بحيرة أكفادو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 36°41′47″N 4°36′10″E / 36.6963711°N 4.6027409°E / 36.6963711; 4.6027409

بحيرة أكفادو
البحيرة السوداء
Lac de Ugelmim Yiker entre Akfadou et Chemini (Béjaïa).jpg

سميت باسم Agoulmim Aberkane
الموقع الجغرافي / الإداري
الموقع  الجزائر
الإحداثيات 36°41′47″N 4°36′10″E / 36.6963711°N 4.6027409°E / 36.6963711; 4.6027409
جزء من منطقة القبائل الزواوية
القارة أفريقيا
المنطقة المنطقة المغاربية
التقسيم الإداري ولاية تيزي وزو - ولاية بجاية
التقسيم الفرعي دائرة آدكار
المدن آدكار
هيئة المياه
الوكالة وزارة الموارد المائية الجزائرية
النوع بحيرة
منبع الأنهار وادي الصومام
قياسات
المساحة 0.03 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية المساحة (P2046) في ويكي بيانات
الطول 200 متر
عرض 150 متر
عمق متر
اقصى عمق متر
ارتفاع السطح 1 200 متر
معلومات اخرى
مناطق محمية الحديقة الوطنية جرجرة
خريطة الموقع
منطقة القبائل الزواوية
الأيل البربري في أكفادو

تقع بحيرة أكفادو أو البحيرة السوداء في جبال جرجرة ضمن الحديقة الوطنية جرجرة ما بين ولايتَيْ تيزي وزو وبجاية في منطقة القبائل الزواوية.

وصف[عدل]

تقع "البحيرة السوداء" في قلب "غابة أكفادو" قرب الطريق الوطني رقم 34، ويُطلق عليها محليا بالأمازيغية "أقولميم أفركان" دعوة حقيقية للراحة باعتبارها ملاذا للهدوء وسط غابة جميلة تتميز بانتشار أشجار البلوط فيها[1].

تعد "أقولميم أفركان" جوهرة من جواهر جرجرة، وهي موقع ساحر يوجد على ارتفاع 1 200 متر و يجلب السياح المحليين المحبين للطبيعة أكثر فأكثر بحثا عن الراحة بعيدا عن فوضى المدينة وقلق الحياة اليومية[2].

وتنكشف هذه البحيرة التي تبلغ مساحتها 3 هكتارات و حوالي متر من العمق في كامل جمالها مما يعكس ألوانها المتباينة الأزرق السماوي والأبيض من السحب والأخضر الغامق من أشجار البلوط الذي يحيط بها من كل الجهات وكأنه يحميها[3].

ويوجد في البحيرة حاجز اصطناعي أنجز على إحدى الجهات للحفاظ على مستوى معين للمياه. و تسبح بعض الأشجار في مياه البحيرة مما يزيد المكان سحرا و جمالا[4].

و تركن سيارات خفيفة وحافلات صغيرة قرب البحيرة عقب نقلها لسياح من ولايات مجاورة يأتون للقيام بنزهة على حوافها. عائلات، مجموعات من الأصدقاء وراجلون يستقرون تحت ظلال الأشجار بحثا عن الهدوء والسكينة.

المكان مثالي للنزهات عقب تناول الغذاء ثم القيام بقيلولة تحت أصوات نقيق الضفادع وتغريد الطيور وخوار الأبقار[5].

ويرسم قفز الضفادع في الماء لوحات مائية جميلة لكنها سرعان ما تزول. كما يحمل جذع شجرة ملقى في الماء سحلية عملاقة يطلق عليها مرتادو المكان "الديناصور" وهو ما يعتبر أحد أسرار اقولميم أبركان.

كما يظهر الموقع الأثري لقرية "مهاقة" الذي يعود للحقبة الرومانية أو لحقبة أقدم منها والتي يطلق عليها محليا "آخام اوجهلي" و التي تعد فضولا اثريا و تاريخيا و التي لازالت أسرارها تنتظر الكشف عنها من طرف العلماء[6].

الخصائص[عدل]

خصائص بحيرة أكفادو
رقم الخاصية القيمة
01 الولايات تيزي وزو وبجاية
02 الإحداثيات 36°41′47″N 4°36′10″E / 36.6963711°N 4.6027409°E / 36.6963711; 4.6027409
03 الارتفاع 1,200 م (3,937 قدم)
04 الطول 200 م (656 قدم)
05 العرض 150 م (492 قدم)
06 المساحة 3 ها (7.413 أكر)
07 العمق 1 م (39 بوصة)

التنوع البيئي[عدل]

الأشجار[عدل]

تحيط أنواع عديدة من الأشجار ببحيرة أكفادو[7].

الأيل البربري[عدل]

يتواجد الأيل البربري أو "أيل الأطلس" في منطقة أكفادو حول "البحيرة السوداء"، ويتميز بجسمه الصغير ولونه الذاهب إلى البني الداكن مع بعض البقع البيضاء على الظهر[8].

وهو النوع الوحيد من مجموعة الأيليات التي توجد في الجزائر، وهو يتواجد ويزدهر في المناطق الرطبة الكثيفة والغابات المماثلة لمرتفعات أكفادو[9].

وكان من الحيوانات مهددة بالانقراض، بعد صيده بكثرة لحمه وجلده ومن أجل بيع قرونه للأجانب حتى كاد ينقرض خلال العام 2004م[10].

ثم انطلقت حملة إعادته إلى الجزائر عن طريق محافظة الغابات بالجزائر كعملية توطين زوج من الأيل البربري مع صغريهما بواسطة محافظة الغابات بالتعاون مع مركز تطوير المصيدات بزرالدة وذلك بمنطقة طراس بأعالي جبال بلدية زيتونة التي تتربع علي مساحة خمسين هكتارا[11].

