هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

بروكالسيتونين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

هو ببتيد ابتدائي لهرمون الكالسيتونين الذي يلعب دوراً هاماً في توازن الكالسيوم داخل الجسم. تم التعرف على البروكالسيتونين لأول مرة من قبل ليونارد ج. ديفتوس وبرنارد أ. روس في سبعينيات القرن الماضي،[1] حيث أنه يتألف من 116 حمض أميني يتم تصنيعهم بواسطة الخلايا داخل الجزيئية (الخلايا c) في الغدة الدرقية والخلايا الصماء في الرئة والأمعاء.

يكون مستوى البروكالسيتونين في دم الأشخاص الأصحاء أقل من المستوى الذي يمكن فيه الكشف عنه حيث لا يزيد عن (0.01 ميكروغرام/ لتر)،[2] بينما يرتفع مستواه في الدم عند وجود تحفيز إلتهابي خاصةً عندما يكون مصدره بكتيري، وفي هذه الحالة يتم إنتاجه بواسطة الرئة والأمعاء، ولا يرتفع مستوى البروكالسيتونين بشكل واضح عند وجود إلتهاب فيروسي أو إلتهاب غير معدي. كذلك يمكن أن يرتفع مستواه إلى (100 ميكروغرام / لتر) عند حدوث عدوى حادة بسبب التغيرات التي تحدث في الجسم استجابة لتلك العدوى ويظل مرتفعاً في الدم لفترة نصف العمر والتي تتراوح بين 25-30 ساعة. ومن الجدير بالذكر أن مستويات البروكالسيتونين المرتفعة بالدم أثناء وجود عدوى لا يتبعها زيادة موازية في مستويات الكالسيتونين أو إنخفاض مستوى الكالسيوم في الدم.

الإستخدامات الطبية[عدل]

تعفن الدم[عدل]

يمكن استخدام قياس البروكالسيتونين للتعرف على الإنتان الشديد الناتج عن البكتيريا ويتناسب مستواه في الدم عموماً مع درجة الإنتان،[3] وعلى الرغم من أن مستواه في الدم منخفض جداً إلا أنه يتمتع بحساسية مرتفعة (85%) وتمييز خاص (91%) مما يؤهله لإيجاد الفرق بين المرضى الذين يعانون من متلازمة الاستجابة النظامية للإلتهاب والمرضى الذين يعانون من الإنتان.[4] كما تظهر الأدلة أن البروكالسيتونين يمكنه أن يقلل من مستويات المضادات الحيوية الغير ضرورية في دم المرضى الذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي السفلي.[5] ولذلك يستخدم البروكالسيتونين حالياً على نطاق واسع في البيئات الطبية.[6]

وأفادت التحليلات أنه يتمتع بحساسية (76%) وتمييز خاص (70%) تجاه حالات جرثومة الدم.[7]

علاج الإلتهاب الرئوي[عدل]

وجدت تجربة عشوائية عنقودية أن مستوى البروكالسيتونين يمكن أن يساعد في توجيه العلاج بالمضادات الحيوية، حيث أنه في هذه التجربة "بناءاً على مستويات البروكالسيتونين في الدم كان إعطاء المضادات الحيوية غير مشجعاً عند مستويات (أقل من 0.1 ميكروغرام / لتر أو أقل من 0.25 ميكروغرام / لتر) بينما كان مشجعاً عند مستويات (≥ 0.5 ميكروغرام / لتر أو ≥0.25 ميكروغرام / لتر)".[8] ومع ذلك فقد أكدت دراسة غير عشوائية سابقة أن قيمة البروكالسيتونين في علاج الإلتهاب الرئوي محدودة للغاية.[9]

قد تكون مستويات البروكالسيتونين مهمة للتمييز بين الإلتهابات البكتيرية والعدوى الغير بكتيرية، وقد أظهرت التجارب من 2008-2009م أنه قد يساعد في العلاج وتقليل استخدام المضادات الحيوية، مما يساعد على توفير ميزانية المضادات الحيوية.[5][10]

أمراض الكلى[عدل]

غالباً ما يكون المرضى الذين يعانون من أمراض كلوية مزمنة أو مرض كلوي في نهاي مراحله في خطر أكبر للإصابة بالإلتهابات، وقد تمت دراسة تأثير البروكالسيتونين على هؤلاء المرضى والذين عادةً ما يكون لديهم مستويات مرتفع منه، يمكن أن يتم تنقية البروكالسيتونين ولذلك فإن مستواه في الدم يعتمد على وقت غسيل الكلى للمريض.[11]

