انقلاب وضع الأحشاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
انقلاب وضع الأحشاء
انقلاب وضع الأحشاء مسببًا انعكاس موقع القلب والرئتين.
انقلاب وضع الأحشاء مسببًا انعكاس موقع القلب والرئتين.

الاختصاص علم الوراثة الطبية
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 Q89.3
ت.د.أ.-9 759.3
وراثة مندلية بشرية 270100
ق.ب.الأمراض 29885
إي ميديسين radio/639
ن.ف.م.ط. D012857

انقلاب وضع الأحشاء (بالإنجليزية: Situs inversus) هو حالة خِلقية يتم فيها عكس الأعضاء الحشوية الرئيسية من مواقعها الطبيعية. وعلى الرغم من شيوع المشاكل القلبية في هذه الحالة، لكن معظم الذين يعانون من الأحشاء مقلوبة الموضع ليس لديهم أي أعراض طبية أو مضاعفات ناجمة عن هذه الحالة، حتى أنها لم تُشخَّص حتى ظهور الطب الحديث.

وُجِد انقلاب وضع الأحشاء في حوالي 0.01٪ من البشر،[1] أو في حوالي شخص من كل 10،000. في الحالة الأكثر شيوعًا، انقلاب وضع الأحشاء كليًا، يكون هناك تبديل كامل لجميع أعضاء البطن. لا يكون القلب في موضعه المعتاد أيسر الصدر ولكن على اليمين، وهي حالة تعرف باسم قلبٌ يمينيّ. ولأن العلاقة بين الأعضاء لا تتغير، فلا يعاني الأشخاص من أي أعراض أو مضاعفات طبية، على الرغم من وجوب تعريف وتحذير الطاقم الطبي في حالات الطوارئ من أن الأعضاء الداخلية للمريض منعكسة عن الوضع الطبيعي، على سبيل المثال للاستماع إلى ضربات القلب على اليمين وليس الجانب الأيسر من الصدر.[2]

هناك حالات أكثر ندرة مثل غموض أو التباس الموضع أو الموضع غير المتجانس. وفي هؤلاء المرضى، قد يتواجد الكبد في خط الوسط، ويتعدد الطحال أو لا يوجد تمامًا مع سوء استدارة الأمعاء. وهذا أكثر عرضة للتسبب في مشاكل طبية من انقلاب وضع الأحشاء الكلي.[3]

العلامات والأعراض[عدل]

في غياب العيوب الخلقية في القلب، يكون الأفراد المصابين بانقلاب وضع الأحشاء طبيعيين ظاهريًا، ويمكن أن يعيشوا حياة صحية طبيعية من دون أي مضاعفات تتعلق بحالتهم الطبية. هناك انتشار 5-10٪ من أمراض القلب الخلقية في الأفراد الذين يعانون من انقلاب وضع الأحشاء الكلي، والأكثر شيوعًا هو انعكاس الأوعية الدموية الكبيرة. تبلغ نسبة الإصابة بأمراض القلب الخِلقية 95٪ في حالة انقلاب وضع الأحشاء مع أيسريَّة القلب.

لا يعي كثير من الأفراد إصابتهم بانقلاب وضع الأحشاء حتى يسعون للحصول على الرعاية الطبية لأسباب مختلفة، مثل كسر الضلع أو التهاب الزائدة الدودية. ويمكن أيضًا اكتشاف هذه الحالة أثناء إعطاء أدوية معينة أو أثناء اختبارات مثل ابتلاع الباريوم أو الحقنة الشرجية.[4] قد يؤدي عكس الأعضاء إلى بعض الارتباك، حيث أن العديد من العلامات والأعراض ستكون على الجانب غير النمطي. على سبيل المثال، إذا كان الشخص يعاني من التهاب الزائدة الدودية، فإنه سيعرض على الطبيب ألم أسفل الجزء الأيسر من البطن[5] عكس ما هو معروف بأن يكون ألم الالتهاب أسفل الجانب الأيمن. لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة النادرة إبلاغ الأطباء قبل الفحص، فيمكن للطبيب إعادة توجيه البحث عن أصوات القلب وغيرها من العلامات.

تؤثر الحالة في عمليات زرع الأعضاء؛ على سبيل المثال في حالة زرع القلب لشخص مصاب بانقلاب وضع الأحشاء، فإنه يحتاج إلى نقل جميع الأوعية الدموية مع القلب المتبرع ثم عكس وضعهم فيه (المُستلِم) مما يستلزم خطوات بحيث تنضم الأوعية الدموية بشكل صحيح.

السبب[عدل]

نمط الوراثة لانقلاب وضع الأحشاء هو وراثة جينية متنحية.
صورة محورية تُظهِر قلب يميني وانقلاب وضع الأحشاء في مريض مصاب بمتلازمة كارتاجنر.
صورة محورية تُظهِر انعكاس موضع الكبد والوريد الأجوف السفلي على اليسار، والطحال والأبهر على اليمين في مريض مصاب بمتلازمة كارتاجنر.

