الهند

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الهند
भारत गणराज्य  (هندية)
Republic of India  (إنجليزية)
الهند
علم الهند  تعديل قيمة خاصية العلم (P163) في ويكي بيانات
الهند
شعار الهند  تعديل قيمة خاصية وصف الشعار (P237) في ويكي بيانات

India (orthographic projection).svg
المناطق التي تسيطر الهند عليها تظهر باللون الأخضر الغامق، أما المناطق التي تزعم أحقيتها بها ولا تسيطر عليها فتظهر باللون الأخضر الفاتح

الشعار الوطني
الحقيقة وحدها تنتصر
النشيد :جانا غانا مانا
"أنت أيها الفن، يا حاكم عقول جميع الناس"
الأرض والسكان
إحداثيات 22°N 77°E / 22°N 77°E / 22; 77  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات[1]
أعلى قمة كانغشينجونغا  تعديل قيمة خاصية أعلى قمة (P610) في ويكي بيانات
المساحة 3,287,590 كم² (7)
نسبة المياه (%) 9.55
عاصمة نيودلهي
اللغة الرسمية الهندية، الإنجليزية
لغات محلية معترف بها البنجابية الغجراتية الماليالامية الأردوية البنغالية
تسمية السكان هنود
توقع (2011) 1,210,193,422 نسمة (2)
التعداد السكاني (2001) 1,028,610,328 نسمة
الكثافة السكانية 325 ن/كم² (32)
متوسط العمر 62.179 سنة[2]،  و62.582 سنة[2]،  و62.977 سنة[2]،  و63.368 سنة[2]،  و63.759 سنة[2]،  و64.154 سنة[2]،  و64.556 سنة[2]،  و64.966 سنة[2]،  و65.383 سنة[2]،  و65.802 سنة[2]،  و66.219 سنة[2]،  و66.625 سنة[2]،  و67.013 سنة[2]،  و67.377 سنة[2]،  و67.714 سنة[2]،  و68.021 سنة[2]،  و68.302 سنة[2]،  و68.56 سنة[2]  تعديل قيمة خاصية متوسط العمر المتوقع (P2250) في ويكي بيانات
الحكم
نظام الحكم جمهورية برلمانية فيدرالية
الرئيس رام ناث كوفيند
رئيس الوزراء ناريندرا مودي
رئيس مجلس النواب سوميترا مهاجان
التشريع
السلطة التشريعية البرلمان الهندي
 ← المجلس الأعلى راجيا سابها
 ← المجلس الأدنى لوك سابها
السلطة القضائية المحكمة العليا الهندية  تعديل قيمة خاصية السلطة القضائية العليا (P209) في ويكي بيانات
السلطة التنفيذية الحكومة الهندية  تعديل قيمة خاصية السلطة التنفيذية (P208) في ويكي بيانات
التأسيس والسيادة
الاستقلال عن المملكة المتحدة
تاريخ التأسيس 15 أغسطس 1947  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
أعلان 15 أغسطس 1947
يوم جمهورية 26 يناير 1950
الانتماءات والعضوية
الأمم المتحدة (30 أكتوبر 1945–)
دول الكومنولث (15 أغسطس 1947–)
منظمة التجارة العالمية (1 يناير 1995–)
مجموعة العشرين
بريكس
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (1950–1951)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (1967–1968)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (1972–1973)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (1977–1978)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (1984–1985)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (1991–1992)
مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (2011–2012)
رابطة جنوب آسيا للتعاون الاقليمي (8 ديسمبر 1985–)
البنك الدولي للإنشاء والتعمير (27 ديسمبر 1945–)
مؤسسة التنمية الدولية (24 سبتمبر 1960–)
مؤسسة التمويل الدولية (20 يوليو 1956–)
وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف (6 يناير 1994–)
البنك الإفريقي للتنمية
بنك التنمية الآسيوي (1966–)
مبادرة خليج البنغال للتعاون التقني والاقتصادي المتعدد القطاعات
نظام تحكم تكنولوجيا القذائف (2015–)[3]
منظمة الشرطة الجنائية الدولية[4]
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية[5]
منظمة شانغهاي للتعاون[6]
المنظمة الهيدروغرافية الدولية[7]
يونسكو (4 نوفمبر 1946–)[8]  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الناتج المحلي الإجمالي
سنة التقدير 2013
 ← الإجمالي $4962 مليار (3)
 ← للفرد $3,991 (133)
الناتج المحلي الإجمالي الاسمي
سنة التقدير 2013
 ← الإجمالي $1758 مليار (11)
 ← للفرد $1414 (146)
إجمالي الاحتياطي 325081060906 دولار أمريكي (2014)[9]  تعديل قيمة خاصية إجمالي الاحتياطي (P2134) في ويكي بيانات
معامل جيني
الرقم 36.8
السنة 2004
مؤشر التنمية البشرية
السنة 2016
المؤشر Straight Line Steady.svg 0.624
التصنيف متوسط (131)
معدل البطالة 4 نسبة مئوية (2014)[10]  تعديل قيمة خاصية معدل البطالة (P1198) في ويكي بيانات
بيانات أخرى
العملة روبية هندية [[أيزو 4217|]]
رقم هاتف
الطوارئ
112[11]
100 (شرطة)[12]
101 (الحماية المدنية)[12]
102 (خدمات طبية طارئة)[12]
108 (طوارئ)  تعديل قيمة خاصية رقم هاتف الطوارئ (P2852) في ويكي بيانات
المنطقة الزمنية ت ع م+05:30
توقيت الهند  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
 ← في الصيف (DST) +5
جهة السير يسار
رمز الإنترنت .in
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
أيزو 3166-1 حرفي-2 IN  تعديل قيمة خاصية أيزو 3166-1 حرفي-2 (P297) في ويكي بيانات
رمز الهاتف الدولي 91+

الهند رسمياً جمهورية الهند (بالهندية: भारत गणराज्य)، هي جمهورية تقع في جنوب آسيا. تعتبر سابع أكبر بلد من حيث المساحة الجغرافية، والثانية من حيث عدد السكان، وهي الجمهورية الديموقراطية الأكثر ازدحاماً بالسكان في العالم. يحدها المحيط الهندي من الجنوب، وبحر العرب من الغرب، وخليج البنغال من الشرق، وللهند خط ساحلي يصل طوله إلى 7,517 كيلومتر (4,700 ميل). تحدها باكستان من الغرب. وجمهورية الصين الشعبية، نيبال، وبوتان من الشمال، بنغلاديش وميانمار من الشرق. كما تعتبر الحكومة الهندية أن حدود جامو وكشمير مع أفغانستان هي ضمن حدود دولة الهند وذلك بحكم الأمر الواقع نتيجة السيطرة الهندية على جامو وكشمير. تقع الهند بالقرب من سريلانكا، وجزر المالديف وإندونيسيا على المحيط الهندي.

تعد الهند مهد حضارة وادي السند ومنطقة طريق التجارة التاريخية والعديد من الإمبراطوريات. كانت شبه القارة الهندية معروفة بثراوتها التجارية والثقافية لفترة كبيرة من تاريخها الطويل.[13] وقد نشأت على الأراضي الهندية أربعة أديان رئيسية هي الهندوسية والبوذية والجاينية والسيخية، في حين أن الزرادشتية، اليهودية، المسيحية والإسلام وصلت إليها في الألفية الأولى الميلادية، وشكلت هذه الديانات والثقافات التنوع الثقافي للمنطقة. تاريخياً، أسندت إدارة الهند إلى شركة الهند الشرقية البريطانية في وقت مبكر من القرن الثامن عشر، ثم استعمرت من قبل المملكة المتحدة في الفترة من منتصف القرن التاسع عشر إلى منتصف القرن العشرين، ثم استقلت الهند في عام 1947 بعد حركة الكفاح من أجل الاستقلال التي تميزت على نطاق واسع بالمقاومة غير العنيفة [14]

على الصعيد الإداري تعد الهند جمهورية فيدرالية، تتألف من 28 ولاية وسبعة أقاليم اتحادية مع وجود نظام برلماني ديموقراطي.الاقتصاد الهندي هو سابع أكبر اقتصاد في العالم وثالث أكبر قوة شرائية. وبعد الإصلاحات المستندة على اقتصاد السوق عام 1991، أصبحت الهند واحدة من أسرع اقتصادات العالم نمواً كما أنها تصنف ضمن الدول الصناعية الجديدة . رغم ذلك، ما زالت البلاد تواجه تحديات الفقر والفساد وسوء التغذية وعدم كفاءة أنظمة الرعاية الصحية العامة. في الجانب العسكري تعد الهند قوة عسكرية إقليمية كما تصنف ضمن الدول المالكة للأسلحة النووية. الجيش الهندي يتم تصنيفه على أنه ثالث أكبر جيش في العالم في حين تحتل الهند المرتبة السادسة في الإنفاق العسكري بين الدول. نظراً للكثافة السكانية الهائلة تملك الهند مجتمعاً متعدد الديانات، كما أنه متعدد اللغات والأعراق، وتعتبر الهند أيضاً موطن التنوعات في الحياة البرية بأنواع عديدة من المحميات.

