هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

باسل خرطبيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
باسل خرطبيل
باسل خرطبيل

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة باسل خرطبيل
الميلاد 22 مايو 1981 (العمر 35 سنة)
دمشق, سوريا
الإقامة دمشق،  سوريا
الجنسية سوري
عضو في موزيلا[1]،  والمشاع الإبداعي،  وويكيبيديا  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مهندس برمجيات
سبب الشهرة ويكيبيديا, موزيلا, المشاع الإبداعي
الجوائز
جائزة الحرية الرقمية 2013

باسل خرطبيل، والمعروف أيضًا باسم باسل الصفدي، (مولود في 22 مايو / أيار 1981 في دمشق) مطور برمجي فلسطيني سوري يعمل في مجال المصادر المفتوحة. يقبع باسل في سجن عدرا بدمشق، تحت نير النظام السوري، منذ 15 مارس / آذار 2012، الذي يوافق الذكرى الأولى للثورة السورية.[2] ومنذ 3 أكتوبر / تشرين الأول 2015، اقتيد إلى مكان غير معلوم، ربما بأمر من المحكمة العسكرية.

ولد باسل وشبّ في سوريا، حيث تخصص في تطوير البرمجيات المفتوحة المصدر. عمل كمدير تقني ومؤسس مشارك للشركة البحثية Aiki Lab[3] وكان المدير التقني لشركة الأوس للنشر[4]، وهي مؤسسة نشر بحثية مختصة بعلوم وفنون الآثار بسوريا. عمل باسل أيضًا كمدير مشروع لصالح منظمة المشاع الإبداعي بسوريا،[5] وله مساهمات في موزيلا فايرفوكس، ويكيبيديا، أوبن كليب آرت، فابريكيتورز، وشاريزم.[6] له السبق في فتح خدمة الإنترنت في سوريا، ونشر المعرفة وطريقة الوصول إليها لعموم السوريين.

أحدث عمل له صورة ثلاثية الأبعاد لمدينة تدمر القديمة بسوريا[7]، ووضع تصور مرئي في الوقت الحقيقي، وتنمية فابريكيتورز لمنصة التطوير على الويب Aiki Framework.

في 21 أكتوبر / تشرين الأول، 2015، أنشئ مشروع تدمر الجديدة لاستئناف عمل باسل على نموذج ثلاثيّ الأبعاد بالإضافة إلى طرق مبتكرة أخرى للبيانات المتوفرة عن تدمر.[8][9]

في 22 أكتوبر / تشرين الأول، قام معمل الإعلام بمعهد ماساشوستس للتقنية بعرض منصب باحث في مركز الإعلام المدني للعمل مع إيثان زكرمان على مشاريع تجعل تاريخ سوريا متاحًا للعالم.

الاعتقال[عدل]

في 15 مارس / آذار للعام 2012، قامت شعبة الاستخبارات العسكرية فرع 215 باعتقال باسل في حي المزة بدمشق[10]. هذا اليوم هو الذكرى الأولى للثورة السورية، حيث تظاهر الثوار والمؤيدون للنظام في أنحاء دمشق وخارجها.[11]

حققت شعبة الاستخبارات العسكرية فرع 215 مع باسل وقامت بتعذيبه لخمسة أيام، بالإضافة إلى الإغارة على منزله ومصادرة حاسوبه ومتعلقات أخرى. نقل بعدها إلى فرع التحقيق 248 وبقى قيد الاعتقال لتسعة أشهر. في 9 ديسمبر / كانون الأول للعام 2012، مثل باسل أمام قاض عسكريّ بدون محام بتهم تتعلق "بالمساس بأمن الدولة". أرستله الاستخبارات العسكرية إلى سجن درعا في دمشق.[10]

في 12 ديسمبر / كانون الأول، رفع طلب للإجابة على سؤال حول سجن باسل في البرلمان الأوروبي أمام المفوضية الأوروبية (نائب الرئيس)، مع اقتباس "أن عمله التطوعي، ودائمًا ذا طبيعة لا-عنفية، ينظر له بالكثير من الأهمية من السوريين من جميع الخلفيات. يعتقد بشدة أن اعتقاله سببه الحد من الوصول إلى المجتمعات الإلكترونية، بالإضافة إلى قمع حرية التعبير في سوريا."

