هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

النصب التذكاري للقتلى اليهود في أوروبا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
زوار يمشون بين الشواهد

النصب التذكاري للقتلى اليهود في أوروبا[1] (بالألمانية: Denkmal für die ermordeten Juden Europas)، أو النصب التذكاري لضحايا المحرقة  (الألمانية: المحرقة-Holocaust-Mahnmal) ، هو موقع في برلين فيه نصب تذكاري يخلد ذكرى الضحايا اليهود في المحرقة، صممه المهندس المعماري بيتر آيزنمان والمهندس بورو هابولد. يغطي النصب مساحة 19000 مترا مربعا، ويتشكل من 2,711 لوح خرساني أو "شواهد"،مرتبة في نمط شبكي في حقل منحدرة. طول الشواهد 2.38م وعرضها 95سم تتراوح في الارتفاع ما بين 20سم و4.7م[2] الشواهد مرتبة في صفوف من 54 باتجاه الشمال-الجنوب و87 باتجاه الشرق–الغرب في زوايا قائمة مع انحراف طفيف في كل شاهد.[3][4] يوجد في الموقع "مكان المعلومات" ((بالألمانية: Ort der Information)Ort der Information) تحت الأرض يحمل أسماء ما يقارب 3 ملايين من ضحايا المحرقة اليهود، والتي تم الحصول عليها من متحف ياد فاشيم. [2][5]

ابتدأ البناء في 1 أبريل 2003 وانتهى في 15 ديسمبر 2004. تم افتتاحه في 10 مايو 2005، في الذكرى الستين لنهاية الحرب العالمية الثانية، وبدأ باستقبال الجمهور بعدها بيومين. يقع النصب على بعد مربع واحد إلى الجنوب من بوابة براندنبورغ في حي فريدريشتادت. بلغت تكلفة البناء نحو 25 مليون يورو.[6]

تفسيرات للنصب[عدل]

وفقا لنص مشروع آيزنمان، صممت الشواهد لإعطاء جو مربك وغير مريح، والنصب بأكمله يهدف إلى تمثيل نظام مرتب مفترض فاقد للاتصال بالعقل البشري.[7] بحسب الموقع الرسمي لمؤسسة النصب التذكاري للقتلى اليهود في أوروبا [2] يمثل التصميم نهجا جذريا في المفهوم التقليدي للنصب التذكارية، ويرجع ذلك جزئيا لقول آيزنمان بأن عدد الشواهد وتصميم النصب ليس له أيه دلالات رمزية.[8][9] مع ذلك، قد شبه مراقبون النصب التذكاري بالمقبرة.[10][11][12]

مكان المعلومات[عدل]

يقع مركز المعلومات في الجهة الشرقية للموقع، ويبدأ في عرض جدول زمني لتاريخ الحل النهائي، ابتداء من تولي النازيين السلطة في عام 1933 حتى قتل نصف مليون من اليهود السوفيات في عام 1941. ينقسم باقي المعرض إلى أربع غرف مخصصة لعرض جوانب شخصية من المأساة، مثل قصص عائلات معينة أو رسائل ألقيت من القطارات التي كانت تقلهم إلى معسكرات الموت.[13] غرفة العائلات تسلط الضوء على مصير 15 عائلة يهودية. في غرفة الأسماء، يتم إلقاء أسماء جميع ضحايا المحرقة اليهود معروفي الهوية، والتي تم الحصول عليها من متحف ياد فاشيم التذكاري بصوت عال.[14] تحتوي كل غرفة على محاكاة بصرية للشواهد في الأعلى، مثل المقاعد المستطيلة، العلامات الأرضية الأفقية والإضاءات العمودية.[3]

معرض صور[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Title as given in the official website: Memorial to the Murdered Jews of Europe and Information Centre http://www.stiftung-denkmal.de/startseite.html
  2. ^ أ ب ت "The Memorial to the Murdered Jews of Europe - Field of Stelae". Foundation Memorial to the Murdered Jews of Europe. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2016. 
  3. ^ أ ب Willard Spiegelman (July 16, 2011), The Facelessness of Mass Destruction Wall Street Journal.
  4. ^ Tom L. Freudenheim (June 15, 2005), Monument to Ambiguity Wall Street Journal.
  5. ^ "Information Centre ·Yad Vashem Portal". Foundation Memorial to the Murdered Jews of Europe. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2016. 
  6. ^ "The Memorial to the Murdered Jews of Europe -History". Foundation Memorial to the Murdered Jews of Europe. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2016. 
  7. ^ "Peter Eisenman – Architect of the Field of Stelae". Foundation Memorial to the Murdered Jews of Europe. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2016. 
  8. ^ Chin، Sharon؛ Franke، Fabian؛ Halpern، Sheri. "A Self-Serving Admission of Guilt: An Examination of the Intentions and Effects of Germany's Memorial to the Murdered Jews of Europe". Humanity In Action. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2016. 
  9. ^ "Editorial - A Holocaust memorial". Japan Times. May 14, 2005. اطلع عليه بتاريخ 4 February 2016. 
  10. ^ "Germany's Memorial - Germany's National Memorial To The Murdered Jews Of Europe | A Jew Among The Germans | Frontline". PBS. 2012-07-12. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-27. The plan also gives the impression of a massive cemetery. 
  11. ^ Brody، Richard. "The Inadequacy of Berlin's "Memorial to the Murdered Jews of Europe"". The New Yorker. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-27. The memorial also evokes a graveyard for those who were unburied or thrown into unmarked pits, and several uneasily tilting stelae suggest an old, untended, or even desecrated cemetery. 
  12. ^ "Lost and found in European wanderings". Seattle Times. 2012-11-25. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-27. [...] memorial to the Holocaust by Peter Eisenman, the stones at odd angles like the cemetery in Prague. 
  13. ^ Nicolai Ouroussoff (May 9, 2005), "A Forest of Pillars, Recalling the Unimaginable" New York Times.
  14. ^ Karen Leland (March 13, 2011), Amid bustling Berlin, stillness in the Holocaust Memorial Los Angeles Times.

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

إحداثيات: 52°30'50"N 13°22'44"E / 52.51389°N 13.37889°E / 52.51389; 13.37889إحداثيات: 52°30′50″N 13°22′44″E / 52.51389°N 13.37889°E / 52.51389; 13.37889