وكان هذا الأيل يعاني من الحيوانات المفترسةالتي منها: الأسد البربري والنمر الأفريقي ودب الأطلس ولكن الأخير فهو منقرض، والأول منقرض في البرية، أما الأوسط فهو مهدد بصورة حرجة.

ويتغدى الأيل البربري على الفاكهة والخضر حيث يعيش في غواب السنديان والفلين، ويبقى حمله حوالي ثمانية أشهر، والولادة تتم بين أفريل وجوان.

وفي السنوات الأخيرة بدأت الجزائر في توفير شروط إعادة هذا النوع من الأيائل وذلك بتوكيل مركز المصيدات بزرالدة بمراقبة وتحسين ظروف تعايشها لضمان عدم انقراضها وذلك باستحداث محمية لدراسة معلومات عن الأيل البربري ثم جمعت أربعة أيائل من مختلف حدائق الحيوانات وأربعة آخرين من محميات ماسكارة والقلعة. ومنذ ذلك الحين أنتجت حوالي 21 فرد أستخدم بعضها في إطلاق أيائل في غابة أكفادو التي تعتبر بيئتها الطبيعية ووفقا للنتائج فهي تبشر خيرا بعد ولادة ثلاث عجول برية 100/100 %.

المكاك البربري[عدل]

يوجد المكاك البربري قرب "البحيرة السوداء"، ويخرج أحيانا إلى الطرقات والمناطق المأهولة بالسكان لطلب الطعام.

وقد اتخذت الحكومة الجزائرية عدة إجراءات لحماية هذا الحيوان الذي أصبح مهددا، كوضع إشارات في أماكن تواجده بكثرة لمنع إطعام الماغو ومنع امتلاكه لغرض التربية، فبعض الأطعمة التي يقدمها الأشخاص للقردة تؤدي به إلى الوفاة بعض الأحيان.

كما بادرت الحكومة الجزائرية بإنشاء عدة محميات طبيعية أين تتواجد الأعداد الكبيرة منه مثل الحديقة الوطنية تازة والحديقة الوطنية قورايا المطلتين على خليج بجاية، وكذلك في الحديقة الوطنية جرجرة.

ثدييات أخرى[عدل]

يتوافد 22 نوعا من الثدييات من أجل الارتواء من مياه "البحيرة السوداء" في أكفادو.

موقع البحيرة[عدل]

تقع "بحيرة أكفادو" ما بين ولايتَيْ تيزي وزو وبجاية، غير بعيد عن منبع وادي الصومام.

وهذا الموقع الرائع داخل غابة أكفادو يجعل منه موقعا استراتيجيا ضمن الحديقة الوطنية جرجرة[12].

تقع "بحيرة أكفادو" على بُعد مستقيم قدره 43 كلم إلى الغرب من مدينة بجاية، وعلى بُعد مستقيم قدره 50 كلم إلى الشرق من مدينة تيزي وزو، ويطل عليها جبل أكفادو الذي يبعد عنها بمسافة 7 كلم إلى الجنوب[13].

وتقع هذه البحيرة في بلدية آدكار ضمن دائرة آدكار بمنطقة القبائل الزواوية الجزائرية[14].

المراجع[عدل]

  1. ^ Djazairess : Tizi-Ouzou / Virée au Lac Noir de l'Akfadou : une invitation au repos نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ جزايرس : البحيرة السوداء بأكفادو جوهرة جرجرة التي تسحر العيون نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ جزايرس : فضاء للتسلية وثروة غابية مهملة نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Algérie Presse Service - Virée au Lac Noir de l’Akfadou : une invitation au repos
  5. ^ جزايرس : "البحيرة السوداء" بغابة أكفادو.. طبيعة عذراء تسحر الزائرين نسخة محفوظة 02 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ جولة إلى البحيرة السوداء بأكفادو: دعوة للراحة
  7. ^ http://www.jle.com/download/sec-266541-diversite_floristique_de_la_kabylie_des_babors_algerie_--WicTlH8AAQEAAA-SwUsAAAAK-a.pdf
  8. ^ النهار الجديد - جهود لإنقاذ الأيل البربري من الزوال على يد الصيادين العشوائيين نسخة محفوظة 07 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ الحيوانات تنقرض في الجزائر: هكذا يهرب الأيل البربري والغزلان إلى تونس نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Accueil-Université Mouloud Mammeri de Tizi Ouzou نسخة محفوظة 15 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ http://www.univ-bejaia.dz/documents/sortie%20ver%20lac%20noir.pdf
  12. ^ Google Maps
  13. ^ "TerraServer – Viewer Aerial Photos & Satellite Images - The Leader In Online Imagery". 
  14. ^ "Panoramio - Photos of the World". 
  15. ^ "Bing". 
  16. ^ "Wikimapia - Let's describe the whole world!". 
  17. ^ http://www.arcgis.com/home/webmap/viewer.html?center=3.1434649,36.7348678&level=16&basemapUrl=http://services.arcgisonline.com/ArcGIS/rest/services/World_Imagery/MapServer/MapServer
  18. ^ "OpenStreetMap". 
  19. ^ "Flash Earth". 
  20. ^ "Google Maps". 
  21. ^ "maps - Yahoo Search Results". 
  22. ^ "ScanEx Web Geomixer - просмотр карты". 
  23. ^ "HERE Maps - City and Country Maps - Driving Directions - Satellite Views - Routes". 

انظر أيضا[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]

فيديوهات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]