بانيك! آت ذا ديسكو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بانيك! آت ذا ديسكو
Panic! at the Disco
Panic! At The Disco Shorty Awards 2015.png
"بانيك! آت ذا ديسكو" في حفل توزيع جوائز "شورتي أووردز" سنة 2015

بداية 2005  تعديل قيمة خاصية بداية (تدشين) (P571) في ويكي بيانات
اللقب Panic at the Disco 2008–2009[1]
الحياة الفنية
النوع
شركة الإنتاج
  • دي سي دي 2 ريكوردز
  • فيولد باي رامن
أعمال مشتركة ذا يونغ فينز، آي دونت نو هاو بات ذي فاوند مي
الأعضاء
الحاليون
  • برندن يوري
السابقون
سنوات النشاط 2004–حاضر
الموقع الرسمي panicatthedisco.com

"بانيك! آت ذا ديسكو" (بالإنجليزية: Panic! at the Disco) فرقة روك أمريكية من لاس فيغاس في نيفادا، كونها "برندن يوري"، "ريان روس"، "سبينسر سميث"، "وبرينت ويلسون". يعتبر المغني "برندن يوري" منذ سنة 2015 العضو الرسمي الوحيد بالفرقة، ويرافقه في العروض الموسيقية كل من عازف الطبول "دان باولوفيتش"، عازف الغيتار الرئيسي "مايك ناران"، وعازفة غيتار البيس "نيكول رو". سجلت فرقة "بانيك! آت ذا ديسكو" أول عيناتها حينما كان أفرادها طلابا في المدرسة الثانوية، وبعد ذلك سجلت وأصدرت الفرقة أول ألبوم إستديو لها "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" (A Fever You Can't Sweat Out) سنة 2015. بعد شهرة الألبوم بفضل الأغنية المنفردة الثانية "أكتب الذنوب لا المآسي" (I Write Sins Not Tragedies) حصل الألبوم على شهادتين بلاتينيتين في الولايات المتحدة الأمريكية. سنة 2006 طرد عازف البيس من الفرقة أثناء جولة عروض عالمية وجاء مكانه "جون وولكر".

تميز ألبوم الاستوديو الثاني للفرقة "غريب. نوعا ما." (أو–نظرا لاستعمال علامات الترقيم–"جميل. غريب.")[2] (.Pretty. Odd) الذي صدر سنة 2008 بفرق كبير بينه وبين الألبوم الأول من ناحية الصوت، فقد كان مستوحى من موسيقى فرق الروك في الستينيات، مثل البيتلز، الزومبيز، وذا بيتش بويز، وكانت أول أغانيه الأغنية المنفردة "التاسعة بعد الزوال" (Nine in the Afternoon). انسحب "روي" و"وولكر" اللذان فضلا التوجه الجديد للفرقة من هذه الأخيرة لأن "يوري" و"سميث" أرادا أن يستمرا في تغيير أسلوبها، وبعد انسحابهما شكلا فرقة جديدة سمياها ذا يونغ فينز (The Young Veins)، فأصبح "يوري" و"سميث" العضوين الوحيدين في "بانيك! آت ذا ديسكو".

أصدر "يوري" و"سميث" أغنية منفردة جديدة "منظور جديد" (New Perspective) ثم انضم لهما عازف البيس "دالون ويكس" وعازف الغيتار "إين كراوفورد" كموسيقيين للعروض المباشرة، وأصبح "ويكس" عضوا دائمًا في الفرقة سنة 2010. في نفس السنة سجل "يوري" و"سميث" ألبوم الاستوديو الثالث للفرقة "عادات سيئة وفضائل" (Vices & Virtues) والذي صدر سنة 2011 وأنتجه "جون فيلدمان" و"بوتش وولكر".

سجل "يوري" و"سميث" و"ويكس" وأصدروا ألبوم الاستوديو الرابع للفرقة "غريب جدا ليعيش، نادر جدا ليموت" (Too Weird to Live, Too Rare to Die) سنة 2013، وقبل إصداره غادر "سميث" الفرقة بشكل غير رسمي بسبب مشاكل صحية ومعيقات متعلقة بالمخدرات، فقام "يوري" و"ويكس" بتوظيف "كينيث هاريس" و"دان باولوفيتش" ثانية كموسيقيين في العروض الموسيقية المباشرة.

سنة 2015 غادر "سميث" الفرقة رسميا بعد عدم المشاركة في أي عروض مباشرة مع الفرقة منذ غيابه سنة 2013. وبعد ذلك أصبحت وظيفة "ويكس" الأداء كموسيقي للعروض مرة أخرى، ليترك "يوري" كالعضو الوحيد رسميا في الفرقة. في أبريل 2015 صدرت أغنية "هللويا" (Hallelujah) كأول أغنية منفردة من ألبوم الاستوديو الخامس ل"بانيك آت ذا ديسكو" المسمى "موت مطلق" (Death of a Bachelor) والذي صدر سنة 2016. في دجنبر 2017 أعلن "ويكس" رسميا مغادرته للفرقة. صدر الألبوم السادس للفرقة "صل للشرير" (Pray for the Wicked) يوم 22 يونيو 2018. بعد ثلاث أشهر اعلن أن "هاريس" طرد من الفرقة لاتهامه بسوء السلوك الجنسي.[3]

تاريخ الفرقة[عدل]

"التجمع والبداية" (2004-2005)[عدل]

تكونت فرقة "بانيك! آت ذا ديسكو" سنة 2004 في ضاحية "سامرلين" بلاس فيغاس، وضمت أصدقاء الطفولة "ريان روس" الذي غنى وعزف الغيتار، و"سبينسر سميث" الذي عزف على الطبول.[4] ارتادا كلاهما ثانوية "Bishop Gorman" وبدءا بعزف الموسيقى معا في أول سنة لهما في الثانوية.[5][6] دعيا صديقهما "برنت ويلسون" من المدرسة الثانوية "Palo Verde" القريبة من مدرستهما ليعزف البيس، و"ويلسون" بدوره دعا زميله في القسم "برندن يوري" ليجرب العزف على الغيتار.[7] بدأ الرباعي بالتدرب بغرفة معيشة جدة "سميث"،[8] لكن "يوري" كبر في عائلة مورمونية بلاس فيغاس فتغيب عن بعض التدريبات ليذهب للكنيسة.[9] كان "روس" هو المغني الرئيسي في المجموعة، لكن بعد سماع "يوري" يغني خلال التدريبات، قررت المجموعة جعله المغني الرئيسي.[10] كانت "بانيك! آت ذا ديسكو" في الأصل فرقة للنسخ المقلدة من أغاني بلينك-182.[11]

في العينات التجريبية لأغاني الفرقة ابتكرت هذه الأخيرة صوتا مختلفا عن عدة مجموعات ديث ميتال كانت تؤدي بلاس فيغاس حينها. وقعت الفرقة عقد تسجيل قبل أن يؤدوا في عرض مباشر. صرح سميث "لم نعزف في عروض أبدًا قبل أن نوقع العقد لأن سمعة الموسيقى في لاس فيغاس كانت سيئة". "في مساحة تدربنا كان هنالك قرابة 30 فرقة وكل يوم كنا نذخل لتلك الغرفة ونسمع نفس فرق الديث ميتال. وذلك نوعا ما ألهمنا لنكون مختلفين. ولنخرج من لاس فيغاس"."[12] بدأ "يوري" بالعمل في مقهى للسموذيز ب"سامرلين" ليوفر ثمن كراء مساحة التدرب الجديدة للفرقة.[13] ترك الأربعة تعلمهم وركزوا على الموسيقى، واجه "روس" بعض المشاكل مع والده بعد أن رسب في الجامعة،[8] أما "يوري" فقد طرده والداه من المنزل بعد أن رسب في المدرسة الثانوية فظل يعيش مع اصدقائه إلى أن تمكن من كراء شقة.[14]

طور "روس" و"يوري" عينات من أغاني المجموعة على حاسوبيهما المحمولين ثم نشرا ثلاثا من هذه العينات ("وقت الرقص" (Time to Dance)، "مسامير للفطور، دبابيس كوجبات" (Nails for Breakfast)، و"هجمة مباغثة" (Camisado)) على موقع PureVolume.[7] أرسلوا بعد ذلك رابط الأغاني لعازف البيس في فرقة "فول آوت بوي" "بيت وينتز" على حساب لايفجورنال، فقاد سيارته إلى لوس أنجيلوس ليلاقي الفرقة الشابة التي لم توقع عقدا مع شركة إنتاج بعد.[12] بعد سماعه لثلاثة إلى أربعة أغان أثناء تدرب الفرقة، انبهر ورغب أن توقع الفرقة عقدا مع شركته للإنتاج DCD2 Records والتي هي فرع من شركة Fueled by Ramen مما جعلها الفرقة الأولى التي وقعت مع الشركة، وذلك ما حدث في دجنبر 2004.[10] وبعدما انتشرت أخبار توقيع الفرقة مع "بيت وينتز" بدأ مشعون على الأنترنيت بانتقاد الفرقة. فسر "روس" في مقابلة سنة 2006 قائلا "علمنا ما سيحدث تقريبا فورا" وقال "كانت لدينا أغنيتان على الأنترنيت وقد بدأ الناس بافتراض جودة أغانينا المستقبلية مسبقا".[15]

