الولايات الحمراء والولايات الزرقاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ملخص نتائج الانتخابات الرئاسية للأعوام 2004 و2008 و2012 و2016 حسب الولاية
  أغلبية الجمهوريون في جميع الانتخابات الأربعة
  أغلبية الجمهوريون في ثلاث من أصل أربع انتخابات
  كانت الأغلبية لطرف مرتين في الانتخابات الأربعة
  أغلبية الديمقراطيون في ثلاث من أربع انتخابات
  أغلبية الديمقراطيون في جميع الانتخابات الأربعة
عضوية حزب مجلس الشيوخ في الكونغرس 116 حسب الولاية. تشير الخطوط الخضراء الجيرية في فيرمونت ومين إلى سناتور مستقل واحد لكل منهما ، على التوالي بيرني ساندرز وأنغوس كينغ.

منذ الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة عام 2000 أشارت الولايات ذات اللون الأحمر والأزرق إلى ولاية أمريكية التي يختار ناخبوها في الغالب إما الحزب الجمهوري (الأحمر) أو الحزب الديمقراطي (الأزرق) المرشحين للرئاسة.[1] منذ ذلك الحين, تم توسيع استخدام المصطلح للتمييز بين الدول التي يُنظر إليها على أنها ليبرالية وتلك التي يُنظر إليها على أنها محافظة. يكشف فحص الأنماط داخل الدول أن عكس القواعد الجغرافية للطرفين قد حدث في على مستوى الولاية ولكنه أكثر تعقيدًا محلياً, حيث ترتبط التقسيمات المدنية/الريفية بالعديد من أكبر التغييرات.

تحتوي جميع الولايات على ناخبين ليبراليين ومحافظين (أي أنهم "أرجوانيون") وتظهر فقط باللونين الأزرق / الأحمر على الخريطة الانتخابية بسبب نظام الفائز يأخذ كل شيء الذي تستخدمه معظم الولايات في المجمع الانتخابي.[2][3] ومع ذلك, فإن تصور بعض الولايات على أنها "زرقاء" والبعض "أحمر" قد تعزز بدرجة من الاستقرار الحزبي من الانتخابات إلى الانتخابات - من انتخابات عام 2000 إلى انتخابات 2004, تغيرت ثلاث ولايات فقط "اللون" واعتباراً من عام 2016 صوتت 37 ولاية بالكامل من أصل 50 ولاية لنفس الحزب في كل انتخابات رئاسية منذ أن تم تعميم مصطلح الأحمر/الأزرق في عام 2000.

المراجع[عدل]

  1. ^ Facebook; Twitter; options, Show more sharing; Facebook; Twitter; LinkedIn; Email; URLCopied!, Copy Link; Print (2016-11-03). "When red meant Democratic and blue was Republican. A brief history of TV electoral maps". Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "- The Washington Post". Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "SALTWATER WITCH ASTRONOMY". SALTWATER WITCH ASTRONOMY (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)