[12] في 18 مارس / آذار 2014، نشرت الإجابة مكتوبة من كاثرين آشتون نائب رئيس المفوضية الأوروبية: "يستنكر نائب رئيس المفوضية الأوروبية استمرار اعتقال باسل خرطبيل الصفدي ويشارك مخاوفه بشأن موقفه، ويتابع الموضوع بقرب."[13]

في 21 إبريل / نيسان 2015، قام الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي بإصدار رأي حول قضية باسل، مصنفًا اعتقاله بأنه تعسفيّ، ومطالبًا بالإفراج الفوري عنه. توصل الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي إلى كون اعتقال باسل يخالف المواد 9، 14، 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والتي صدقت عليها سوريا في 1969.

الحياة الشخصية[عدل]

اعتقل باسل قبل أيام قليلة من زفافه إلى نورا غازي، محامية وناشطة حقوق إنسان، والتوقيع على عقد الزواج. تم التوقيع بعدها مع وجود باسل في السجن. تقابل باسل ونورا أول مرة أثناء العودة من مظاهرة في دوما.[14]

في عيد الفالنتين للعام 2015، نشرت نورا رسالة حب أرسلتها إلى باسل، حيث تعبر فيها عما تحس به تجاه الأحداث في سوريا في الوقت الذي يقبع باسل في السجن.

الجوائز[عدل]

حصل باسل على المركز التاسع عشر في قائمة فورين بوليسي لأفضل مفكرين عالميّين، مع ريما دالي، وذلك "للإصرار على سلمية الثورة السورية ضد كل الظروف".[15]

في 21 مارس / آذار 2013، حصد باسل على جائزة مؤشر الرقابة في مجال الحريات الرقمية.[16][17]

بالرغم من اعتقاله في ذلك الوقت في سجن عدرا، نجح باسل في توصيل امتنانه عبر دانا تروميتر وجون فيليبس، اللذان استلما الجائزة بالنيابة عنه، حيث عبر عن تقديره لكل ضحايا النضال من أجل حرية التعبير، خاصة الشباب السلميين الذين رفضوا حمل السلاح وكلهم يستحقون هذه الجائزة.

حملة #الحرية_لباسل[عدل]

2012[عدل]

شعار حملة #الحرية_لباسل

بعد انتشار الأخبار عن اعتقاله في بداية يوليو / تموز 2012، نشأت حملة دولية من أجل الإفراج الفوري عنه.[18][19] قامت شركات ومؤسسات دولية عدة مثل موزيلا[20][21]، ويكيبيديا، الأصوات العالمية،[22] مؤسسة الجبهة الإلكترونية،[23] والمشاع الإبداعي،[24][22] بإرسال خطابات إلى الحكومة السورية مطالبين بالإفراج عنه فورًا. كما قامت شخصيات عامة مثللورنس ليسيج،[22] جوي إيتو،[25][26] ميتشيل بيكر،[27] جيليان يورك،[28] محمد ننابهاي،[17] وباري ثرو[29] بكتابة خطابات تضامن. بالإضافة إلى ذلك، نشرت وسائل إعلام دولية مثل قناة الجزيرة،[30] فرامابلوك،[31] هاكر نيوز[32] بالكتابة عن ذلك.

