باد بلود

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
باد بلود
أغنية تايلور سويفت
من ألبوم 1989
Taylor Swift Feat. Kendrick Lamar - Bad Blood (Official Single Cover).png

الفنان تايلور سويفت
تاريخ الإصدار 17 مايو 2015
التسجيل بيغ ماشين ريكوردز،  وتسجيلات ريبابليك  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
النوع بوب، إلكتروبوب
اللغة الإنجليزية
المدة 3:19
الماركة بيغ ماشين ريكوردز
الكاتب تايلور سويفت، ماكس مارتن، شيلباك، كيندريك لامار
إنتاج ماكس مارتن، شيلباك
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ستايل  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
أحلام جامحة  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
فيديو خارجي
فيديوالأغنية على يوتيوب

باد بلود ويمكن ترجمتها إلى "ضغينة" (بالإنجليزية: Bad Blood) هي أغنية للمغنية الأمريكية تايلور سويفت مِن ألبومها الخامس 1989. تُعدّ الأغنية ثامن أغنية في الألبوم كما أُطلقت الأغنية كرابع أغنية منفردة من الألبوم بنسخة معدّلة في 17 مايو 2015 حيث يشارك تايلور سويفت في الغناء في النسخة المعدّلة المغني الأمريكي كندريك لامار. النسخة الأصلية مِن كتابة سويفت وماكس مارتن وشيلباك. شارك كندريك لامار في كتابة النسخة المعدّلة. تصف كلمات أغنية "باد بلود (Bad Blood)" خيانة صديقة مقرّبة من سويفت.

لاقتْ النسخة المعدّلة من الأغنية استحسان النقاد الذين أثنوا على إنتاجها وعلى مشاركة لامار فيها. احتلتْ الأغنية المركز الأول في أستراليا، كندا، نيوزلندا، اسكتلندا، والولايات المتحدة لتُصبح ثالث أغنية منفردة مِن ألبوم 1989 تحتل المركز الأول. فيديو الأغنية المُصاحب للأغنية من إخراج جوزيف خان وتظهر فيه بعض صديقات سويفت. فاز الفيديو بجائزة فيديو العام وجائزة أفضل تعاون فنّي في حفل جوائز إم تي في للأغاني المصورة. ترشحتْ الأغنية والفيديو المُصاحب لها لجائزتيّ غرامي: جائزة أفضل أداء ثنائي عن فئة البوب وجائزة أفضل فيديو كليب.

كتابة وتركيبة الأغنية[عدل]

كتبتْ تايلور سويفت الأغنية عن مُغنية لم تُسَمِيها سويفت. حاولتْ هذه المغنية بحسب زعم تايلور سويفت أن تُخرب إحدى حفلات سويفت عن طريق توظيف نفس الأشخاص الذين كانوا يعملون مع سويفت[1]. خمّنتْ وسائل إعلام مثل مجلة بيلبورد[2] ومجلة رولينغ ستون[3] ومجلة تايم[4] وصحيفة واشنطن بوست[5] بأن هذه المُغنية هي المُغنية الأمريكية كاتي بيري. غير إن تايلور سويفت صرّحتْ لمجلة جي كيو في عام 2015 قائلة:

‘‘تلك الأغنية تتحدث عن خسارة صديقة... لكن الناس بدأوا يُخمنون عمن تكون الأغنية. أنا لم أقل شيئاً يُمكن أن يُشير لشخصٍ مُعيّن.’’[6]

تُصنف الأغنية موسيقياً كأغنية من نوع إلكتروبوب. قارن الكاتب جيم أسواد مِن مجلة بيلبورد بين الأغنية وأغنية "هولاباك غيرل" للمغنية الأمريكية غوين ستيفاني[7]. كما قارنت كيتي إمباير مِن صحيفة الغارديان بين الأغنية وأغاني المغنية البريطانية شارلي إكس سي إكس[8].

آراء النقاد[عدل]

أثنى النقاد على ظهور كيندريك لامار في فيديو الأغنية

تلقتْ النسخة الأصلية من الأغنية آراء سلبية من النقاد الذين وصفوها بالمُبتذلة كما انتقدوا كلماتها.[9][10][11][12] غير إن مجلة إنترتينمنت ويكلي صنّفتْ الأغنية كواحدة مِن أفضل الأغاني في الألبوم.[13]

بالمقابل، لاقتْ النسخة المُعدّلة مِن الأغنية استحسان النقاد حيث أثنى النقاد على مشاركة كندريك لامار[14][15]. وصف جورج سيبورك مِن مجلة ذا إدج الأغنية بأنها ‘‘عظيمة’’ وقال بأن مشاركة لامار الغناء مع سويفت سيشكّل ‘‘ثنائياً قوياً’’.[16]

نجاح تجاري[عدل]

بعد إطلاق الفيديو كليب الخاص بالأغنية في حفل جوائز بيلبورد، احتلتْ النسخة المُعدّلة المركز الأول على قائمة بيلبورد حيث باعتْ 385,000 نسخة لتُصبح بذلك ثالث أغنية تحتل المركز الأول بعد اغنية "Shake It Off" وأغنية "Blank Space" ما جعل مِن تايلور سويفت ثاني مغنية بعد المغنية البريطانية أديل التي تحتل ثلاث من أغانيها من نفس الألبوم المركز الأول على قائمة بيلبورد.[17] احتلت الأغنية المركز الأول لأسبوعٍ واحد قبل تُزيحها أغنية "أراك مجدداً (See You Again)" للمغني الأمريكي ويز خليفة[18]. مع نهاية عام 2015 كانت الأغنية قد باعتْ 2,580,000 نسخة رقمية في الولايات المتحدة.[19]