أصل التسمية[عدل]

اشتق اسم الهند من كلمة " أندوس " والتي بدورها مشتقة من اللغة الفارسية القديمة التي كانت تستخدم كلمة " هندوس " لوصف الهنود. في اللغة السنسكريتية كانت تطلق على الهند تسمية " سيندو " وهي التسمية التاريخية لنهر أندوس .[15] اليونانيون القدامى أطلقوا عليها اسم أندو، وأشاروا أيضاً إلى شعبها أحياناً بشعب أندوس. على الصعيد الرسمي، وبسبب عدم وجود لغة مركزية رسمية للبلاد، فقد أقر الدستور الهندي اسم " بهرات " كاسم رسمي للبلاد [16] ومنحه المساواة القانونية الكاملة في الاستخدام إلى جانب تسمية الهند.[17] الاسم بهرات مشتق من اسم لملك هندي أسطوري. تستخدم أحياناً كلمة هندوستان وهي الترجمة الفارسية المباشرة لاسم أرض الهندوس كوصف لبلاد وهي تستخدم أحياناً كمرادف لاسم الهند. رغم أنها تاريخياً كانت تشير إلى شمال الهند. [18]

التاريخ[عدل]

ماقبل التاريخ[عدل]

تعود أقدم دلالة على وجود الحياة البشرية في الهند إلى العصر الحجري، حيث عثر على رسوم في مأوى صخري في بهيمبكتا في منطقة ماديا براديش. أما أول المستوطنات البشرية الدائمة فقد ظهرت منذ أكثر من 9000 سنة، وتطورت هذه المستوطنات بدورها تدريجيا إلى حضارة وادي السند، [19] التي يعود تاريخها إلى سنة 3300 قبل الميلاد في الهند الغربية. وأعقب ذلك العصر الفيدي والذي أدى إلى تأسيس الهندوسية وبعض الجوانب الثقافية الأخرى في بدايات المجتمع الهندي، وانتهت في سنة 500 قبل الميلاد. في سنة 550 قبل الميلاد تقريبا، تأسست في جميع أنحاء البلاد العديد من الممالك المستقلة والجمهوريات التي عرفت بـ ماهاجاناباداس.[20]

= الرسم في كهف "اجانتا" في "اورانجاباد ماهاراشترا" في القرن السادس

وفي القرن الثالث قبل الميلاد توحدت معظم جنوب آسيا بداخل الإمبراطورية المورية عن طريق شاندراغوبتا ماوريا وازدهرت في عهد اشوكا الأكبر.[21] وفي القرن الثالث الميلادي، أشرفت سلالة جوبتا على ذلك العصر الذي اشير إليه قديماً بـ "العصر الذهبي للهند".[22] وقد شملت [23]امبراطوريات جنوب الهند إمبراطورية تشالوكيا وأسرة تشولا وفيجاياناغارا وبفضل رعاية هؤلاء الملوك ازدهر العلم والتكنولوجيا القديمة والهندسة والفنون والمنطق واللغة والأدب والرياضيات وعلم الفلك والدين والفلسفة. أعقب ذلك الفتح الإسلامي في شبه القارة الهندية بين القرن ال 10 والقرن ال 12، ليصبح جزءاً كبيراً من شمال الهند تحت حكم سلطنة دلهي، ثم سقطت البلاد لاحقاً تحت احتلال وحكم سلطنة مغول الهند. وتحت حكم جلال الدين أكبر تمتعت الهند بتقدم ثقافي واقتصادي وكذلك بانسجام ديني.[24][25] وبالتدريج قام أباطرة المغول بتوسيع إمبراطورياتهم لتصبح أجزاء كبيرة من شبه القارة الهندية تحت حكمهم، وكان من أهم حكام المغول في القارة الهندية هو الحاكم المغولي المسلم شاه جهان الذي ترك آثاراً عظيمة لا زالت خالدة حتى الآن تشهد مدى تقدم البناء في عصره ومن أعظم الآثار هو تاج محل في أغرا الذي يزوره الملايين سنوياً. بينما كانت القوة المهيمنة في شمال شرق الهند لمملكة "أهوم" في آسام، وهي من بين الممالك القليلة التي لم تخضع للحكم المغولي. وكان أول تهديد كبير واجه الإمبراطورية المغولية في الهند من قبل الملك الراجبوتي ومهارانا براتاب في القرن 14 وبعد ذلك من إمبراطورية هندوسية كانت تعرف بإمبراطورية ماراثا والتي سيطرت على جزء كبير من الهند في منتصف القرن ال 18.[26] منذ القرن الـ 16 أسست القوى الأوربية مثل البرتغال، وهولندا، وفرنسا، والمملكة المتحدة محطات تجارية استغلت لاحقاً النزاعات الداخلية لتأسيس مستعمرات في البلاد. وبحلول سنة 1856 أصبحت معظم الهند تحت سيادة حكم شركة شرق الهند البريطانية.[27] وبعد مرور عام، حدث في جميع أنحاء البلاد عصيان مسلح من قبل متمردين من قوات حربية ومن الممالك، وعرف ذلك بالثورة الهندية (1857) أو ب"تمرد الجندي الهندي" كمصطلح متداول أكاديمياً، وكانت هذه الثورة تشكل تحدياً خطيراً لسلطة الشركة ولكن هذه الثورات فشلت عسكرياً في النهاية. ونتيجة لعدم الاستقرار، أصبحت الهند تحت السيادة المباشرة للإمبراطورية البريطانية.

المهاتما غاندي (علي اليمين) وجواهر لال نهرو سنة 1937 الذي أصبح فيما بعد أول رئيس للوزراء للهند في سنة 1947

القرن العشرين[عدل]

في القرن ال 20، وعلى الصعيد الوطني قاد المؤتمر الوطني الهندي إضافةً إلى العديد من المنظمات السياسية حركة الكفاح الوطنية من أجل استقلال الهند . وبرز الزعيم الهندي موهانداس كارامشاند غاندي قائداً للملايين من الناس في حملات وطنية للقيام بالعصيان المدني الغير عنيف.[14] وفي 15 أغسطس 1947، حصلت الهند على استقلالها من الحكم البريطاني، ولكن في الوقت نفسه تم فصل مناطق الأغلبية المسلمة عن البلاد لتكوين ولاية منفصلة أطلق عليها باكستان.[28] وفي 26 يناير 1950، أصبحت الهند جمهورية وأصبح الدستور الجديد حيز التنفيذ.[29] واجهت الهند تحديات جمة بعد الاستقلال أبرزها التعصب الديني والعنف الطبقي، والناكسالية، والإرهاب ومتمردي الانقسمات المحلية وخصوصاً في ولاية جامو وكشمير وتمرد شمال شرق الهند. ومنذ هجمات 1990 الإرهابية التي طالت العديد من المدن الهندية لم تقم الهند بحل النزاع الإقليمي بينها وبين الصين، والذي تصاعد في عام 1962 إلى حرب بين الصين والهند، وباكستان أيضاً، الأمر الذي أدى إلى حروب 1947، 1965 و1971 و1999. تعتبر الهند أحد الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة وذلك (عندما كانت تسمى الهند البريطانية)، وحركة عدم الانحياز. في عام 1974، أجرت الهند أول تجربة نووية تحت الأرض [30]، [30]وخمس تجارب أخرى في عام 1998، وبتلك التجارب أصبحت الهند دولة نووية.[30] على الصعيد الاقتصادي حدثت [31]إصلاحات كبيرة ابتداءً من عام 1991 أصبح اقتصاد الهند واحداً من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم، وهو ما أدى إلى زيادة نفوذها على الصعيد العالمي.[32]

الحكومة[عدل]

الدستور[عدل]

يعد دستور الهند من أطول الدساتير المكتوبة وأكثرها شمولية على مستوى العالم. وقد دخل الدستور الهندي حيز التنفيذ في 26 يناير 1950. مقدمة الدستور عرفت الهند باعتبارها دولة ذات سيادة، وأنها جمهورية اشتراكية وعلمانية وديموقراطية.[33] يعمل النظام البرلماني الهندي وفقاً لنظام وستمنستر ويتألف من مجلسين تشريعيين. توصف الحكومة الهندية عادةً بأنها "شبه اتحادية " مع وجود مركز قوي وولايات أضعف.[34] ولكن، نتيجةً للتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ومنذ أواخر التسعينيات، زاد ميل الحكومة الهندية إلى النظام الفيدرالي في تسيير أعمال البلاد .[35]

رئيس الدولة[عدل]

رئيس الهند هو رأس الدولة الهندية وفقاً للدستور الهندي. [36] يصل الرئيس الهندي إلى منصبه بالانتخاب غير المباشر من قبل المجمع الانتخابي [37] ومدة الولاية الرئاسية هي خمسة سنوات.[38][39] يتولى الصلاحيات التنفيذية رئيس الحكومة الذي يشغل رئاسة مجلس الوزراء[36] والذي يتم تعيينه في منصبه من قبل رئيس الجمهورية. [40]، [40] وبحكم القانون، لا بد أن يكون رئيس الوزراء مدعوما من قبل حزب سياسي له الأغلبية في البرلمان، أو على الأقل من تحالف سياسي يسيطر على أغلبية مقاعد البرلمان.[36] تتألف السلطة التنفيذية من الرئيس، نائب الرئيس، ورئيس مجلس الوزراء ومجلس الوزراء نفسه الذي يعتبر لجنة تنفيذية لرئيس الوزراء. كافة الوزراء واعضاء الحكومة يجب أن يكونوا أعضاء في واحد من مجلسي البرلمان؛ تخضع السلطة التنفيذية إلى رقابة وإشراف السلطة التشريعية حيث أن رئيس الوزراء ومجلسه يكونون مسؤولين مسؤوليّة مباشرةً أمام نواب وأعضاء الهيئة التشريعية.[41]

السلطة التشريعية[عدل]

تتألف السلطة التشريعية في الهند من مجلسين برلمانيين، حيث أن المجلس الأعلى هو مجلس الشيوخ ويسمى راجيا سابها فيما المجلس الأدنى هو مجلس النواب ويسمى لوك سابها (مجلس الشعب).[42] مجلس الشيوخ هو هيئة دائمة تتكون من 245 عضو يعملون لمدة ست سنوات متعاقبة.[43] ويتم انتخاب معظم النواب بطريقة غير مباشرة من الولاية والمشرعيين الإقليميين طبقاً لنسبة عدد السكان في الولاية. حيث يتم انتخاب[43] 543 عضواً من أصل 545 عضواً بمجلس النواب بشكلٍ مباشر عن طريق التصويت الشعبي لكي يمثلوا الدوائر الانتخابية المستقلة لمدة خمس سنوات.[43] في حين يتم انتخاب العضوين الآخرين من المجتمع الأنجلو هندي من قبل الرئيس، وذلك في حالة رأى الرئيس أن المجتمع لم يكن ممثلاً على نحوٍ كاف.[43]

المحكمة[عدل]

تمتلك الهند ثلاث مستويات قضائية متكاملة، تتكون من المحكمة الدستورية ويرأسها رئيس المحكمة الدستورية في الهند، وواحد وعشرين محكمة عليا وعدد كبير من المحاكم الابتدائية.[44] وللمحكمة الدستورية اختصاص أصلي بالقضايا المتعلقة بالحقوق الأساسية، والنزاعات بين الولايات والمركز، والاستئناف على المحاكم العليا.[45] وهي مستقلة قضائيا، [44]، وتملك القوة لتصدر قوانين وتعارض قوانين النقابة والولاية التي تتعارض مع الدستور.[46] كما أن الدور المطلق كمفسر للدستور هو أهم مهام المحكمة العليا.[47]

التقسيمات الإدارية[عدل]