في ذاك الحين، بدأ "وينتز" بالإعلان عن الفرقة أينما سنحت الفرصة: من إرتداء قمصان مكتوب عليها "Pete! at the Disco" على الخشبة، إلى ذكر الفرقة في اللقاءات. قال "وينتز" قبل تقديم جوائز إم تي في الأغاني المصورة:"البومهم سيكون ألبومك التالي المفضل. يسمى "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" – أحصل عليه قبل أن يقوم أخوك الأصغر بذلك".[15] عند توقيع الفرقة مع شركة الإنتاج كان جميع أعضائها مايزالون في المدرسة الثانوية، إلا "روس" الذي أرغم على ترك دراسته. تخرج "يوري" سنة 2005، أما "ويلسون" و"سميث" فقد أنهيا دراستهما عبر الأنترنيت لأن الفرقة انتقلت إلى كوليج بارك بماريلاند لتسجيل ألبومها الأول.[7]

"حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" (2005-2007)[عدل]

في 2006، الفرقة تأدي عروض أول جولاتها وتحصل على شهادة بلاتينية في ألبومها الأول.

انتقلت الفرقة إلى كوليج بارك بماريلند لغرض تسجيل أول ألبوم لها من يونيو إلى شتنبر سنة 2005، وبالرغم من أنها كانت تتوفر على أغاني قليلة إلا أن بقية الألبوم تشكلت بسرعة بعد عمل أفراد الفرقة المتواصل. قال "روس" في لقاء سنة 2005 "لم يكن لدينا يوم عطلة لمدة خمس أسابيع ونصف التي كنا فيها هناك، 12 أو 14 ساعة عمل يوميا"،[7] "كنا نختلق أشياء غير حقيقية في مخيلتنا، وفوق التوتر الذي واجهناه اثناء محاولة إنهاء الألبوم، كنا نعيش في شقة بها سرير واحد منع أربعة اشخاص على أسرة طبقية"، تذكر "روس" "كنا نتلاعب بأعصاب بعضنا البعض. كان أحد يكتب جزءا جديدا من أغنية فيخبره أحد آخر أنه لم يرقه فقط لانك أكلت حبوب فطوره ذلك الصباح".[16]

الألبوم مقسم إلى نصفين: النصف الأول معظمه موسيقى دانس بانك إلكترونية، بينما الجزء الثاني يتضمن بيانو فودفيلي، آلات وترية، وأكورديون.[11] تعبت الفرقة من الكتابة فقط باستعمال آلات الطبول ولوحات المفاتيح، فقرروا أن يكتبوا نصفا مختلفا تماما مستوحى من الموسيقى الخلفية ل"داني إلفمان" و"جون بريون".[10] قال "روس" "عند نهاية ذلك كنا مرهقين كليا"، "كان لدينا اسبوعان لنعود ادراجنا ونتعلم كيف نكون فرقة".[7] أدت الفرقة عرضها المباشر الأول خلال صيف 2005 في صالة الموسيقى المحلية بلاس فيغاس الزقاق بغرب تشارلستون.[7] بعدها ادت الفرقة عروضا في جولة اتحاد نينتيندو لبقية سنة 2005 مع فال آوت بوي، إضافة إلى "موشن سيتي ساوندتراك"، "ذا ستارتينغ لاين"، و"بويز نايت آوت".[17]

صدر أول ألبوم للفرقة "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" يوم 27 شتنبر 2005. بدأت المبيعات بطيئة نسبيا، وتصدر رقم 112 في قائمة الألبومات "بيلبورد 200"، رقم 6 في قائمة الألبومات "بيلبورد إنديبندنت"، ورقم 1 في قائمة "هيتسيكرز" بقرابة 10000 ألبوما تم بيعه في الأسبوع الأول بعد صدور الألبوم. بعد أربعة أشهر تم إطلاق لفيديو موسيقي لأول أغاني "بانيك!" المنفردة، وصعدت رتبة "أكتب الذنوب لا المآسي" في بيلبورد هوت 100 لتفوق مبيعات الألبوم 500000 ألبوما.[15] في نهاية مارس 2006 أعلنت الفرقة عن جولة رئيسية. وفي غشت حصل "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" على شهادة بلاتينية من طرف رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية، والفيديو الموسيقي ل"أكتب الذنوب لا المآسي" ظفر بلقب فيديو السنة بجوائز إم تي في الأغاني المصورة لسنة 2006.[18] قال "روس" حول شهرة الفرقة "بعض خصائص الشهرة مزعجة، ولكن في النهاية فهو شيء نحن ممتنون لأجله، فقد فتح الباب للعديد من الفرص الجديدة".[15]

في ماي 2006، أعلنت "بانيك! آت ذا ديسكو" أن عازف البيس الأصلي "برنت ويلسون" قد غادر الفرقة، علقت أم تي في أخبار على ذلك "نشر بيان ديبلوماسي وغامض تماما […] وبالرغم من ذلك الفشل في ذكر أي سبب لمغادرة "ويلسون" للفرقة".[19] في يونيو صرح "ويلسون" لأم تي في أخبار بأنه طرد من الفرقة عبر مكالمة هاتفية. فسر "ويلسون" "نفذ ذلك عبر مكالمة هاتفية والشخص الوحيد الذي تكلم كان "سبينسر". "برندن" و"ريان" كانا يستمعان للمكالمة أيضا لكنهما لم ينطقا بكلمة. لم يقولوا حتى أنهم كانوا متأسفين". أرسل "سميث" بريدا إلكترونيا طويلا ل"جايمس مونتغومري" (موظف أم تي في أخبار) يقول فيه التالي "قمنا باتخاد القرار بناء على عدم مسؤولية "برينت" وكونه لم يكن يتقدم موسيقيا مع الفرقة" وكشف أن "ويلسون" لم يكتب أو يعزف أيا من البيس في "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها"، وبدلا منه قام "يوري" بتسجيل هذه المقاطع.[20] طالب "ويلسون" بجزء من ملكية الفرقة وهدد بدعوتها للقضاء.[21]

سنة 2006 دعمت "بانيك! آت ذا ديسكو" فرقة "ذي أكاديمي إيز..." في جولتها العالمية "مشتاقون ومسدسات بها ذخان" (Ambitious Ones and Smoking Guns) من يناير إلى ماي.[22] بدأت أول جولة رئيسية عالمية (غير مسماة) للفرقة في يونيو واستمرت حتى غشت.[23] أثناء أداء الفرقة سنة 2006 في مهرجان القراءة غي غشت، تلقى "يوري" ضربة غلى رأسه بقنينة رماها أحد المتفرجين عليه ففقد وعيه، لكن الفرقة أكملت بعد أن استرجع "يوري" وعيه.[24] بدأت الجولة الرئيسية الثانية للفرقة والمسماة "لا توجد قافية تناسب سيرك" (Nothing Rhymes with Circus) في نونبر، وتضمنت أنجح عروض الفرقة المباشرة، والتي تميزت بخدع وحركات نفذها فريق من ستة أشخاص. كان أعضاء الفرقة يرتدون ملابس معينة تمكنهم من إعادة تمثيل لحظات من الأغاني.[25] وبعد عدة جولات وعروض متتالية أخدت الفرقة استراحة وبدأ أفرادها بتكوين أفكار لألبومهم القادم سويا خلال شتاء 2006.[26]

"غريب. نوعا ما." و"...مباشرة في شيكاغو" (2007-2009)[عدل]

المغني وعازف الغيتار السابق في الفرقة "ريان روس" يعزف مع الفرقة سنة 2007، كان مسؤولا عن كتابة معظم الكلمات والأغاني إلى أن غادر الفرقة سنة 2009

