أوكساليبلاتين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من اوكزالبلاتين)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أوكساليبلاتين
Oxaliplatin-2D-skeletal.png

أوكساليبلاتين
الاسم النظامي
[(1R,2R)-cyclohexane-1,2-diamine](ethanedioato-O,O')platinum(II)
يعالج
سرطان الأمعاء الغليظة[1]  تعديل قيمة خاصية يعالج مرض (P2175) في ويكي بيانات
اعتبارات علاجية
اسم تجاري Eloxatin
ASHP
Drugs.com
أفرودة
مدلاين بلس a607035
فئة السلامة أثناء الحمل D (الولايات المتحدة)
الوضع القانوني دواء الوصفات (الولايات المتحدة)
طرق إعطاء الدواء Intravenous
بيانات دوائية
توافر حيوي Complete
عمر النصف الحيوي ~10 – 25 minutes[2]
إخراج (فسلجة) Kidney
معرفات
CAS 61825-94-3 N
ك ع ت L01L01XA03 XA03
بوب كيم CID 77994
ECHA InfoCard ID 100.150.118  تعديل قيمة خاصية معرف بطاقة معلومات في الوكالة الأوروبية للمواد الكيميائية (P2566) في ويكي بيانات
درغ بنك DB00526
كيم سبايدر 8062727 N
المكون الفريد 04ZR38536J N
كيوتو D01790 Yes Check Circle.svg
ChEMBL CHEMBL414804 N
بنك بيانات البروتين ligand ID 1PT (PDBe, RCSB PDB)
بيانات كيميائية
الصيغة الكيميائية C8H14N2O4Pt 
الكتلة الجزيئية 397.2858 g/mol

أوكزاليبلاتين يباع تحت الاسم التجاري (ألوكزاتين) هو دواء يستخدم لعلاج سرطان القولون و المستقيم [5] ، غالباً يستخدم مع فلورويوراسيل و حمض الفولينيك (ليكوفارين) في علاج مراحل السرطان المتقدمة [5] ، يعطى من خلال الحقن في الوريد [5] .

الاّثار الجانبية الشائعة تتضمن الخدر ، الشعور بالتعب ، الغثيان ، الاسهال ، انخفاض عدد كريات الدم [5] . وتشمل الآثار الجانبية الخطيرة الأخرى ردود فعل تحسسية [5] . استخدامه أثناء الحمل يؤدي الى الحاق الضرر بالجنين [5] . أوكزاليبلاتين ينتمي الى عائلة مضادات الأورام المحتوية على البلاتين [6] ، يعتقد أنه يعمل على ايقاف تضاعف دي إن إيه [5] .

تم تسجيل أوكزاليبلاتين في عام 1976 و الموافقة عليه كدواء في عام 1996 [7] . وهو مدرج في قائمة الأدوية الأساسية لمنظمة الصحة العالمية ، وهي الأدوية الأكثر فعالية وأمناً اللازمة في النظام الصحي [8] .اجمالي السعر في الدول المتقدمة يتراوح بين (8.74 - 125.43) USD للقارورة الواحدة [9] ، في المملكة المتحدة تكلف جرعة ( 100 mg ) 299.50 باوند [10] .

الاستخدامات الطبية[عدل]

يستخدم اوكزالبلاتين في علاج سرطان القولون و المستقيم ، يستخدم عادة مع حمض الفولينيك و 5-فلورويوراسيل بمزيج يعرف بإسم فولفوكس . وقد تم مقارنة اوكزالبلاتين مع مركبات البلاتين الأخرى المستخدمة في مراحل السرطان المتقدمة ، مثل سيسبلاتين و كاربوبلاتين .

سرطان القولون والمستقيم المتقدم[عدل]

في الدراسات السريرية ، لـ أوكزاليبلاتين وحده فعالية معتدلة ضد سرطان القولون و المستقيم [11] . عند مقارنة استخدام أوكزاليبلاتين مع 5-فلورايوراسيل و حمض الفولينيك التي تعطى وفقاً لنظام دي غرامونيت ، لم ينتج فولفوكس أي زيادة كبيرة في معدلات البقاء على قيد الحياة بشكل عام ، و لكنه أحدث تقدم في امكانية العيش دون تقدم المرض ، the primary end-point of the phase III randomized trial [12] .

