برات آند ويتني كندا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
برات آند ويتني كندا
معلومات عامة
البلد
التأسيس
نوفمبر 1928؛ منذ 95 سنوات (1928-11)
النوع
الشكل القانوني
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركة الأم
الصناعة
المنتجات
أهم الشخصيات
المالك
أهم الشخصيات
Maria Della Posta
(الرئيس  [لغات أخرى]‏)

شركة برات آند ويتني كندا (PWC أو P&WC) هي شركة تصنيع محركات الطائرات مقرها كندا. يقع المقر الرئيسي لشركة برات آند ويتني كندا في لونغوي، كيبيك، خارج مونتريال مباشرةً. إنه قسم من شركة برات آند ويتني (بي آند دبليو) الأكبر التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، وهي نفسها وحدة أعمال تابعة لشركة رايثيون تيكنولوجيز.[1] منحت شركة يونايتد تكنولوجيز شركة برات آند ويتني كندا تفويضًا عالميًا لمحركات الطائرات الصغيرة والمتوسطة بينما تقوم عمليات بي آند دبليو في الولايات المتحدة بتطوير وتصنيع محركات أكبر.

على الرغم من أن برات آند ويتني كندا هي قسم من بي آند دبليو، إلا أنها تقوم بالبحث والتطوير والتسويق الخاص بها بالإضافة إلى تصنيع محركاتها. لدى الشركة حاليًا حوالي 10000 موظف حول العالم، منهم 6000 في كندا.[2]

تاريخ[عدل]

تأسست شركة برات آند ويتني الكندية للطائرات المحدودة في نوفمبر 1928 لتكون بمثابة مركز خدمة لمحركات طائرات بي آند دبليو.[3] خلال الحرب العالمية الثانية، قامت بتجميع محركات سلسلة برات آند ويتني واسب التي صُنعت في الولايات المتحدة في عام 1952، ونُقل إنتاج محركات واسب إلى شركة برات آند ويتني الكندية حتى تتمكن بي آند دبليو من التركيز على تطوير المحركات النفاثة.[4]

في أواخر الخمسينيات من القرن الماضي، بدأ فريق مكون من 12 مهندسًا كنديًا من شركة برات آند ويتني في تطوير أول محرك توربيني صغير في كندا، بي تي 6  [لغات أخرى]‏. سُلّم النموذج الأول للعميل في عام 1963. في عام 1962، غُيَّر اسم الشركة إلى المتحدة للطائرات الكندية (بالإنجليزية: United Aircraft of Canada)‏ (UAC)، واتخذت اسمها الحالي في عام 1975.[5] في عام 1963، سُلِّم ما مجموعه 41 مروحية من طراز سيكورسكي سي إتش-124 سي كينغ (في الأصل CHSS-2) إلى البحرية الملكية الكندية. صنعت شركة سيكورسكي للطائرات مكونات هيكل الطائرة في كونيتيكت ولكن جمّعهت الشركة المتحدة للطائرات الكندية معظمها بواسطة في لونغوي بالكيبيك.

أُنتج محركها رقم 100،000 في مايو 2017، وسجل أسطولها 730 مليون ساعة طيران ويوجد 60،000 محرك تحت الخدمة يُشغلها 12300 عميل في أكثر من 200 دولة.[6]

المنتجات[عدل]

اسم النموذج ترتيب قوة
برات آند ويتني جاي تي-12  [لغات أخرى] محرك نفاث عنفي 3300 رطل
برات آند ويتني كندا جاي تي-15 دي  [لغات أخرى] محرك عنفي مروحي 3،050 رطل
برات آند ويتني كندا بي تي 6  [لغات أخرى] محرك مروحة عنفية / محرك عمود دوران توربيني 578 حصان
برات آند ويتني كندا بي تي 6 تي  [لغات أخرى] محرك عمود دوران توربيني 1600 حصان
برات آند ويتني كندا بي دبليو 100  [لغات أخرى] محرك مروحة عنفية من 1800 إلى 2476 حصان
برات آند ويتني كندا بي دبليو 200  [لغات أخرى] محرك عمود دوران توربيني 561 حصان
برات آند ويتني كندا بي دبليو 300  [لغات أخرى] محرك عنفي مروحي 4،750 رطل
برات آند ويتني كندا بي دبليو 500  [لغات أخرى] محرك عنفي مروحي 2،887 رطل
برات آند ويتني كندا بي دبليو 600  [لغات أخرى] محرك عنفي مروحي 900 رطل
برات آند ويتني كندا بي دبليو 800  [لغات أخرى] محرك عنفي مروحي 15،429 رطلاً
برات آند ويتني كندا بي دبليو 900 عائلة APU [7]

