الهجوم الصاروخي على شرقي الفرات 2018

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الهجوم الصاروخي على شرقي الفرات

جزء من رد الفعل على الهجوم المسلح على العرض العسكري في الأهواز
المعلومات
الموقع البوكمال، سوريا
التاريخ 1 أكتوبر 2018
الهدف مقرات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) (مُحتمل)
نوع الهجوم هجوم صاروخي
الدافع استهداف مقرّات منظمي هجوم الأهواز (مُحتَمل)
الخسائر
الوفيات
غير معروف
الإصابات
غير معروف
المنفذون الحرس الثوري الإيراني

في الواحد من أكتوبر 2018 تحت تسمية عملية ضربة محرم (بالفارسية:عمليات ضربت محرم) استهدفَ القوة الجوفضائية للحرس الثوري الإيراني من وصفهم بمُنظمي هجوم الأهواز ومواقعهم في شرق الفرات في سوريا. نفذت العملية الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي من محافظة كرمانشاه بصواريخ باليستية أرض-أرض من طراز ذو الفقار مداها 700 كم وقيام التي مداها 800 كم.[1] وذلكَ ثأرًا لهجوم الأهواز.[2] كما قامت سبع طائرات قتالية من دون طيار بقصف مواقع الجماعات في شرق سوريا بعد الضربة الصاروخية.[3][4]

خلفية[عدل]

قائد الثورة الإسلامية علي خامنئي: «ستدفع إيران الضالعين في هجوم أهواز عقوبة قاسية»

في 22 سبتمبر 2018، قام مسلحون بإطلاق النار على عرض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غرب إيران بمناسبة ذكرى بداية الحرب العراقية الإيرانية.[5][6] وبحسب وكالة أنباء فارس، "أطلق المهاجمون النار على المدنيين وحاولوا مهاجمة المسؤولين العسكريين في المنصة الرئيسية."[7] زعمت وكالة أعماق للأنباء أن الدولة الإسلامية في العراق والشام هي المسؤولة ونشرت أشرطة فيديو لثلاثة رجال يناقشون الهجوم القادم. اثنين تحدثا بالعربية وتحدث واحد منهم بالفارسية.[8][9] وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن «مسلحين تكفيريين» نفذوا الهجوم.[10] في 27 سبتمبر، نشرت صحيفة النبأ التابعة لتنظيم داعش صوراً للمهاجمين الخمسة مع علم داعش في الخلفية، واصفة إياهم بالألغام. وعرض مزيدا من التفاصيل حول الهجمات ومرتكبيها وادعاءات بالمسؤولية.[11][12]

أسفر الهجوم عن مقتل 25 شخصًا وإصابة 60 آخرين.[13] وقد توعّد الحرس الثوري الإيراني، منفّذي الهجوم، بانتقام "مدمّر لا ينسى" في القريب العاجل.[14] كما قال قائد الثورة الإسلامية علي خامنئي خلال استقباله الرياضيين الإيرانيين، أن إيران «ستدفع الضالعين في هجوم أهواز عقوبة قاسية.[15]»

الهجوم[عدل]

في الواحد من أكتوبر 2018 في الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي، استهدفت القوة الجوية الفضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني مقرات تنظيم داعش في مدينة البوكمال بسوريا، ضمن عملية أطلق عليها اسم "ضربة محرم"، تهدف إلى الانتقام من منفذي هجوم الأهواز. وأوضح بيان الحرس الثوري أنه خلال هذه العملیات تم إطلاق ستة صواريخ باليستية أرض أرض من طراز "ذو الفقار" التي مداها 700 كم و"قيام" بمدى 800 كم من قاعدة جوية في مدينة كرمانشاه غربي البلاد. وقد استهدف القصف مدرسة السوسة الابتدائية التي يستخدمها تنظيم داعش مقرا له، وموقعين آخرين ومستودع ذخيرة في منطقة هجين، التي تبعد تقريبا 35 كم عن منطقة البوكمال شرق الفرات.[16] وحسب البيان أصابت هذه الصواريخ أهدافها بدقة بعد عبورها أجواء مدينة تكريت العراقية واجتياز مسافة 570 كيلومتراً.[17] كما ان سبع طائرات مسيّرة قتالية قصفت المقرات بعد الضربة الصاروخية.

