بايرومانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بايرومانيا
بايرومانيا

ألبوم إستوديو لـديف ليبارد
الفنان ديف ليبارد
تاريخ الإصدار 20 يناير 1983
التسجيل يناير-نوفمبر 1982
النوع هارد روك، هيفي ميتال، جلام ميتال[1][2]
المدة 44:57
اللغة الإنجليزية
العلامة التجارية فيرتيغو (المملكة المتحدة وأوروبا)
ميركري (الولايات المتحدة)
المنتج روبرت جون "مات" لانج
المراجعات المحترفة
التسلسل الزمني لـديف ليبارد
Fleche-defaut-droite-gris-32.png هاي 'ن' دراي
(1981)
هستيريا
(1987)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من بايرومانيا
  1. "فوتوغراف" / "برينغين أون ذا هارتبريك"
    الإصدار: 3 فبراير 1983
  2. "روك أوف إيجز" / "أكشن! نوت ووردز"
    الإصدار: مايو 1983[9]
  3. "فولين" / "كومين أندر فاير"
    الإصدار: سبتمبر 1983 (أمريكا الشمالية فقط) [9]
  4. "تو ليت فور لاف" / "فولين"
    الإصدار: 25 نوفمبر 1983 (المملكة المتحدة فقط)

بايرومانيا (بالإنجليزية: Pyromania) هو ألبوم الاستوديو الثالث لفرقة الروك الإنجليزية ديف ليبارد الذي أُصدر في 20 يناير 1983. يبرز في الألبوم الظهور الأول لعازف الغيتار فيل كولين وكان من إنتاج روبرت جون "مات" لانج. حقق الألبوم نجاحاً ساحقاً، بوصوله للمرتبة الثانية على لائحة بيلبورد 200[10] والمرتبة #18 على لائحة الألبومات في المملكة المتحدة[11] وتجاوز مبيعاته لعشرة ملايين نسخة في الولايات المتحدة وحصوله على توثيق "ماسي" من قِبل رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية.[12]

التسجيل[عدل]

كان الألبوم مسجلاً جزئياً مع عازف الغيتار الأصلي بيت ويليس، الذي تظهر مسارات الغيتار الإيقاعي له في كل الأغاني. في منتصف جلسات التسجيل، طُرد ويليس بسبب إفراطه في تعاطي المشروبات الكحولية واستبدل بفيل كولين، الذي ساهم بمعزوفات غيتار فردية إضافة لأجزاء أخرى لم تكن قد سجلت بعد من قبل ويليس.[13] في إصدار الاسطوانة الطويلة الأصلي، يمكن رؤية ويليس في خلفية صورة المغني جو إليوت، بينما أُعطي كولين صورته الشخصية الخاصة كعضو الفرقة الجديد.

يمكن النظر للألبوم كنقطة تحول من موسيقى الهيفي ميتال لأول ألبومين للفرقة وبداية الاتجاه الصديق للإذاعة لإصدارات الفرقة اللاحقة.[8] يبرز في الألبوم أغان هيفي ميتال مثل "روك! روك! (تيل يو دروب)"، و"ستيجفرايت"، و"داي هارد ذا هنتر"، إضافة لأغاني الفرقة الناجحة مثل "فوتوغراف"، و"روك أوف إيجز"، و"فولين".[14]

الاستقبال والإرث[عدل]

تلقى بايرومانيا انتقادات إيجابية كثيرة، حيث اعتُبر عامةً، إلى جانب الألبوم اللاحق له - هستيريا، واحداً من أحسن إنتاجات الفرقة حتى اليوم وواحداً من أفضل إنتاجات "مات" لانج. أشاد ديفيد فريك من مجلة رولينغ ستون بديف ليبارد "لإعادتها اللهب المطلوب بشدة للإذاعات"، بإنتاجها لموسيقى راقية "مشحونة بالمشاعر أكثر من أغلب الديسكوهات المركبة التي عبرت كـ'موسيقى حديثة'" على الأمواج الهوائية؛ أضاف أيضاً أن الفرقة "قد لا تكون أصلية بشكل كبير، لكنها تعني ما تغنيه" وأن "ميكس لانج المشغول بشكل فني" يغطي أية أخطاء بسهولة.[6] صرح ناقد أول ميوزيك ستيف هيوي أن بايرومانيا كان "حيث تكتلت وتبلورت نظرة الفرقة إلى شيء ما أكثر من ذلك". وصف أيضاً الأغاني بأنها "مقودة بعقور لحنية ولماعة وجذابة بدلاً من معزوفات الغيتار الثقيلة، بالرغم من حقيقة انبثاق الأخير بين الحينة والأخرى"، وأضاف أن "كمالية الهارد روك الفائقة في بايرومانيا كانت ناجحة بشكل مفاجئ؛ مبغاها لم يتجاوز خارج متناول يدها، مما جعل الألبوم كلاسيكياً صامداً (ومؤثراً بشكل هائل)".[3] كان طاقم نقد سبوتنيك ميوزك مماثلاً للآخرين في الحماس ويوصي بشدة بالألبوم "المملوء بالموسيقية المتماسكة، والألحان المعدية، والكورسات الأناشيدية" "لأي شخص نوعاً ما... مهما يكن ذوقه في الموسيقى".[7] في المقابل، اعتبر الصحفي الكندي مارتن بوبوف بايرومانيا بداية "الانحطاط الإبداعي" لديف ليبارد وانتقاده "الأسلوب شديد التدقيق على التفاصيل" للانج الذي "ينزع من الألبوم أتعابه" لدرجة جعله يبدو "متصنعاً".[8]

