انتقاد الكنيسة الكاثوليكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


انتقاد الكنيسة الكاثوليكية هو موضوع يتضمن نقد تعاليم أو أخطاء أو هيكلية أو طبيعة عمل الكنيسة الكاثوليكية. ويتم تغطية الخلافات المنطقية على أساس مذهبي. تتناول الانتقادات مفاهيم السيادة البابوية كما جوانب هيكلية الكنيسة وحوكمتها ووالممارسات البابوية. وبما أن الكنيسة الكاثوليكية هي أكبر كنيسة مسيحية إذ تمثل أكثر من نصف المسيحيين[1] و سدس سكان العالم، [2] فهذه الانتقادات قد لا تمثل بالضرورة رأي أغلبية المسيحيين وغير المسيحيين.

كانت الانتقادات التي توجه للكنيسة الكاثوليكية في القرون السابقة تركز على المنازعات اللاهوتية و الكنسيةفالإصلاحات البروتستانتية التي قامت في القرن 16 في أوروبا، قامت بسبب ممارسات رجال الدين الفاسدة بالإضافة إلى النزاعات اللاهوتية.[3] وتفاقمت الخلافات والنقاشات السياسية واللاهوتية بين البروتستانت والكاثوليك إلى يومنا والذي أدى إلى نشؤ وتنوع الطوائف المسيحية. ومن الإنتقادات المعاصر للكنيسة الكاثوليكية تتناول مواضيع الفلسفة والثقافة ومواقف المسيحية مقابل الإنسانية.

انتقاد المعتقدات الكاثوليكية[عدل]

وثنية المسيحية[عدل]

يعتقد بعض المنتقدين يعتقدون أن الكنيسة تأثرت بالمعتقدات والطقوس الوثنية في وقت مبكر من تاريخها، وخاصة في روما، وأخذت شعائر العبادات من الإمبراطورية الرومانية عبادة والفلسفة الهلنستية، بما في ذلك الأفلاطونية المحدثة والغنوصية.

وكمثال، انتقد البروتستانت الكنيسة الكاثوليكية لأنهم اعتقدوا أنها اعتنقت بعض التقاليد الرومانية[4][5] بالجمع بين المسيحية والمهرجانات الوثنية [6]  مثل اعتماد احتفالات الالهة أوستارا الجرمانية كبديل لعيد الفصح، على الرغم من عدم وجود أي دلائل بهذه الطريقة قبل القرن الثاني.[7][8]

الكتاب المقدس مقابل التقاليد[عدل]

انتقد البروتستانت واللوثريين اعتماد الكنيسة الكاثوليكية على ما تسميه "بالتقليد المقدس"، وهي التعاليم التي تدعي إنها انتقلت من الرسل سواء شفويا أو كتابيا بحسب تسالونيكا 2:15، وما تعتبره الكنيسة مساويا وموازيا لتعاليم الكتاب المقدس. [9][10]

معارضة التدريس على أسس أخلاقية معاصرة[عدل]

التبشير[عدل]

تعرضت الكنيسة الكاثوليكية للنقد من قبل الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لاستمرارها في محاولاتها التبشرية العدوانية للجذب المسيحيين الأرثوذكس إلى الكثلكة.[11][12] ردت الكنيسة على أن "التنصيرهو واجب وحق غير متنازع عليه".[13]

التفاعل مع الجماعات الدينية الأخرى[عدل]

الانتقادات اليهودية[عدل]

في عام 1998، اعتذر البابا يوحنا بولس الثاني عن ما قامت به النازية 'المسيحية البروتستانتية' بحق  الشعب اليهودي ، ووصفها بأنهم "اخوتنا الاكبر" في الإيمان.[14]

الإسلام[عدل]

اعترض المسلمون في عام 2006 على ما قاله البابا بنديكتوس السادس عشر عندما اعتمد نصا جدليا للإمبراطور مانويل الثاني البيزنطي من القرن 14 الذي كتب "أرني ما الجديد الذى جاء به محمد، لن تجد الا أشياء شريرة وغير انسانية مثل أمره بنشر الدين الذى كان يبشر به بحد السيف"."[15] البابا أكد أنه كان نقلا عن الإمبراطور وانه لم يأخذ أي موقف من هذا القول لا بالموافقة ولا بالاختلف معه.

كان هناك قدرا كبيرا من المعارضة لإقتباس البابا.[16][17] كما قامت الاحتجاجات في الكثير من دول العالم الإسلامي، بما في ذلك تركيا، الضفة الغربية من الأردن، [18] إندونيسيا وإيران.[19]

الفصل بين الكنيسة والدولة[عدل]

تم انتقاد الكنيسة الكاثوليكية لممارستها للعديد من المهام في الدول الكاثوليكية لما يعتبر اليوم من المهام الحكومية مثل التعليم، والرعاية الصحية، والنظام القضائي التي تغطي المسائل الدينية وبعض المجالات الاجتماعية.[20]

أثرت الكنيسة الكاثوليكية على الحكومات من أجل الحفاظ على يوم الأحد كيوم للعبادة، أو تقييد الطلاق والإجهاض والموت الرحيم، واستخدام وسائل منع الحمل، كما هو الحال في أيرلندا، إيطاليا والفلبين وأمريكا اللاتينية.