المحيط الهنديخليج البنغالبحر أندامانبحر العرببحر لاكاديفسیاتشن غلیشیرجزر أندامان ونيكوبارشانديغاردادرا وناجار هافليدمن وديودلهيلكشديببونديتشيريبونديتشيريبونديتشيريأندرا برديشأروناجل برديشآسامبيهارتشاتيسغارغواغوجاراتهارياناهيماجل برديشجامو وكشميرجهارخاندكارناتاكاكيرلاماديا براديشماهاراشترامانيبورميغالاياميزورامناجالانداوديشابنجاب، الهندراجستانسيكيمتاميل نادوترايبوراأتر برديشأوتاراخندبنغال الغربيةأفغانستانبنغلاديشبوتانبورماالصينالنيبالباكستانسريلانكاطاجيكستاندادرا وناجار هافليدمن وديوبونديتشريبونديتشريبونديتشريبونديتشريأندرا برديشغواغوجاراتجامو وكشميركارناتاكاكيرلاماديا براديشماهاراشتراراجستانتاميل نادوباكستانسريلانكاسريلانكاسريلانكاسريلانكاسريلانكاسريلانكاسريلانكاسريلانكاسريلانكا
خريطة 28 ولاية وأقاليم اتحادية في الهند

تتكون الهند من ثماني وعشرين ولاية وسبعة أقاليم اتحادية. جميع الولايات واثنين من الأقاليم الاتحادية هما بونديشيري واقليم العاصمة الوطني دلهي ينتخبون الهيئات التشريعية والحكومات على غرار نموذج وستمنستر. اما الأقاليم الاتحادية الخمسة الباقية فهي تحت الحكم المركزي المباشر من خلال مدراء معينيين.في عام 1956، في إطار حركة إعادة التنظيم الخاصة بالولايات. تم تشكيل الولايات بناءً على أساس لغوي.[48] ومنذ ذلك الحين، ظل هذا الهيكل إلى حد كبير بدون تغيير. تم تقسيم كل ولاية أو إقليم اتحادي إلى مقاطعات إدارية.[49] وتم تقسيم المقاطعات بدورها إلى تعلقة وتحصيل وأخيراً إلى قرى.

الأقاليم الاتحادية[عدل]

السياسة[عدل]

المبني الشمالي في نيو دلهي - مكاتب حكومية.

الأحزاب السياسية[عدل]

تعتبر الهند أكبر جمهورية ديمقراطية في العالم من حيث عدد السكان.[50][51] وقد كان حزب المؤتمر الوطني الهندي أحد أكثر الأحزاب استلاما للحكومة في تاريخ الهند بعد استقلالها.[52] ورغم السيطرة الكبيرة للمؤتمر الوطني الهندي على الحكومة لفترات طويلة، إلا أن ذلك لم يمنع ظهور أحزاب قوية نافسته وانتزعت السلطة منه عن طريق الانتخابات، ومن هذه الأحزاب: حزب حزب الشعب الهندي وحزب الهند الاشتراكي (الماركسي) وأحزاب إقليمية مختلفة أخرى. منذ عام 1950 إلى عام 1990، فيما عدا فترتين قصيرتين، كان المؤتمر الوطني الهندي يتمتع بالأغلبية في البرلمان والتي كانت تؤهله على الدوام لتشكيل الحكومة. ولكن بين أعوام 1977 و1980 كان المؤتمر الوطني الهندي خارج السلطة، عندما فاز حزب الشعب الهندي في الانتخابات وذلك بسبب سخط الرأي العام بشأن حالة الطوارئ التي كان قد أعلنتها رئيسة الوزراء آنذاك انديرا غاندي. في عام 1989، شكل ائتلاف الجبهة الوطنية بقيادة جاناتا دال تحالفا مع ائتلاف الجبهة اليسارية حيث تمكنا من الفوز بالانتخابات وانتزاع الحكومة، إلا أنهما لم يتمكنا من الاحتفاظ بالسلطة سوى لعامين فقط.[53] وشهد عام 1991 تشكيل المؤتمر الوطني الهندي لحكومة أقلية برئاسة رئيس الوزراء ناراسيمها راو وذلك لأن الانتخابات العامة لم تقدم الأغلبية لأي حزب سياسي، ورغم ذلك تمكنت الحكومة من استكمال مدة الخمس سنوات الخاصة بها.[54]

الانتخابات العامة[عدل]

السنوات من 1996 إلى 1998 كانت فترة اضطراب في الحكومة الاتحادية مع عدة تحالفات ذات تأثير وقصيرة الأجل. شكل حزب الشعب الهندي الحكومة لفترة قصيرة في عام 1996، تليه الجبهة المتحدة التي استبعدت كل من حزب الشعب الهندي والمؤتمر الوطني الهندي، وفي عام 1998 شكل حزب الشعب الهندي تحالفا وطنياً ديمقراطياً مع العديد من الأحزاب الأخرى وأصبح أول حكومة غير تشريعية لتكمل مدة الخمس سنوات كاملة.[55] في [55] في الانتخابات الهندية عام 2004، فاز المؤتمر الوطني الهندي بأكبر عدد من مقاعد مجلس النواب وشكيل حكومة ائتلافية أطلق عليها التحالف التقدمي المتحد، وبدعم من مختلف الأحزاب ذات النزعة اليسارية وأعضاء المعارضة لحزب الشعب الهندي. جاء مجدداً التحالف التقدمي المتحد إلى السلطة في الانتخابات العامة التي جرت عام 2009، بينما انخفض على نحو كبير التمثيل السياسي للأحزاب ذات النزعة اليسارية مع الائتلاف.[56] أصبح مانموهان سينغ أول رئيس وزراء منذ جواهر لال نهرو في 1962 الذي يعاد انتخابه بعد الانتهاء من مدة الخمس سنوات كاملة.[57]

العلاقات الخارجية[عدل]

الطائرة المقاتلة الحديثة.سوخوي 30 MKI هي طائرة القوات الجوية الهندية الرئيسية مقاتلة ونسخة مطورة من سو 27. [122][122]

منذ استقلالها في عام 1947، حافظت الهند على علاقات ودية مع معظم الدول. قامت بدور رائد في سنة 1950 عن طريق الدعوة إلى استقلال المستعمرات الأوروبية في أفريقيا وآسيا.[58] اشتبكت الهند في اثنين من التدخلات العسكرية القصيرة الأمد مع اثنتين من دول الجوار- قوات حفظ السلام الهندية في سري لانكا وقوات كاكتوس في جزر المالديف. الهند عضو في دول الكومنولث، وعضو مؤسس لحركة عدم الانحياز.[59] وبعد الحرب الهندية الصينية، والحرب الهندية الباكستانية عام 1965، تحسنت علاقات الهند مع الاتحاد السوفييتي وأستمرت كذلك حتى نهاية الحرب الباردة. خاضت الهند حربين مع باكستان بسبب مسألة خلاف كشمير. الحرب الثالثة بين الهند وباكستان في عام 1971 أسفرت عن إنشاء بنغلاديش (ثم شرق باكستان).[60] وحدثت مناوشات إضافية بين الدولتين حول نهر سياتشن الجليدي. في عام 1999، خاضت الهند وباكستان حرباً غير معلنة على كارجيل.

تشارك الهند وروسيا في علاقات وثيقة- يظهر هنا رئيس السابق مانموهان سينغ مع الرئيس السابق دميتري ميدفيديف في مؤتمر القمة ال 34.

في السنوات الأخيرة، لعبت الهند دوراً مؤثراً في رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي، و منظمة التجارة العالمية.[61] قدمت الهند ما يصل إلى 55،000 من أفراد العسكرية الهندية وأفراد الشرطة للعمل في خمسة وثلاثين عملية من عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عبر أربع قارات.[62] على الرغم من الانتقادات والعقوبات العسكرية صممت الهند على رفض التوقيع على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وفضلت بدلاً من ذلك الحفاظ على سيادتها على برنامجها النووي. العرض الأخير الذي قدمته الحكومة الهندية عزز العلاقات مع الولايات المتحدة والصين وباكستان. أصبح للهند علاقات وثيقة في المجال الاقتصادي مع غيرها من الدول النامية في أمريكا الجنوبية وآسيا وأفريقيا.

القوات المسلحة الهندية[عدل]

وتحتفظ الهند بثالث أكبر قوة عسكرية في العالم، والتي تتكون من الجيش الهندى والقوات البحرية، القوات الجوية [29]، والقوات المساعدة، مثل القوات شبه العسكرية، وحرس السواحل، وقيادة القوات الاستراتيجية. فإن رئيس الهند هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الهندية. الهند تحافظ على معاهدة التعاون الدفاعي مع روسيا وإسرائيل وفرنسا، والذين هم أكبر موردي أسلحة. أشرفت منظمة ابحاث الدفاع والتنمية على تطوير الأسلحة المعقدة والمعدات العسكرية محليا، بما فيها الصواريخ البالستية، وطائرات مقاتلة والدبابات الرئيسية الحربية لتقليل اعتماد الهند على الواردات الأجنبية.أصبحت الهند قوة نووية في عام 1974 بعد إجراء تجربة نووية أولية، عملية بوذا المبتسم، وأجرت مزيد من التجارب تحت الأرض في عام 1998. احتفظت الهند بالسياسة النووية " عدم البدء بالاستخدام"[63] وفي 10 أكتوبر 2008 وقعت اتفاقية التعاون النووي المدني بين الهند والولايات المتحدة، قبل تلقي الهند لوثيقة التنازل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية لانهاء القيود الدولية المفروضة على التجارة والتكنولوجيا النووية والتي بها أصبحت الهند بحكم الواقع سادس أكبر قوة نووية في العالم.[64]

الجغرافيا[عدل]

خريطة الهند (بالأردو)

الموقع[عدل]

تشكّل الهند جزءاً كبيراً من شبه القارة الهندية، تقع أعلى السهل التكتوني الهندي، وهو سهلٌ ثانويٌ بداخل السهل الأسترالي الهندي.[65] بدأت العمليات الجيولوجية المحدِّدة للهند منذ خمسة وسبعين مليون سنة، عندما بدأت شبه القارة الهندية ثم جزء من جنوب القارة الأكبر غندوانا بالانحراف تدريجياً مستمراً لمدة خمسين مليون سنة- عبر المحيط الهندي الذي كان لم يتشكل بعد.[65] نتيجةً لتصادم شبه القارة مع السهل الأوراسي واختفائها تحته، أدّى ذلك إلى نشأة الهيمالايا المتاخمة للهند من الشمال والشمال الشرقي.[65] وفي قاع النهر السابق مباشرةً جنوب جبال الهيمالايا الناشئة، حيث أدّى تحرك سهل أرضي إلى حدوث غور والذي أصبح تدريجياً فيما بعد مملوءاً بالرواسب التي تحملها الأنهار، والتي [66] تشكل الآن سهل [67]Indo-Gangetic. إلى الغرب من هذا السهل مقطوعا بسلسلة جبل Aravalli الذي يقع في صحراء Thar.[68] السهل الهندي الأصلي الذي أصبح الآن شبه جزيرة الهند الأقدم، وجيولوجيا الجزء الأكثر استقراراً في الهند، ويمتد إلى أقصى الشمال عند سلسلة جبال Satpura and Vindhya في وسط الهند. تبدأ تلك السلاسل الجبلية المتوازية من ساحل بحر العرب في غوجارات غرباً، إلى هضبة غوتا ناغبور الغنية بالفحم[؟] في جارخاند في الشرق.[69] إلى الجنوب تقع بقية أرض شبه الجزيرة، هضبة ديكان التي تحدها من اليسار واليمين سلاسل الجبال الساحلية، وغاتس الغربية وغاتس الشرقية على التوالي.[70] تتضمن الهضبة أقدم التكوينات الصخرية في الهند إذ تعود نشأتها لأكثر من مليار سنة.