علاج مساعد لسرطان القولون و المستقيم[عدل]

قبل و\أو بعد [13] اسئصال الورم في القولون و المستقيم، العلاج الكيميائي القائم على استخدام الفلورويوراسيل و حمض الفولينيك يقلل من خطر ارتداد المرض . فائدة هذا العلاج أكثر أهمية عندما ينتشر السرطان في العقد الليمفاوية المجاورة أو عندما يخترق السرطان جدار القولون و المستقيم (stage III, Dukes C) . اضافة الأوكزاليبلاتين يحسن من امكانية العيش دون تقدم المرض , لكن المعلومات المتعلقة بزيادة معدلات البقاء على قيد الحياة بشكل عام لم يتم نشرها بعد .

في حال عدم انتشار السرطان في العقد الليمفاوية المجاورة  أو أن السرطان لم يخترق جدار القولون أو المستقيم (stage II, Dukes B) ، فالعلاج الكيميائي ذو فائدة ثانوية و قرار اعطاء العلاج الكيميائي يجيب دراسته بعناية من خلال مناقشة المريض بـ الفائدة الحقيقية التي يمكن للعلاج أن يحقهها و الاثار الجانبية المحتملة . وهذا أكثر أهمية عند اقتراح طبيب الأورام العلاج بإستخدام اوكزالبلاتين .

الآثار الجانبية[عدل]

الآثار الجانبية للعلاج بإستخدام اوكزالبلاتين يمكن ان تتضمن التالي :

• مشاكل عصبية تؤدي إلى الاعتلال العصبي الناجم عن العلاج الكيميائي حيث تظهر على صورة خدر و ألم شديد و فرط حساسية للبرد بداية في القدمين و اليدين و أحيانا تنطوي إلى الذراعين و الساقين هذه الأعراض مستمرة و دائمة ، اضافة إلى مشاكل في الاحساس [14] .
تعب
غثيان , قيء او اسهال
• نيوتروبينيا ( انخفاض لأعداد نوع من خلايا الدم البيضاء [15] )
• مشاكل بالسمع ( فقدان السمع ) [16]
• الانصباب الدموي : خروج أوكزاليبلاتين من الوريد مما يؤدي إلى تلف الأنسجة [17] المجاورة
• انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم و هو أكثر شيوعا في النساء
• الحازوقة المستمرة
• تلف الخلايا العضلية

إضافةً ، قد يظهر بعض المرضى حساسية للاوكزاليبلاتين و هي أكثر شيوعا عند النساء  .
فرصة الاصابة بالمشاكل الكلوية و السمعية في الأوكزاليبلاتين أقل من فرصة حدوثها عند استخدام سيسبلاتين و كاربوبلاتين .

التركيب و الية العمل[عدل]

يتميز المركب بمركز platinum(II)  مسطح مربع الشكل . وعلى النقيض من  سيسبلاتين و كاربوبلاتين ، أوكزاليبلاتين يحتوي على رابطة 2،1 ثنائي أمين الهكسان الحلقي بدلا من اثنين من روابط الامين الأحادية كما يحتوي على مجموعة الأوكزاليت [6] .

تبعا للدراسات التي أجريت في أجسام الكائنات الحية ، أوكزاليبلاتين يهاجم السرطان في القولون من خلال تأثيرات سامه غير موجهة خصيصاً على الخلايا مثل المركبات الاخرى المحتوية على البلاتين ، حيث أن قدرته على تدمير الخلية تقوم على تثبيط تصنيع (دي ان ايه) .على وجه التخصيص ، أوكزاليبلاتين لديه قدرة على تكوين تشابك ضمن سلسلة (دي ان ايه) الواحدة أو ضمن سلسلتين [18] مما يمنع تضاعف و نسخ (دي ان ايه) و بالتالي موت الخلية.

التاريخ[عدل]

أكتشف أوكزاليبلاتين عام 1976 في جامعة ناجويا بواسطة البروفيسور يوشينوري كيداني و الذي منح براءة الاختراع في 1979. أوكزاليبلاتين بعد ذلك تم ترخيصه و تطويره من قبل ديبوفارما باعتباره دواء متقدم لعلاج سرطان القولون و المستقيم . ديبوفارما رخصت الدواء إلى سانوفي ايفينتس في عام 1994 ، أوكزاليبلاتين حصل على الموافقة الأوروبية عام 1994 ( في فرنسا في البداية ) وحصل على موافقة إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية عام 2002 . تم الموافقة على استخدام أوكزاليبلاتين في الولايات المتحدة في اب 2009 [19] . ثم تم ايقافه لمشاكل مرتبطه ببراءة الاختراع عام 2010 و لكن تم اعادة استخدامه عام  2012. [20][21]