فيديو الأغنية[عدل]

الفيديو كليب مِن إخراج جوزيف خان الذي أخرج فيديو أغنية "بلانك سبيس". جرى تصوير الفيديو في 12 أبريل 2015 في لوس أنجلوس غير إن أحداث الفيديو تقع في لندن. يتضمن الفيديو الخاص بالأغنية بعض صديقات سويفت من بينهن كارلي كلوس، لينا دنام، ليلي ألدريج، زيندايا، هايلي وليامز، جيجي حديد، إيلي غاولدينج، هايلي ستاينفيلد، جيسيكا ألبا، كارا ديليفين وسيلينا غوميز. تؤدي تايلور سويفت الأغنية إلى جانب المغني الأمريكي كندريك لامار الذي يظهر أيضاً في الفيديو. وكل واحد من المشتركين له شخصية مُعيّنة يلعبها. شخصيات الفيديو هي:

قارن دانييل أداريو الكاتب من مجلة تايم الفيديو بفيلم مدينة الخطيئة [20]. بحلول فبراير من عام 2016 تجاوز عدد مشاهدات الفيديو 740 مليون مشاهدة على يوتيوب.

ترشح فيديو كليب أغنية "باد بلود" لثمانِ جوائز إم تي في للموسيقى المصورة.[21] وفاز في النهاية بجائزة فيديو العام وجائز أفضل تعاون فنّي. كما ترشح الفيديو لجائزة غرامي عن فئة أفضل فيديو كليب.

جوائز[عدل]

السنة الجهة الجائزة النتيجة المرجع
2015 جائزة اختيار المراهقين جائزة أفضل تعاون فنّي فازت [22]
2015 جائزة الإم تي في للفيديو كليب جائزة فيديو العام، جائزة أفضل تعاون فنّي فازت [21]
2015 جوائز الموسيقى الأوروبية MTV جائزة أغنية العام فازت [23]
2015 جائزة الموسيقى الأمريكية جائزة أفضل تعاون فني ترشحت [24]
2016 جوائز بيبول تشويس جائزة الأغنية المفضلة ترشحت [25]

مراجع[عدل]

  1. ^ Cover Story: The Reinvention of Taylor Swift - Rolling Stone نسخة محفوظة 06 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Did Katy Perry Confirm Taylor Swift's 'Bad Blood' Song Is About Her? | Billboard نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Taylor Swift vs. Katy Perry | 12 Biggest Feuds of 2014 | Rolling Stone نسخة محفوظة 04 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Taylor Swift's References to Katy Perry in "Bad Blood" نسخة محفوظة 14 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Taylor Swift’s ‘Bad Blood’: How we can tell she’s singing about Katy Perry - The Washington Post نسخة محفوظة 06 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Taylor Swift’s GQ Cover Interview: Bad Blood, Kanye West, and Wildest Dreams | GQ نسخة محفوظة 23 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Taylor Swift’s Pop Curveball 1989 Album Review Album Review: Taylor Swift’s Pop Curveball Pays Off With ‘1989’ | Billboard نسخة محفوظة 08 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Taylor Swift: 1989 review – a bold, gossipy confection | Music | The Guardian نسخة محفوظة 10 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Taylor Swift, ‘1989’: Track-by-track album review
  10. ^ cultnoise.com - cultnoise Resources and Information نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Taylor Swift - 1989 | Reviews | Clash Magazine نسخة محفوظة 13 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Taylor Swift’s ‘1989’: Album Review - NY Daily News نسخة محفوظة 02 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ 1989 – EW.com نسخة محفوظة 24 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Kendrick Lamar shines in Taylor Swift’s “Bad Blood” remix | Consequence of Sound نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Taylor Swift's 'Bad Blood' video has sound, fury and Kendrick Lamar - LA Times نسخة محفوظة 02 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Review: Taylor Swift ft. Kendrick Lamar – Bad Blood نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Taylor Swift's 'Bad Blood' Blasts to No. 1 on Hot 100 | Billboard
  18. ^ Wiz Khalifa's 'See You Again' Replaces Taylor Swift at No. 1 on Hot 100 | Billboard نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20190530163141/https://www.nielsen.com/content/dam/corporate/us/en/reports-downloads/2016-reports/2015-year-end-music-report.pdf.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 مايو 2019.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  20. ^ Taylor Swift "Bad Blood" Music Video: Billboard Awards نسخة محفوظة 18 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب 2015 MTV Video Music Awards Nominees Revealed: Taylor Swift, Kendrick Lamar, Ed Sheeran & More | Billboard نسخة محفوظة 27 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ http://www.teenchoice.com/article/winners-of-teen-choice-2015-announced
  23. ^ MTV EMAs Nominations: Taylor Swift Leads With 9 | Hollywood Reporter نسخة محفوظة 30 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Taylor Swift, Ed Sheeran, the Weeknd Top AMA Nominations - Rolling Stone نسخة محفوظة 31 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ People’s Choice Awards 2016: Full List Of Nominees | People's Choice نسخة محفوظة 12 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجية[عدل]