المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الوجه المخلوع (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 34°03′19″N 118°24′47″W / 34.0552°N 118.413°W / 34.0552; -118.413

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
Face/Off
Face/Off (الإنجليزية)  تعديل قيمة خاصية عنوان (P1476) في ويكي بيانات
الوجه المخلوع (فيلم)

الصنف فيلم حركة[1][2]،  وفيلم إثارة،  وفيلم جريمة،  وفيلم خيال علمي  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
الموضوع انتقام،  وإرهاب  تعديل قيمة خاصية الموضوع الرئيسي (P921) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 27 يونيو, 1997
مدة العرض 138 دقيقة
البلد الولايات المتحدةالولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
المخرج جون وو
الإنتاج ديفيد بيرموت
باري م. إسبورن
تيرنس تشانج
الكاتب مايك ورب
مايكل كولايري
البطولة جون ترافولتا
نيكولاس كيج
مواقع التصوير لوس أنجلوس،  وكاليفورنيا  تعديل قيمة خاصية موقع التصوير (P915) في ويكي بيانات
تصوير سينمائي أوليفر وود
موسيقى جون بول
مايكل ا. ريجان
التركيب ستيفن كمبر
كريستيان واجنر
إستوديو
توزيع -داخل الولايات المتحدة-
أفلام باراماونت
-خارج الولايات المتحدة-
بوينا فيستا
رسومات توتشستون
تونتيث سينتشوري فوكس
الميزانية 80 مليون دولار
الإيرادات 245,676,146 دولار
معلومات على ...
allmovie.com ملخص دليل الأفلام العام
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم 2000696   تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات

فيس أوف أو الوجه المخلوع (بالإنجليزية: Face/Off) هو فيلم أنتج عام 1997 من بطولة جون ترافولتا ونيكولاس كيج ومن إخراج جون وو كأنجح أفلامه الأمريكية بالفعل وقد ترشح لجائزة الأوسكار كأحسن مؤثرات بصرية ..

القصة[عدل]

مطاردة ضخمة وطويلة من الإف بي آي بقيادة شون آرتشر ( ترافولتا ) للقبض على كاستور تروي ( كيج ) قائد عصابة خطير ، المطاردة تنتهي بإصابة زعيم العصابة إصابة قوية تتسبب في غيبوبته ، بعدها علم الإف بي آي أن زعيم العصابة قد زرع قنبلة في المدينة وستنفجر في يوم محدد ، فيقوم الإف بي آي بطريقة طبية لخلع وجه زعيم العصابة وزرعه في عميل الإف بي آي ، والعكس ، لكي يدخل العميل السجن ويحاول أن يعرف عن القنبلة من خلال أتباع زعيم العصابة ، تحدث مشكلة كبيرة وهي أن زعيم العصابة قد أفاق من غيبوبته بطريقة ما وهو بوجه عميل الإف بي آي ، ويحرق كامل الملفات والأدلة والأشخاص الذين يعرفون بعملية زرع الوجه ولا يبقي شيئا ، فتنقلب الأمور على عميل الإف بي آي والذي يعتقد الجميع بأنه المجرم ، بينما المجرم الحقيقي في أروقة الحكومة والشرطة بدون أن يعرف أحد أنه المجرم الحقيقي .

وصلات خارجية[عدل]