هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

انعدام الأذن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
انعدام الأذن
Anotia
رسم توضيحي لانعدام الأذن
رسم توضيحي لانعدام الأذن

معلومات عامة
الاختصاص علم الوراثة الطبية  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع التخلُّق،  وصغر صيوان الأذن  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

انعدام الأذن يوصف حالة التشوه الولادي النادر، و يشمل انعدام كامل لوجود صيوان الأذن؛ الجزء الخارجي الناتئ مع تضيق أو انعدام قناة الأذن، على التقيض من حالة صغر صيوان الأذن و التي تؤدي إلى ظهور جزء صغير يمثل الصيوان.. انعدام الأذن و صغر صيوان الأذن يمكن أن يكون بأحادي الاتجاه Unilateral (بأذن واحدة) أو ثنائي الاتجاه Bilateral (بكِلا الاذنين). هذا التشوه يؤدي إلى فقدان السمع التوصيلي و الصمم.

تطور الأذن[عدل]

يبدأ نمو الأذن في حوالي الأسبوع الثالث من مراحل تطور الجنين البشري. تبدأ مع تشكيل اللوحاء (Placodes) التي هي امتداد للدماغ الخلفي المبكر. في الأسبوع الرابع من التطور، تنطوي اللوحاء على نفسها، أو تغطس نحو الداخل مشكلةً حفر و التي تغلق نفسها عن السطح الخارجي للأديم الظاهر وتبدأ في تشكيل تجويف الأذن الداخلية نحو الداخل. يبدأ نمو الأذن الخارجية في حوالي الأسبوع الخامس من التطور الجنيني البشري. على أقواس البلعوم تبدأ الجزء التلي من صيوان الأذن في التشكيل. بحلول الأسبوع السابع، تكون التلال قد تضاعف و أصبحت ثلاثة أزواج من التلال متمايزة بشكل كبير ثم تندمج معًا للبدء في تكوين صيوان الأذن أو الجزء الخارجي من الأذن.

خلال تطور الجنين، تنتقل التلال من جوانب الرقبة إلى جانبي الرأس. في الأسبوع السابع من التطور، تبدأ قناة الأذن بالتشكل من الغشاء الطبلي.

مسار الصوت[عدل]

عيوب الأذن إنعدام الأذن/صغر صيوان الأذن[عدل]

متلازمات ذات صلة[عدل]

Goldenhar syndrome

العلاج[عدل]

يختلف العلاج باختلاف الدرجات، لكن الأكثر شيوعًا هو الإصلاح الجراحي. الخيار الجراحي هو إعادة البناء التجميلي للشكل الطبيعي للأذن الخارجية وإصلاح قناة الأذن . في الحالات الأقل حدة، ستكون إعادة البناء كافية لإعادة السمع. في درجات انعدام الأذن/صغر صيوان الأذن التي تؤثر على الأذن الوسطى، من المرجح أن تسعيد الجراحة السمع باستخدام عظام السمع الراسية (BAHA). و يتم زرع BAHA جراحياً في الجمجمة مما يسمح ببعض الإصلاح السمعي عن طريق التوصيل عبر عظام الجمجمة. "هذا يسمح للاهتزازات الصوتية بالسير خلال العظام الموجودة في الرأس إلى الأذن الداخلية.[1]

BAHA :- جهاز سمع قابل للزرع. هو جهاز السمع الوحيد الذي يعمل عن طريق التوصيل العظمي المباشر.[2]

المصادر[عدل]

  1. ^ *"Anotia/Microtia". Minnesota Department of Health. تمت أرشفته من الأصل في 4 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 20 نوفمبر 2012. 
  2. ^ *"Hopkins Hearing". Johns Hopkins Medicine. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2012. 
Star of life.svg
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.