بدرو بايز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بدرو بايز
(بالإسبانية: Pedro Páez)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Pedro Paez (1564-1622).jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1564[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أولميدا دي لاس فوينتيس  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 22 مايو 1622 (57–58 سنة)[3][8]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Spain.svg إسبانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كومبلوتنسي  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مستكشف،  وكاتب،  ومبشر،  وقسيس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية،  واللاتينية[9]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

بدرو بايز يي خاراميلو (بالإسبانية: Pedro Páez y Jaramillo)‏ (1564-22 مايو 1622)، كان مبشرًا يسوعيًا إسبانيًا في إثيوبيا. يعتبر العديد من الخبراء في إثيوبيا بايز المبشر الكاثوليكي الأكثر فعالية في إثيوبيا. يُعتقد أنه أول أوروبي يرى ويصف مصدر النيل الأزرق، والذي وصل إليه في 21 أبريل عام 1618.[10]

يعتبر علماء التاريخ الإثيوبي كتاب بايز المؤلف من مجلدين بعنوان تاريخ إثيوبيا أحد أكثر الأعمال قيمة ودقة عن الإمبراطورية الإثيوبية المعاصرة وتاريخها (كما تفهمه المصادر المحلية) حتى وقته؛ وخاصة بعد فقدان جزء كبير من أعمال الكتاب المحليين خلال قرون من الصراع المتقطع الذي أعقب أو بقي مجهولًا للدراسات المعاصرة؛ وذلك على الرغم من التقليد الطويل الأمد للكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية في الدراسة الرهبانية التاريخية والتجميع المنتظم للسجلات الزمنية لأحداث الإمبراطورية.

حياته[عدل]

ولد بايز عام 1564 في قرية أولميدا دي لا سيبولا (التي تُعرف الآن باسم أولميدا دي لاس فوينتيس)، بالقرب من مدريد، والتي كانت حتى أغسطس من ذلك العام قرية صغيرة تابعة لمدينة ألكالا دي إيناريس. وُلِد بايز قبل ستة عشر عامًا من اتحاد التاجين الإسباني والبرتغالي (1580-1640)، إذ كان ذلك الاتحاد سيحدد مدى النشاط التبشيري لبايز. درس في شبابه في الكلية اليسوعية في بيلمونتي في قونكة. اعتُقِد لفترة طويلة أنه تابع الدراسة في جامعة قلمرية، وأظهرت الدراسات الحديثة متابعته لدراساته العليا في جامعة القلعة.[11] دخل جمعية اليسوعييين وُعُيِّن كاهنًا فيما بعد.

عرض بايز نفسه للخدمة في الهند الشرقية تماشيًا مع تعهداته الدينية كيسوعي، وأُرسِل إلى غوا (التي كانت جزءًا من الهند البرتغالية)[12] في عام 1588، وخدم في كلية سانت بول التي أنشأها اليسوعيون في تلك المدينة. أعطى فيليب الثاني ملك إسبانيا في العام التالي أمرًا مباشرًا لبعض اليسوعيين بالذهاب إلى إثيوبيا لإجراء اتصالات مع الأعضاء الباقين على قيد الحياة في البعثة اليسوعية هناك؛ وذلك بالإضافة إلى استكشاف إمكانية اتحاد الكنيسة الإثيوبية مع الكنيسة الكاثوليكية.

انطلق الاثنان إلى إثيوبيا بقيادة أنطونيو دي مونسيرات، وتعرضا عند وصولهما إلى اليمن لخيانة الضابط المحلي الذي وُكِّلت إليه مهمة مرافقتهما. تنقل الاثنان من زعيم محلي إلى آخر، واحتُجِزا لمدة سبع سنوات تقريبًا منذ عام 1590 حتى 1596، فاستغل بايز وقته حينها في تعلم اللغة العربية. توجب عليه السفر خلال هذه الفترة عبر صحاري حضرموت والربع الخالي، وتذوق القهوة في المخا، فكان بذلك على الأرجح أول أوروبي يمر بهذه التجارب. دفع اليسوعيون في غوا فدية الاثنين أخيرًا، وعادا إلى تلك المدينة حيث استغرقا بعض الوقت للتعافي من محنتهما. لم يتعاف مونسيرات أبدًا ومات في عام 1600.

