأمانة العامة التي كانت نواة أول هيئة إسلامية عالمية متخصصة في شؤون الشباب المسلم، ووظيفتها حسب الندوة أنها تقوم عقيدة الشباب الإسلامي وفكره وسلوكه، وتتبنى قضاياه، وتعرف بآماله وآلامه، وتدعمه وتؤازره ، وتأخذ على عاتقها إحياء المعاني السامية للتضامن الإسلامي، وتسعى إلى توثيق الروابط بين منظمات العمل الإسلامي عمومًا، ومنظمات العمل الشبابي خصوصًا. فالندوة العالمية للشباب الإسلامي بنظر مؤسسيها هيئة إسلامية عالمية مستقلة وملتقى إسلامي يدعم جهود العاملين في المؤسسات الإسلامية في العالم ومن أبرز مؤسسيها أحمد توتونجي. وبتوفيق من الله تم صدور المرسوم الملكي الكريم رقم (7743) وذلك عام 1392هـ-1972م ، من هذا المرسوم المبارك انطلقت أول بشائر ريادة الأمة وصناعة التغيير بإنشاء أول هيئة إسلامية عالمية متخصصة في شؤون الشباب وعمر الندوة العالمية للشباب الإسلامي أكثر من 40 عام من العطاء. رسالتها أنها منظمة إسلامية عالمية ترعى الشباب للنهوض بهم فكراً وسلوكاً من خلال برامج نوعية يُديرها عاملون ومتطوعون متخصصون في شؤون الشباب، ومن استراتيجياتها التميز في البرامج الشبابية والمرجع في العمل الشبابي وتعميق التواصل.

جهود الندوة[عدل]

اهتمت الندوة بفكر الشباب فعكفت على إصدار الكتب والنشرات التي توضح مبادئ الإسلام بفهم وسطي معتدل ، وقد تميزت إصداراتها بالموضوعية والحياد ،ماجعل كتبها وتقاريرها تلقى قبولًا في كافة الأوساط العلمية على اختلاف تياراتها . وتحت إشراف لجنة التأصيل العلمي بلغ عدد الكتب 70 كتابًا منها :

تشكلت اللجنة من 13 عضوًا من الأساتذة المتخصصين في العلوم الشرعية والإجتماعية والسلوكية والطبية برئاسة أ.د. راشد بن حمد الكثيري وتقيم اللجنة مسابقة التأصيل العلمي وحلقات النقاش العلمي وبلغ عددها أربع حلقات [3]

إدارة شوون الدعوة[عدل]

من أهم مشاريعها

كفالة الأئمة والدعاة[عدل]

تهتم الندوة ببرامج كفالة الدعاة ففي آسيا كفلت 548 داعية خلال عام 1434هـ ومن أشهرهم الداعية مهتدين ديلي في إندونيسيا [4] وينتشر دعاةاة الندوة العالمية في مناطق كثيرة من العالم حيث غانا ونيجيريا وغينيا وغامبيا وموزمبيق وأثيوبيا والهند وبنين وموريتانيا والبرازيل والمكسيك وفنزويلا والإكوادور وكولومبيا وألبانيا والبوسنة والهرسك والسويد واليابان وتايلاند فوبنت 104 مسجدًا وحفرت 104 بئر [5]

قسم توزيع الكتب والمواد الدعوية[عدل]

أهم إنجازاته: توزيع آلاف الكتب على طلبة العلم والمثقفين داخل المملكة العربية السعودية شراء أكثر من 50000 صنفاً من الكتب الدعوية سنوياً لتوزيعها وطباعة 3000 نسخة من حقيبة طالب العلم.

قسم التعريف بالإسلام[عدل]

من أبرز منجزاته المشاركة في مونديال 2014 في البرازيل حيث كان للندوة حضور بارز من خلال توفير الحافلات من الفنادق إلى الملاعب وتوزيع المواد الدعوية وعمل معرض بانوراما عن الحج وعيادة مجانية بالإضافة إلى تطبيقات خاصة بالمونديال على الهواتف الذكية.

قسم الدعوة بالمراسلة[عدل]

من منجزات القسم إرسال أعداد من حقيبة طالب العلم للمراكز الإسلامية وأعداد من موسوعة الجامع لكتب التراث الإسلمي ولعربي وأعداد من ( شروح الكتب السبعة ) للجمعيات والمراكز الإسلامية في الخارج

برنامج المنح الدراسية[عدل]

من البرامج النوعية التي تقدمها الندوة هو برنامج المنح الدراسية ويشترط لذلك الآتي :-

  • أن يكون المتقدم معروفاً بالتزامه الإسلامي وسيرته الحسنة
  • أن يكون مسجلًا ومنتظمًا في إحدى الجامعات
  • أن لا يقل المعدل التراكمي عن 3من4 كحد أدنى في آخر فصل دراسي لطلاب الدراسات الجامعية
  • أن يكون التخصص ضمن التخصصات التي يدعمها برنامج المنح الدراسية بالندوة وهي الإقتصاد والهندسة ، الإعلام ، القانون الإدارة، الدراسات الإسلامية واللغة العربية لغير العرب.

رجالات الندوة ومؤسسيها[عدل]

من أبرز مؤسسي الندوة المعاصرين صالح مهدي السامرائي وهو داعية إلى الله من أصل عراقي وقد شارك في تأسيس المركز الإسلامي في اليابان أحمد توتنجي حصل على الدكتوراة في هندسة البترول وألف كتاب ( خمسون عامًا في العمل الخيري ) صالح الوهيبي دكتوراة في اللغة العربية وهو الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي شارك في تحكيم جائزة الملك فيصل وجائزة القدس[6]

مواقع ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ دليل الجمعيات الخيرية
  2. ^ مجلة الوعي الإسلامي الالكترونية عدد 532
  3. ^ موقع الأمانة العامة للندوة العالمية للشباب الإسلامي
  4. ^ مجلة آفاق الندوة 1434
  5. ^ التقرير السنوي لعام 1434 هـ
  6. ^ موقع إنسان أون لاين