بقلاوة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بقلاوة
طبق من البقلاوة السورية المُشكَّلة.
طبق من البقلاوة السورية المُشكَّلة.

المنشأ  الدولة العثمانية
المنطقة Emblem of the Arab League.svg العالم العربي
بلد المطبخ المطبخ العربي، المطبخ التركي.
الصنف معجنات.
النوع حلى.
حرارة التقديم باردة، ساخنة، درجة حرارة الغرفة.
المكونات الرئيسية رقائق العجين، سكر، مكسرات مُشكَّلة.
المكونات الثانوية بندق، قطر، فستق حلبي.
تنويعات أخرى اللوز، الفستق، الكاجو، البوظة، الكريمة، القشطة.
طبق مماثل بسبوسة، كنافة، عصيد.
كمية التقديم 30 غرام للحبة الواحدة.
السعرات الحرارية
(لكل 30 غرام للحبة الواحدة. مقدمة):
146 سعرة 
(611 كيلوجول)

القيمة الغذائية(لكل 30 غرام للحبة الواحدة. مقدمة):
البروتينات غرام
الدهون غرام
الكاربوهيدرات 16 غرام

البَقلاوة أو الجلاش (بالتركية: Baklava) هي حلوى شامية مُشتهرة في المطابخ العربية والآسيوية، كالمطابخ الشامية والمغاربية والتركية وجنوب الآسيوية إضافةً إلى البلقانية. تُحضر البقلاوة من رقائق العجين وتُحشى بالجوز أو الفستق الحلبي وتُحلَّى بالقطر أو العسل في بعض المناطق. وتعتبر حلوى البقلاوة من ضمن 16 نوعاً من الأطعمة والمشروبات الغير الأوروبية التي حصلت على الصفة الشرفية و ضمت 10 أنواع من الأطعمة الأكثر شهرة في العالم[1].

التسّمِية[عدل]

كلمة بقلاوة مُشتقة من اللغة التركية العثمانية[2][3]، وتُستخدم في كثير من اللغات مع اختلاف طفيف في اللفظ والكتابة. وقد دخلت الكلمة اللغة الإنجليزية سنة 1650م[4]، وقيل أنها تحريف من اسم زوجة سلطان من السلاطنة العثمانيين[5].

التسمية العربية جاءت مُشتقة من أصلها التركي ولكن حَسب قاموس هانز فير فإن التأثيل الشعبي لكلِمة بقلاوة العربية جاءت من كلمة بقوليات، بسبب دخول الفول السوداني في إعداد هذه الحلوى.

ومن الممكن أن تكون مشتقة من كلمة بايلاو من اللغة المنغولية والتي تعني الربط واللف. أو ربما كانت من أصل يوناني قديم[6]، أو من التقاليد التركية، أو في العصر البدو العرب[6].

العادات والتقاليد[عدل]

دخلت البقلاوة بين احتفالات الدولة العثمانية[6] فظهر موكب البقلاوة في أواخر القرن السابع عشر الميلادي، في الخامس عشر من شهر رمضان، وبعد زيارة السلطان الخرقة الشريفة بصفته الخليفة، توزع صينيات البقلاوة على الانكشارية وسائر الوحدات العسكرية في إسطنبول على أن تكون لكل عشر نفرات صينية من البقلاوة. واستلام البقلاوة من قبل الجنود، ونقلها إلى السكنات العسكرية، كان يتم بحفل مفاخر. صينيات البقلاوة الجاهزة تصر بالفوطة هي نوع من البشاكير، وتصف أمام مطبخ قصر السلطان[6]؛ والجنود التي سوف تستلم الصينيات تصف مقابل الصينيات. وأولا سيلاحدار آغا يأخذ الصينيتان الأوليتان باسم السلطان لأن السلطان يعتبر الانكشاري رقم أول؛ والصينيات الباقية تؤخذ من قبل الجنود لكل صينية نفران، يمررون خشبة مدهونة بلون أخضر من عروات الفوطة، ويحملون الصينية على أكتافهم. رؤساء كل فوج يسيرون في الأمام، و حاملين الصينية يمشون خلفهم، ويخرجون من الأبواب المفتوحة ويسيرون نحو السكنات على شكل موكب. وهذا العرض يسمى موكب البقلاوة. ويخرج سكان إسطنبول إلى الأسواق لمشاهدة موكب البقلاوة، ويظهرون حبهم للسلطان والجنود[6].

التاريخ[عدل]

طبق من البقلاوة المُزينة بالفستق الحلبي.

لم يُوَثَّق تاريخ البقلاوة بدقة، ولكن يُشار إلى أن جذورها تعود إلى ما قبل الدولة العثمانية[7]، ويُذكر أنها كانت تصنع في مطابخ الامبراطورية العثمانية بقصر توبكابي باسطنبول، كما قدمها السلطان في صينية كشكلها المعتاد حالياً إلى الإنكشاريين في كل منتصف شهر رمضان بمراسم احتفالية تسمى موكب البقلاوة[7].