انطلق بايز مرة أخرى في المهمة بعد شفائه. وصل أخيرًا إلى مصوع في عام 1603، وتوجه إلى ديباروا حيث التقى برئيس البرتغاليين، جون غابرييل، في إثيوبيا في 11 مايو، وشق طريقه بعد أربعة أيام إلى فريمونا، القاعدة اليسوعية في إثيوبيا.[13] وصفه بول هينز بأنه «لطيف، ومتعلم، ومراعي لمشاعر الآخرين» على عكس سلفه أندريس دي أوفييدو.[14] أثارت معرفته بالأمهرية والجعزية إعجاب الحاكم الإثيوبي الشاب زا دينغل في البلاط، بالإضافة إلى معرفته بالعادات الإثيوبية، لدرجة أن الحاكم قرر التحول من الكنيسة القبطية إلى الكنيسة الرومانية، وذلك على الرغم من تحذير بايز له من إعلان تحوله بسرعة كبيرة. انتقل بايز إلى فريمونا بعد إعلان زا دينغل التغييرات في احتفال يوم السبت اليهودي، وانتظر الحرب الأهلية التي تلت ذلك والتي انتهت بوفاة الإمبراطور.

استفاد بايز من حذره عندما تولى سوسينيوس الأول العرش في عام 1607. دعاه سوسينيوس إلى بلاطه حيث أصبح الاثنان صديقين. منح سوسينيوس أرضًا لبايز في شبه جزيرة جورجورا على الجانب الشمالي من بحيرة تانا، وبنى فيها مركزًا جديدًا لرفاقه اليسوعيين، وذلك بدءًا من الكنيسة الحجرية التي بدأت الخدمة في 16 يناير عام 1621.[15]

حول بايز سوسينيوس إلى الكاثوليكية قبل وقت قصير من وفاته في عام 1622. ما تزال بعض الكنائس الكاثوليكية التي صممها موجودة، وأهمها في منطقة بحر دار وقوندر، والتي أثرت في العمارة الإثيوبية لبقية القرن السابع عشر.[16] لم تحقق جهود بايز النجاح الطويل المتوقع لسوء الحظ، وذلك بسبب استخدام اليسوعيين الآخرين الذين أُرسِلوا إلى المنطقة بعد ذلك نهجًا صارمًا في أساليبهم التبشيرية التي أدت إلى طردهم من الإقليم في عام 1633.[12]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12044074s — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ مُعرِّف الملفِّ الاستناديِّ المُتكامِل (GND): https://d-nb.info/gnd/121143619 — تاريخ الاطلاع: 17 أكتوبر 2015 — الرخصة: CC0
  3. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6jm5bv7 — باسم: Pedro Páez — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. ^ المُعرِّف مُتعدِد الأوجه لمُصطلح الموضوع (FAST): http://id.worldcat.org/fast/457958 — باسم: Pedro Paez — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Pedro-Paez — باسم: Pedro Paez — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  6. ^ مُعرِّف شخص في الفهرس الوطني البريطاني (BNB): https://bnb.data.bl.uk/doc/person/PaezPedro1564-1622 — باسم: Pedro Paez — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. ^ معرف شخص في المكتبة الافتراضية ميغيل دي ثيربانتس: https://data.cervantesvirtual.com/person/34054 — باسم: Pedro (S.I.) Paez — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ مُعرِّف فهارس التَّراجم الإسبانية: http://dbe.rah.es/biografias/20759/pedro-paez-jaramillo — باسم: Pedro Páez Jaramillo — العنوان : Diccionario biográfico español — الناشر: الأكاديمية الملكية للتاريخ
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12044074s — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  10. ^ E.A. Wallis Budge, A History of Ethiopia: Nubia and Abyssinia, 1928 (Oosterhout: Anthropological Publications, 1970), p. 397.
  11. ^ Soto Artuñedo, Wenceslao, S.J., Bro. (2020). El jesuita Pedro Páez: Cartas desde el Nilo Azul. Aranjuez: Xerión Editorial. صفحات 24–30. ISBN 978-84-120210-7-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  12. أ ب قالب:Cite website
  13. ^ Baltazar Téllez, The Travels of the Jesuits in Ethiopia, 1710 (LaVergue: Kessinger, 2010), p. 162
  14. ^ Paul B. Henze, Layers of Time: A History of Ethiopia (New York: Palgrave, 2000), p. 95
  15. ^ James Bruce, Travels to Discover the Source of the Nile (1805 edition), vol. 3, p. 355
  16. ^ Pankhurst, The Ethiopians: A History (Oxford: Blackwell, 2001), p. 103