برنس أوف بيرشيا: ذا تو ثرونز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أمير بلاد فارس: العرشان
Prince-Of-Persia-The-Two-Thrones-Cd-Cover.jpg

المطور يوبي سوفت مونتريال
الناشر يوبي سوفت
المصمم كيفين جويلميت Kevin Guillemette
الكاتب كوري ماي، دوما ويندشه
سلسلة اللعبة أمير بلاد فارس (لعبة فيديو)
محرك اللعبة جيد Jade
النظام (أو الأنظمة) بلاي ستيشن 2، بلاي ستايشن 3
ميكروسوفت ويندوز، إكس بوكس
نينتندو جيم كيوب، بلاي ستيشن بورتبل
وي
تاریخ الإصدار 2005
نوع اللعبة مغامرات أكشن
النمط (عدد اللاعبين) لاعب واحد
التقدير(ات) 15+

برنس أوف بيرشيا: ذا تو ثرونز (Prince of Persia: The Two Thrones أي:"أمير بلاد فارس: العرشان")

القصة[عدل]

محور القصة

هل سألت نفسك يوما أن يقع لك ماوقع لهذا الشاب ؟, ماذا إن احتلت مملكتك وقتلت حبيبتك أمام عيناك ، هل سوف تنتقم وترجع شرفك وكرامتك ؟ أم ستقف مكتوف اليدين وملكك يستلب منك وكل شيء كنت تحبه يستلب أمام عينيك ، لا أحد منا يقبل بالدل ولو كان هدا يعني الموت ,, قد تموت من أجل عرضك ومن أجل شرفك ولكن ستظل كريما ! نعم ستظل كريما مهما وقع ومهما كانت الصعاب ، وهذا ما قرر فعله هدا الأمير ! الذي قرر مواجهة مصيره لا الهرب منه ,,

الانتقام محور القصة

ماهو الانتقام ؟,, الانتقام شعور يغزو جسدك ويشتت خاطرك ويميت قلبك و يحيي سيفك ويجعلك تغمض عينيك اتجاه عدوك ,, الانتقام لن يشعر به المنتقم حتى يكون قد انتقم لانه كما قلنا فالعينان مغمضتان والقلب مبت ,, والانتقام هو استرجاع الشرف والثأر للنفس بعد الإهانة أو التعذيب أو أو القمع أو ما شابه دلك ,, ولكن هل الانتقام هو الوسيلة الوحيدة للتأر لنفسك ؟ هنالك من يقول ان الانتقام هو الوسيلة الوحيدة لإزالة دلك الغلاف الأسود الدي يغطي قلبك وهنالك من يعرض هدا ,, ولكن بطلنا قرر الانتقام ,, ولكن هده الرمة على يدك أنت، ادن لا تدع فرصتك الوحيدة للثأر للأمير تضيع ,,

تحليل القصة الكاملة

بعد أن عاد الأمير من الهند وهو في طريقه بدأ يتذكر ماضيه اللعين والمعركة المشؤومة مع الشرير داهاكا Dahaka في الجزء السابق برنس أوف بيرشيا: واريور ويذن والتي انتهت بقتل هدا الشرير وتحرير جزيرة الوقت ,, ولكنه سبب جرحا عميقا للأمير الدي نراه في يده اليمنى ,, وبعد دلك سوف يرمي الأمير تلك القلادة أي سيرمي ماضيه لكي يدخل في معركة جديدة لم يكن يحسب لها حسبان ,,
المعركة ستبدأ برمي أولائك الجنود الرماح على مركبه الدي كان فيه هو وإمبراطورة رمال الزمان التي تدعى Kaileena التي كان يخطط لزواجه بها ولكن شاءت الأقدار أن لايتم دلك ,, وبعدها سوف يرسل عليه حاصب من السهام وبعدها كرة كبيرة من النار سوف تدمر مركبه ,, ولسوء حظ الأمير أن كايليني سوف تجر المياه هده الفتاة لأنها في غيبوبة تامة .
وبعدها سوف تدخل في مملكتك للكي تنقدها ,, وريتما تصل إليها اد تجد أن دلك الشرير المدعو Vezir الدي استولى على مملكتك وكان سببا في تعاستك سوف يعمق جرحك بقتله لحبيبتك ولكن أية قتلة هده ؟ سوف يقتلها أمام عينيك، نعم أمام عينيك ! ,, وبعدها سوف تدخل في معركة العمر التي سوف يقاتل الأمير فيها من أجل استرجاع شرفه وعرضه.[1]


مصادر[عدل]