يوم 6 مارس 2007 وبعد مدة قصيرة من تطوير أفكار الألبوم رحلت الفرقة لكوخ على جبال شارلستون بنيفادا، فبدأوا بكتابة الألبوم الجديد.[27] بعد تسجيل الأغاني وأدائها مباشرة عادت الفرقة للاس فيغاس ورجع أفرادها لاستوديو التدريب القديم الذي كتبوا فيه ألبومهم الأول.[28] في غشت كانت الفرقة قد تخلت عن جميع أغاني الألبوم الثاني والذي تمت ثلاثة أرباعه،[29] فبدأوا بكتابة الألبوم من جديد. قال "روس" "أردنا أن نكتب هذه الأغاني بأكثر طريقة بسيطة، كتبناها كلها على غيتار صوتي وصوت احدما يغني. أظن أننا لم نعط الوقت الكافي للكتابة في الألبوم الأول، وهذه المرة نحن منتبهون له نوعا ما […] كتبنا عدة أغاني منذ أن رجعنا للديار [لاس فيغاس]. أظن أنه أكثر مرح حظينا به" ومع البساطة كالتركيز الجديد للفرقة، بدأت "بانيك!" بتسجيل ما سيصبح "غريب. نوعا ما.".[28] في أكتوبر دخلت الفرقة للاستوديو الموجود بمنتجع كازينو "بالمز" بلاس فيغاس.[29]

في يناير 2008، كشفت الفرقة عن شعار جديد بإزالة علامة التعجب من اسم المجموعة، لتصبح "بانيك آت ذا ديسكو" (Panic at the Disco).[30] وصف ألبوم "غريب. نوعا ما." بأنه "أكثر عضوية ونعومة" من "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها"، وبأنه ودون قصد يشبه موسيقى "البيتلز" في الكتابة والمجال.[31] احتل الألبوم الرتبة الثانية في قائمة "بيلبورد 200" الأمريكية، وبلغت مبيعاته في اليوم الأول 54000، ومبعاتيه في الأسبوع الأول 139000 نسخة في الولايات المتحدة الأمريكية،[32] فكانت أكثر مبيعات الفرقة في أسبوع واحد فائقة الرقم القياسي للألبوم السابق (الذي بيعت منه 45000 نسخة في صيف 2006). ظهر الألبوم أيضا في قائمة "ألبومات بديلة حالية" واحتل المركز الثاني في قائمة "ديجيتال ألبومز" والتي كان لها الفضل في %26 من مبيعات الألبوم.[33] كان الألبوم في رتب عالية في عدة دول أخرى وحصل على شهادة ذهبية في المملكة المتحدة، لكن "غريب. نوعا ما." حقق مبيعات مخيبة للأمل نسبيا بالنسبة ل"حمى لا تستطيع أن تتجاوزها"،[34] وبالرغم من ذلك تعرض لانتقادات أقل من الألبوم الأول، فقد وصف "باري والترز" من "سبين" الألبوم الأول بكونه "محرجا" بينما قال على الألبوم الثاني أنه "[يجرؤ] على أن يحاول أن تكون جماليته في بساطته في وقت أمكن أن يربحهم فيه الحزن والقباحة مصداقية بسهولة".[35]

تغير أسلوب الفرقة بعد إصدار البومها الثاني "غريب. نوعا ما." المستوحى من موسيقى المخدرات الرقمية.

أعلنت الفرقة على أنها تخطط لبدأ جولة هوندا سيفيك لسنة 2008 في يناير 2008، وضمت هذه الجولة معظم العروض الأولى للألبوم.[36] شارك في الجولة كل من "موشن سيتي ساوندتراك"، "ذا هاش ساوند"، و"فانتوم بلانيت" وأدوا في أمريكا الشمالية من 10 أبريل إلى 14 يوليوز سنة 2008.[37] أثناء أكتوبر ونونبر 2008 ذهبت الفرقة في جولة من العروض المباشرة مع "داشيورد كونفيشنل" و"ذا كاب" في جولة "فرقة الروك" التي تروج لعبة الفيديو "فرقة الروك 2" (Rock Band 2).[38][39]

كما توقع عدة ناشرين موسيقيين فقد اتخدت الفرقة أسلوبا جديدا في عروضها، وبعكس المكونات المظلمة المتعلقة بالسيرك في الألبوم الأول فقد كان بمثابة امتداد ل"غريب. نوعا ما.".[40] كان كل عرض يحتوي على "آلات ميكانيكية خشبية، صور ضوئية لنبيت ووحيش، وحاملات للميكروفون محاطة بالأضواء والزهور"، وكان جميع أعضاء الفرقة يرتدون بدل.[41] باعتبار الطبيعة المسرحية لجولات "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" علق "يوري" قائلا "قمنا بذلك وكان ممتعا كثيرا، ولكن هذه المرة اظن أننا أردنا أن نعود للطابع الشخصي ونبسطه قليلا" شرح "ريان روس" "إن الأمر متعلق بالتواصل مع الجمهور وترقب ماسيحدث كل ليلة. فالعروض ليست منظمة من قبل ولم يخطط لها، لذلك تكون ممتعة أكثر بالنسبة لنا وأقل مللا".[41] اصدرت الفرقة ألبوما مباشرا سمي "...مباشرة في شيكاغو" (Pretty. Odd. Live in Chicago) (أو باختصار "...مباشرة في شيكاغو") يوم 2 دجنبر 2008، وكان مبنيا على تسجيلات مباشرة من شيكاغو أثناء جولة "هوندا سيفيك".[42] رافقت القرص الصلب للألبوم مجموعة من الصور وفيديوهات خلف الكواليس سجلت في الجولة، إضافة إلى جميع فيديوهات الموسيقى بالألبوم، الفلم القصير "بانيك! آت ذا ديسكو في: الوادي الأمريكي"، والفيلم الوثائقي الذي يوثق أحداث الجولة (All In A Day's).[43]

كانت جولات "غريب. نوعا ما." تتميز لمجهودات كبيرة للمحافظة على البيئة، بحيث عملت الفرقة أثناء الجولات مع منظمتين بيئيتين غير ربحيتين هما "ريفرب" التي تسهل الجولات الصديقة للبيئة، ومنظمة "الميراث العالمي" والتي تسعى لإلهام المزيد من النشطاء البيئيين.[41] في مقابلة سنة 2008 كشف "روس" على أن الفرقة سافرت في حافلة تعمل بالديزل الحيوي وداومت عل القيام بإعادة التدوير خلف الكواليس،[44] حتى أنها قامت بطباعة كتيبات الجولة من ورق تمت إعادة تدويره وحبر الصويا، وتبرعت بمبالغ كبيرة من أرباح الجولات لمنظمات بيئية.[41]

تغيير الأعضاء و"عادات سيئة وفضائل" (2009-2012)[عدل]

"إين كراوفرورد" (يسار) و"دالون ويكس" (يمين) عوضا "روس" و"وولكر" في جولة "غريب. نوعا ما."

في ربيع 2009 بدأت الفرقة بتسجيل أجزاء من ألبوم الاستوديو الثالث لها،[45] لكن في 6 يوليوز سنة 2009 أعلن "ريان روس" و"جون وولكر" عبر الموقع الرسمي للفرقة عن مغادرتهما للفرقة.[46] صرح "روس" في مقابلة أنه اقترح على "سبينسر" فكرة مغادرة الفرقة أثناء تناولهما للغذاء: "تناولنا أنا وسبينسر الغذاء وظللنا نتحدث، ثم سألني 'إذن، ما الشيء التالي الذي تود فعله؟' فقلت 'أظن أنه من الأفضل أن نقوم بما يناسبنا لمدة' فقال 'أنا سعيد لأنك قلت ذلك، فأنا كنت على وشك قول نفس الشيء'" تذكر "روس":"ولم يكن هناك نقاش بيننا، فمرت الأمور على أحسن وجه"، قال "روس" أن الانفصال عن الفرقة كان عامة بسبب اختلافات ابداعية بينه وبين "يوري". أراد "يوري" أن تتميز الفرقة بموسيقى البوب، بينما كان "روس" و"وولكر" مهتمين بكتابة موسيقى روك كلاسيكية.[47]

أصبح "يوري" و"سميث" العضوين الأصليين الوحيدين في الفرقة بعد مغادرة "روس" و"وولكر"

أكدت الأخبار على أن مخططات الجولة الموسيقية مع بلينك-182 في غشت 2009 وإنتاج الألبوم الجديد مازالت قائمة.[46] في اليوم التالي أكدت مجلة "الصحافة البديلة" أن "منظور جديد" وهي الأغنية الاولى المسجلة دون "روس" و"وولكر" ستبث على الراديو في الشهر التالي وستكون كموسيقى تصويرية لفيلم جسم جينيفر.[48] يوم 10 يوليوز 2009 نشرت مجلة "الصحافة البديلة" خبرا بأن اسم الفرقة استعاد علامة التعجب، ليصبح ثانية "بانيك! آت ذا ديسكو"، وتم إصدار "منظور جديد" يوم 28 يوليوز 2009.[49] حل محل "روس" و"وولكر" في عرض بلينك-182 الصيفي المباشر عازف الغيتار السابق في فرقة "ذا كاب" "إين كروفورد"، والمغني الرئيسي في فرقة الإيندي روك "ذا بروبيكز" "دالون ويكس".[50]