المساحة والسكان[عدل]

تبلغ مساحة الهند 3287590 كيلومتراً مربعاً، كما يبلغ عدد سكان الهند حوالي 1,252,000,000 حسب إحصائية البنك الدولي لعام 2013م.[71] وبذلك تقع الهند إلى الشمال من خط الاستواء بين '44°6 و'30°35 شمال خط العرض و'7°68 [72] و'25°97 شرق خط الطول.[73]

خريطة طبوغرافية للهند.

يمتد ساحل الهند 7,517 كيلومتر (4,700 ميل)طويلاً من تلك المسافة 5,423 كيلومتر (3,400 ميل)منتميا إلى شبه جزيرة الهند وإلى 2,094 كيلومتر (1,300 ميل)لأندامان ونيكوبار، وجزر لاكشادويب. واستناداً إلى الخرائط الهيدروغرافية البحرية الهندية، يتكون البر الرئيسي للساحل من الآتي: 43% شواطيء رملية، 11% ساحل صخري بما في ذلك المنحدرات الصخرية الشاطئية و46% مسطحات من الطمي "سهل طيني" أو مستنقعات ساحلية.

الأنهار[عدل]

Munnar تلة محطة الغربية Ghats في ولاية كيرالا

أنهار الهيمالايا الرئيسية التي تتدفق بشكل كبير داخل الهند بما في ذلك نهر الجانج وبراهمابوترا وكلاهما يصب في خليج البنغال.[74] تشمل الروافد الهامة لنهر الجانج، نهري Yamuna وKosi منخفضي الانحدار بشدة مسببين فيضانات مدمرة كل عام. من الأنهار الرئيسية لشبه الجزيرة والتي يمنع مصبها المنحدر المياه من الفيضان ويشمل ذلك نهر Godavari وMahanadi وKaveri وKrishna ويصبون أيضا في خليج البنغال،[75] ونهر Narmada وTapti ويصبان في بحر العرب.[76] ومن بين أبرز المعالم الساحلية في الهند مستنقعات ران كوتش في غرب الهند، والغرينية دنا سونداربانس، والتي تشترك فيها الهند وبنغلاديش.[77] وللهند أرخبيلان هما : Lakshadweep وهي مجموعة جزر مرجانية بجانب الساحل الجنوبي الغربي للهند وجزر جزر اندامان ونيكوبار وهم سلسلة بركانية في بحرAndaman.[78]

المناخ[عدل]

يتأثر مناخ الهند بشدة بالهيمالايا وصحراء Thar وكل منهما يؤدي إلى الرياح الموسمية.[79] تمنع الهيمالايا هبوب رياح katabatic الباردة القادمة من آسيا الوسطى، لتحافظ على الجزء الأكبر من شبه القارة الهندية أكثر دفئا من معظم المناطق التي تقع معها على نفس خط العرض. تلعب[80][81] صحراء Thar دوراً حاسماً في جذب الرطوبة المحملة بالرياح الموسمية الجنوب-غربية وذلك في الفترة بين يونيو وأكتوبر لتمد الهند بمعظم أمطارها.[79] أربع مجموعات مناخية رئيسية هي السائدة في الهند : الاستوائية الرطبة، الاستوائية الجافة، وشبه الاستوائية الرطبة والجبلية.[82]

النباتات والحيوانات[عدل]

تقع الهند داخل Indomalaya ecozone، وبها تنوع بيولوجي كبير. وهي واحدة من ثمانية عشر بلدا "العظيمة التنوع". هي موطن 7.6% من جميع الثدييات و12.6% من الطيور و6.2% من الزواحف و4.4% من جميع البرمائيات و11.7% من الأسماك و6.0% من جميع أنواع النباتات المزهرة.[83] كثير من المناطق الإيكولوجية، مثل غابات shola بها نسبة عالية من معدلات التوطن، 33% من إجمالي النباتات في الهند ككل هي أنواع متوطنة.[84][85] تغطي الغابات في الهند مساحات من غابات جزر أندامان المطيرة الاستوائية، Ghats الغربية وشمال شرق الهند إلى الغابات الصنوبرية في الهيمالايا. يكمن بين هذين النقيضين غابة أشجار sal الرطبة التي تقع في شرق الهند، وغابة أشجار teak الجافة التي تقع في جنوب الهند وغابة أشجار babul الشائكة وتقع في وسط Deccan وغرب سهل Gangetic.[86] من أشجار الهند الهامة النيم الطبي ويستخدم على نطاق واسع في علاجات الأعشاب الهندية الشعبية. يظهر شجر التين الضخم "pipal تين"علي أختام Mohenjo-daro وهو يلقي بظلاله على Gautama Buddha أثناء سعيه للعلم. كما يوجد في الهند نوع هام من الأشجار وهو عود البخور الذي يتم تصديره بكميات كبيرة. كثير من الأنواع الهندية تنحدر من أصناف منشأها Gondwana، والتي تنتمي إليها الهند في الأصل. أدى التحرك اللاحق لشبه جزيرة الهند إلى الأمام واصطدامها مع أرض لوراسيا إلى رحيل الكثير من الأنواع بالتبادل، بينما أدت ثورة البراكين والتغيرات المناخية منذ 20 مليون سنة إلى التسبب في انقراض العديد من الأشكال المتوطنة الهندية.[87] بعد ذلك بوقت قصير، دخلت الثدييات إلى الهند من آسيا عن طريق ممرين zoogeographical على جانبي الهيمالايا.[86] ونتيجة لذلك، من بين الأنواع الهندية، فقط 12.6 ٪ من الثدييات و4.5 ٪ من الطيور مستوطنة، ويقابلها 45.8% من الزواحف و55.8 ٪ من البرمائيات. ومن الثدييات المتوطنة الشهيرة قرد Nilgiri leaf والبني والضفدع القرمزي Beddome من Ghats الغربية.تحتوي الهند على 172 أو 2.9% من الأنواع المهددة بالانقراض طبقاً لتصنيف الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة والموارد الطبيعية.[88] ويشمل ذلك الأسد الآسيوي، نمور البنغال، والنسر الهندي الأبيض rumped الذي كان على وشك الانقراض بسبب أكله لجثث الماشية التي كانت تعالج بال diclofenac. في العقود الأخيرة، شكلت تجاوزات البشر خطراً على الحياة البرية في الهند؛ استجابة لذلك، تم إنشاء، لأول مرة عام 1935، نظام الحدائق الوطنية والمناطق المحميةوقد توسع لاحقاً. في عام 1972، سنت الهند قانون حماية الحياة البرية [89] ومشروع تايجر لحماية المواطن الحيوانية المهددة؛ بالإضافة إلى قانون حفظ الغابات [90] الذي صدر في عام 1980. إلى جانب أكثر من خمسمائة من المحميات البرية، تستضيف الهند ثلاثة عشر محمية من المحيط الحيوي، [91] أربعة منهم هي جزء من الشبكة العالمية لمحميات المحيط الحيوي؛ خمسة وعشرون من الأراضي الرطبة والمسجلة وفقاً لاتفاقية رامسار Ramsar.[92]

الاقتصاد[عدل]

مبني بورصة بومباي ،البورصة الأقدم في أسيا والأكبر في الهند.
تاتا نانو أرخص سيارة في العالم، هو رمز لبراعة التكنولوجيا في الهند والأعمال الحرة
سيارات الشرطة في الهند.