يكون انقلاب وضع الأحشاء ذي وراثة جينية متنحية على الرغم من أنه يمكن أن يكون مرتبطًا بالكروموسوم X أو موجودًا في التوائم المتطابقة.[6][7]

حوالي 25٪ من أفراد انقلاب وضع الأحشاء لديهم حالة كامنة معروفة باسم خلل الحركة الهدبي الابتدائي. وهي خلل في الأهداب يتجلى خلال مرحلة نمو الجنين. تعمل عادةً الأهداب على تحديد موقع الأعضاء الداخلية خلال التطور الجنيني في وقت مبكر، فهناك فرصة 50٪ من المرضى بهذه الحالة لحدوث انقلاب وضع الأحشاء. يُسمَّى ذلك متلازمة كارتاغنر، والتي تتميز بثالوث انقلاب وضع الأحشاء والتهاب الجيوب الأنفية المزمن وتوسع القصبات (توسع الشُّعَب). الأهداب أيضًا مسؤولة عن إزالة المخاط من الرئة، ويسبب الخلل الوظيفي زيادة التعرض لالتهابات الرئة. يمكن أن يحدث العقم عند الذكور في متلازمة كارتاجنر إذ أن الأهداب السليمة مطلوبة لوظيفة حركة الحيوانات المنوية.

التأثير على التشريح[عدل]

تؤثر الحالة على جميع التراكيب الرئيسية داخل الصدر والبطن. إذ تكون الأعضاء منقولة عبر المستوى السهمي. يقع القلب على الجانب الأيمن من الصدر، والمعدة والطحال على الجانب الأيمن من البطن بينما الكبد والمرارة على الجانب الأيسر. يتواجد الأذين الأيمن الطبيعي في القلب على اليسار، والأذين الأيسر على اليمين. يُعكس تشريح الرئة فيكون للرئة اليسرى ثلاثة فصوص في حين للرئة اليمنى اثنان من الفصوص. تنعكس الأمعاء وغيرها من التراكيب الداخلية والأوعية الدموية والأعصاب واللمفاويات أيضًا.

إذا انعكس القلب إلى الجانب الأيمن من الصدر، فإنه يعرف باسم "انقلاب وضع الأحشاء مع قلب يميني" أو "انقلاب وضع الأحشاء الكُلِّي". إذا بقى القلب على الجانب الأيسر الطبيعي من الصدر، وهي حالة نادرة جدًا (1 من كل 2،000،000 شخص)، فإنه يعرف باسم "انقلاب وضع الأحشاء مع أيسريَّة القلب" أو "انقلاب وضع الأحشاء غير الكُلِّي".

قد يحدث انعكاس للقرص البصري على جانب واحد أو على كلا الجانبين، ويكون مصحوبًا بانخفاض الرؤية الثنائية وحدة البصر المُجسَّمة مما يشابه متلازمة الحول الخفي. يتميز ذلك بظهور الأوعية الشبكية في اتجاه شاذ (من الجانب الأنفي بدلا من الجانب الصدغي) مع انحراف القرص البصري.[8]

التاريخ[عدل]

شُوهِد القلب اليميني (القلب الذي يقع على الجانب الأيمن من الصدر) لأول مرة ورُسِم بواسطة ليوناردو دا فينشي في 1452-1519، ثم عرفه ماركو أوريليو سيفيرينو في 1643. رغم ذلك وُصِف أول مرة بعد ما يقرب من قرن من الزمن من قِبَل ماثيو بايلي.

الحالات البارزة[عدل]

من بين الأشخاص البارزين الذين لديهم حالات مُوثَّقة بانقلاب وضع الأحشاء:

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www.healthline.com/health/situs-inversus
  2. ^ "Definition of Situs inversus totalis". MedicineNet. 
  3. ^ "Situs Inversus Imaging: Overview, Radiography, Computed Tomography". 26 April 2016 – عبر eMedicine. 
  4. ^ Situs inversus of the large intestine discovered after administering a barium enema, إي ميديسين
  5. ^ سوء الدوران المعوي can also cause the appendix to be on the left side.
  6. ^ O Ngim؛ L Adams؛ A Achaka؛ O Busari؛ O Rahaman؛ I Ukpabio؛ D Eduwem. (2013). "Left-Sided Acute Appendicitis With Situs Inversus Totalis In A Nigerian Male – A Case Report And Review Of Literature.". The Internet Journal of Surgery. 30 (4). 
  7. ^ Gedda L، Sciacca A، Brenci G، وآخرون. (1984). "Situs viscerum specularis in monozygotic twins". Acta Genet Med Gemellol (Roma). 33 (1): 81–5. PMID 6540028. 
  8. ^ Mihir Kothari and Debapriya N Chatterjee. "Unilateral situs inversus of optic disc associated with reduced binocularity and stereoacuity resembling monofixation syndrome" Indian J Ophthalmol. 2010 May-Jun; 58(3): 241–242. doi: 10.4103/0301-4738.62654 PMCID: PMC2886260 https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2886260/
  9. ^ Silver، Katie (28 April 2015). "Here's why some people are left-handed, according to science". sciencealert.com. Science Alert. اطلع عليه بتاريخ 23 May 2016. 
  10. ^ "Catherine O'Hara: particulars". 
  11. ^ "Reversed Heart, Situs Inversus and Dextrocardia". 20 October 2015. 
  12. ^ http://wcco.com/sports/Minnesota.Timberwolves.Randy.2.371610.html Rookie T-Wolf's Organs Reversed نسخة محفوظة January 7, 2009, على موقع Wayback Machine.
  13. ^ "Tuesday September 16th—Encinitas-"God's Hospital" - Tuesdays with Timji". 

مزيد من القراءة[عدل]

روابط خارجية[عدل]