هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة
هذه الصفحة لم تصنف بعد. أضف تصنيفًا لها لكي تظهر في قائمة الصفحات المتعلقة بها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بلاسم محمد جسام Balasim Mohammed Jassam

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المخصصة لذلك.
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الفنان البروفسور الدكتور بلاسم محمد جسام بالإنجليزية Dr. Balasim Mohammed Jassam ولد في 1954 وتوفي في 9 نيسان 2021، يعد أحد أهم الفنانين المؤثرين في المشهد الثقافي والفني العراقي. فهو مبدع أسلوب ثوري غير نمطي للصورة الإيمائية التي ساهمت بقدر كبير في تحرير التشكيل العراقي المعاصر من الأطر الأكاديمية المتعارف عليها. ويأتي بلاسم محمد في طليعة التشكيليين العراقيين بحسب أراء عدد من التشكيليين والمشتغلين بالنقد التشكيلي، حيث قال عنه الناقد التشكيلي شوكت الربيعي أنه أكثر من دعى إلى التحديث بين فناني جيله.

سيرته[عدل]

ولد الفنان بلاسم محمد في مدينة الكوفة بمحافظة النجف – العراق عام 1954، أكمل دراسته في معهد الفنون الجميلة - بغداد عام 1975 في فرع الخط العربي، ودرس على يد شيخ الخطاطين المرحوم "هاشم الخطاط"، ثم أكمل دراسته في أكاديمية الفنون الجميلة – قسم الفنون التشكيلية – فرع الرسم ودرس على يد مجموعة من الفنانين الرواد أمثال "فائق حسن"، وحصل على البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة – قسم الفنون التشكيلية – فرع الرسم – عام 1979، ثم اكمل دراسته العليا في التخصص ذاته وحصل على الماجستير – عن رسالته ( مفهوم الفراغ في فن التصوير الإسلامي ) عام 1988، والدكتوراه في فلسفة الفنون التشكيلية – عن أطروحته (التحليل السيميائي لفن الرسم – المبادئ والتطبيقات) عام 2000، وبعدها استمر في منجزاته وبحوثه العلمية في قسم الفنون التشكيلية ليحصل على لقب (الأستاذية Professor) عام 2010، واستمر في عمله وعطائه العلمية في كلية الفنون إلى ان توفى (رحمه الله) في 9 نيسان 2021.

حياته[عدل]

منذ بداياته في أوائل السبعينيات، وبينما كان طالبا في معهد الفنون الجميلة، عمل بلاسم محمد مع الرعيل الأول في رئاسة تحرير مجلتي “مجلتي" و "المزمار" للأطفال والفتيان والتي تحولت إلى مؤسسة تحمل اسم "دار ثقافة الأطفال"، حيث كان أحد أهم مصممي مطبوعات الدار. وفي بداية الثمانينات أنشأ مع مجموعة من الفنانين، عبد الرحيم ياسر، وعلي المندلاوي، وسهام كوركيس، أول مؤس سة خاصة، غير حكومية، متخصصة بفن التصميم في العراق حملت اسم "أدد" التي أعدت وقتذاك قفزة فنية راقية في مجال التصميم الطباعي التجاري. كتب عن دراسته قائلا: "ما تلاها من مراحل الدراسات العليا، ومن خلال ما تخصصت به أنا شخصيا فرع الجرافيك عام 1980 كلية الفنون الجميلة – الذي تم افتتاحه أول مرة على يد ألفنان الراحل غالب ناهي قبل أن ادرس الرسم على يد الفنان الرائد فائق حسن كي أكتسب خبرة المهارة الحرفية من لدن هؤلاء الرواد. كون تنوعات التطبيق المهاري لفن الجرافيك يحتاج إلى خبرة حرفية خاصة، أشبه بالصناعة اليدوية التي تتضمن محتويات الأسرار. ومنها مواد الكاوجك والبرونز واليثوغراف والنحاس الذي يستخدم الحفر به بأدوات اليد المباشر". وبالرغم من هجرة المئات من الفنانين العراقيين قبل وبعد 2003 إلا أن الفنان بلاسم محمد بقي ملتصقا بالوطن، بالعراق، وبالمدينة التي نشأ فيها، بغداد، قال في ذلك "أنا شخصيا أحد العشرات من الفنانين العراقيين.. شاركت في كل الحروب التي لا اعرف سببها ولماذا قامت.. ولم اشعر آنذاك بجدوى أو هدف.. كان الأمر متعلقاً بوجودي كإنسان.. ووجود الوطن كمكان وبيت، في 2003 وانا أعيش الحرب أيضا شعرت باني جزء من اهتزاز.. زلزال.. أصاب بلدي.. وما كان من وسيلة إلا الفن عندما هرب من سجنه الطويل وانتفض على الماضي والحاضر معا.. هكذا بدأت الاتجاهات الفنية تحلق في فضاء آخر غير القتل والدمار.. أقول إن الشعوب الحية تستطيع إن تقف مرات بعد سقوطها.. وافخر اني أشارك بهذا الوقوف". انتقد الفنان بلاسم محمد بشدة وعلنا تشويه المدن العراقية، بغداد خاصة، بأعمال قبيحة تعد نصب وتماثيل صادمة للذوق العام، كما هاجم بضراوة تهديم وتخريب بعض النصب الفنية مثل "نصب المسيرة"، مقابل بناية المتحف العراقي في منطقة (علاوي الحلة) بجانب الكرخ للفنان خالد الرحال، "ونصب اللقاء" في حي المنصور ببغداد للفنان علاء بشير، ودعا إلى تشكيل لجان فنية متخصصة لإنقاذ بغداد وبقية المدن العراقية من التشويه المتعمد، وقال" أنا أرى أن الألوان المزروعة في ذاكرتي هي امتداد للألوان التي تغمر بلدي.. وليس ضروريا أن يصبح الفن إعلانا خطابيا …أو سياسيا… فلكل حقل عدته ووسائله".