اتبعت الهند لجيل كامل منذ 1950 حتى 1980، سياسات متأثرة بالاشتراكية[؟]. تم تقييد الاقتصاد بنظام شامل، وقد أدت سياسة الحماية والملكية العامة إلى انتشار الفساد وبطء النمو الاقتصادي.[93][94][95][96] ومنذ عام 1991 انتقلت البلاد إلى نظام قائم على السوق.[94][95] تغيرت السياسة في عام 1991 بعد حدوث أزمة حادة في ميزان المدفوعات، وأدى إلى التشديد على استخدام التجارة الأجنبية والاستثمار الأجنبي منذ ذلك الحين كجزء مكمل لاقتصاد الهند.[97] وببلوغ متوسط الناتج القومي معدل نمو قدره 5.8% طوال العقدين الماضيين، أصبح الاقتصاد من بين الأسرع نمواً في العالم.[98] تملك الهند ثاني أكبر قوة بشرية بعدد 516.3 مليون فرد. من حيث الإنتاج، يمثل القطاع الزراعي 28 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ويشكل القطاعان الخدماتي والصناعي 54 ٪ و18 ٪ على التوالي. تشمل المنتجات الزراعية الرئيسية الأرز والقمح والبذور الزيتية، والقطن، والجوت، والشاي وقصب السكر، والبطاطس، والماشية والجاموس المائي البري والأغنام والماعز والدواجن والأسماك.[52] تشمل الصناعات الرئيسية: المنسوجات، الكيماويات، والصناعات الغذائية، الصلب، ومعدات النقل، الأسمنت، التعدين، البترول الآلات والبرمجيات.[52] وصلت تجارة الهند إلى حصة معتدلة نسبياً، تبلغ 24 ٪ من إجمالي الناتج المحلي في عام 2006، مقارنة ب 6 ٪ في عام 1985.[94] وصلت حصة الهند من التجارة العالمية إلى 1 ٪. وتشتمل الصادرات الرئيسية على منتجات البترول، المنسوجات، الأحجار الكريمة والمجوهرات، البرمجيات، السلع الهندسية، الكيماويات والمصنوعات الجلدية.[218] وتشمل الواردات الرئيسية النفط الخام والآلات والأحجار الكريمة والأسمدة والكيماويات.[52] بلغ إجمالي الناتج القومي للهند 1.237 تريليون دولار أمريكي، مما يجعلها الدولة الثانية عشرة كأكبر اقتصاد في العالم [99] أو رابع أكبر قوة شرائية من خلال ضبط أسعار الصرف. وبالنسبة لترتيب الهند من حيث دخل الفرد حيث أنه يبلغ 1،068 دولار أمريكي فتعد في المرتبة 128 في العالم. في أواخر سنة 2000، بلغ متوسط النمو الاقتصادي في الهند 7.5% في السنة مما سيضاعف متوسط الدخل في خلال عشر سنوات.[94] وبالرغم من النمو الاقتصادي المهم للهند على مدى العقود الأخيرة، إلا أنها لا تزال تحتوي على أكبر كثافة للفقراء في العالم، وارتفاع معدل سوء التغذية بين الأطفال دون سن الثالثة (46% في عام 2007) أكثر من أي بلد آخر في العالم [100][101] نسبة السكان الذين يعيشون تحت خط الفقر طبقا للبنك الدولي من 1.25 دولار في اليوم (تعادل القوة الشرائية، وبعملة الروبية. 21.6 في اليوم في المناطق الحضرية و14.3 روبية في المناطق الريفية في عام 2005) انخفض من 60 ٪ في عام 1981 إلى 42 ٪ في عام 2005 [102] ورغم أن الهند تجنبت المجاعات في العقود الأخيرة، فإن نصف الأطفال يعانون من نقص في الوزن،و هو واحد من أعلى المعدلات في العالم، وقرابة ضعف معدل جنوب صحراء أفريقيا.[103] تتم مراقبة الإصلاحات عن كثب حيث من الممكن أن تصبح الهند هامة للاقتصاد العالمي. توقع تقرير جولدمان ساكس أنه " في الفترة بين 2007 حتى 2020، سيتضاعف نصيب الفرد من إجمالي الناتج القومي أربع مرات"، وأن اقتصاد الهند سيفوق اقتصاد الولايات المتحدة بحلول عام 2034، ولكن ستظل الهند دولة منخفضة الدخل لعدة عقود، حيث أن نصيب الفرد أقل بكثير من غيره من أقرانه في الدول النامية السريعة النمو الاقتصادي. ولكن إذا كان يمكن تحقيق هذا النمو، يمكن أن تصبح محركا للاقتصاد العالمي، ومساهما أساسياً في توليد نمو الإنفاق ".[96] ورغم أن الاقتصاد الهندي نما باطراد على مدى العقدين الماضيين، كان النمو متفاوتا عند المقارنة بين مختلف الفئات الاجتماعية، والمجموعات الاقتصادية، والمناطق الجغرافية، والمناطق الريفية والحضرية.[104] اقترح البنك الدولي أن من أهم الأولويات هي إصلاح القطاع العام والبنية التحتية والتنمية الزراعية والريفية، وإلغاء لوائح العمل، والإصلاحات في الولايات المتخلفة، ومحاربة فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.[105]

السكان[عدل]

الدراسات الإحصائية[عدل]

خريطة الكثافة السكانية في الهند.
الديانات في الهند[106]
الديانة النسبة
هندوسية
  
80.5%
إسلام
  
13.4%
مسيحية
  
2.3%
سيخية
  
1.9%
بوذية
  
0.8%
يانية
  
0.4%
أخرى
  
0.7%

يقدر عدد سكانها بنحو 1.27 مليار نسمة، [107] يمثلون 17 ٪ من{1} سكان العالم{/1}، {2/}و الهند هي ثاني دولة في العالم من حيث عدد السكان. شهدت ال 50 عاماً الماضية زيادة سريعة في عدد السكان بسبب التقدم الطبي والزيادة الهائلة في الانتاجية الزراعية التي قدمتها الثورة الخضراء.[108][109] يقيم ما يقرب من 70٪ من الهنود في المناطق الريفية، بالرغم من نزوح أعداد كبيرة إلى المدن في العقود الأخيرة والذي أدى إلى زيادة كبيرة في عدد سكان المدن في البلاد. أكبر المدن في الهند هي مومباي، دلهي، كلكتا، وتشيناي، بنغالور، وحيدر أباد وأحمد أباد[؟].[52]

اللغات[عدل]

الهند هي الأكبر ثقافياً ولغوياً وتاريخياً ومن حيث الوجود الجغرافي، بعد القارة الأفريقية. [245]هي موطن فصيلتين لغويتين أساسيتين هما: الهندية الآرية (ويتحدث بها حوالي 74% من السكان)، وDravidian (ويتحدث بها حوالي 24%). اللغات الأخرى المستخدمة في الهند قادمة من الفصائل اللغوية لـ Austro-Asiatic وTibeto-Burman الهندية[؟] وبما أن لديها من أكبر عدد من الناطقين [110] فهي اللغة الرسمية للاتحاد.[111] وتستخدم الإنجليزية على نطاق واسع في التجارة والإدارة. للإنجليزية مركز "كلغة رسمية فرعية"، [112] ولها أهمية أيضاً في التعليم وبالأخص في التعليم المتوسط والعالي. وعلاوة على ذلك، فإن لكل ولاية وإقليم اتحادي لغاته الرسمية، كما يعترف الدستور بـ 21 لغةً أخرى إما لأنه يتم التحدث بها بكثرة أو لها مركز كلاسيكي. بينما السنسكريتية والتاميلية تمت دراستهما على أنهما لغات كلاسيكية لسنوات عديدة، [113] فإن حكومة الهند منحت أيضاً لغة كانادا والتيلجو مركزاً لغوياً كلاسيكيا مستخدمة معاييرها الخاصة.[114] ويبلغ عدد اللهجات في الهند إلى ما يصل إلى 1.652.[115]

متوسط العمر[عدل]

معدل معرفة القراءة والكتابة في الهند 64.8 ٪ (53.7 ٪ للإناث و75.3 ٪ للذكور).[29] ولاية كيرالا لديها أعلى معدل معرفة القراءة والكتابة 91 ٪، بينما ولاية بيهار لديها أدنى مستوى 47 ٪.[116][117] النسبة بين عدد الذكور والإناث هي 944 أنثى لكل 1000 ذكر. متوسط العمر في الهند هو 63 سنة ويبلغ معدل النمو السكاني 1.38 ٪ سنوياً. هناك 22.01 مولودا لكل 1،000 شخص في السنة.[29]

مدن الهند الكبرى
المصدر : تعداد 2011[118]

دلهي
دلهي

مومباي
مومباي

ترتيب المدينة ولاية عدد السكان ترتيب المدينة ولاية عدد السكان كلكتا
كلكتا

تشيناي
تشيناي

1 دلهي دلهي 21,753,486 11 كانبور أتر برديش 3,920,067
2 مومباي ماهاراشترا 20,748,395 12 لكهنؤ أتر برديش 3,901,474
3 كلكتا بنغال الغربية 14,112,536 13 ناغبور ماهاراشترا 3,497,777
4 تشيناي تاميل نادو 8,696,010 14 غازي آباد أتر برديش 3,358,525
5 بنغالور كارناتاكا 8,499,399 15 إندور ماديا براديش 2,967,447
6 حيدر آباد تيلانغانا 7,749,334 16 كويمباتور تاميل نادو 2,851,466
7 أحمد آباد غوجارات 6,240,201 17 ثيروفانانثابورام كيرلا 2,687,406
8 بونه ماهاراشترا 5,049,968 18 باتنا بهار 2,046,652
9 سورت غوجارات 4,585,367 19 كوتشي كيرلا 2,117,990
10 جايبور راجستان 3,073,350 20 كوزيكود كيرلا 2,030,591

التعليم[عدل]

الثقافة[عدل]

تاج محل في أغرا بناه شاه جهان تذكارا لزوجته ممتاز محل. هو أثر عالمي يخص اليونسكو ويعتبر ذو "قيمة عالمية بارزة". [269]

تتسم ثقافة الهند بدرجة عالية من التوفيق بين الأديان[271]، والتعددية الثقافية. [273] ولقد نجحت في الحفاظ على التقاليد القديمة مع استيعاب العادات والتقاليد والأفكار من الغزاة والمهاجرين، ونشر أعمال تأثرها الثقافي على أجزاء أخرى من آسيا، لا سيما في جنوب شرق وشرق آسيا. المجتمع الهندي التقليدي يعرف نسبياً بنظامه الاجتماعي الطبقي الصارم. فإن النظام الطبقي الهندي يصف الترتيب الطبقي الاجتماعي والقيود الاجتماعية في شبه القارة الهندية، بأنه الطبقات الاجتماعية التي يحددها آلاف من زيجات لمجموعات طبقية، والتي كثيراً ما توصف بأنها jāti أو الطبقية[؟]. تحترم القيم العائلية التقليدية الهندية بشدة، وبين الأجيال الأبوية المشتركة الأسر التي كانت هي القاعدة، رغم أن الأسر المعتمدة على ذاتها أصبحت شائعة في المناطق الحضرية.[93] الأغلبية الساحقة من الهنود تم ترتيب الزواج لهم من قبل والديهم ومن بعض أعضاء آخرين محترمين من الأسرة، بموافقة الزوج والزوجة. [276] ويعتقد أن الزواج أبدي، [277] [277] لذا فإن معدل الطلاق متدن للغاية. [279] ما زالت عادة زواج الأطفال ممارسة شائعة، مع وجود نصف النساء في الهند يتزوجن قبل السن القانونية التي حددت في 18 عاماً.[119][120]

المطبخ[عدل]

يتميز المطبخ الهندي بتنوع كبير من الأساليب الإقليمية والاستخدام الدقيق للأعشاب والبهارات. الأطعمة الأساسية في المنطقة هي الأرز (وخصوصاً في الجنوب والشرق) والقمح (معظمها في الشمال).[121] البهارات مثل الفلفل الأسود والتي تستهلك حالياً في جميع أنحاء العالم موطنها الأصلي شبه القارة الهندية. الفلفل الحار، الذي قدمه البرتغاليون أيضاً كان يستخدم بكثرة في المطبخ الهندي.[122] قالب:Indian image rotation

الزي الهندي التقليدي يختلف عبر المناطق في ألوانه وشكله ويعتمد على عوامل مختلفة من بينها المناخ. يشمل الشكل الشهير للزي ملابس مزينة مثل الساري للنساء وال dhoti أو lungi للرجال، بالإضافة إلى الملابس المخيطة مثل salwar kameez للنساء القرطق والزي الأوربي من سراويل وقمصان للرجال هو أيضاً شهير.