خسائر[عدل]

أشار الحرس الثوري في بيان له أن الهجوم «أسفر عن مقتل وجرح عدد كبير من عناصر وقياديي تلك المجموعات.[18][19] بالإضافة إلى تدمير بناها التحتية ومخازنها للعتاد والسلاح».[3] وبعد يوم من الهجوم نشر الحرس الثوري الإيراني صورا لمكان إصابة الصواريخ وقصف الطائرات المسيرة لمقار مسلحي داعش قبل وبعد العملية.[20][21]

وأعلن قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري العميد أمير علي حاجي زاده عن مقتل 40 من قيادات داعش في الهجوم.[21][22] ووفق قناة العالم الإخبارية قُتل القيادي الأمني في التنظيم في منطقة الموصل المدعو أبو علي المشهداني ومجموعة كانت معه داخل مدرسة السوسة.[16] كما أدى قصف الموقعين الآخرين إلى مقتل أكثر من عشرة عناصر من التنظيم.[16]

انظر ايضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "إيران تشن هجوما صاروخيا على شرقي الفرات في سوريا ثأرا لهجوم الأهواز". روسيا اليوم. 1 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  2. ^ إيران تشن "هجوما صاروخيا" على "إرهابيي هجوم الأحواز" شرق الفرات، CNN، 01 أكتوبر / تشرين الأول 2018. نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ""ضربة محرم".. الحرس الثوري الإيراني يضرب "داعش" في شرق سوريا". روسيا اليوم. 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  4. ^ "قوات حرس الثورة الإسلامية تستهدف بصواريخ باليستية مقر قادة مرتكبي جريمة الأهواز الإرهابية في شرق الفرات". وكالة تسنيم الدولية للأنباء. 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  5. ^ Editorial، Reuters. "وكالة إيرانية: أكثر من 60 مصابا في هجوم الأهواز". ARA. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2018. 
  6. ^ "Several killed, at least 20 injured in attack on military parade in Iran". washingtonpost. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  7. ^ "Terrorists Attack Crowd of Bystanders in Military Parades in Southwestern Iran". Farsnews (English). مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  8. ^ "Arab Separatist Group Claims Iran Attack". U.S. News & World Report. Associated Press. 22 September 2018. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  9. ^ "Islamic state's Amaq agency posts video of men allegedly involved Iran attack". Reuters. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  10. ^ "State TV: Gunmen attack military parade in Iran's Ahvaz". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  11. ^ "Lo Stato Islamico pubblica la foto dei terroristi di Ahvaz: «Siamo stati noi»", by Erminia Voccia, Il Mattino نسخة محفوظة 30 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ https://azelin.files.wordpress.com/2018/09/the-islamic-state-al-nabacc84_-newsletter-149.pdf
  13. ^ «داعش» يقدم دليله على تنفيذه هجوم الأهواز الذي قتل جنوداً من الحرس الثوري. نشر فيديو زاعماً أنه لمنفذي الاعتداء، موقع عربي بوست، 23/09/2018 . نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ «هجوم الأهواز»: استدعاء سفراء وتهديد بـ «ردّ ساحق» ، جريدة الأخبار، الأحد 23 أيلول 2018. نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ "قائد الثورة: سنلقن الضالعين في هجوم اهواز الارهابي درساً شديداً". وكالة فارس للأنباء. 24 سبتمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2018. 
  16. أ ب ت "مقتل أكبر قياديي داعش بصواريخ الحرس الثوري الإيراني". روسيا اليوم. 1 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2018. 
  17. ^ إيران تشن هجوماً صاروخياً على مقر قادة هجوم الأهواز في سوريا ، موقع ديبريفر، 2018-10-01. نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "ضربة محرم".. الحرس الثوري الإيراني يضرب "داعش" في شرق سوريا، RT ، 01.10.2018. نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "Iran Guard Launches Missiles Into Syria Over Parade Attack". nytimes. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2018. 
  20. ^ "إيران تنشر الصور الأولى للمواقع التي استهدفتها في سوريا". سبوتنيك. 2 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2018. 
  21. أ ب "الحرس الثوري ينشر صور مقار الإرهابيين التي دمرتها صواريخه البالستية شرق الفرات". الميادين. 3 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2018. 
  22. ^ "شاهد..فيديو خاص يظهر ماذا تبقى من مقرات "داعش" التي استهدفتها الصواريخ الايرانية؟". قناة العالم. 2 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2018.