البحث[عدل]

تحفز الجرعات الزائدة أو المفرطة من الأمفيتامين إلتهاب عام في الجسم، في هذه الحالة ودون وجود عدوى بكتيرية ترتفع مستويات البروكالسيتونين بشكل ملحوظ.[12]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Deftos، L J؛ Roos، B A؛ Parthemore، J G (1975-12-01). "Calcium and skeletal metabolism.". Western Journal of Medicine. 123 (6): 447–458. ISSN 0093-0415. PMC 1130411Freely accessible. PMID 1105981. 
  2. ^ Dandona P، Nix D، Wilson MF، وآخرون. (December 1994). "Procalcitonin Increase after Endotoxin Injection in Normal Subjects". Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism. 79 (6): 1605–1608. PMID 7989463. doi:10.1210/jc.79.6.1605. 
  3. ^ Meisner M، Tschaikowsky K، Palmaers T، Schmidt J (1999). "Comparison of Procalcitonin (PCT) and C-reactive Protein (CRP) Plasma Concentrations at Different SOFA Scores During the Course of Sepsis and MODS". Critical Care. 3 (1): 45–50. PMC 29013Freely accessible. PMID 11056723. doi:10.1186/cc306. 
  4. ^ Balci C، Sungurtekin H، Gürses E، Sungurtekin U، Kaptanoğlu B (February 2003). "Usefulness of Procalcitonin for Diagnosis of Sepsis in the Intensive Care Unit". Critical Care. 7 (1): 85–90. PMC 154110Freely accessible. PMID 12617745. doi:10.1186/cc1843. 
  5. أ ب Schuetz P، Christ-Crain M، Thomann R، وآخرون. (September 9, 2009). "Effect of Procalcitonin-based Guidelines vs Standard Guidelines on Antibiotic Use in Lower Respiratory Tract Infections: The ProHOSP Randomized Controlled Trial". JAMA. 302 (10): 1059–1066. PMID 19738090. doi:10.1001/jama.2009.1297. 
  6. ^ Yealy DM، Fine MJ (September 9, 2009). "Measurement of Serum Procalcitonin: A Step Closer to Tailored Care for Respiratory Infections?". JAMA. 302 (10): 1115–1116. PMID 19738100. doi:10.1001/jama.2009.1318. 
  7. ^ Jones AE، Fiechtl JF، Brown MD، Ballew JJ، Kline JA (2007). "Procalcitonin Test in the Diagnosis of Bacteremia: a Meta-Analysis". Annals of Emergency Medicine. 50 (1): 34–41. PMID 17161501. doi:10.1016/j.annemergmed.2006.10.020. 
  8. ^ Christ-Crain M، Jaccard-Stolz D، Bingisser R، Gencay MM، Huber PR، Tamm M، Müller B (2004). "Effect of Procalcitonin-Guided Treatment on Antibiotic Use and Outcome in Lower Respiratory Tract Infections: Cluster-Bandomised, Single-Blinded Intervention Trial". Lancet. 363 (9409): 600–607. PMID 14987884. doi:10.1016/S0140-6736(04)15591-8. 
  9. ^ Brunkhorst FM، Al-Nawas B، Krummenauer F، Forycki ZF، Shah PM (2002). "Procalcitonin, C-reactive Protein and APACHE II Score for Risk Evaluation in Patients with Severe Pneumonia". Clinical Microbiology and Infection. 8 (2): 93–100. PMID 11952722. doi:10.1046/j.1469-0691.2002.00349.x. 
  10. ^ Briel M, Schuetz P, Mueller B, et al. Procalcitonin-Guided Antibiotic Use vs A Standard Approach For Acute Respiratory Tract Infections in Primary Care. Archives of Internal Medicine. Oct 13 2008; 168 (18):2000-2007; discussion 2007-2008.
  11. ^ Grace، E؛ Turner، RM (15 December 2014). "Use of Procalcitonin in Patients with Various Degrees of chronic Kidney Disease Including Renal Replacement Therapy". Clinical Infectious Diseases. 59 (12): 1761–1767. PMID 25228701. doi:10.1093/cid/ciu732. 
  12. ^ Lovas A، Agoston Z، Késmárky K، Hankovszky P، Molnár Z (2014). "Extreme Procalcitonin Elevation without Proven Bacterial Infection Related to Amphetamine Abuse". Case Reports in Critical Care. 2014: 179313. PMC 4006559Freely accessible. PMID 24826347. doi:10.1155/2014/179313.