بالتأكيد، ربما

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Definitely, Maybe
(بالإنجليزية: Definitely, Maybe تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
Definitely Maybe (Poster).jpg

الصنف كوميديا رومانسية،  وكوميديا درامية  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 14 فبراير 2008
مدة العرض 112 دقيقة
البلد المملكة المتحدة بريطانيا
الولايات المتحدة الولايات المتحدة
فرنسا فرنسا
اللغة الأصلية الإنجليزية
مواقع التصوير نيويورك[1]  تعديل قيمة خاصية (P915) في ويكي بيانات
الطاقم
المخرج آدم بروكس
الإنتاج تيم بيفان
إريك فيلنر
إستوديو كانال
أفلام وركينج تايتل
الكاتب آدم بروكس
سيناريو
البطولة رايان رينولدز
آيسلا فيشر
راشيل وايز
إليزابيث بانكس
أبيجيل برسلين
موسيقى كلينت مانسيل
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي فلوريان بالهاوس
إستوديو
StudioCanal  [لغات أخرى]
Working Title Films  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P272) في ويكي بيانات
توزيع إستوديوهات يونيفيرسال
الميزانية 7 مليون دولار
الإيرادات
54,918,573 دولار
معلومات على ...
الموقع الرسمي http://www.definitelymaybemovie.com
allmovie.com ملخص دليل الأفلام العام
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم 2010843  تعديل قيمة خاصية (P3135) في ويكي بيانات
FilmAffinity 637022  تعديل قيمة خاصية (P480) في ويكي بيانات

"بالتأكيد, ربما" هو فيلم كوميدي رومانسي تم إنتاجه في عام 2008 من قبل إستوديوهات يونيفيرسال, وأخرجه آدم بروكس, وبطولة رايان رينولدز, آيسلا فيشر, راشيل وايز, إليزابيث بانكس, أبيجيل برسلين

الممثلين[عدل]

معلومات[عدل]

  • رايتشل وايز, إليزابيث بانكس وآيسلا فيشر عملوا في فيلمين منفصلين للمخرج دايفيد دوبكين, فيشر كانت في فيلم "تصادم الزفاف", ووايز وبانكس كانتا في فيلم "فريد كلوس"
  • المخرج آدم بروكس أدى دور في الفيلم كمالك لمكتبة الكتب المستعملة
  • العديد من مشاهد الحانات صورت في الحانة الغربية لجاك ديليما, شارع 81 وأمستردام

مراجع[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P480) في ويكي بيانات "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier". اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2020.
  2. ^ http://www.commeaucinema.com/critiques/un-jour-peut-etre,97955 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2016

وصلات خارجية[عدل]

United States film clapperboard.svg
هذه بذرة مقالة عن فيلم أمريكي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.