ولجت الفرقة الاستوديو في بداية 2010 وقضت معظم السنة في تسجيل ألبوم الاستوديو الثالث لها.[45] أثناء ذلك الوقت انضم "دالون ويكس" رسميا للمجموعة لتصبح هذه الأخيرة ثلاثيا موسيقيا، ورغم أنه لم يشارك في إنتاج الألبوم القادم فقد كان مسؤولا عن تحديد فكرة غلاف الألبوم وظهر فيه مقنعا خلف "سميث" و"يوري".[51] في 18 يناير سنة 2011 كشفت الفرقة عن ألبوم بعنوان "عادات سيئة وفضائل" سيصدر رسميا يوم 22 مارس 2011، أنتج الألبوم "بوتش وولكر" و"جون فيلدمان".[52] صدرت أول أغنية منفردة في الألبوم "قصيدة موناليزا الشاعرية" (The Ballad of Mona lisa) على الأنترنيت يوم 1 فبراير 2011 وصدر الفيديو الموسيقي لها يوم 8 فبراير 2011، حاز على آراء موجبة نسبيا من الناقدين.[53]

بدأت الفرقة بجولة ألبومها بعنوان "جولة عادات سيئة وفضائل" منذ فبراير سنة 2011.[54] تميزت الجولة بنفس الطابع المسرحي بالأضواء الصاخبة والمبالغ فيها للجولات الأولى لألبوم "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها". قال "يوري" ل"سبين" "أنا حقا مشتاق لارتداء الازياء التنكرية ووضع مستحضرات التجميل" "أحب الإنتاجات الضخمة. كنت أقرأ مأخرا عن لفائف تسلا وأحاول إيجاد طريقة لوضع واحد منها على الخشبة وجعله يومض دون إيداء أحد".[55] كان من المفروض أن تشارك الفرقة في مهرجان "ساوند وايف ريفولوشن" الأسترالي في شتنبر أو أكتوبر لكنه ألغي وحل مكان مهرجان "كاونتر ريفولوشن ميني فيستيفل" والذي ستعزف فيه الفرقة.

في 12 ماي سنة 2011 تعاونت المجموعة مع فرقة الإندي بوب "فان"، فانطلقت الفرقتان في جولة أميركية ليصدرا بعد ذلك أغية منفردة معا بعنوان "C'mon". أنتجت "بانيك! آت ذا ديسكو" أغنية جديدة من اجل الموسيقى التصويرية للعبة الفيديو باتمان: أركام سيتي.[56]

"غريب جدا ليعيش، نادر جدا ليموت!" (2012-2015)[عدل]

بعد رحيل "سميث" غير الرسمي نتيجة لمشاكل إدمان الكحول أصبح "يوري" و"ويكس" العضوين الرسميين الوحيدين في الفرقة

بعد جولة "عادات سيئة وفضائل" شرع "يوري" و"سميث" و"ويكس" في الكتابة والتحضير لألبوم رابع، وأثناء تسجيل هذا الألبوم قرر موسيقي الجولات "إين كروفورد" الذي انضم للفرقة سنة 2009 بعد انسحاب "ريان روس" و"جون وولكر" أن يترك الفرقة ليسجل موسيقاه الخاصة.[57] يوم 15 يوليوز 2013 أعلن عن اسم الألبوم "غريب جدا ليعيش، نادر جدا ليموت!"، وصدرت أول أغنية منفردة به "السيدة جاكسن" إضافة إلى الفيديو الموسيقي لها في نفس اليوم، كما تم تعيين يوم 8 أكتوبر 2013 كموعد لإصدار الألبوم. رحبت "بانيك! آت ذا ديسكو" ب"فالاوت بوي" في جولة "أنقدوا موسيقى الروك أند رول" وحل "كينيث هاريس" محل "كروفورد".[58][59]

قبل بدأ الفرقة بأول جولة لألبومها بمدة قصيرة قام "سميث" بكتابة رسالة مفتوحة لمتابعي الفرقة حول استهلاكه غير الصحي للكحول ومخالفته للوصفات والأدوية الطبية منذ تسجيل "غريب، نوع ما.". ترك "سميث" الفرقة أثناء الجولة ليستمر بمحاربة الإدمان. نشر "يوري" على الموقع الرسمي للفرقة يوم 7 غشت 2013 أنه "اصبح من الواضح أن "سبنسر" لايزال يحتاج المزيد من الوقت ليهتم بنفسه. أنا لا أتوقع منه أن يحارب الإدمان في دقيقة وينشغل بجولة عالمية في الدقيقة التالية. ولهذا فإن الجولة ستستمر دون "سبنسر" بينما يقوم بتلقي العناية التي تلزمه.[60]" حل محل "سبينسر" في الجولة عازف الطبول "دان باولوفيتش" من فرقة "فالنسيا".[61]

في مقابلة مع "بيور فريش" يوم 23 شتنبر 2014 صرح "يوري" بأنه توصل مسبقا لأفكار من أجل الألبوم الخامس، لكنه لم يكن متأكدا أنه سيكون ألبوما ل"بانيك! آت ذا ديسكو" أو ألبوما فرديا،[62] وصرح أيضا بعدم وجود مخططات حالية لعودة "سميث".[63]

مغادرة "سبينسر سميث" و"موت مطلق" (2015-2017)[عدل]

يوم 2 أبريل 2015 أعلن "سميث" أنه ترك الفرقة رسميا.[64] في نفس الشهر كشف "يوري" أثناء مقابلة مع مجلة "كرانغ!" (!Kerrang) أنه يعمل على مكونات جديدة لألبوم الاستوديو الخامس للفرقة.[65]

بعد رحيل "سميث" كان "ويكس" العضو الوحيد المتبقي الذي لم يغادر الفرقة بعد تغيير الأعضاء.

في 20 أبريل 2015 أصدر "يوري" الأغنية المنفردة "هللويا" (Hallelujah) دون أي إعلان رسمي،[66] احتلت المركز 40 في "بيلبورد 100" وكان ثاني أعلى مركز احتلته أغنية للفرقة بعد "أكتب الذنوب لا المآسي". أدت الفرقة في مهرجان "KROQ Weenie Roast" يوم 16 ماي 2015.[67] يوم 1 شتنبر 2015 عرضت أغنية أخرى من ألبوم الاستوديو الخامس في برنامج صوتي موسيقي مباشر على "أبل ميوزيك" (Apple Music) من تقديم "بيت ونتز" تحت عنوان "موت مطلق"،[68] وأصدرت الأغنية المنفردة الثانية "فيكتوريوس" (Victorious) في نهاية الشهر.[69] يوم 22 أكتوبر 2015 أعلن "يوري" عن عنوان الألبوم "موت مطلق" على الصفحة الرسمية للفرقة على "فيسبوك" وحدد تاريخ إصداره الذي سيكون يوم 15 يناير 2016،[70] كان أول ألبوم يكتبه "يوري" مع فريق من الكتاب، حيث أصبح "ويكس" موسيقيا للجولات مرة أخرى، وانتشرت إشاعات حول ذلك اثناء تسويق "موت مطلق"،[71][72] إلا أن اكدها بنفسه يوم 24 أكتوبر 2015 على تويتر أنه "لم يستمر في المساهمة بافكار خلاقة".[73] صدرت الأغنية المنفردة الثالثة "ملابس الإمبراطور الجديدة" (Emperor's New Clothes) في نفس اليوم مرفوقة بالفيديو الموسيقي لها. صدرت اغنية "معجب إل إي" (إل إي اختصار للوس أنجلوس) (LA Devotee) يوم 26 نونبر كأغنية منفردة.[74] يوم 31 دجنبر 2015 أصدرت الفرقة أغنية "لا تهددني بوقت جيد" (Don't Threaten Me with a Good Time).[75]

نظمت الفرقة بشراكة مع "ويزر" جولة "ويزر وبانيك! آت ذا ديسكو" الصيفية من يونيو إلى غشت سنة 2016.[76] أصدرت الفرقة نسخة مقلدة من أغنية "بوهيميان رابسودي" لفرقة "كوين" في غشت 2016 ضمن ألبوم الموسيقى التصويرية لفيلم الفرقة الانتحارية.[77][78]