لا زال هناك خلاف بين اليونانيون والأتراك على أصل البقلاوة[8][7] وقد أحدث أصل البقلاوة نزاع بين المناطق، فكل بلد تنسبها لنفسها[9][10]، إلا أن بعض المصادر أكدت أن أصل البقلاوة في شكلها البدائي أو قيل أنها حلوى شبيهة بالبقلاوة تعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد[7] لبلاد الرافدين[10] والآشوريين [11]الذين صنعوها من رقائق العجين الرقيق الهش المحشو بالفواكه المجففة أو المكسرات المغطى بالعسل[9][5]، وأخذها عنهم الأتراك. وبمرور الوقت، ومع انتقالها من بلد إلى آخر، تغيرت بعض مكوناتها حسب عادات وتقاليد كل منطقة، فالأرمنيون أضافوا لها القرفة، بينما أضاف إليها العرب ماء الورد، واليونانيون العسل لتحليتها[5][11].

بينما قيل أن البقلاوة تركية الأصل واسمها هو اسم أول من صنعتها وهي بقلاوة زوجة سلطان تركي[5]، وكانت طباخة ممتازة تجيد أصول الطهي، وحينما طلب منها زوجها السلطان أن تصنع له صنفًا جديدًا من الحلوى لم يعد قبل ذلك فذهبت وأتت بالجلاش ووضعت بين طبقاته الحشو بأنواعه وأضافت المسلي وأنضجته في الفرن[5]، ووضعت عليه العسل وعندما قدمته له أقر أنه لم يتذوق مثله،‏ وإكراما لزوجته الماهرة أطلق علي هذا النوع من الحلوى أسمها، وانتشرت بعد ذلك في العديد من البلدان العربية[5].

وهناك رواية أخرى تشير إلى أن البقلاوة تعود لطباخة اسمها لاوة وكانت طباخة السلطان العثماني عبد الحميد، وهي من ابتدعت هذه الحلوى فأعجبت السلطان وقال باق لاوة نه بايدي وتعني انظر ماذا صنعت لاوة[10][11].

ويقال أول من أدخل صناعتها إلى حلب شخص يدعى فريج من إسطنبول كان يعيش قبل أكثر من مئة عام في حلب وفتح لها دكاناً قرب محلة الجديدة يبيعها في شهر رمضان ثم أصبحت تباع في مختلف أيام السنة وفاقت حلب بصناعتها استنبول[11].‏

يعود أقدم ذكر موثق لحلوى البقلاوة إلى دفاتر مطبخ قصر توب قابي العائد لعهد السلطان محمد الفاتح[6]. وحسب هذه التسجيلات فأنه قد تم تحميص البقلاوة في القصر[6]، بينما كتب أوليا تشلبي في مذكراته أنه قد أكل البقلاوة عندما كان ضيفاً في قصر أمير بتلس[6]. ومن خلال هذه التسجيلات يتبين أن البقلاوة كانت المشتهرة في كافة أنحاء الإمبراطورية العثمانية فكانت تستهلك غالباً في السراياً والقصور والضيافات والفرحات[6]. وكان طباخو القصر يهتمون أن تكون عجينة البقلاوة رقيقة جداً[6]. وهذا يوحي بأنه من الممكن أن العجينة المستعملة في صنع البقلاوة كانت سابقاً غليظة[6]. وكذلك ذكرت البقلاوة في كتاب الطبيخ لمحمد بن حسن البغدادي وهي أقدم موسوعة عربية في الطبخ تعود للقرن الثاني عشرالميلادي[10].

بعد انتقال البقلاوة للشام أخذ اللبنانيون والسوريون بالتعديل عليها وتغيير مكوناتها، فقد تفننوا في تطويرها وإضفاء المذاق العربي على نكهتها وطريقة صنعها[7].

وفي القرن الثالث الميلادي ظهر كتاب مأدبة الحكماء (باليونانية: Deipnosophistae) والذي يشار اليه عادة بأقدم كتاب معاصر للطهو، والذي يقدم وصفة كعكة النهم، وهي الحلوى التي مهدت الطرق للبقلاوة كما نعرفها الأن[12].

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "الحلويات التقليدية | جريدة السياحي الجزائرية". assayahi.com. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  2. ^ "Merriam-Webster Online, ''s.v.'' Baklava". M-w.com. اطلع عليه بتاريخ 2012-04-22. 
  3. ^ "Dictionary.com Unabridged, ''s.v.'' Baklava". Dictionary.reference.com. اطلع عليه بتاريخ 2012-04-22. 
  4. ^ قاموس أكسفورد الإنجليزي, 2nd edition
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "البقلاوة" تتسبب في صراع بين الدول.. وسلطان تركي يسميها باسم زوجته - صحيفة بوابة الأهرام بتاريخ 25-7-2012م.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Fıstıkzade Baklava | تاريخ البقلاوة". www.fistikzade.com.tr. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  7. ^ أ ب ت ث ج "عندما تروي الحلويات تاريخ الشعوب.. رحلة بين القصور وبيوت البسطاء". Addiyar. 2016-01-20. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  8. ^ "سيريانيوز :: نزاع حاد بين تركيا وقبرص على اصلالبقلاوة". syria-news.com. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  9. ^ أ ب "معركة البقلاوة ليست الأولى ولا الأخيرة في صراع الأكلات الشعبية,". archive.aawsat.com. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  10. ^ أ ب ت ث "اكلات رمضانية، البقلاوة كابتن تامر يأخذكم إلى تاريخ الأكلات العربية!". shablol.com. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  11. ^ أ ب ت ث "ما أصل البقلاوة؟". تلفزيون الفجر الجديد. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 
  12. ^ "تاريخ البقلاوة .. وأفضل أنواع البقلاوة في أثينا - الذواقة". althawagah.com. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-11. 

وصلات خارجية[عدل]