بئر معين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من بئر ماعين)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بئر ماعين
بئر ماعين على خريطة فلسطين الانتدابية
بئر ماعين
بئر ماعين
معنى الاسم بئر ماعين[1]
القضاء الرملة
الإحداثيات 31°54′07.55″N 34°56′51.40″E / 31.9020972°N 34.9476111°E / 31.9020972; 34.9476111إحداثيات: 31°54′07.55″N 34°56′51.40″E / 31.9020972°N 34.9476111°E / 31.9020972; 34.9476111
شبكة فلسطين 145/145
السكان 510 (1945)
تاريخ التهجير 15 تموز، 1948[2]
سبب التهجير هجوم عسكري من قبل القوات الصهيونية

بير ماعين ، قرية فلسطينية مهجرة، تقع في الجنوب الشرقي لمدينة الرملة، تبعد إلى الغرب من طريق رام اللهالرملة مسافة 3 كم تقريبًا، وترتبط بقرية بيت سيرا الواقعة على هذه الطريق بدرب ضيق. كما تربطها دروب أخرى بالقرى المجاورة كالبرج، صفا، برفيلية، بيت شنّة وسلبيت.

نشأت قرية بير ماعين فوق رقعة متموّجة ترتفع نحو 275م عن سطح البحر في أقصى الطرف الشرقي للسهل الساحلي الأوسط، ضمن المنطقة الانتقالية التي تمثل القواعد الغربية لمرتفعات رام الله. بيوتها مبنية باللبن والحجر، اتخذ مخططها شكل المستطيل في القسم الشمالي، وشكل الدائرة في القسم الجنوبي، وكان يخترق القرية درب ممهد يفصل بين القسمين. في أواخر عهد الانتداب توسعت القرية عبر نموها العمراني الذي اتجه نحو الشمال الغرب، وأصبحت مساحتها 9 دونمات. اشتملت القرية على بئر ماء للشرب قديمة أخذت القرية منها اسمها، وعلى مدرسة ابتدائية تأسّست في عام 1934، كانت ملاصقة للمسجد. وفيها أيضًا مقامات بعض الصالحين.

في عام 1948 تعرضت القرية لعدوان اليهود الذين طردوا سكانها ودمروها.[3]

سكان القرية[عدل]

بلغ عدد سكان بير معين في عام 1922 نحو 289 نسمة، ازداد عددهم في عام 1931 إلى 355 نسمة، كانوا يقيمون في 85 بيتًا، وفي عام 1945 قدر عدد السكان بنحو 510 نسمات. في عام 1998 يقدّر تعداد اللاجئين الذين يُنسبون لقرية بير مُعين بنحو 3,633.[4]

احتلال القرية وتطهيرها عرقيًّا[عدل]

سيطرت القوات الإسرائيلية على طريق رام الله- اللطرون العام باحتلالها هذه القرية في 15-16 تموز/ يوليو 1948؛ كان هذا هدف المرحلة الثانية من عملية "داني" بعد الاستيلاء على اللد والرملة.

يروي "تاريخ حرب الاستقلال" أنّ الوحدات التي اشتركت في الاستيلاء على القرية كانت مؤلفة من الكتيبتين الأولى والثانية في لواء "يفتاح". وفي هجوم مضاد شُن بعد ظهر 16 تموز/ يوليو، تعرض الجيش العربي الأردني لخسائر جسيمة عندما حاول، بلا طائل، استنقاذ قريتي سلبيت وبرفيلية المجاورتين. في اليوم التالي، نقلت وكالة "إسوشيتد برس" أنّ القوات الإسرائيلية المرابطة في قريتي بير مُعين والبرج أخضعت طريق اللطرون- رام الله العام لنيران أسلحتها الخفيفة.[4]

القرية اليوم[عدل]

لا يزال بناءان يشاهدان في الموقع. كما يُستعمل قسم من الأراضي المحيطة حقلًا للرماية، وغير ذلك من الأغراض العسكرية الإسرائيلية. أما القسم الآخر فيزرعه الإسرائيليون.[4]

المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية[عدل]

في سنة 1986، أُنشئت مستعمرة مكابيم العسكرية على أراضي القرية.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ Palmer, 1881, p. 284 نسخة محفوظة 06 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Morris, 2004, p. xix, village #244. Also gives cause of depopulation نسخة محفوظة 02 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "بير ماعين (قرية)". الموسوعة الفلسطينية. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث "نبذة تاريخية عن بئر ماعين-الرملة من كتاب لكي لا ننسى لوليد الخالدي- فلسطين في الذاكرة". www.palestineremembered.com. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)