يوم 22 شتنبر 2016 نشرت الفرقة فيديو موسيقى ل"معجب إيل إي". مع صدوره أعلنت الفرقة عن جولة "موت مطلق" سنة 2017، كانت "ميستروايفز" و"ساينت موتلز" فرقتين افتتاحيتين في الجولة.[79] في مقابلة بدجنبر سنة 2017 قال "يوري" أننه يأمل أن ينتج فيديو موسيقي لكل أغنية في ألبوم "موت مطلق".[80][81]

مغادرة "دالون ويكس" و"صل للشرير" (2017-الحاضر)[عدل]

في 15 دجنبر 2017 أصدرت الفرقة ألبومها المباشر الرابع "كل أصدقائي نحن ممجدون: موت مطلق مباشرة" (All My Friends We're Glorious: Death of a Bachelor Live). صدر الألبوم كقرص فونوغرافي مزدوج وكان متوفرا للتحميل من الأنترنيت.[82][83][84] بعد خمسة أيام أصدرت الفرقة أغنية "Feels Like Christmas" لا تنتمي لألبوم.[85] يوم 27 دجنبر أعلن عازف البيس "دالون ويكس" رسميا مغادرته "بانيك! آت ذا ديسكو" بعد أكثر من ثمان سنوات من العزف في الفرقة.[86] يوم 19 مارس 2018 قامت الفرقة بأداء عرض مفاجئ في كليفلاند بأوهايو مع عازف البيس بالجولات الجديد "نيكول رو".[87][88] يوم 21 مارس 2018 أصدرت الفرقة أغنيتين بنفس الوقت هما "قل آمين (ليلة السبت)" ((Say Amen (Saturday Night) و"(تبا ل) الجهة المشرقة" (Fu** a) Silver Lining))،[89] وفي نفس الوقت أعلنت الفرقة عن جولة "صل للشرير" وعن ألبوم يحمل نفس الاسم.[90][91] وصدر الألبوم يوم 22 يونيو 2018.

في 7 يونيو 2018 أدت الفرقة في الجولة الخامسة في نهائيات كأس "ستانلي" قرب النافورات بفندق "البيلاغو" (Bellagio). قيل أن أداء له قيمة عاطفية بالنسبة للفرقة نظرا لتموقع العرض بمسقط رأسهم.[92][93]

في 22 شتنبر 2018 أعلنت الفرقة بأن عازف الغيتار بالجولات "كينيث هاريس" غادر الفرقة بعد اتهامه بسوء السلوك.[94] وجاء مكانه "مايك ناران".[95]

الأسلوب الموسيقي والتأثيرات[عدل]

أعضاء "بانيك! آت ذا ديسكو" يعزفون سنة 2013


عرفت "بانيك! آت ذا ديسكو" بتغيير أسلوبها في كل ألبوم. ووصفوا موسيقيا بأنهم فرقة بوب روك،[96][97][98][99] بوب،[100][101] بوب بانك،[4][102][103] باروك بوب،[104][105] إلكتروبوب،[106][107] سينثبوب،[104][108] دانس-بانك،[109] باور بوب،[110] روك بديل،[104][107][110][111] إيمو بوب،[4][96][112][113] فودفيل،[114] وإيمو.[4][104][114]

صرح أعضاء "بانيك! آت ذا ديسكو" عدة مرات بأن الألبوم الثاني للفرقة سيكون مختلفا تماما عن "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها"، كما كتبت "رولينغ ستون" في مقال لها: "مهدت الفرقة اتجاهها الجديد باغنيتها المنفردة الأولى "التاسعة بعد الزوال" يقول روس: "إنها مستوحاة من الموسيقى التي كان يسمعها آباءنا: ذا بيتش بويز، ذا كينكز، البيتلز. أغانينا الجديدة مشابهة للروك الكلاسيكي أكثر من الروك المعاصر. كبرنا وأصبحنا نسمع لموسيقى مختلفة، وهذا يبدو كالشيئ المناسب فعله الآن.[115]" وصف "غريب. نوعا ما." بكونه يشبه "نتيجة وضع "بانيك! آت ذا ديسكو" جميع أغاني ذا بيتلز في خلاط، وإضافتهم بعض ثلج الموسيقى البديلة وعزف البوق من فرقة "سونيا دادا" لينتجوا سموذي موسيقى ليفربول معاصر"[116] في مراجعته للألبوم المباشر للفرقة، قال "ستيفن ثوماس إلوين": "يبين "غريب. نوعا ما" أن الفرقة تصبح شيئا نادرا في 2008: فرقة روك متعلقة بالبوب. ربما لا يعون أنهم يفعلون ذلك، لكن النتائج مرفهة في كلتا الحالتين"[117]، صرح "يوري" بأن "فرانك سيناترا"، "كوين"، "ديفيد بوي"، "ويزر"، "غرين داي"، و"ماي كيميكال رومانس" من أكبر الفرق/الفنانين الذين تأثر بهم.[118][119]

أعضاء الفرقة[عدل]

الأعضاء الحاليون

  • برندن يوري – غناء رئيسي، غيتار، بيانو، لوحات المفاتيح (2004–حاضر)؛ غيتار البيس (2005–2010، 2015–حاضر)؛ طبول (2015–حاضر)

الأعضاء السابقون

  • راين روس – غيتار رئيسي، غناء، بيانو، لوحات المفاتيح، سنثسيزر (2004–2009)؛ غناء رئيسي (2004)
  • سبنسر سميث – طبول، آلات إيقاعية (2004–2015 غير نشيط 2013–2015)
  • برنت ويلسون – غيتار البيس (2004–2006)
  • جون وولكر – غيتار بيس، غناء خلفي، بيانود لوحات المفاتيح، غيتار (2006–2009)
  • دالون ويكس – غيتار البيس، غناء، بيانو، لوحات المفاتيح، غيتار (2010–2015؛عضو للعروض 2009–2010، 2015–2017)

ديسكوغرافيا[عدل]

  • A Fever You Can't Sweat Out - "حمى لا تستطيع أن تتجاوزها" (2005)
  • .Pretty. Odd - "غريب. نوعا ما." (2008)
  • Vices & Virtues - "عادات سيئة وفضائل" (2011)
  • !Too Weird to Live, Too Rare to Die - "غريب جدا ليعيش، نادر جدا ليموت!" (2013)
  • Death of a Bachelor - "موت مطلق" (2016)
  • Pray for the Wicked - "صل للشرير" (2018)

جولات[عدل]

جولات خاصة

  • جولة 2005 (2005)
  • لا توجد قافية تناسب سيرك (2006)
  • جولة غريب. نوعا ما. (2008)
  • جولة عادات سيئة وفضائل (2011-12)
  • جولة غريب جدا ليعيش، نادر جدا ليموت (2014)[120]
  • جولة تعاليم مسيحية (2014)[121]
  • جولة موت مطلق (2017)[122]
  • جولة صل للشرير (2018)

جولات مشتركة

  • جولة اتحاد نينتيندو (مع "فالاوت بوي"، "موشن سيتي ساوندتراك"، "ذا ستارتينغ لاين"، و"بويز نايت آوت") (2015)[123]
  • جولة هوندا سيفيك (مع "موشن سيتي ساوندتراك"، "ديث كاب فور كيوتي"، "فانتوم بلانيت"، "ذا هاش ساوند") (2008)[124]
  • جولة فرق الروك المباشرة (مع "داشبورد كنفيشونل") (2008)[125]
  • جولة الصيف 2016 (مع "ويزر") (2016)[76]

عروض افتتاحية

  • جولة تيك كوفر (ل"أكسيبتانس" و"ذي رسيفينغ إند أوف سايرنز") (2005)[126]
  • جولة مشتاقون ومسدسات بها ذخان (ل"ذي أكاديمي إز...") (2006)[127]
  • جولة محطات الاستراحة والحدود بين الولايات (ل"ذي اكاديمي إز...") (2006)[128][129]
  • بلينك-182 في حفلة موسيقية (ل"بلينك-182") (2009)[130]
  • جولة أنقذوا الروك أند رول (ل"فالاوت بوي") (2013)[131][132]

ترشحات وجوائز[عدل]

جائزة الموسيقى الأمريكية[عدل]

السنة الفئة العمل المرشح النتيجة مراجع
2018 فنان مفضل - روك بديل بانيك! آت ذا ديسكو فوز [133]

جائزة غرامي[عدل]

السنة الفئة العمل المرشح النتيجة مراجع
2017 جائزة غرامي لأفضل ألبوم روك موت مطلق ترشُح [134]

جوائز إم تي في الأوروبية[عدل]

السنة الفئة العمل المرشح النتيجة المراجع
2018 أفضل فنان موسيقى بديلة بانيك! آت ذا ديسكو في الانتظار [135]