المناسبات[عدل]

الزي الرسمي للسيدات في الهند من الجانب والخلف.

كثير من المهرجانات الهندية هي دينية في الأصل، على الرغم من أن العديد يحتفل به بغض النظر عن الطبقية[؟] أو العقيدة. بعض المهرجانات الشعبية هي ديوالي، غانيش Chaturthi، Ugadi، تايلاند Pongal، هولي، أونام، Vijayadasami، دورغا بوجا، عيد الفطر، عيد - بكر، عيد الميلاد ، بوذا جايان وVaisakhi. [123] للهند ثلاثة أيام من العطلات الوطنية. توجد مجموعات أخرى من الأعياد تتراوح بين تسعة واثني عشر، التي يحتفل بها رسميا في كل ولاية على حدة. الممارسات الدينية هي جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية وهي من الشؤون العامة.

العمارة[عدل]

العمارة الهندية هي واحدة من المجالات التي تمثل التنوع في الثقافة الهندية؛ والكثير منها، بما فيها المعالم البارزة مثل تاج محل وغيرها من الأمثلة على الهندسة المعمارية ل Mughal والهندسة المعمارية في جنوب الهند، وتضم مزيجا من القديم وأنواع من التقاليد المحلية من أنحاء عدة من البلاد وخارجها. الشكل المعماري الوطني يمثل بشكل ملحوظ الاختلافات الإقليمية.

الموسيقى[عدل]

الموسيقى الهندية تغطي مجموعة واسعة من التقاليد والأنماط المحلية. تضم الموسيقى الكلاسيكية إلى حد كبير اثنين من الأنواع - موسيقى شمال الهند الهندستانية وموسيقى جنوب الهند Carnatic التقليدية ومختلف فروعهم في شكل موسيقى شعبية محلية. الأشكال المحلية من الموسيقى الشعبية تشمل نغمة فيلمي والموسيقى الشعبية، والموسيقى التقليدية الموفقة بين مختلف الطوائف الدينية ل bauls وهي مشهورة أكثر من سابقتها.

الرقص[عدل]

الرقص الهندي أيضاً له أشكاله الشعبية والكلاسيكية المتنوعة. من الرقصات الشعبية الشهيرة بانغرا من البنجاب وbihu من آسام وchhau من غرب البنغال وJharkhand وsambalpuri من من أوريسا وghoomar من راجستان. تم إدراج ثمانية أشكال من الرقص، مع عديد من أشكال السرد والعناصر الأسطورية في منزلة الرقص الكلاسيكي من قبل الأكاديمية الوطنية للموسيقى والرقص والدراما.وهذه هي : bharatanatyam من دولة ولاية تاميل نادو، كاثاك من ولاية أوتار براديش، kathakali وmohiniyattam من ولاية كيرالا، kuchipudi من ولاية اندرا براديش، المانيبرى من مانيبور، odissi أوريسا وsattriya اسام.[124]

المسرح[عدل]

كثيراً ما يتضمن المسرح في الهند الموسيقى والرقص والحورات الارتجالية أو المكتوبة.[125] وغالباً ما تقوم على الأساطير الهندوسية، وتستعير كذلك من رومانسيات العصور الوسطى، والأحداث الاجتماعية والسياسية. ويشمل المسرح الهندي bhavai من ولاية غوجارات، jatra من ولاية البنغال الغربية، nautanki وramlila الشمالية والهند، وtamasha ولاية ماهاراشترا، burrakatha من ولاية أندرا براديش، terukkuttu من ولاية تاميل نادو، وyakshagana من ولاية كارناتاكا.[126]

السينما[عدل]

السينما في الهند هي الأكبر في العالم.[127] "Bollywood"، ومقرها بمومباي حيث تصنع الأفلام الهندية التجارية، وتعد السينما الهندية الأكثر إنتاجاً في العالم؛ حيث تنتج السينما الهندية حوالي 1000 فيلم روائي طويل سنوياً وتبيع حوالي 900 مليون تدكرة لدخول الأفلام الهندية عالمياً. ويبلغ عدد صالات السينما في الهند 13 ألف صالة تقريباً، في الوقت الذي يقدر فيه عدد مشاهدي السينما الهندية بـ30 مليون مشاهد يومياً. [301] السينما التقليدية القديمة أيضاً توجد باللغات البنغالية، الكانادا، الماليالام، الماراثى، والتاميلية، وبلغة التاليجو.[128]

الأدب[عدل]

الأعمال الأدبية الهندية القديمة كانت تنتقل شفهيا وكتبت بعد ذلك.[305] وتشمل هذه الأعمال الأدبية السنسكريتية — مثل أوائل Vedas، ملاحم Mahābhārata وRamayana، مسرحية Abhijñānaśākuntalam« (الاعتراف Śakuntalā)، والشعر مثل Mahākāvya [309] -- وفي اللغة التاميلية -أدب سانجام.[129] ومن بين كتاب الهند في العصر الحديث الناشطين باللغات الهندية أو الإنجليزية، رابيندراناث تاغور الذي فاز بجائزة نوبل في 1913.

الأعياد والعطلات الرسمية[عدل]

في الهند ثلاث عطل رسمية فقط، بالإضافة إلى ذلك تقوم كل من الولايات والأقاليم المختلفة بتحديد أيام أخرى تخصصها للمناسبات المحلية.

التاريخ العطلة ملاحظات
26 يناير يوم الجمهورية يوم الإعلان عن قيام جمهورية الهند (سنة 1950 م).
15 أغسطس يوم الاستقلال اليوم الذي استقلت فيه الهند عن التاج البريطاني (من سنة 1947 م).
2 أكتوبر غاندي جايانتي يوم ميلاد الماهاتما غاندي

الرياضة[عدل]

= دوري الكريكت Twenty20 لعام 2008- مبارة بين تشيناي سوبر كينجس وكالكتا نايت رايدرز

الرياضة الرسمية في الهند هي الهوكي، والتي يديرها الاتحاد الهندي للهوكي. فاز فريق الهند للهوكي سنة 1975 بكأس العالم لهوكي الرجال وبـ 8 ميداليات ذهبية، 1 فضية و2 برونزية في دورات الألعاب الأولمبية. ومع ذلك، فإن الكريكيت هو اللعبة الشعبية الأولى، حيث فاز فريق الكريكيت الهندي الوطني سنة 1983 بكأس العالم للكريكيت وكاس العالم لبطولة Twenty20 للكريكيت، وشارك الكأس مع سيرلانكا في بطولة كاس العالم للكريكيت سنة 2002. لعبة الكريكيت في الهند يديرها مجلس الكريكيت للمراقبة في الهند، والمسابقات المحلية تشمل كاس Ranji، Duleep، Deodhar، والكأس الإيراني وسلسلة تشالنجر. وبالإضافة إلى دوري الكريكيت الهندي وينظم الدوري الرئيسي الهندي مسابقاتTwenty20. تزايدت شعبية التنس، وذلك بسبب الانتصارات التي حققتها الهند في مسابقة كأس ديفيس. رابطة كرة القدم هي أيضا اللعبة الشعبية الأولى في شمال شرق الهند، والبنغال الغربية وكيرالا غوا.[130] وقد فاز فريق منتخب كرة القدم في الهند بكأس جنوب شرق آسيا الفيدرالي لكرة القدم عدة مرات. كان من الشائع أن الشطرنج نشأ في الهند، كما اكتسب شهرة مع زيادة أعداد الهنود الذين يحملون لقب Grandmasters في الشطرنج.[131] وتشمل الرياضات التقليدية كابادي، وkho kho وgilli - danda، والتي تلعب على الصعيد الوطني. إلى جانب ذلك تعتبر الهند موطناً لفنون القتال القديمة، وKalarippayattu وVarma Kala.

تقدر جائزتي راجيف غاندي خل راتنا وأرجونا أعلى الجوائز التقديرية للانجازات في مجال الرياضة في الهند، في حين أن جائزة Dronacharya تمنح للامتياز في مجال التدريب. واستضافت الهند أو شاركت في استضافة دورة الألعاب الآسيوية في سنوات 1951، 1982، 1987 وكأس العالم للكريكيت سنة 1996. ومن المقرر لها أيضا استضافة دورة العاب الكومنولث عام 2010 وكأس العالم للكريكيت 2011.