مع عقوره اللحنية وانكشافه الشديد لإم تي في، نال بايرومانيا نجاحاً هائلاً، وكان حافزاً رئيسياً في حركة الهارد روك اللحني في ثمانينات القرن العشرين.[3] بيعت من الألبوم ستة ملايين نسخة في الولايات المتحدة في إصداره الأصلي (ما يقارب 100,000 نسخة بيعت كل أسبوع معظم السنة). حتى الآن، بيعت أكثر من 10 ملايين نسخة هناك وحصلت على توثيق "ماسي".[12] صارت الأغاني الثلاث —"فوتوغراف"، و"روك أوف إيجز" و"فولين"— من بين أفضل 40 أغنية منفردة في الولايات المتحدة.[14] في 2004، حصل الألبوم على المرتبة #384 في لائحة مجلة رولينغ ستون "لأفضل 500 ألبوم عبر كل العصور".[15] في 2006، وضعت مجلة كيو الألبوم في المركز #35 في قائمتها لـ"أفضل 40 ألبوم من الثمانينات".[16] في 2015، صنفت رولينغ ستون بايرومانيا في المركز #17 على قائمة "أفضل 50 ألبوم للميتال هير عبر كل العصور".[17]

قائمة الأغاني[عدل]

الجانب أ
# عنوان تأليف المدة
1. "روك! روك! (تيل يو دروب)"   ستيف كلارك، ريك سافج، مات لانج، جو إليوت 3:52
2. "فوتوغراف"   كلارك، بيت ويليس، سافج، لانج، إليوت 4:12
3. "ستيجفرايت"   سافج، إليوت، لانج 3:46
4. "تو ليت فور لاف"   كلارك، لانج، ويليس، سافج، إليوت 4:30
5. "داي هارد ذا هنتر"   لانج، كلارك، سافج، إليوت 6:17
الجانب ب
# عنوان تأليف المدة
6. "فولين"   كلارك، لانج، إليوت 4:32
7. "روك أوف إيجز"   كلارك، لانج، إليوت 4:09
8. "كومين أندر فاير"   لانج، كلارك، ويليس، إليوت 4:20
9. "أكشن! نوت ووردز"   لانج، كلارك، إليوت 3:49
10. "بيلي'ز غات أ غان"   كلارك، سافج، ويليس، إليوت، لانج 5:56


السي دي الإضافي للإصدار الممتاز[عدل]


طاقم العمل[عدل]

ديف ليبارد[عدل]

موسيقيون إضافيون[عدل]

  • ذا ليبارديتس - مساعد الغناء
  • جون كونغوس - برمجة فيرلايت سي إم آي
  • بوكر تي بوفين المعروف باسم توماس دولبي - آلة المفاتيح

الإنتاج[عدل]

  • روبرت جون "مات" لانج - منتج
  • مايك شيبلي - مهندس الصوت
  • برايان "تشاك" نيو - مهندس مساعد (استوديوهات باتري)
  • كريغ "تو لاود فور بويز" ثومسون - مهندس مساعد (استوديوهات بارك غيتس)
  • نيجل غرين - مساعد الميكس (غير مذكور)
  • بيرنارد غوديناس - رسم الغلاف الأمامي
  • ديفيد لاندسلايد - صورة الغلاف الخلفي
  • أندي إيرفيكس - فكرة جانب الألبوم، التصميم

اللوائح[عدل]

الشهادات[عدل]