جوائز إم تي في الأغاني المصورة[عدل]

السنة الفئة العمل المرشح النتيجة مراجع
2006 فيديو السنة "أكتب الذنوب لا المآسي" فوز [136]
أفضل فنان جديد في فيديو ترشُح [137]
أفضل مجموعة ترشُح [136]
أفضل فيديو روك ترشُح [138]
أفضل توجه فنين ترشُح [139]
2008 أفضل فيديو بوب "التاسعة بعد الزوال" ترشُح [140]
أفضل توجه ترشُح [141]
2016 أفضل فيديو روك "فيكتوريوس" ترشُح [142]
2018 أفضل فيديو روك "قل آمين (ليلة السبت)" ترشُح [143]

جوائز اخرى[عدل]

السنة الجائزة الفئة العمل المرشح النتيجة المراجع
2006 جائزة اختيار المراهقين أغنية روك "أكتب الذنوب لا المآسي" ترشُح [144]
جوائز تي إم إف أفضل فيديو عالميا فوز [145]
2007 جوائز إم تي في أمريكا اللاتينية أفضل فرقة روك عالميا بانيك! آت ذا ديسكو ترشُح [146]
جوائز كارانغ! أفضل فرقة عالميا ترشُح [147]
2008 جوائز إم تي في أمريكا اللاتينية أفضل فرقة روك عالميا ترشُح [148]
جوائز إم تي في آسيا جائزة الأسلوب فوز [149]
جائزة اختيار المراهقين أغنية روك "السابعة بعد الزوال" ترشُح [150]
2011 جوائز كارانغ! أفضل أغنية منفردة "قصيدة موناليزا الشاعرية" ترشُح [151]
2014 جوائز موسيقى الصحافة البديلة أفضل مغن برندن يوري فوز [152]
فنان السنة بانيك! آت ذا ديسكو ترشُح
2015 أفضل عازف بيس دالون ويكس ترشُح [153]
أفضل فرقة مباشرة بانيك! آت ذا ديسكو ترشُح
عمود تصويت قراء روك ساوند فيديو السنة "ملابس الإمبراطور الجديدة" فوز [154]
2016 جوائز موسيقى الصحافة البديلة افضل فيديو موسيقى فوز [155]
أغنية السنة "هللويا" فوز
فنان السنة بانيك! آت ذا ديسكو ترشُح [156]
2017 جوائز خيار الشعب المجموعة المفضلة ترشُح [157]
2018 جائزة إختيار المراهقين فنان روك بانيك! آت ذا ديسكو ترشُح [158]
أغنية بديلة/بديلة "آمال عالية" ترشُح

