المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الهجوم على السفارة السعودية بالخرطوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

تعرضت السفارة السعودية للهجوم المفاجئ من قبل أيلول الأسود في يوم 1 مارس عام 1973م ، وكان السفير السعودي في ذلك الوقت عبدالله الملحوق عندما يعلم أن 8 من الملثمين ينتمون لمنظمة أيلول الأسود الفلسطينية ، وذلك خلال حفل دبلوماسي لوداع قائم أعمال السفارة الأمريكية كيرتس مور ، واستقبال السفير الأمريكي الجديد كليو نويل ، قام هؤلاء المسلحين بإمساك السفيرين الأمريكيين وغاي ايد القائم بأعمال السفارة البلجيكية والسفير السعودي وزوجته وأطفاله الأربعة ، بالإضافة إلى عدلي الناصر القائم بالأعمال الأردنية ، وطلب الفلسطينيون الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وفلسطينيو المهجر في الأردن.

بعد الاغتيال[عدل]

بعد رفض الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون مطالب الفلسطينيين ، قامت جماعة أيلول الأسود داخل مبنى السفارة باعدام 3 غربيين (سفيران أمريكيان وقائم بأعمال السفارة البلجيكية) وإطلاق سراح الدبلوماسيين الرهائن العرب ، وسلموا جماعة أيلول الأسود أنفسهم إلى الشرطة ، وحكمت المحكمة السودانية بالسجن المؤبد ، وعندما أمر الرئيس السوداني جعفر النميري بالإفراج عن الفلسطينيين ، غضبت الحكومة الأمريكية من قرار الرئيس السوداني واعتبرته إهانة للسياسة الأمريكية ، وقطعت علاقاتها مع الخرطوم لأشهر قليلة ، وأعلنت الحكومة الأمريكية أن ياسر عرفات مطلوب دولياً ، واستنكر النميري مقتل 3 دبلوماسيين غربيين.

وصلات خارجية[عدل]