انظر أيضاً[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف خريطة الشارع المفتوحة (P402) في ويكي بيانات "صفحة الهند في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2018. 
  2. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع http://data.uis.unesco.org/Index.aspx?DataSetCode=DEMO_DS
  3. ^ http://mtcr.info/partners/ — تاريخ الاطلاع: 4 ديسمبر 2017
  4. ^ https://www.interpol.int/Member-countries/World — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة الشرطة الجنائية الدولية
  5. ^ https://www.opcw.org/about-opcw/member-states/ — تاريخ الاطلاع: 7 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
  6. ^ http://eng.sectsco.org/about_sco/ — تاريخ الاطلاع: 8 ديسمبر 2017 — الناشر: منظمة شانغهاي للتعاون
  7. ^ https://www.iho.int/srv1/index.php?option=com_wrapper&view=wrapper&Itemid=452&lang=en — تاريخ الاطلاع: 8 ديسمبر 2017 — الناشر: المنظمة الهيدروغرافية الدولية
  8. ^ http://www.unesco.org/eri/cp/ListeMS_Indicators.asp
  9. ^ http://data.worldbank.org/indicator/FI.RES.TOTL.CD
  10. ^ http://data.worldbank.org/indicator/SL.UEM.TOTL.ZS
  11. ^ http://indiatoday.intoday.in/education/story/112-as-indias-emergency-number/1/629526.html
  12. أ ب ت International Numbering Resources Database — تاريخ الاطلاع: 8 يوليو 2016 — المحرر: الاتحاد الدولي للاتصالات
  13. ^ أولدينبيرغ فيليب. 2007."الهند، تاريخ" مايكروسوفت Encarta الموسوعة أون لاين 2007 © 1997-2007 مايكروسوفت.
  14. أ ب written by John Farndon. (1997). Concise Encyclopedia. Dorling Kindersley Limited. صفحة 455. ISBN 0-7513-5911-4. 
  15. ^ "الهند"، وقاموس أوكسفورد الإنجليزية، الطبعة الثانية، 2100a.d. مطبعة جامعة أكسفورد.
  16. ^ Basham، A. L. (2000). The Wonder That Was India. South Asia Books. ISBN 0283992573. 
  17. ^ "Official name of the Union". Courts Informatics Division, National Informatics Centre, Ministry of Comm. and Information Tech. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2007. Name and territory of the Union- India, that is Bharat, shall be a Union of States. 
  18. ^ "Hindustan". موسوعة بريتانيكا, Inc. 2007. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2007. 
  19. ^ "Introduction to the Ancient Indus Valley". Harappa. 1996. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2007. 
  20. ^ Krishna Reddy (2003). Indian History. New Delhi: Tata McGraw Hill. صفحة A107. ISBN 0070483698. 
  21. ^ Jona Lendering. "Maurya dynasty". اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2007. 
  22. ^ "Gupta period has been described as the Golden Age of Indian history". National Informatics Centre (NIC). اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2007. 
  23. ^ Heitzman جيمس. 2007."غوبتا اسرة" مايكروسوفت انكارتا أخبار الموسوعة عام 2007.
  24. ^ "The Mughal Legacy". 
  25. ^ "The Mughal World : Life in India's Last Golden Age". 
  26. ^ وقد سيطر المغول : Marathas. نسخة محفوظة 03 مايو 2011 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ "History : Indian Freedom Struggle (1857–1947)". National Informatics Centre (NIC). اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2007. And by 1856, the British conquest and its authority were firmly established. 
  28. ^ written by John Farndon. (1997). Concise Encyclopedia. Dorling Kindersley Limited. صفحة 322. ISBN 0-7513-5911-4. 
  29. أ ب ت ث "CIA Factbook: India". كتاب حقائق العالم. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2007. 
  30. أ ب ت "India Profile". مبادرة التهديد النووي. 2003. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2007. 
  31. ^ Montek Singh Ahluwalia (2002). "Economic Reforms in India since 1991: Has Gradualism Worked?" (MS Word). Journal of Economic Perspectives. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2007. 
  32. ^ "India is the second fastest growing economy". Economic Research Service (ERS). وزارة الزراعة الأمريكية (USDA). اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2007. 
  33. ^ Dutt، Sagarika (1998). "Identities and the Indian state: An overview". Third World Quarterly. 19 (3): 411–434. doi:10.1080/01436599814325.  ، في الصفحة 421.
  34. ^ Wheare، K.C. (1964). Federal Government (الطبعة 4th). مطبعة جامعة أكسفورد. صفحة 28. 
  35. ^ Echeverri-Gent، John (2002). "Politics in India's Decentred Polity". In Ayres، Alyssa؛ Oldenburg، Philip. Quickening the Pace of Change. India Briefing. London: M.E. Sharpe. صفحات 19–53. ISBN 076560812X.  في الصفحات. 19-20 ؛ Sinha، Aseema (2004). "The Changing Political Economy of Federalism in India". India Review. 3 (1): 25. doi:10.1080/14736480490443085.  في الصفحات. 25-33.
  36. أ ب ت Sharma، Ram (1950). "Cabinet Government in India". Parliamentary Affairs. 4 (1): 116–126. 
  37. ^ "Election of President". The Constitution Of India. Constitution Society. اطلع عليه بتاريخ 02 سبتمبر 2007. The President shall be elected by the members of an electoral college. 
  38. ^ Gledhill، Alan (1964). The Republic of India: The Development of Its Laws and Constitution (الطبعة 2nd). Stevens and Sons. صفحة 112. 
  39. ^ "Tenure of President's office". The Constitution Of India. Constitution Society. اطلع عليه بتاريخ 02 سبتمبر 2007. The President shall hold office for a term of five years from the date on which he enters upon his office. 
  40. أ ب "Appointment of Prime Minister and Council of Ministers". The Constitution Of India. Constitution Society. اطلع عليه بتاريخ 02 سبتمبر 2007. The Prime Minister shall be appointed by the President and the other Ministers shall be appointed by the President on the advice of the Prime Minister. 
  41. ^ Matthew، K.M. Manorama Yearbook 2003. ماليالا مانوراما. صفحة 524. ISBN 8190046187. 
  42. ^ Gledhill، Alan (1964). The Republic of India: The Development of Its Laws and Constitution (الطبعة 2nd). Stevens and Sons. صفحة 127. 
  43. أ ب ت ث "Our Parliament A brief description of the Indian Parliament". www.parliamentofindia.gov.in. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2007. 
  44. أ ب Neuborne، Burt (2003). "The Supreme Court of India". International Journal of Constitutional Law. 1 (1): 476–510. doi:10.1093/icon/1.3.476.  ، في الصفحة 478.
  45. ^ Supreme Court of India. "Jurisdiction of the Supreme Court". National Informatics Centre. اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2007. 
  46. ^ Sripati، Vuayashri (1998). "Toward Fifty Years of Constitutionalism and Fundamental Rights in India: Looking Back to See Ahead (1950–2000)". American University International Law Review. 14 (2): 413–496.  في الصفحات. 423-424.
  47. ^ Pylee، Moolamattom Varkey (2004). "The Union Judiciary: The Supreme Court". Constitutional Government in India (الطبعة 2nd). S. Chand. صفحة 314. ISBN 8121922038. اطلع عليه بتاريخ 02 نوفمبر 2007. 
  48. ^ "States Reorganisation Act, 1956". Constitution of India. Commonwealth Legal Information Institute. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2007.  انظر أيضا : التكامل السياسي الهند.
  49. ^ "Districts of India". Government of India. National Informatics Centre (NIC). اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2007. 
  50. ^ "Country profile: India". BBC. 9 January 2007. تمت أرشفته من الأصل في 02 مايو 2009. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2007. 
  51. ^ "World's Largest Democracy to Reach One Billion Persons on Independence Day". إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية. الأمم المتحدة: Population Division. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2007. 
  52. أ ب ت ث ج "Country Profile: India" (PDF). مكتبة الكونغرس - Federal Research Division. 2004. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2007. 
  53. ^ Bhambhri، Chandra Prakash (1992). Politics in India 1991-92. Shipra Publications. صفحات 118, 143. ISBN 978-8185402178. 
  54. ^ "Narasimha Rao passes away". الصحيفة الهندوسية. اطلع عليه بتاريخ 02 نوفمبر 2008. 
  55. أ ب Patrick Dunleavy, Rekha Diwakar, Christopher Dunleavy. "The effective space of party competition" (PDF). London School of Economics and Political Science. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2007. 
  56. ^ Hermann، Kulke (2004). A History of India. Routledge. صفحة 384. ISBN 978-0415329194. 
  57. ^ "Second UPA win, a crowning glory for Sonia's ascendancy". Business Standard. 16 May 2009. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2009. 
  58. ^ "Significance of the Contribution of India to the Struggle Against Apartheid1 by M. Moolla". 
  59. ^ "History of Non Aligned Movement". اطلع عليه بتاريخ 23 أغسطس 2007. 
  60. ^ Martin Gilbert (2002). A History of the Twentieth Century. London: HarperCollins. صفحات 486–87. ISBN 006050594X. اطلع عليه بتاريخ 03 نوفمبر 2008. 
  61. ^ الهند مواقف التفاوض في منظمة التجارة العالمية. نسخة محفوظة 19 يونيو 2009 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ "India and the United Nations". اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2006. 
  63. ^ Brig. Vijai K. Nair (الجيش الهندي). "No More Ambiguity: India's Nuclear Policy" (PDF). اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2007. 
  64. ^ Times of India (11 October 2008)، India, US seal 123 Agreement، Times of India 
  65. أ ب ت Ali، Jason R. (2005). "Greater India". Earth-Science Reviews. 72 (3-4): 170–173. doi:10.1016/j.earscirev.2005.07.005. 
  66. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 7.
  67. ^ Prakash، B. (2000). "Holocene tectonic movements and stress field in the western Gangetic plains" (PDF). Current Science. 79 (4): 438–449. 
  68. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 11.
  69. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 8.
  70. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, pp. 9-10.
  71. ^ Census of India : Provisional Population Totals : India :Census 2011
  72. ^ شمال الهند هي المنطقة المتنازع عليها من نهر سياتشن الجليدي قي جامو وكشمير، إلا أن حكومة الهند، وتعتبر المنطقة بأكملها من السابق الإمارة الدولة من ولاية جامو وكشمير (بما فيها المناطق الشمالية التي تديرها حاليا في باكستان) أن يكون في أراضيها، وبالتالي يعطي خط الطول 37 ° 6 'إلى الشمال.
  73. ^ (Government of India 2007, p. 1.)
  74. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 15.
  75. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 16.
  76. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 17.
  77. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 12.
  78. ^ Dikshit & Schwartzberg 2007, p. 13.
  79. أ ب Chang 1967, pp. 391-394.
  80. ^ Wolpert 2003, p. 4.
  81. ^ Posey 1994, p. 118.
  82. ^ Heitzman & Worden 1996, p. 97.
  83. ^ Dr S.K.Puri. "Biodiversity Profile of India (Text Only)". اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2007. 
  84. ^ Valmik Thapar الأراضي من نمور : التاريخ الطبيعي من شبه القارة الهندية عام 1997. ردمك 978-0520214705.
  85. ^ مسح للنباتات في الهند. في عام 1983،النباتات والغطاء النباتي في الهند -- لمحة عامة. مسح للنباتات في الهند، هاوره. ص. 24.
  86. أ ب Tritsch، الشرق الأوسط عام 2001. الحياة البرية في الهند هاربر كولينز، لندن. 192 صفحة. ردمك 0-00-711062-6.
  87. ^ ك. برافين Karanth. (2006).خارج نطاق الهند Gondwanan منشأ بعض الكائنات الحية في المناطق المدارية في آسيا. نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ Groombridge، B. (ed.). 1993في عام 1994 الاتحاد الدولي لصون الطبيعة القائمة الحمراء للحيوانات المهددة بالانقراض الاتحاد الدولي لصون الطبيعة، غلاند، سويسرا، وكامبردج، المملكة المتحدة. lvi + 286 ص.
  89. ^ "The Wildlife Protection Act, 1972". Helplinelaw.com. 2000. اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2007. 
  90. ^ "The Forest Conservation Act, 1980". AdvocateKhoj.com. 2007. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2007. 
  91. ^ "Biosphere Reserves of India". اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2007. 
  92. ^ "The List of Wetlands of International Importance" (PDF). The Secretariat of the Convention of on Wetlands. 4 June 2007. صفحة 18. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2007. 
  93. أ ب Eugene M. Makar (2007). An American's Guide to Doing Business in India. 
  94. أ ب ت ث "Economic survey of India 2007: Policy Brief" (PDF). منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. 
  95. أ ب "The India Report" (PDF). Astaire Research. 
  96. أ ب "India's Rising Growth Potential" (PDF). Goldman Sachs. 2007. 
  97. ^ Jalal Alamgir. "India's Open-Economy Policy: Globalism, Rivalry, Continuity". Routledge. 
  98. ^ "The Puzzle of India's Growth". 2006-06-26. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2008.  النص "workديلي تلغراف" تم تجاهله (مساعدة);
  99. ^ ""India twelfth wealthiest nation in 2005: World Bank"". The Economic Times. اطلع عليه بتاريخ 08 يوليو 2006. 
  100. ^ https://siteresources.worldbank.org/SOUTHASIAEXT/Resources/DPR_FullReport.pdf على الاسترجاع 7 مايو 2009
  101. ^ https://www.timesonline.co.uk/tol/news/world/asia/article1421393.ece الاسترجاع على 8 مايو 2009
  102. ^ "New Global Poverty Estimates — What it means for India". World Bank. 
  103. ^ "India: Undernourished Children: A Call for Reform and Action". World Bank. 
  104. ^ ""Inclusive Growth and Service delivery: Building on India's Success"" (PDF). البنك الدولي. 2006. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2007.  نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  105. ^ "India Country Overview 2008". World Bank. 
  106. ^ Religious Composition
  107. ^ Department of Economic and Social Affairs Population Division (2009). "World Population Prospects, Table A.1" (.PDF). 2008 revision. United Nations. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2009. 
  108. ^ نهاية الثورة الخضراء في الهند؟، بي بي سي نيوز. نسخة محفوظة 07 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  109. ^ الغذاء أولاً / معهد سياسة الغذاء والتنمية. نسخة محفوظة 27 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  110. ^ "Languages by number of speakers according to 1991 census". Central Institute of Indian Languages. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2007. 
  111. ^ ^ Mallikarjun، B. (تشرين الثاني / نوفمبر، 2004)، خمسون عاما من التخطيط للغة الهندية الحديثة بين اللغة الرسمية في الهند، ولغة ' في الهند، المجلد 4، العدد 11. ISSN 1930-2940.
  112. ^ "Notification No. 2/8/60-O.L. (Ministry of Home Affairs), dated 27 April, 1960". اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2007. 
  113. ^ Seaver، Sanford B. (1998)، The Dravidian Languages، Taylor and Francis. p. 436، ISBN 0415100232  وقالت : "التاميلية... ولذلك فإن من الهند واحدة من اللغات الكلاسيكية وهما، إلى جانب المزيد من المعروف على نطاق واسع بين الهند والآرية اللغة السنسكريتية ". 2Ramanujan، A. K. (1985)، Poems of Love and War: From the Eight Anthologies and the Ten Long Poems of Classical Tamil، New York: Columbia University Press. p. 329، ISBN 0231051077  اقتباس : "التاميلية، واحدة من اثنتين من لغات الهند الكلاسيكية هي لغة يتكلمها Dravidian اليوم 50 مليون هندي ،..."
  114. ^ "Declaration of Telugu and Kannada as classical languages". Press Information Bureau. Ministry of Tourism and Culture, Government of India. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2008. 
  115. ^ Matthew، K.M. (2006). Manorama Yearbook 2003. ماليالا مانوراما. صفحة 524. ISBN 81-89004-07-7. 
  116. ^ "Kerala's literacy rate". kerala.gov.in. Government of Kerala. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2007. 
  117. ^ Census Statistics of Bihar: Literacy Rates "Literacy rate of Bihar" تحقق من قيمة |المسار= (مساعدة). Government of Bihar. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2007. 
  118. ^ "Table 3: Urban agglomerations having population 1 Lakh and above" (PDF). Provisional Population Totals. Government of India. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2011. 
  119. ^ "Child marriages targeted in India". BBC News. تمت أرشفته من الأصل في 05 مايو 2009. 
  120. ^ "State of the World's Children-2009" (PDF). UNICEF. 2009. 
  121. ^ التعلق بالدرفيل، روجر، "تاريخ وثقافة الغذاء في آسيا"، Kiple & Kriemhild 2000, pp. 1140–1151.
  122. ^ Achaya 1994، Achaya 1997
  123. ^ "18 Popular India Festivals". اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2007. 
  124. ^ 1. "وجنوب آسيا والفنون : تقنيات وأنواع الرقص الكلاسيكي" من : الموسوعة البريطانية أون لاين. 12 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 2 Sangeet Natak Academi (الأكاديمية الوطنية للموسيقى، رقص، والدراما، نيودلهي، الهند). 2007.برامج الرقص. 3. كوتاري سونيل. 2007.' Sattriya الرقص عزب من الرهبان اسام الهندية. هولواي الكلية الملكية بجامعة لندن. نسخة محفوظة 01 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  125. ^ Lal 1998
  126. ^ (Karanth 1997, p. 26) أقتبس : Yakṣagāna قوم مسرح العمليات ليست معزولة على شكل مسرحية في الهند. لدينا عدد من هذه التقاليد المسرحية في جميع أنحاء ولاية كارناتاكا... بعيدا في اسام دينا مماثلة يلعب يحدث من قبل باسم Ankia نات، جيران البنغال دينا Jatra مسرحيات شعبية كبيرة. وقد Tamasa ماهاراشترا. (ص 26.)
  127. ^ "Country profile: India". BBC. تمت أرشفته من الأصل في 01 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 2007. 
  128. ^ Rajadhyaksha & Willemen (editors) 1999
  129. ^ 1. الموسوعة البريطانية (2008)، "التاميلية الأدب". وقالت : "وبغض النظر عن كتب الأدب الكلاسيكي (الهندية الآرية) السنسكريتية، التاميلية هي أقدم الكتابات في الهند. بعض النقوش على الحجر قد تعود إلى القرن 3rd قبل الميلاد، ولكن الأدب التاميلية السليم يبدأ في أنحاء 1st القرن. وكان الكثير من الشعر في وقت مبكر أو دينية أو لملحمة ؛ استثناء العلمانية المحكمة الشعرية التي كتبها أفراد من سانجام أو الأدبية أكاديمية (انظر سانجام الأدب). " 2 Ramanujan 1985, pp. ix-x. اقتباس : "هذه القصائد هي' الكلاسيكية، أي في وقت مبكر، والقديمة، وهي أيضا 'الكلاسيكية، أي الأعمال التي اجتازت اختبار الزمن، وتعمل المؤسسة من كل التقاليد. لا نعرفهم ولا نعرف فريدة الشعرية الكبرى وتحقيق الحضارة الهندية. أوائل المؤلفات الكلاسيكية التاميلية (ج) 100 ق م 250 م) ويتألف من ثمانية من المقتطفات الأدبية (Eţţuttokai)، وعشر قصائد لونغ (Pattuppāţţu)، وقواعد اللغة، أو يطلق Tolkāppiyam 'تكوين القديمة.'... المؤلفات الكلاسيكية التاميلية في وقت لاحق أصبح يعرف باسم Cankam (سانجام وضوحا) الأدب. (pp. التاسع والعاشر). "
  130. ^ Majumdar & Bandyopadhyay 2006, pp. 1-5.
  131. ^ "Anand crowned World champion". Rediff. 2008-10-29. تمت أرشفته من الأصل في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2008. 