السلوك الجنسي الإنساني والإنجابي[عدل]

علمت الكنيسة بممارسة العفة. وفسرته بأنه يعني تجنب الزنا، [21] و والتمنع على ممارسة الاستمناء واللواط والمثلية الجنسية[22] ومنع الحمل الاصطناعي، [23] والعزل، [24][25] والتعقيم، وشراء أو المساعدة في الإجهاض.[26]

انتقاد الصلاة والعبادة الكاثوليكية[عدل]

ذبيحة القداس[عدل]

انتقد المصلح الألماني مارتن لوثر، وكذلك الكنيسة الإنكلكانية، بشدة معتقد الذبيحة الإلهية التي يمارسها الكاثوليكوالتي يعتبرونها من أساسيات الشاعائر الدينية المقدسة. واعتبرها من أشد مؤشرات كفر البابوي."[27][28]

القديسين[عدل]

انتقد البروتستانت تبجيل الكاثوليك لمريم وسائر القديسين الدعاء لهم أو طلب مساعدة منهم ورفضوا أن يكونوا واسطة مع اللخ5[29]

حقوق المرأة[عدل]

رسامة المرأة[عدل]

انتقدت الكنيسة لمعارضتها لترسيم الإناث للكهنوت.[30] وعتبر الكنيسة أنها لا تملك سلطة على ترسيم 'المرأة للكهانة'.[31]

انتقادات من للإجراءات الكاثوليكية التاريخية[عدل]

اضطهاد الزندقة و الزنادقة[عدل]

تم انتقاد ما قامت به الكاثوليكية قبل القرن الثاني عشر، من قمع، [32] بشكل تدريجي، لما اعتبرته بدعة أو هرطقة، بالتحريم أو الطرد أو اللعن أوالسجن.[33][34].

الحروب الصليبية[عدل]

تم انتقاد الكثير من عناص الحروب الصليبية من وقت بدايتها في 1095. على سبيل المثال، انتقد روجر بيكون الحروب الصليبية بأنها لم تكن فعالة بسبب أن "شعر من بقي على قيد الحياة مع أطفالهن بالمرارة أكثر ضد الإيمان المسيحي."[35]  كذلك، في وقت لاحق من القرن الثامن عشر، هاجم العقلانيون الحروب الصليبية بقسوة. وفي خمسنيات القرن العشرين، انتقد ستيفين رونسيمان بشكل كبير الحروب الصليبية التي أشار إلىيها "بالخطيئة ضد الروح القدس". وتضع التقديرات عدد الضحايا الذين قضوا في الحروب الصليبية بحوالي 3 مليون شخص.[36]

محاكم التفتيش[عدل]

لوحة تمثل محاكمة غاليليو غاليلي من قبل محام التفتيش في عام 1633 من رسم فلوري.

خلال محاكم التفتيش قامت حكومات إسبانياإيطاليا، و في بعض الأحيان فرنسا) بمحاكمة المسيحيين الذين يعلنوا رأيا مخالفا للعقائد الإيمانية الكاثوليكية معتبرينهم زنادقة في خطر الإزسال إلى الجحيم، فاستخدمت السلطات ما تعتبره ضروريا لتحقيق العدول عن هذه المخالفات.