في أكتوبر / تشرين الأول 2012، نشرت منظمة العفو الدولية مستندات تفيد بإساءة معاملة باسل وتعذيبه.[33][34]

في 23 أكتوبر / تشرين الأول 2012، بدأ الفصل التايواني لمنظمة العفو الدولية بتنظيم فعالية للكتابة عن باسل في تايباي، عاصمة تايوان.[35]

في 26 نوفمبر / تشرين الثان 2012، أعلنت مجلة فورين بوليسي عن ضم باسل لقائمتها لأفضل مئة مفكر عالمي.[36]

في ديسمبر / كانون الأول 2012، نقل باسل إلى سجن عسكري بانتظار المثول أما محاكمة عسكرية. وردًا على ذلك، نشأت حملة إضراب عن الطعام للنشر عن قضية استمرار سوء حالة حبس باسل.[37]

2013[عدل]

في 25 يناير / كانون الثاني 2013، انتشرت تقارير عن قرب محاكمة باسل واحتمال إصدار حكم بإعدامه.[38]

في 15 مارس / آذار 2013،[39] أنشأ مشروع #الحرية_لباسل حملة #يوم_الحرية_لباسل بالتعاون مع المشاع الإبداعي، موزيلا، ومنظمات فاعلة أخرى. أدى ذلك إلى العديد من التجمعات، والأعمال الفنية، ومقاطع الفيديو والفعاليات الإعلامية للتعريف عنه.[40][41][42][43][44][45]

في 22 مايو / أيار 2013، مع إحياء ذكرى ميلاد باسل الثاني والثلاثين، وهو العيد الثاني له في السجن ويوافق اليوم 799 على بدء الثورة السورية، انضمت منظمة مؤشر الرقابة،[46][47] والمشاع الإبداعي،[48] وحملة #الحرية_لباسل للاحتفال بإنجازات باسل وتشجيع الآخرين على إرسال أفضل التمنيات بمناسبة عيد ميلاد باسل. كتبت والدته، "فقط أريده حرًا، أدعو له بالحرية وأدعو لكل أصدقائه الذين يؤمنون ويعملون على حرية باسل."[49] بالإضافة إلى ذلك، تشجع المنظمات المناصرة عبر إنشاء مشروع Project Sunlight،[50] بالكشف عن مزيد من المعلومات عن حالة ومكان باسل.[51]

في حفل توزيع جوائز منظمة مؤشر الرقابة، ذكر جون فيليبس أن باسل "محبوس، والحبس شيء فاشل. حبس باسل فقط يقيد حريته الشخصية. حبس باسل يحبس سجّانيه عن مستقبلهم. الآلاف ممن ساعدهم عمل باسل، يساعدونه الآن عبر التضامن مع #الحرية_لباسل. وهذا ما يعيد بناء سوريا فعلًا، ويربطها بالمستقبل المتصل بالعالم. هذه الجائزة تثبت أن حبسه ليس حبسًا لحريته الرقمية".[52]

في 10 ديسمبر 2013، قام مشروع #الحرية_لباسل مع آخرين بالتوقيع على خطاب مرسل للبرلمان الأوروبي.[53]

2014[عدل]

في 23 يناير / كانون الثاني 2014، أعلن مارك فايدنباوم بالتوازي مع حملة #الحرية_لباسل، عن بداية مشروع موسيقي باسم "ديسكوايت جانتو" على شرف باسل، حيث دعى المشاركون في المجموعة الموسيقيّة الإلكترونية إلى "إكمال" مشروع باسل لوضع تصور ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر، وكتابة "مقاطع موسيقى تصويرية بين دقيقة وثلاث دقائق لاستخدامها بعد اكمال التصور لمدينة تدمر القديمة". كتبت 38 مقطوعة موسيقية.[54]

في 15 مارس / آذار، قاد مشروع #الحرية_لباسل الحملة الثانية للمناداة بالإفراج عنه بتنظيم منالمشاع الإبداعي، مؤسسة ويكيميديا، بالإضافة إلى مجتمعات أخرى ومناصرين آخرين. تضمن ذلك ماراثون للتحرير، وتجمعات وتجميع كتاب على شرف باسل، والدعاية.[55][56][57][58][59][60]

في 22 مايو / أيار 2014، للعام الثالث يمضي باسل عيد ميلاده، الثالث والثلاثون، في سجن سوريّ.[61]