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ معرف المصطلحات المرجعية بملف المخدرات الوطني: http://bioportal.bioontology.org/ontologies/NDFRT?p=classes&conceptid=N0000148774 — تاريخ الاطلاع: 13 ديسمبر 2016
  2. ^ Ehrsson H، Wallin I، Yachnin J (2002). "Pharmacokinetics of oxaliplatin in humans". Medical Oncology. 19 (4): 261–265. PMID 12512920. doi:10.1385/MO:19:4:261. 
  3. ^ معرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي: https://www.ebi.ac.uk/chembl/compound/inspect/CHEMBL414804 — تاريخ الاطلاع: 19 يناير 2016 — العنوان : Oxaliplatin — الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0
  4. ^ معرف بنك الدواء: https://www.drugbank.ca/drugs/DB00526 — العنوان : Oxaliplatin — تاريخ النشر: 17 نوفمبر 2015
  5. أ ب ت ث ج ح خ "Oxaliplatin". The American Society of Health-System Pharmacists. تمت أرشفته من الأصل في 21 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016. 
  6. أ ب Apps, M. G., Choi, E. H. Y., Wheate, N. J. (2015). "The state-of-play and future of platinum drugs". Endocrine-related Cancer. 22 (4): 219–233. PMID 26113607. doi:10.1530/ERC-15-0237. 
  7. ^ Fischer، Janos؛ Ganellin، C. Robin (2006). Analogue-based Drug Discovery (باللغة الإنجليزية). John Wiley & Sons. صفحة 513. ISBN 9783527607495. تمت أرشفته من الأصل في 2016-12-20. 
  8. ^ "WHO Model List of Essential Medicines (19th List)" (PDF). World Health Organization. April 2015. تمت أرشفته (PDF) من الأصل في 13 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016. 
  9. ^ "Oxaliplatin". International Drug Price Indicator Guide. تمت أرشفته من الأصل في 22 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016. 
  10. ^ British national formulary : BNF 69 (الطبعة 69). British Medical Association. 2015. صفحة 605. ISBN 9780857111562. 
  11. ^ Becouarn Y، Ychou M، Ducreux M، وآخرون. (1998). "Phase II trial of oxaliplatin as first-line chemotherapy in metastatic colorectal cancer patients. Digestive Group of French Federation of Cancer Centers". J Clin Oncol. 16 (8): 2739–44. PMID 9704726. 
  12. ^ De Gramont A، Figer A، Seymour M، وآخرون. (2000). "Leucovorin and fluorouracil with or without oxaliplatin as first-line treatment in advanced colorectal cancer". J Clin Oncol. 18 (16): 2938–47. PMID 10944126. 
  13. ^ National Cancer Institute, Rectal Cancer Treatment (PDQ®) نسخة محفوظة 2014-08-08 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Pasetto LM، D'Andrea MR، Rossi E، Monfardini S (August 2006). "Oxaliplatin-related neurotoxicity: how and why?". Crit. Rev. Oncol. Hematol. 59 (2): 159–68. PMID 16806962. doi:10.1016/j.critrevonc.2006.01.001. 
  15. ^ Chay WY، Chew L، Yeoh TT، Tan MH (May 2010). "An association between transient hypokalemia and severe acute oxaliplatin-related toxicity predominantly in women". Acta Oncol. 49 (4): 515–7. PMID 20092386. doi:10.3109/02841860903464015. 
  16. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 2014-09-05. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2014. 
  17. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 2016-08-27. اطلع عليه بتاريخ 15 يونيو 2016. 
  18. ^ Graham، Joanne؛ Mushin, Mohamed؛ Kirkpatrick, Peter (January 2004). "Oxaliplatin". Nature Reviews Drug Discovery. 3 (1): 11–2. PMID 14756144. doi:10.1038/nrd1287. 
  19. ^ "Generic Eloxatin availability". Drugs.com. تمت أرشفته من الأصل في 7 June 2013. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2014. 
  20. ^ "Archived copy". تمت أرشفته من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2015. 
  21. ^ "Top 10 best-selling cancer drugs: Eloxatin–$1.2 billion". FiercePharma. 15 May 2012. تمت أرشفته من الأصل في 21 April 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2014.