البلد المنظمة العام المبيعات
الولايات المتحدة ر.ص.ت.أ. 2004 10x بلاتيني (+ 10,000,000)[12]
كندا ر.ص.ت.ك. 1991 7x بلاتيني (+ 700,000)[24]
المملكة المتحدة ص.ف.ب. 1985 فضي (+ 60,000)[25]

أرقام الكتالوج[عدل]

  • الولايات المتحدة: ميركري ريكوردز 810-308-1/2/4
  • المملكة المتحدة: فيرتيغو ريكوردز 6359 119 [اسطوانة طويلة]/7150 119 [كاسيت]/810,308-2 [سي دي]
  • الولايات المتحدة: ميركري ريكوردز/آيلاند ريكوردز/يو مي B0012491-02 (التغليف الصديق للبيئة من ميركري ريكوردز 810-308-2)

مراجع[عدل]

  1. ^ "Def Leppard -Biography, Discography, History". MetalDescent. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2015. Their 1983 album Pyromania helped establish a virtual blueprint for glam metal bands to work with throughout the 80′s. 
  2. ^ "Top 50 Glam Metal Albums". metal-rules.com. اطلع عليه بتاريخ 2 نوفمبر 2015. 
  3. ^ أ ب ت هيوي، ستيف. "Def Leppard - Pyromania review". أول ميوزيك. أول ميديا نتورك. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2015. 
  4. ^ أ ب ت ث ج "Pyromania". أكليمد ميوزك. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015. 
  5. ^ كريستغاو، روبرت (26 يوليو 1983). "Christgau's Consumer Guide". ذا فيلج فويس. نيو يورك. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015. 
  6. ^ أ ب فريك، ديفيد (31 مارس 1983). "Pyromania - Def Leppard". رولينغ ستون. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2015. 
  7. ^ أ ب بوي، ديفي (6 يناير 2009). "Def Leppard - Pyromania". سبوتنيك ميوزك. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2015. 
  8. ^ أ ب ت بوبوف، مارتن (1 نوفمبر 2005). The Collector's Guide to Heavy Metal: Volume 2: The Eighties. بيرلينجتون، أونتاريو، كندا: كوليكترز غايد بابلشنغ. صفحة 92. ISBN 978-1-894959-31-5. 
  9. ^ أ ب سينف، مارك. "Def Leppard Online Discography – 7" vinyl". تمت أرشفته من الأصل في 8 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 2 أبريل 2011. 
  10. ^ أ ب "Pyromania Billboard Albums". أول ميوزيك. أول ميديا نتورك. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  11. ^ أ ب ت ث ج "Def Leppard Official Charts". أوفيشال تشارتس كومبني. اطلع عليه بتاريخ 8 سبتمبر 2015. 
  12. ^ أ ب ت "RIAA Searchable Database: search for "Def Leppard"". رابطة صناعة التسجيلات الأمريكية. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2015. 
  13. ^ فريك، ديفيد (1987). Animal Instinct: The Def Leppard Story. لندن، المملكة المتحدة: زومبا بوكس. صفحات 75–77. ISBN 0-946391-55-6. 
  14. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "Pyromania Billboard Singles". أول ميوزيك. أول ميديا نتورك. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  15. ^ 500 Greatest Albums of All Time: Pyromania – Def Leppard رولينغ ستون. استعيد المسار في 17 نوفمبر 2011
  16. ^ كيو أغسطس 2006، الإصدار 241
  17. ^ "50 Greatest Hair Metal Albums of All Time". رولينغ ستون. 13 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 2016-02-23. 
  18. ^ "Top Albums/CDs - المجلد 39، رقم 3، 17 سبتمبر 1983". المكتبة والأرشيفات كندا. 17 سبتمبر 1983. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  19. ^ "Def Leppard – Pyromania (Album)". Swedishcharts.com. جي إف كاي إنترتاينمنت تشارتس. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  20. ^ "Def Leppard – Pyromania (Album)". Charts.org.nz. جي إف كاي إنترتاينمنت تشارتس. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  21. ^ "Top Singles - المجلد 38، رقم 11، 14 مايو 1983". المكتبة والأرشيفات كندا. 14 مايو 1983. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  22. ^ "Top Singles - المجلد 39، رقم 1، 3 سبتمبر 1983". المكتبة والأرشيفات كندا. 3 سبتمبر 1983. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  23. ^ "Top Singles - المجلد 39، رقم 11، 12 نوفمبر 1983". المكتبة والأرشيفات كندا. 12 نوفمبر 1983. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015. 
  24. ^ "Gold Platinum Search for Def Leppard". ميوزك كندا. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2015. 
  25. ^ "Search for Artist Def Leppard". الصناعة الفونوغرافية البريطانية. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2015.