الجيل القادم من المحرك المروحة العنفيةالإقليمي[عدل]

تعمل برات آند ويتني كندا على تطوير محرك جديد، الجيل التالي من المحرك المروحة العنفية(توربوبروب) الإقليمي، قابل للتطوير من 4,500 إلى 8,000 shp (3,400 إلى 6,000 كـو) للمقاعد التي تسع 90 مقعدًا وتتميز بضاغط جديد ومروحة ودافعة على أحدث طراز بالإضافة إلى تحسينات في التقنيات والمواد وعمليات التصنيع لتوفير كفاءة وقود أفضل بنسبة 20٪ وتكاليف صيانة أقل بنسبة 20٪ من بي دبليو 100  [لغات أخرى]‏.[8][9] بدأ اختبار الضاغط عالي الكفاءة في عام 2012 وشغل مجموعة كاملة من نقاط التصميم الديناميكي الهوائي للتحقق من كفاءة المكونات ونسبة الضغط.[10] انهي بنجاح من اختبارات الضاغط في عام 2016 وستُكيف تقنية القسم الساخن من بي دبليو 1000 جي. تستهدف برات آند ويتني كندا لإدخالها في 2023-25، ويجب أن تخفض تكلفة التشغيل إلى النصف لكل حصان.[11]

سريع[عدل]

اعتبارًا من مارس 2014، تشغل شركة برات آند ويتني كندا الطائرات التالية كقواعد اختبار للمحركات الجديدة:

مراجع[عدل]

  1. ^ "Fast Facts". Pratt & Whitney. مؤرشف من الأصل في 2007-06-22. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-08.
  2. ^ "Corporate Profile: Fast Facts". About P&WC. Pratt & Whitney Canada. مؤرشف من الأصل في 2018-09-27. اطلع عليه بتاريخ 2013-09-26.
  3. ^ Leyes II، Richard A.؛ William A. Fleming (1999). The History of North American Small Gas Turbine Aircraft Engines. Washington, DC: Smithsonian Institution. ص. 433–434. ISBN:1-56347-332-1.
  4. ^ "Pratt & Whitney Canada". Canadian Business Resource. مؤرشف من الأصل في 2019-08-11. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-08.
  5. ^ Leyes II، Richard A.؛ William A. Fleming (1999). The History of North American Small Gas Turbine Aircraft Engines. Washington, DC: Smithsonian Institution. ص. 433–434. ISBN:1-56347-332-1.Leyes II, Richard A.; William A. Fleming (1999). The History of North American Small Gas Turbine Aircraft Engines. Washington, DC: Smithsonian Institution. pp. 433–434. ISBN 1-56347-332-1.
  6. ^ "Pratt & Whitney Canada Produces 100,000th Engine: Demonstrates Continued Focus on Driving Innovation" (Press release). Pratt & Whitney Canada. 2 مايو 2017. مؤرشف من الأصل في 2018-12-15. اطلع عليه بتاريخ 2017-05-03.
  7. ^ "Auxiliary power units". PWC. مؤرشف من الأصل في 2022-10-16.
  8. ^ Jon Hemmerdinger (8 يونيو 2017). "Embraer commercial chief sees opportunity for new turboprop". Flightglobal. مؤرشف من الأصل في 2017-09-14.
  9. ^ "Next Generation Regional Turboprop now ready". PWC. مؤرشف من الأصل في 2019-04-02.
  10. ^ Shane Nolan (23 مايو 2012). "P&W Begins Compressor Testing On Next Gen Regional Turboprop Engine". AvStop. مؤرشف من الأصل في 2021-05-08.
  11. ^ Michael Gubisch (19 أكتوبر 2017). "P&WC foresees new large turboprop by 2025". Flightglobal. مؤرشف من الأصل في 2017-10-21.

روابط خارجية[عدل]