اهتراء الأسنان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

اهتراء الأسنان (تعرف أيضاً بفقدان أجزاء من السن اللاتسوسي) تعرف بالإنجليزية (Tooth wear) , وهي فقدان أجزاء من مكونات السن نتيجة لأسباب مختلفة عن تسوس الأسنان أو رضح الأسنان, .[1] هي حالة شائعة جدا تحدث لـ 97% من سكان العالم.[2] حيث انها عملية طبيعية تحدث مع التقدم بالسن، لكنها تعتبر مشكلة إذا حدثت بفترة زمنية قصيرة[3]

أنواعه[عدل]

1.إنسحال الأسنان .

2.سحج الأسنان.

3.تأكل الأسنان .

وعلى المدى البعيد يصل الاهتراء إلى الحواف اللثوية تعرف بالإنجليزية [3] (Abfraction) ،وفي هذه الحالة تكون الأنسجة المكونة للسن ممزقة نتيجة للضغط الشديد الذي تعرضت له طبقة المينا من قبل قوة خارجية. ويعد اهتراء الأسنان عملية معقدة، ومشكلة متعددة الأسباب، وحتى الآن هناك صعوبة في تحديد مسبب واحد [3] .اذ من الممكن أن يكون هناك أكثر من نوع معأ في أن واحد. مثال: إنسحال الأسناننتيجة " صرير الأسنان ، Bruxism" يرافقه تأكل للأسنان. عند التشخيص في العيادة تشخص الحالة "اهتراء للأسنان يغلب عليه إنسحال" أو "اهتراء للأسنان يغلب عليه تأكل" وهكذا. هذا الوصف يجعل عملية التشخيص صعبة [4] . مع أنه من المهم معرفة وتمييز نوع التآكل للتشخيص، لمعرفة العوامل المسببة و الآثار المترتبة على ذلك حتى يقوم الطبيب بإجراء التدخل اللازم [4]

إنسحال الأسنان[عدل]

(تعرف بالإنجليزية: Attrition)هو فقد جزء من تكوين السن نتيجة لاحتكاك سطحين متقابلين من الأسنان [2] ، كلمة ( Attrition) كلمة مشتقة من الفعل اللاتيني(Attritium) والذي يعني الاحتكاك بشيء [2] والاحتكاك يسبب اهتراء للسطح القاطعي والإطباقي من السن غالباً.اذ ان إنسحال الأسنان يرتبط بقوة المضغ والحركات غير الطبيعية للفك السفلي[2] مثل صرير الأسنان. ويعد الإنسحال ظاهرة طبيعية تصيب الأسنان مع التقدم في السن، حيث تكون واضحة لدى كبار السن.[5]

سحج الأسنان[عدل]

(تعرف بالإنجليزية: Abrasion) هو فقد جزء من تكوين السن بطرق مادية [5] كلمة Abrasion مشتقة من الفعل اللاتيني Abrasum والذي يعني سحج [2] ويظهر يشكل حفر مدورة حول الحافة التي تفصل بين التاج والجذر، وتوصف بلثمات سطحية أومقعرة، ذات شكل إسفيني [4] اذ يرجع سبب تكونها إلى التفريش بشكل أفقي وبقوة، وقضم الأظافر وتدخين الغليون. واستخدام الخيط وعود الأسنان بطريقة خاطئة وأحيانا أخرى اطقم الأسنان أو الأجهزة المستخدمة غير الملائمة للأسنان مما يؤدي إلى الاهتراء بين أسطح الأسنان المتلاصقة.[2]

تآكل الأسنان[عدل]

تآكل الأسنان (تعرف بالإنجليزية: Erosion) هو التحلل الكيميائي لمكونات السن نتيجة التعرض لأحماض مختلفة عن الأحماض التي تنتجها البكتيريا بسبب البلاك التي تسبب التسوس ولا علاقة لها بالتآكل[1].و يحدث التأكل نتيجة تعرض الأسنان للأكل والمشروبات التي تحتوي أحماض بكثرة، ونتيجة الحالات المرضية مثل القلس و ارتداد حمض المعدة [5] . مشتقة من الكلمة اللاتينية erosum والتي تعني تآكل [2]. التآكل يتكون غالباً على الأسطح الداخلية للأسنان العلوية الأمامية والأسطح الإطباقية للطواحن.

أسباب تآكل الأسنان[عدل]

1.مرض الارتداد المريئي

2.القيء، مثال: النهام وإدمان المسكرات

3.الاجترار

4.التجشؤ

5.السوائل ذات الرقم الهيدروجيني المنخفض ودرجة حموضة عالية

اهتراء الحواف اللثوية Abfraction[عدل]

وهوفقد جزء من تكوين السن عند الحافة التي تفصل بين التاج والجذر، سبب تكونه يرجع إلى انثناء الأسنان نتيجة تعرضها لضغط إطباقي [6] الكلمة مشتقة من اللاتينية" ab and functio" و التي تعني الانفصال [2] وتظهر الآفة على شكل مثلث على طول الحافة التي تفصل التاج عن الجذر خصوصاً في الأسطح الشدقيّة للأسنان التي عندها تكون طبقة المينا أرق؛ لذلك تكون أكثر عرضة للكسر من غيرها من الأسطح عند تعرضها لقوى إطباقية .

المراجع[عدل]

  1. ^ abcdefKaidonis, J. A. "Oral diagnosis and treatment planning: part 4. Non-carious tooth surface loss and assessment of risk". British Dental Journal 2012; 213:155-1
  2. أ ب ت ث ج ح خ د abcdefghSuchetha.A. “Tooth Wear - A Literature Review”. Indian Journal of Dental Science 2014; 5(6): 116 – 120
  3. أ ب ت abcdBhushan, J; Joshi, R. "Tooth Wear - An Overview With Special Emphasis On Dental Erosion". Indian Journal of Dental Sciences 2011; 5(3): 89
  4. أ ب ت abcdefKaidonis, J. A. "Oral diagnosis and treatment planning: part 4. Non-carious tooth surface loss and assessment of risk". British Dental Journal 2012; 213:155-161
  5. أ ب ت abc Odell EW (Editor) (2010). Clinical problem solving in dentistry (3rd ed.). Edinburgh: Churchill Livingstone. pp. 285–287. (ردمك 9780443067846)
  6. ^ Sarode, GS; Sarode, SC (May 2013). "Abfraction: A review.".Journal of oral and maxillofacial pathology : JOMFP17 (2): 222–227. doi:10.4103/0973-029X.119788. ببمد 24250083.