المراجع[عدل]

تاريخ مرض الإيدز
الجغرافيا
  • Dikshit، K.R. (2007). "India: The Land". Encyclopædia Britannica. صفحات 1–29. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2007. 
  • Government of India (2007). India Yearbook 2007. Publications Division, Ministry of Information & Broadcasting. ISBN 81-230-1423-6. 
  • Heitzman، J. (1996). India: A Country Study. Library of Congress (Area Handbook Series). ISBN 0-8444-0833-6. 
  • Posey، C.A (1994). The Living Earth Book of Wind and Weather. Reader's Digest Association. ISBN 0-8957-7625-1. 
النباتات والحيوانات
  • Ali، Salim؛ Ripley، S. Dillon (1995)، A Pictorial Guide to the Birds of the Indian Subcontinent، Mumbai: Bombay Natural History Society and Oxford University Press. pp. 183, 106 colour plates by John Henry Dick، ISBN 0195637321 
  • Blatter، E.؛ Millard، Walter S. (1997)، Some Beautiful Indian Trees، Mumbai: Bombay Natural History Society and Oxford University Press. pp. xvii, 165, 30 colour plates، ISBN 019562162X 
  • Israel، Samuel؛ Sinclair (editors)، Toby (2001)، Indian Wildlife، Discovery Channel and APA Publications.، ISBN 9812345558 
  • Prater، S. H. (1971)، The book of Indian Animals، Mumbai: Bombay Natural History Society and Oxford University Press. pp. xxiii, 324, 28 colour plates by Paul Barruel.، ISBN 0195621697 
  • Rangarajan، Mahesh (editor) (1999)، Oxford Anthology of Indian Wildlife: Volume 1, Hunting and Shooting، New Delhi: Oxford University Press. pp. xi, 439، ISBN 0195645928 
  • Rangarajan، Mahesh (editor) (1999)، Oxford Anthology of Indian Wildlife: Volume 2, Watching and Conserving، New Delhi: Oxford University Press. pp. xi, 303، ISBN 0195645936 
  • Tritsch، Mark F. (2001)، Wildlife of India، London: Harper Collins Publishers. p. 192، ISBN 0007110626 
ثقافة

روابط خارجية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]