برتفنيال سلطان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
برتفنيال سلطان
Pertevniyal Valide Sultan Mosque (2).jpg

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1812  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
الأفلاق  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 5 فبراير 1883 (70–71 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
بشكطاش  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن جامع السلطانة الأم برتفنيال  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج محمود الثاني  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء عبد العزيز الأول  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات

السلطانة الأم برتفنيال سلطان أو بروتنيال سلطان (حوالي 18125 فبراير 1883)، وتُسمى أحيانًا بسمة أو حسنة، هي زوجة السلطان العثماني محمود الثاني، أم السلطان عبد العزيز الأول،[1] كانت أختها هوشيار قادين أمًا للخديوي إسماعيل باشا حاكم مصر والسودان من 1863 إلى 1879.[2]

السلطانة الأم[عدل]

تولي عبد العزيز الأول العرش[عدل]

مرض عبد المجيد الأول في 1861، وبدأت موجة من الشائعات أن هناك مجموعة في القصر تريد مراد الخامس ابن عبد المجيد أن يكون هو السلطان الجديد بدلا من ابنها عبد العزيز، وبعد وفاة عبد المجيد في 7 يونيو 1861 توجه في الموكب الملكي إلى ضريح أبي أيوب الأنصاري، وهناك تقلد السيف السلطاني وفق العادة المتوارثة مذ أن فتح العثمانيون القسطنطينية، ومنه سار لزيارة قبر السلطان محمد الثاني فاتح اسطنبول ثم قبر والده السلطان محمود الثاني، ثم ذهب إلى قصر توبكابي، واجتمع مع الوزراء.

زيارتها إلى فرنسا[عدل]

قامت بزيارة رسمية إلى فرنسا والمملكة المتحدة وبروسيا في عام 1867، وفي عام 1868 ردت الإمبراطورة أوجيني الفرنسية الزيارة الزيارة وذهبت إلى بروتنيال سلطان في قصر دولمة بهجة،[3][4] ويقال أن زيارة أوجيني كان له تأثير دائم في جعل الموضة الغربية شعبية بين النساء في الحريم.[5]

الجمعيات الخيرية[عدل]

مدرسة برتفنيال الثانوية في الأناضول

أسست برتفنيال مدرسة ثانوية في الأناضول، وكذلك قامت ببناء مسجد يحمل اسمها وهو جامع السلطانة الأم برتفنيال والذي تم الانتهاء من بنائه في عام 1872، كما عملت على تحسين الوضع الصحي في بلاد الحجاز عندما كانت جزءًا من الدولة العثمانية، حيث بنيت المستشفيات في الحرم المكي ووفرت عددًا من الأطباء الأتراك هناك.[6]

وفاتها[عدل]

أُصيبت باليأس بعد وفاة ابنها عبد العزيز الأول، وقضت أغلب وقتها في تدريب الأطفال ورعايتهم، وكانت تعتقد بمقتل ولدها، ويقال أنها كانت تدعو الله وتقول: "اللهم إني سامحت كل الناس إلا قاتل ولدي!"،  والأطفال من خلفها يقولون "آمين".[7][8] توفيت في 5 فبراير عام 1883 في بشيكتاش بإسطنبول، ودفنت في مسجدها الذي يحمل اسمها في آق سراي، بإسطنبول.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Sultan Abdülaziz Han". وزارة الثقافة والسياحة (تركيا). 2016. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2017. 
  2. ^ "His Highness Ibrahim Paşa". Oocities.org. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2017. 
  3. ^ John Freely: Inside the Seraglio: private lives of the sultans in Istanbul. Penguin, 1 jul 2001
  4. ^ "Women in Power 1840–1870". Worldwide Guide to Women in Leadership. مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2017. 
  5. ^ Oleg Grabar: Muqarnas: An Annual on Islamic Art and Architecture
  6. ^ Fanny Davis (1986). The Ottoman Lady: A Social History from 1718 to 1918. Greenwood Publishing Group. ISBN 978-0-313-24811-5. 
  7. ^ The Concubine, the Princess, and the Teacher: Voices from the Ottoman Harem. University of Texas Press. 2010. ISBN 978-0-292-78335-5. 
  8. ^ Ayşe Osmanoğlu (2007). Babam Sultan Abdülhamid: hatıralarım. Selis Kitaplar.