في 1 سبتمبر / أيلول 2014، كتبت الصحفية وناشطة حقوق الإنسان المعروفة ريبيكا ماكينون بالكتابة عن باسل ومدوني المنطقة التاسعة الإثيوبيين في مجلة وورلد بوليسي،[62] والى ذلك تنظيم ويكيبيديا لماراثون التحرير لمدوني المنطقة التاسعة في أكتوبر / تشرين الأول.[63]

في 10 ديسمبر 2014، قادت الأصوات العالمية حملة في يوم العالمي لحقوق الإنسان لكسر الصمت عن سجن باسل.[64][65][66]

2015[عدل]

في 15 مارس / آذار 2015، تقابل مناصرون لحملة #الحرية_لباسل في سان فرانسيسكو، في مقر مؤسسة الجبهة الإلكترونية في ماراثون للتحرير على ويكيبيديا لحملة #الحرية_لباسل للعام 2015.[67][68] بالإضافة إلى ذلك، قامت المشاع الإبداعي في المنطقة العربية بتنظيم ماراثون لتحرير ويكيبيديا بالعربية لترجمة الصفحات المتعلقة بباسل والمساهمة فيها.[69][70]

في 24 سبتمبر / أيلول 2015، نشرت مؤسسة الجبهة الإلكترونية ملفًا عن باسل مع إنشائها مشروع أوفلاين "لمشاركة أخبار التقنيين ومستخدمي التقنية المحبوسين".

في بداية أكتوبر / تشرين الاول، كان باسل لا يزال موجودًا في سكن عدرا، على ضواحي دمشق، سوريا. وفي 12 سبتمبر / أيلول قذف جيش الإسلام السجن وقام باقتحامه، مما أدى إلى تحكمه بمبنيين.

في الثالث من أكتوبر / تشرين الأول 2015، نقل إلى مكان غير معلوم، غالبًا بأمر من المحكمة العسكرية.

مراجع[عدل]