كثيرًا ما تعتبر محاكم التفتيش الإسبانية في الأدب والتاريخ الشعبي كمثال على القمع والتعصب الكاثوليكي. على الرغم من ذلك؛ يميل المؤرخين المعاصرين للتشكيك في نظرية العنف المبالغ فيه بشأن محاكم التفتيش الإسبانية. على سبيل المثال يؤكد المؤرخ هنري كامن أن "أسطورة" جنون التعذيب التي قامت بها محاكم التفتيش التعذيب هي إلى حد كبير من اختراع الكتّاب البروتستانت في القرن التاسع عشر كحملة أجندة لتشويه سمعة البابوية.[37] كما توضح كارين آرمسترونغ أنه قد تمت المبالغة في نقل فعالياتها، [38] وعلى الرغم من أنه حتى سنة 1834 فقد وجهت محاكم التفتيش التهم إلى حوالي 150,000 شخص الا أنّ حالات الإعدام لم تتجاوز 3,000 حالة منذ تأسس محاكم التفتيش الإسبانية حتى إلغاؤها.[39]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Marty, Martin E.؛ Chadwick, Henry؛ Pelikan, Jaroslav Jan (2000). "Christianity" in the Encyclopædia Britannica Millennium Edition. Encyclopædia Britannica Inc. The Roman Catholics in the world outnumber all other Christians combined. 
  2. ^ "Number of Catholics and Priests Rises". Zenit News Agency. 2007-02-12. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2008. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2008. 
  3. ^ Multiple Authors (2003) [2003]. "One". Medieval Times to Today. Pearson Prentice Hall. صفحات 11, 93, 106, 112, 174, 140, 141. ISBN 0-13-062995-2. 
  4. ^ Newcomb، Harvey (2003). Great Apostasy: Being an Account of the Origin, Rise and Progress of Corruption and Tryanny in the Church of Rome. Kessinger Publishing. صفحات ix. 
  5. ^ Talmage، James E. (1973). Jesus the Christ (الطبعة 40th). LDS Church. صفحات 745–757. OCLC 2012826. 
  6. ^ Will Durant in The Story of Civilization, Volume 3, "Caesar and Christ":
  7. ^ Socrates, Church History, 5.22, in Schaff، Philip (July 13, 2005). "The Author's Views respecting the Celebration of Easter, Baptism, Fasting, Marriage, the Eucharist, and Other Ecclesiastical Rites.". Socrates and Sozomenus Ecclesiastical Histories. Calvin College Christian Classics Ethereal Library. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ March 28, 2007. 
  8. ^ The Two Babylons, p.104-105.
  9. ^ "Catholic Tradition: Life in the Spirit". beginningcatholic.com. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ December 28, 2011. 
  10. ^ "What Is Sacred Tradition?". Mark-Shea.com. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2014. 
  11. ^ "CWNews". CWNews. 2001-09-28. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  12. ^ "Daily Mail". Daily Mail. Daily Mail. 2007-12-14. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  13. ^ Asia News نسخة محفوظة 6 مارس 2008 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ "A Pope for the World". BBC. 2005. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2009. 
  15. ^ "Complete transcript of Benedict XVI's speech accessed January 7, 2008". Guardian. Guardian. 2006-09-15. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  16. ^ "BBC News". BBC News. BBC News. 2006-09-14. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  17. ^ "BBC News". BBC News. BBC News. 2006-09-16. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  18. ^ "News". MSNBC. 2006-09-16. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  19. ^ CNN News نسخة محفوظة October 5, 2007, على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Duffy، Eamon (1997). Saints and Sinners, a History of the Popes. Yale University Press in association with S4C. Library of Congress Catalog card number 97-60897. 
  21. ^ "1 Corinthians 7:2 - NRS - But because of cases of sexual immorality, each...". مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. 
  22. ^ "CCC 2357". Usccb.org. 1951-10-29. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  23. ^ "CCC 2370". Usccb.org. 1951-10-29. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  24. ^ Casti connubii نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Casti connubii #53-56 نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ "CCC 2272". Usccb.org. 1941-06-01. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  27. ^ "Luther and the Mass - Justification and the Joint Declaration - by Daniel Preus". Mtio.com. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  28. ^ Book Of Common Prayer, WM Collins Sons & Co., 1662/1968
  29. ^ "...one mediator between God and man...". Bible.cc. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  30. ^ Service، Religion News (3 July 2013). "Association of U.S. Catholic Priests (AUSCP) Reform Group Charts Pragmatic Path". مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2017. 
  31. ^ John Paul II in Ordinatio Sacerdotalis, c.f. Apostolic Exhortation Christifideles Laici (30 December 1988), 31
  32. ^ The Great Church are those Christians and their leaders that endorsed Chalcedon, (or before Chalcedon, those standing with the great majority in earlier councils). They later divided into the Eastern Orthodox Church and Western Catholic Church. نسخة محفوظة 25 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ "Catholic Encyclopedia: Inquisition". Newadvent.org. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  34. ^ "A History of the Inquisition In The Middle Ages. By Henry Charles Lea. Volume 1". Bulfinch.englishatheist.org. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2012. 
  35. ^ Riley-Smith, Jonathan. The Atlas of the Crusades New York: Facts on File, 1990. (ردمك 0-8160-2186-4).
  36. ^ Burkes: Is religion responsible for most wars?
  37. ^ Henry Kamen: The Spanish Inquisition: A Historical Revision. 1999
  38. ^ النزعات الأصولية في اليهودية والمسيحية والإسلام، كارين آرمسترونغ، ترجمة محمد الجورا، دار الكلمة، طبعة أولى، دمشق 2005، ص.92
  39. ^ W. Monter, Frontiers of Heresy: The Spanish Inquisition from the Basque Lands to Sicily, Cambridge 2003, p. 53.

وصلات خارجية[عدل]

المتشككين
الدفاعيين