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Cashmere, Paul (13 يناير 2008). "Panic! At The Disco Change Their Name". GoConnect. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 2 يونيو 2013. 
  2. ^ James Montgomery (15 يناير 2008). "بانيك آت ذا ديسكو يجيدون استعمال علامات الترقيم أكثر مما يظنون". MTV News. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2014. 
  3. ^ Panic! at the Disco Guitarist Out After Misconduct Allegations نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب ت ث allmusic (بيوغرافيا بانيك! آت ذا ديسكو)
  5. ^ Santiago، Brianna (19 يونيو 2015). "مشاهير لم تعلم أنهم تخرجوا من مدارس لاس فيغاس". Las Vegas Sun. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. 
  6. ^ "Panic! comes home to play House of Blues". شمس لاس فيغاس. 18 يونيو 2011. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2018. 
  7. أ ب ت ث ج ح Kalil، Mike (28 أكتوبر 2005). "Panic! Attacks". Las Vegas Review-Journal. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  8. أ ب "Who are Panic! at the Disco?". BBC News. 1 سبتمبر 2006. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  9. ^ Dave Simpson (20 يونيو 2008). "النضج شيء يصعب فعله". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. 
  10. أ ب ت Brandon Herbel (11 نوفمبر 2005). "بانيك! آت ذا ديسكو – مقابلة". AbsolutePunk. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  11. أ ب James Montgomery (2 فبراير 2006). "Panic! At The Disco Fight For Cred, Swear They Have No Beef with the Killers". MTV News. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. 
  12. ^ Valerie Nome (22 مارس 2011). "Panic! At The Disco Frontman Moves Forward". OK!. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  13. ^ "Panic! Attack". Dose.ca. 11 يوليو 2006. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  14. أ ب ت ث James Montgomery (31 يوليو 2006). "Panic! At The Disco Carry Emo-Punk Banner into VMAs With Five Noms". MTV News. مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2011. 
  15. ^ Cathy McCabe (5 أكتوبر 2006). "Time to hit panic button". Herald Sun. Australia. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  16. ^ Herald-Journal staff reports (29 يوليو 2005). "Fall Out Boy to lead Nintendo Fusion Tour". Herald-Journal. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. 
  17. ^ Gene Stout (1 ديسمبر 2006). "A sudden Panic! has hit the world". Seattle Post-Intelligencer. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  18. ^ James Montgomery (18 مايو 2006). "Panic! At The Disco Claim Split With Bassist Was Amicable, Mutual Decision". MTV News. مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  19. ^ James Montgomery (18 مايو 2006). "Panic! At The Disco Split Gets Nasty: Band Alleges Wilson Did Not Play On LP". MTV News. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  20. ^ James Montgomery (9 أغسطس 2006). "Ex-Panic! At The Disco Bassist Initiates Legal Action Against Band". MTV News. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  21. ^ "The Academy Is…. & Panic! At The Disco – 'The Ambitious Ones and Smoking Guns Tour'". ContactMusic.com. 16 يناير 2006. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2008. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. 
  22. ^ Jem Aswad (31 مارس 2006). "Panic! At The Disco Announce First Headlining North American Tour". MTV News. مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. 
  23. ^ "Panic! At The Disco speak after bottling". NME. 25 أغسطس 2006. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. 
  24. ^ Joanna Horowitz (5 ديسمبر 2006). "Circus troupe Panic! steals the limelight". The Seattle Times. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. 
  25. ^ Corey Moss (26 ديسمبر 2006). "Panic! At The Disco Promise Vulgar Video, Want Movie Music For New LP". أم تي في (أخبار). مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  26. ^ "بانيك! آت ذا ديسكو ينتقلون لكوخ ليبدأوا العمل على ألبوم جديد". Alternative Press (صحافة بديلة). 8 مارس 2007. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. 
  27. أ ب James Montgomery (7 أغسطس 2007). "بانيك! آت ذا ديسكو يجربون البساطة في ألبومهم الجديد". MTV News. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2014. 
  28. أ ب James Montgomery (14 سبتمبر 2007). "Panic! At The Disco Divulge Why They Wanted Second Chance at Second Album". MTV News. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2011. 
  29. ^ James Montgomery (11 يناير 2008). "بانيك! آت ذا ديسكو يفسرون سبب إزالة علانة التعجب: "أصبحت مزعجة قليلا"". MTV News. مؤرشف من الأصل في 10 مارس 2014. 
  30. ^ James Montgomery (21 فبراير 2008). "بانيك! آت ذا ديسكو يؤكدون على أن الألبوم الجديد ليس مختلفا كثيرا: "مازلنا نفس الأشخاص"". MTV News. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2014. 
  31. ^ "Panic at the Disco's Pretty. Odd. Is Pretty Huge". Marketwire. 4 أبريل 2008. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2012. 
  32. ^ Jason Bracelin (3 أبريل 2008). "Panic at the Disco riding high on CD sales". Las Vegas Review-Journal. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2011. 
  33. ^ James Montgomery (15 مايو 2008). "Panic at the Disco Measure Their Success With Live Shows: 'You Can't Download The Concert Ticket'". MTV News. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2011. 
  34. ^ Barry Walters (22 مارس 2008). "Pretty. Odd. – Review". Spin. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2008. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  35. ^ James Montgomery (10 يناير 2008). "Panic at the Disco Name New LP; Set To Headline Honda Civic Tour". MTV News. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  36. ^ James Montgomery (24 يناير 2008). "Panic at the Disco Exclusives: Sneak-Peek 'Afternoon' Video, Hear Song". MTV News. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  37. ^ Chris Harris (31 يوليو 2008). "Panic at the Disco, Dashboard Confessional To Co-Headline Rock Band Live Tour". MTV News. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  38. ^ Chris Harris (7 سبتمبر 2008). "Panic at the Disco, Plain White T's Help Launch Rock Band 2 At Pre-VMA Party". MTV News. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  39. ^ James Montgomery (22 يناير 2008). "Panic at the Disco Pledge To Drop Circus Theme, Underwear on Upcoming Tour". MTV News. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  40. أ ب ت ث John Norris (9 مايو 2008). "Panic at the Disco Talk About New, Stripped-Down Show at NYC Concert". MTV News. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  41. ^ Larry Fitzmaurice (25 نوفمبر 2008). "Exclusive Video: Panic at the Disco's New DVD". Spin. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  42. ^ "Panic at the Disco Unveils LIVE IN CHICAGO". Marketwire. 5 نوفمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2010. اطلع عليه بتاريخ 15 فبراير 2011. 
  43. ^ John Norris (9 مايو 2008). "Panic at the Disco Get (Cough) 'Green'". MTV News. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. 
  44. أ ب Annie Zaleski (24 يناير 2011). "Panic! At The Disco frontman Brendon Urie opens up about Vices & Virtues". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2011. 
  45. أ ب Tamar Anitai (6 يوليو 2009). "Ryan Ross And Jon Walker Quit Panic! At The Disco". MTV News. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2011. 
  46. ^ James Montgomery (13 يوليو 2009). "Exclusive: Ryan Ross Talks About Leaving Panic! At The Disco". MTV News. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2011. 
  47. ^ "AltPress Exclusive: First Ryan Ross-less Panic At The Disco song out August 17". Alternative Press. 7 يوليو 2009. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2011. 
  48. ^ "Panic at the Disco's New Perspective – News Article –". Absolutepunk.net. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2011. 
  49. ^ James Montomery (29 يوليو 2009). "Exclusive: Spencer Smith Reveals New Members Of Panic! At The Disco". MTV News. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011. 
  50. ^ Weekes، Dallon. "Weekes' album cover concept". مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015. 
  51. ^ "Upcoming Releases". Pauseandplay.com. 18 أكتوبر 2010. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2006. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2011. 
  52. ^ James Montomery (2 مارس 2011). "Panic! At The Disco's Vices & Virtues: Fever Dreams, New Perspectives". MTV News. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2011. 
  53. ^ James Montgomery (14 مارس 2011). "Panic! At The Disco Line Up Vices & Virtues Tour Dates". MTV News. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2011. 
  54. ^ Vann Alexandra (14 مارس 2011). "Preview: Panic! at the Disco Plot Spring Tour". Spin. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2011. 
  55. ^ After all the teasing, Panic! at the Disco’s song نسخة محفوظة 20 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين. Decaydance. Retrieved September 26, 2011.
  56. ^ Trimboli، Grant. "P!aTD Touring Member Ian Crawford Leaving to Make 'Real, Genuine' Music". Under The Gun Review. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 2 ديسمبر 2015. 
  57. ^ Panic! At The Disco Announce Fourth Studio Album Retrieved July 16, 2013. نسخة محفوظة 21 أغسطس 2013 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ Panic! At The Disco Returns with New Album, 'Miss Jackson' Single Billboard. Retrieved July 16, 2013. نسخة محفوظة 15 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ James Montgomery (8 أغسطس 2013). "Spencer Smith Leaves Panic! At The Disco Tour To Continue 'Fighting Addiction'". MTV News. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2013. 
  60. ^ Panic! At the Disco Stay Calm About Drummer Crisis, Embrace Creativity. Music.yahoo.com (August 23, 2013). Retrieved on 2016-01-20. نسخة محفوظة 19 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ Globo (23 سبتمبر 2014). "Brendon Urie to release a solo album?". Pure Fresh. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2014. 
  62. ^ Matt Crane (8 أكتوبر 2014). "Brendon Urie reflects on the one-year anniversary of 'Too Weird To Live, Too Rare To Die!'". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 8 أكتوبر 2014. 
  63. ^ Emily Carter (2 أبريل 2015). "Spencer Smith Officially Leaves Panic! at the Disco". Kerrang!. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 2 أبريل 2014. 
  64. ^ Brendon Urie Talks Spencer Smith And New Panic! Material. Kerrang! (April 13, 2015). Retrieved on 2016-01-20. نسخة محفوظة 10 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ Urie، Brendon. "Brendon Urie on Twitter – "All you sinners stand up... #Hallelujah"". twitter.com. Brendon Urie. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2015. 
  66. ^ KROQ Weenie Roast Y Fiesta 2015 Lineup & Ticket Info « The World Famous KROQ. Kroq.cbslocal.com. Retrieved on January 20, 2016. نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  67. ^ Carter، Emily (1 سبتمبر 2015). "Panic! at the Disco Premiere New Song, Death of a Bachelor". Kerrang.com. Kerrang!. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 2 سبتمبر 2015. 
  68. ^ "Panic! at the Disco Shares New Song 'Victorious' – Billboard". Billboard. مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2015. 
  69. ^ EXCLUSIVE: Brendon Urie on How His Wife Inspired Panic! At The Disco's New Album Title, 'Death of a Bachelor'. 9news.com (October 22, 2015). Retrieved on 2016-01-20.
  70. ^ "Panic! At The Disco announce new album, share first single". AXS. مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015. 
  71. ^ "Panic! At The Disco Have Finally Announced A New Album | Blunt Mag". Blunt Mag – Alternative Music News, Reviews, and Interviews. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015. 
  72. ^ "Dallon Weekes on Twitter". Twitter. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2015. 
  73. ^ Panic! At The Disco stream new single 'LA Devotee' – listen. Nme.Com (November 28, 2015). Retrieved on 2016-01-20. نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  74. ^ Sharp، Tyler (31 ديسمبر 2015). "Panic! At The Disco Drop New Single, "Don't Threaten Me with a Good Time". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 1 يناير 2016. 
  75. أ ب Sharp، Tyler (15 يناير 2016). "Panic! At The Disco, Weezer announce co-headlining tour". AltPress.com. Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2016. 
  76. ^ Kaufman، Gil (17 يونيو 2016). "'Suicide Squad' Soundtrack: Skrillex & Rick Ross, Panic! at the Disco Cover 'Bohemian Rhapsody' & More". بيلبورد (مجلة). مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2016. 