  1. ^ Contributor Imprisoned in Syria — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2015 — المؤلف: ميتشيل بيكر — تاريخ النشر: 5 يوليو 2012
  2. ^ "#FREEBASSEL: a campaign to free Bassel Khartabil from Syrian jail".
  3. ^ "Syria". 
  4. ^ "Threatened Voices / Bloggers / Bassel (Safadi) Khartabil". 
  5. ^ "Request for Written Answer on the Question of the Imprisonment of Bassel Safadi Khartabil".
  6. ^ "Bassel Safadi discusses project involving 3D reconstruction of ancient city of Palmyra at San Francisco Art Institute, live from Syria via Skype".
  7. ^ "As revolt against Assad enters 2nd year, ‘up to 500,000’ Syrians may flee crackdown".
  8. ^ "A Jailed Activist's 3-D Models Could Save Syria's History From ISIS". WIRED (باللغة الإنجليزية). https://plus.google.com/+WIRED. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-21.  روابط خارجية في |الناشر= (مساعدة)
  9. ^ "New Palmyra". newpalmyra.org. اطلع عليه بتاريخ 2015-10-21. 
  10. ^ أ ب "UN Calls for the Release of Freedom of Speech Advocate Bassel Khartabil".
  11. ^ "Answer given by High Representative/Vice-President Ashton on behalf of the Commission on the Question of the Imprisonment of Bassel Safadi Khartabil".
  12. ^ "Netizen Report: U.K. Spied on Human Rights Organizations in Egypt, South Africa".
  13. ^ "Stories from the Syrian Revolution: Love in the Time of Revolution is a Revolution".
  14. ^ "The FP Top 100 Global Thinkers: 19 RIMA DALI, BASSEL KHARTABIL".
  15. ^ "Bassel Khartabil Wins Index on Censorship Digital Freedom Award".
  16. ^ "Winners – Index Awards 2013".
  17. ^ أ ب "Activists launch #FREEBASSEL campaign to bring about release of Syrian web entrepreneur, well-known in technology communities".
  18. ^ McAllister, Neil.
  19. ^ Tam, Donna (11 July 2012).
  20. ^ "Bassel (Safadi) Khartabil".
  21. ^ "Bassel Khartabil Letter of Support". freebassel.org. 30 March 2012.
  22. ^ أ ب ت Ito, Joi (29 June 2012).
  23. ^ "Re: Call for the release of Bassel Khartabil". freebassel.org. 29 March 2012.
  24. ^ Lessig, Lawrence (4 July 2012).
  25. ^ Baker, Mitchell (5 July 2012).
  26. ^ York, Jillian (30 June 2012).
  27. ^ Nanabhay, Mohamed (1 July 2012). "bassel-safadi-at-the-cc-arab-world-workshop-in".
  28. ^ Threw, Barry (29 June 2012).
  29. ^ "#FREEBASSEL Lettre de soutien au syrien Bassel Khartabil".
  30. ^ Wijers, Bjorn (3 July 2012).
  31. ^ "Call for the Release of Bassel Khartabil".
  32. ^ Doctorow, Cory (31 October 2012).
  33. ^ "AMNESTY TAIWAN: SYRIA URGENT ACTION - #FREEBASSEL Letter". freebassel.org. 27 March 2015.
  34. ^ "AMNESTY TAIWAN: SYRIA URGENT ACTION - #FREEBASSEL". freebassel.org. 19 October 2012.
  35. ^ "Open Source Developer Bassel Khartabil Moved to Syrian Military Prison".
  36. ^ Randaree, Bilal (20 December 2012).
  37. ^ "The FreeBasselDay Event". freebassel.org. 18 March 2013.
  38. ^ "CAMPAIGN LAUNCHED TO BRING HOME LOVED AND CELEBRATED INTERNET VOLUNTEER DETAINED IN SYRIA".
  39. ^ "Free Bassel, Free Culture".
  40. ^ "#FreeBassel: One Year Later, Syrian Netizen Remains in Prison".
  41. ^ "Family of Syria Internet guru appeals for EU help".
  42. ^ "#freebassel: Syrischer Netzaktivist sitzt seit einem Jahr im Gefängnis".
  43. ^ "Seit einem Jahr in Hafts".
  44. ^ "Birthday wishes for Bassel Khartabil".
  45. ^ "Today is Bassel’s second birthday in prison".
  46. ^ Harmon, Elliot.
  47. ^ "Bassel Khartabil’s Second Birthday in Prison".
  48. ^ "MoPad: freebassel". 
  49. ^ Phillips, Jon.
  50. ^ Harmon, Elliot (March 21, 2013).
  51. ^ "The imprisonment of Bassel Safadi Khartabil". freebassel.org. 12 December 2013.
  52. ^ Weidenbaum, Marc (23 January 2014).
  53. ^ "Cookbook in Honor of Bassel Khartabil".
  54. ^ "Join Us in San Francisco for Free Bassel Day".
  55. ^ "Free Bassel Day".
  56. ^ "In Syria, a detained Internet activist remains in limbo".
  57. ^ "#FREEBASSELDAY 2014". 
  58. ^ "The #FreeBassel Cookbook".
  59. ^ Harmon, Elliot (22 May 2014).
  60. ^ MacKinnon, Rebecca (1 September 2014).
  61. ^ Glaser, April (3 October 2014).
  62. ^ "Break the Silence Campaign".
  63. ^ "Romper el silencio: Campaña por activistas de derechos humanos encarcelados".
  64. ^ "On Human Rights Day, We Remember Jailed Human Rights Defenders".
  65. ^ "Wikipedia Edit-a-thon: FreeBassel Day 2015".
  66. ^ "#FreeBassel Day 2015: Wikipedia Edit-a-thon at EFF".
  67. ^ "This is not a protest!
  68. ^ "MEETUP/SAN FRANCISCO/FREEBASSEL DAY 2015 Announcement".
  69. ^ "11 dead in rebel shelling on Damascus: activists".
  70. ^ "Rebels storm Syria's largest prison near Damascus: monitor". 2015-09-11. 

روابط خارجية[عدل]