المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمة، الرجاء تحديثه بما يُناسب التغييرات الأخيرة.

باتلفيلد 3

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
باتلفييلد 3
Battlefield 3
غلاف لعبة باتلفيلد 3.jpeg
شعار اللعبة

المطور ديجيتال إلوجينز سي إي
الناشر إلكترونيك آرتس
سلسلة اللعبة باتلفيلد
محرك اللعبة فروستبايت إنجين 2
النظام ويندوز ، بلاي ستيشن 3 ، إكس بوكس 360 ، آي أو إس (أبل)
تاریخ الإصدار 2011
نوع اللعبة تصويب منظور الشخص الأول ، أكشن
النمط لاعب واحد ، عدة لاعبين
التقييم
PEGIتعديل قيمة خاصية تقييم معلومات الألعاب الأوروبية (P908) في ويكي بيانات
لعمر 16
USKتعديل قيمة خاصية تقييم هيئة البرمجيات الترفيهية ذاتية التنظيم (P914) في ويكي بيانات
لعمر


Fleche-defaut-droite-gris-32.png باتلفيلد 2  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
باتلفيلد 4  تعديل قيمة خاصية خلفه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
شعار لعبة باتلفيلد 3

لعبة ساحة المعركة 3 (بالإنجليزية:Battlefield 3) ، لعبة إلكترونية حربية أمريكية ، أنتجت من قبل شركة EA GAMES بالتعاون مع شركة DICE ، صدرت في الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي في شهر أكتوبر عام 2011 إلى الأسواق العالمية .

في الجزء الثالث من سلسلة Battlefield ستكون جندي من ضمن قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة والمعروفون ب(Marines) حيث تقوم ببعض المعارك الحربية في كلا من أوروبا وأمريكا الشمالية و الشرق الأوسط وتحديدًا إيران، اللعبة سيكون بها خرائط لأماكن عديدة جدا سوف تقاتل فيها ومن بينهم باريس عاصمة فرنسا و نيويورك بأمريكا و طهران عاصمة إيران وجبل دماوند آمل و سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك وكذلك السليمانية في العراق وعمان، وهذه المعارك ستكون في شوارع هذه المدن حيث الشوارع الحضرية ومدن ومناطق حضرية وليست في صحاري ليس بها ناس أو بناء كما يتواجد في بعض الألعاب، مما سيعطيك بيئة مفتوحة ومناظر رائعة وتدور اللعبة في عام 2014.

ميزة اللعبة[عدل المصدر]

Ambox current red.svg
المحتوى هنا يحتوي معلوماتٍ قديمةً. فضلًا ساعد بتحديثه ليعكس الأحداث الأخيرة أو المعلومات المُتاحة حديثًا.

اللعبة تعرض فيزياء maximalist والتي تقوم بعرض أوضح للمعارك الحربية ودمج الأسلحة بشكل جعل اللعبة من بين أفضل الألعاب الأكثر شعبية في العالم وتستخدم محرك (Frostbite 2.0) والمعروف بعضة الثلج لما يتميز به هذا المحرك من قدرة علي أظهار الطبيعة بشكل طبيعي إلي أبعد الحدود وكذلك تكون الرسومات المتحركة أكثر واقعية، اللعبة ستحتوي على ثلاثة أطوار وهي طور الفرد (single-player) وطور التعاون (co-operative) وطور التعدد (multiplayer).

الجزء الثالث الجديد من السلسلة سيعيد مرة أخرى تقديم الطائرات المقاتلة والمعارك القوية والتي فقدت في الجزء الأخير كما تم التصريح قبل طرحها في السوق بأن اللعبة ستكون مفتوحة أكثر في المجال الأرضي على نسخة الحاسب الآلي ولكنها علي العكس تكون مفتوحة في المجال الجوي علي نسختي إكس بوكس 360 و بلاي ستيشن 3 .

كما قام القائد (Mode) وهو أحد المسئولين عن اللعبة وهو أحد قادة شركة (EA) بالرد علي النقد الذي وجه إلي اللعبة وبالأخص الجزء السابق بالقول بأن الجزء الجديد سيحمل نوع جديد من تقنية الصور المتحركة وهو (ANT) وهذه التقنية مستخدمة من قبل شركة (EA Sports) للألعاب الرياضية فقط وعلي رأسها لعبة كرة القدم (FIFA)، وهذه التقنية سيتم اعتمادها من أجل خلق جندي أكثر واقعية ويكون له قدرة كبيرة علي مواصلة القتال، ومن أهم الملامح التي سوف نشاهدها هي حركة الجندي عندما يدير رأسه بمحازات الجسد.

عندما نتحدث عن نمط اللاعب الواحد (Single-player) فأن التقنية الجديدة للصور المتحركة ستجعل اللاعب قادر علي سحب رفيقه المصاب إلي منطقة أمنة، كما سيكون اللاعب قادر علي استعمال العربات ولكن استعمالهم سيكون بصورة محدودة وبحيث لا يمكنك استخدام العربات علي طول الطريق بل عندما تريدك اللعبة أن تستقل سيارة فعندها يمكنك استخدام العربات، الجزء الأول من اللعبة ستلعب بالرقيب أول (Henry) هنري هو عضو في سلاح البحرية الأمريكية مسئول عن الحدود الإيرانية العراقية حيث يضرب زلزال الحدود ولا يعرف من المتسبب في هذا الزلزال ومن ثم يبدأ الرقيب وفرقته المكونة من خمسة رجال في البحث والتحري عن سبب هذه الهزة الأرضية حتي يصلوا إلي بلدة وينقطع الاتصال عن الجيش الأمريكي وسوف يساعدهم بعض الجنود من (USMC) في قتال الجيش المتحالف بين العراق وإيران والمعروفين باسم (PLR).

لعبة Battlefield 3 وكما قال المدير التنفيذي (John Riccitiello) لشركة (EA) صممت من أجل أن تسحب البساط من تحت أقدام لعبة الحروب الأولى نداء الواجب (كول أوف ديوتي) لذلك قررت الشركة صرف 100 مليون دولار من أجل الأعلان عن اللعبة والدعاية لها بالشكل الذي يجعل اللعبة تحقق رقم قياسي يتدعي الرقم الذي حققته لعبة نداء الواجب في العام الماضي عندما حققت في يوم واحد فقط 400 مليون دولار، كما صرح السيد (Frank Gibeau) رئيس شركة (Electronic Arts) بأن الشركة ستجعل من هذا الجزء هو الأعظم من بين ألعاب التصويب (FPS) وسوف تتفوق علي لعبة نداء الواجب.

مهمات[عدل المصدر]

ستقوم الجيش الأمريكي بمهمات صعبة كمهمة مدينة السليمانية في العراق وصحراء طهران وعمان ونيويورك وغيرها ، كما تؤكد التقارير بتحسين جودة الصورة وتبدو كأنها الأكثر واقعية حسب المتابعين .

صورة من داخل اللعبة في إحدى مدن العراق(اضغط للتكبير).

وصلات خارجية[عدل المصدر]

تفاصيل كاملة حول اسلحة لعبة باتلفيلد 3