الوحيد البهبهاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الوحيد البهبهاني
معلومات شخصية
الميلاد 1118 هـ - 1706 م.[1]
أصفهان، Safavid Flag.svg الدولة الصفوية.[1]
الوفاة 1206 هـ - 1791 م.[1]
كربلاء،
الديانة الإسلام  تعديل قيمة خاصية الدين (P140) في ويكي بيانات

الشيخ محمد باقر بن محمد أكمل الأصفهاني (1118 هـ - 1206 هـ[1]) هو رجل دين وفقيه ومرجع وأصولي شيعي إيراني معروفٌ ومشهور في الأوساط الدينية والرسميّة باسم الوحيد البهبهاني، وقد تزعّم في عصره المدرسة الأصولية في قبال المدرسة الأخبارية التي تختلف عنها في بعض الأمور الاستنباطية. وهو مُوثّق من العديد من رجاليي الشيعة، ومنهم: عبد النبي القزويني،(1) ومحمد مهدي بحر العلوم،(2) وغيرهما، وبالإضافة إلى من وثّقوه؛ ذهب جمعٌ من الأخباريين إلى جرحه والطعن فيه، وذلك لدوره الكبير في التصدّي للأخبارية وإقصائها.[2]

كما كان له دورٌ كبير في محاربة التصوُّف حيث يُنقل في أحواله انتشار التصوّف بين الشيعة.

ولد بأصفهان وأقام مدة في بهبهان ثم استقر في كربلاء و توفي بالحائر. من آثاره: «تعليقات على منهج المقال» ، و «حاشية على مفاتيح الأحكام» في الفقه، و «فوائد عتيقة» و «فوائد جديدة».

أسرته[عدل]

محمد الطباطبائي
 
 
 
محمد أكمل الأصفهاني
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بنت
 
 
 
محمد باقر الوحيد البهبهاني
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
علي الطباطبائي
 
 
آمنة
 
محمد علي
 
 
عبد الحسين
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
محمود
 
محمد جعفر

تزوّج البهبهاني من بنت أستاذه محمد الطباطبائي البروجردي وأنجب منها ابنين، وبنت واحدة. وجديرٌ بالذكر أن أم البهبهاني هي بنت نور الدين بن رجل الدين والمُحدّث المعروف محمد صالح المازندراني.

  • محمد علي (1144 هـ - 1216 هـ): ولد في مدينة كربلاء سنة 1144 هـ، وقد تتلمذ على يد والده في العلوم الحوزوية، وله العديد من المؤلّفات والمصنّفات، ومنها: مقامع الفضل، ورسالة إثبات إمامة الأئمّة الاثني عشر، وقد تُوفي في كرمانشاه. وله ابن هو محمود صاحب كتاب تنبيه الغافلين وإيقاظ الراقدين.[3] وابنه الآخر محمد جعفر وهو فقيهٌ له مؤلفات عديدة.[4]
  • عبد الحسين (تُوفّي سنة 1245 هـ): ولد في مدينة بهبهان، ودرس العلوم الحوزوية على يد والده، وبعد وفاة والده ألح عليه بعض وجهاء عصره بالصلاة في مقام والده في كربلاء، فاستلم إمامة الصلاة لمُدّة شهرين، ثمّ ترك الإمامة، له كتب منها: حاشية على كتاب المعالم.[3]
  • آمنة (1160 هـ - 1243 هـ): كانت شاعرة وقد درست العلوم الحوزوية على يد والدها، ولها ديوان شعر صغير، وقد تزوّجت من علي الطباطبائي صاحب الرياض، وأنجبت منه عدد من الأبناء المعروفين في الأوساط الحوزوية الشيعية.[3][5]

مؤلفاته[عدل]

الهوامش[عدل]

  • 1 - ترجم له عبد النبي القزويني في تتميم أمل الآمل ونقل مدحاً وثناءاً كثيراً عليه من ضمنه: ”فقيه العصر فريد الدهر وحيد الزمان صدر فضلاء الزمان صاحب الفكر العميق والذهن الدقيق صرف عمره في اقتناء العلوم واكتساب المعارف والدقائق وتكميل النفس بالعلم بالحقائق فحباه الله باستعداده علوما لم يسبقه أحد فيها من المتقدمين ولا يلحقه أحد من المتأخرين إلا بالأخذ منه“.[13]
  • 2 - ذكره بحر العلوم في بعض إجازاته فقال: ”شيخنا العالم العامل، العلّامة، وأُستاذنا الحبر الفاضل الفهّامة المحقّق النحرير، والفقيه العديم النظير، بقية العلماء ونادرة الفضلاء، مجدّد ما اندرس من طريقة الفقهاء، ومعيد ما انمحى من آثار القدماء، البحر الزاخر، والإمام الباهر“.[14]

المصادر[عدل]

الكتب[عدل]

  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.
  • تتميم أمل الآمل. عبد النبي القزويني، طبع قم - إيران، 1407 هـ، منشورات مكتبة آية الله المرعشي النجفي.
  • منهج المقال في تحقيق أحوال الرجال. محمد علي الاسترآبادي، طبع قم - إيران، عام 1422 هـ، منشورات مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث.
  • معجم الشعراء الناظمين في الحسين. محمد صادق الكرباسي، طبع لندن - المملكة المتحدة، 1419 هـ / 1999 م، منشورات المركز الحسيني للدراسات.
  • الأعلام. خير الدين الزركلي، طبع بيروت - لبنان، 1980، منشورات دار العلم للملايين.

إشارات مرجعية[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث الزركلي، خير الدين. الأعلام - ج6. صفحة 49. 
  2. ^ الاسترآبادي، محمد علي. مُقدّمة كتاب: منهج المقال في تحقيق أحوال الرجال - ج1. صفحة 33. 
  3. ^ أ ب ت الكرباسي، محمد صادق. معجم الشعراء الناظمين الحسين. صفحة 71. 
  4. ^ الأمين، محسن. أعيان الشيعة - ج9. صفحة 202. 
  5. ^ الكرباسي، محمد صادق. معجم الشعراء الناظمين الحسين. صفحة 72. 
  6. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج3. صفحة 427. 
  7. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج6. صفحة 51. 
  8. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج6. صفحة 205. 
  9. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج10. صفحة 184. 
  10. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج6. صفحة 274. 
  11. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج2. صفحة 117. 
  12. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج25. صفحة 177. 
  13. ^ القزويني، عبد النبي. تتميم أمل الآمل. صفحة 74. 
  14. ^ وفاة الشيخ محمد باقر الأصفهاني المعروف بالوحيد البهبهاني / صاحب الفوائد الحائرية عام 1205 هـ