  77. ^ "Suicide Squad Movie Soundtrack Revealed". screenrant.com. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2016. 
  78. ^ Payne، Chris (22 سبتمبر 2016). "Panic! at the Disco Drops 'LA Devotee' Video With Will From 'Stranger Things,' Shares 2017 Arena Tour". بيلبورد (مجلة). مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2016. 
  79. ^ "interview". مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2016. 
  80. ^ EXCLUSIVE: Is A Panic! & Twenty One Pilots Collab On The Way?، اطلع عليه بتاريخ 12 ديسمبر 2016 
  81. ^ Reed، Ryan (20 نوفمبر 2017). "Panic! At the Disco Plot New Live LP, 'All My Friends We're Glorious'". Rolling Stone. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2017. 
  82. ^ Dickman، Maggie (15 ديسمبر 2017). "Panic! At The Disco release 'Death Of A Bachelor' live concert footage". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  83. ^ Murray، Robin (11 نوفمبر 2017). "Panic! At The Disco Announce New Live Album". Clash music. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  84. ^ "Panic! At The Disco Delivers New Holiday Song 'Feels Like Christmas'". بيلبورد (مجلة). مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2017. 
  85. ^ "Bassist Dallon Weekes Leaves Panic! at the Disco: 'I'm Grateful for the Chance I've Had'". بيلبورد (مجلة). مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2017. 
  86. ^ Payne، Chris (20 مارس 2018). "Meet Panic! at the Disco's New Bassist Nicole Row". Billboard. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  87. ^ "Panic! At The Disco introduce new bass player". Alternative Press. 19 مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  88. ^ Melendez، Monique (21 مارس 2018). "Panic! at the Disco — "Say Amen (Saturday Night)" / "(Fuck A) Silver Lining"". Spin. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  89. ^ Dickman، Maggie (21 مارس 2018). "Panic! At The Disco announce massive U.S. tour". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  90. ^ Moore، Sam (21 مارس 2018). "Panic! At The Disco announce new album and unveil single 'Say Amen (Saturday Night)'". NME. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2018. 
  91. ^ "Vegas-based Panic! at the Disco will perform in Vegas before Game 5". Washington Post. 7 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 7 يونيو 2018. 
  92. ^ "Panic! at the Disco Set to Perform at Game 5 of the Stanley Cup: Exclusive". Billboard. 6 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 7 يونيو 2018. 
  93. ^ "Panic! at the Disco touring guitarist no longer performing with band following misconduct allegations". Alternative Press (باللغة الإنجليزية). 2018-09-22. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  94. ^ Hannan، Devon (6 October 2018). "Panic! At the Disco Find Replacement Guitarist". Alternative Press. Alternative Press Inc. مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2019. 
  95. أ ب Beaumont، Mark (13 يناير 2016). "Panic! at the Disco review – emo pop for a teen rebellion". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  96. ^ Lashbrook، Alyssa (14 سبتمبر 2015). "Panic! at the Disco – Hallelujah & Death Of A Bachelor – Single Reviews". Rolling Stone music reviews. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2015. 
  97. ^ Schleicher، Marnie. "8 Things You Missed From Panic! at the Disco's Oracle Arena Show". sfweekly. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو 2017. 
  98. ^ Mapes، Jillian (19 يناير 2011). "Panic! At The Disco Sets Mar 29 Release for 'Vices & Virtues'". Billboard. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. 
  99. ^ allmusic ((( Panic at the Disco – Biography )))
  100. ^ Johnston، Maura (14 يناير 2016). "Album review: Panic! at the Disco, 'Death of a Bachelor'". The Boston Globe. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  101. ^ Chad Grischow (29 مارس 2011). "Panic! At The Disco: Vices & Virtues Review: Shrinking the band does not necessarily mean shrinking the sound on new album". IGN. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2011. 
  102. ^ Rolli، Bryan (4 أكتوبر 2017). "The Killers and Panic! at the Disco: How the Two Veteran Rock Bands Took the Long Way to the Top". Billboard. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  103. أ ب ت ث "Panic! at the Disco – Death Of A Bachelor". Tuned Up. مؤرشف من الأصل في 30 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2017. 
  104. ^ Treacy، Christopher (12 مايو 2008). "No need to Panic: Baroque pop band is better than ever". Boston herald. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2018. 
  105. ^ Lamb، Bill (30 نوفمبر 2017). "Top 10 Panic! At the Disco Songs". Thought Co. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  106. أ ب "Panic! At The Disco: 'Death of a Bachelor' Album Review". مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2018. 
  107. ^ "Panic! at the Disco Too Weird to Live too Rare to Die". أول ميوزيك. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2018. 
  108. ^ "Panic! at the Disco". Spin. 3 أكتوبر 2005. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2017. 
  109. أ ب "Panic! at the Disco Releases New Record". independent. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. 
  110. ^ "Panic! at the Disco's New Album 'Pray For The Wicked' Is Here: Stream It Now". 22 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2018. 
  111. ^ "Panic At The Disco Goes Psychedelic". Npr. 19 سبتمبر 2008. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  112. ^ Aroesti، Rachel (22 يونيو 2018). "Panic! at the Disco: Pray for the Wicked review – a parade of emo-pop pizzazz". مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 يونيو 2018. 
  113. أ ب "Pretty Odd – Panic At The Disco And The Strange Death Of Emo". NME. 7 يوليو 2009. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 9 يناير 2018. 
  114. ^ [1] نسخة محفوظة 19 نوفمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  115. ^ "Pretty. Interesting. Look at Panic! at the Disco". Pluggedinonline.com. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2011.  [وصلة مكسورة]
  116. ^ Erlewine, Stephen Thomas. link Allmusic.com. February 5, 2008.
  117. ^ Lainez، Sherwin (18 يناير 2016). "Panic! at the Disco's Brendon Urie Talks the Influence of Bowie, Queen, and Sinatra on Death of a Bachelor". ABC Radio. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  118. ^ Spanos، Brittany (13 يناير 2016). "Watch Panic! at the Disco's Brendon Urie Talk Working With Rivers Cuomo". Rollingstone. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 ديسمبر 2017. 
  119. ^ Lee، Christina (20 يوليو 2013). "Panic! At The Disco Announces Tour For New Album 'Too Weird To Live, Too Rare To Die': See The Dates". Idolator. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  120. ^ Crane، Matt (24 فبراير 2014). "Panic! At The Disco announce The Gospel Tour with Walk The Moon". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 8 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  121. ^ Schaefer، Sydney (27 فبراير 2017). "Panic! At The Disco brings its Death of A Bachelor tour to the Wells Fargo Center". WXPN. جامعة بنسيلفانيا. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. 
  122. ^ Traiman، Steve (17 يوليو 2006). "Hawthorne Heights to headline Nintendo Fusion tour". مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2018. 
  123. ^ Paul، Aubin (24 يناير 2008). "Panic At the Disco / Motion City Soundtrack / Hush Sound / Phantom Planet on Honda Civic Tour". Punknews.org. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  124. ^ Harris، Chris (30 يوليو 2008). "Panic! at the Disco, Dashboard Confessional To Co-headlining 'Rock Band' Live Tour". MTV. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  125. ^ "Acceptance, Cartel, Receiving End of Sirens and more to tour the US". Rockfreaks.net. 22 يوليو 2005. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  126. ^ "The Academy Is… at Academy 2 - 10/10". BBC. 19 يناير 2006. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  127. ^ "The Academy Is… announce "Truckstops And Statelines" tour". Alternative Press. 30 نوفمبر 2005. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  128. ^ "The Academy Is…, Panic! Plan 'Truckstops' Tour". Spin. 1 ديسمبر 2005. مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  129. ^ Montgomery, James؛ Elias, Matt (20 مايو 2009). "Blink-182 Tour Openers Possibly More Excited Than You Are". أم تي في (أخبار). مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  130. ^ Payne، Chris (29 ديسمبر 2014). "Watch Panic! At The Disco's Brendon Urie Narrate Fall Out Boy's Drunk History". Billboard. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  131. ^ Nappa، Tony (6 سبتمبر 2013). "Panic! At The Disco 'Save Rock and Roll' Setlist". Infectious Magazine. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2018. 
  132. ^ "Drake, Cardi B Lead 2018 AMAs Nominations With 8 Each: See the Full List". Billboard (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ September 13, 2018. 
  133. ^ "59th Annual GRAMMY Awards Winners & Nominees". The GRAMMYs (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2017. 
  134. ^ "The 2018 MTV EMA Nominees Are Here!". MTV EMA (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 6, 2018. 
  135. أ ب Chris، Payne (26 أغسطس 2016). "Flashback Friday: Panic! at the Disco Wins 2006 Video of the Year VMA, Gets Speech Interrupted". billboard. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أغسطس 2017. 
  136. ^ "The 2010 MTV VMA Countdown: Avenged Sevenfold Scare The Children". MTV. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. 
  137. ^ "Panic! At The Disco triumph at MTV awards". NME. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2018. 
  138. ^ "2006 MTV Video Music Award Nominations". stereogum. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. 
  139. ^ "Top 10 Panic! At the Disco Songs". thoughtco. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. 
  140. ^ "Panic! at the Disco Will be At the VMAS, But will 'Nine in the Afternoon' Win Them A Moonman That Night?". mtv. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. 
  141. ^ "2016 Mtv Video Music Awards: See The List of VMAs Winners". mtv. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. 
  142. ^ "MTV VMAs 2018 Complete Winners List". billboard. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2019. 
  143. ^ "Teen Choice Awards - 2006". Awards and Winners. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  144. ^ Payne، Chris (26 أغسطس 2016). "Flashback Friday: Panic! at the Disco Wins 2006 Video of the Year VMA, Gets Speech Interrupted". Billboard. مؤرشف من الأصل في 20 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  145. ^ "Belinda Tops 'Los Premios MTV Latinoamerica 2007' With 5 Nominations". top40-charts. 13 سبتمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  146. ^ "Kerrang! Awards 2007: It's Enter Shakiri v My Chemical Romance". IndieLondon.co.uk. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  147. ^ Harris، Chris (6 أكتوبر 2008). "Metallica To Perform At Los Premios MTV Latinoamérica 2008". MTV. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  148. ^ Yusof، Zack (4 أغسطس 2008). "Party time at MTV Asia Awards 2008". The Star Online. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  149. ^ "2008 Teen Choice Awards winners and nominees". لوس أنجلوس تايمز. آرثر أوكس سولزبيرجر الابن. 17 يونيو 2008. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  150. ^ "And the nominees are...". Kerrang!. Bauer Media Group. 4 مايو 2011. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 23 مارس 2018. 
  151. ^ "And The Skully Goes To: APMAs 2014 – Winners + Nominees". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
  152. ^ "Here are all the 2015 APMAs nominees!". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
  153. ^ Biddulph، Andy (31 ديسمبر 2015). "Rock Sound Readers' Poll Results: Video of the Year". Rock Sound. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. 
  154. ^ "Here's a list of winners from the 2016 APMAs". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
  155. ^ "Here's a list of winners from the 2016 APMAs (part 2)". Alternative Press. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
  156. ^ "People's Choice Awards 2017: Full List Of Nominees". People's Choice. 15 نوفمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 1 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2016. 
  157. ^ "Teen Choice Awards Winners 2018: See the Full List". billboard. مؤرشف من الأصل في 6 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ August 13, 2018. 

وصلات خارجية[عدل]