أسلوبه الفني[عدل]

كتب المفكر الجمالي والناقد الدكتور نجم عبد حيدر عن اعمال بلاسم محمد: في فنه غربة واغتراب، اغتراب بتفاعل مع الآخر، وكأن سخريته وتهكمه، دعوات رفض يحقق فيها افتراض متعاكس مع المرفوض بأمل وجودي في حرية الحياة، يعلنها مركزا وانتماء تقودها الرغبات وتسقطها المقدسات، مزدرياً مستهيناً بها وبإلغائه المؤسسات، يعلن تهافت الماضي وهفواته، وفي المقابل يستخف من رعب المستقبل. تعلن رسوماته مركز لحظة في زمن، واَنية في الوجود فيها يتألق الوعي المتجسد بفن، وبأسلوب استطاع أن يستل من تقنيات الحداثة ما يخصه، وكما يقول سارتر: ((اننا ندرك اختيارنا بوصفه مفارقة لأي واقع سابق، وينبغي ان يكون مؤسساً على عكسه، لمجموع المعاني التي تكون الحقيقة الواقعية)). فالماضي مقيت مؤلم يقيد الفكر والمستقبل سيء يقود إلى تفجر الألم والانفعال في الإنسان، برغبة الاستحواذ و(الأنا) المريضة المسيطرة على كل شيء. ولم يبقى إلا لحظة الوعي في وعيها.. في لوحاته إسقاط وازدراء لكل قيمة ومعيار وقياس الإنسان..

إنجازاته الأخيرة تفضح مخيلة خصبة تستدعي البناء بتقنيات متمازجة بين التلوين والتخطيط يعلن التعالي في الوجود حسيا، ماديا، غرائزيا، من شأنه قيادتنا إلى وجود متسامي حاضر أمامي يلغي وجود الواقع. انه قدرة على تخطي الواقع والانفصـال عنه - وكما هي في وجودية سارتر- فان (إعطاء محتوى حسي للصورة يجعل منها شيئاً خاضعاً لقوانين الأشياء لا لقوانين الوعي، وبذلك تنتزع من التفكير كل إمكانية للتمييز بينها وبين أشياء العالم الأخرى.. وإذا أدخلناها فيه، دخل الكون كله معها، وتحول الوعي دفعة واحدة، مثل محلول مفرط التشبع) . في مخيلته انجاز يستدعي الإنسان في جسد حلم، حلم يعلن الواقع لحظه انفصام عن مادياته. حلم نجده في تلك الضبابية في ألون. نجد في تشكيلاته تَعاملا مع المادة بقيمتها ألفيزيائية كيفيا لا كمياً، بتأويل يستهدف المتلقي ليصنع تناصاً بوعي، فَضلا ًعن ما قدمته لوحاته من حركة تأويله، وصولا إلى تأويل جديد مفعم بشكلية متفردة، وهكذا نجد في منجزه الجمالي َتعاملا قصدياً وتحليلاً تركيبياً، يُحلل مُعطياته (ألميثوسسيسولجيه)، ليعيد تَركيبها على وفق نظامها (الجمالي) ألمستحدث، وكما نجَد خامته متفاعلة جماليا في صميم رؤيته الفنية، تحمل في طياتها نظم إيحائية تأويله، تعلن حركتها وتأثيرها في صميم النسق ألفني ألمعاصر، يعمل بنسق جمالي ليعلن ألمعاصرة في فنون التشكيل وعي وتأويل، بل تأويل مفرط لمواد بناء أو أظهار ألعمل ألفني، متداخلة بين تقنيات ما تلبث إلا ان تكون جزءاً من حركةٌ هارمونطيقية.. لوحاته في أعمها الأغلب متحركة، بل متباينة أحياناً، وهذا ألتباين يُعد دفقة ألحداثة ونموها، وكأنه يعلن َ جدلٌ الشكل في اللون، محققا جدل مفرط التركيب، أنها فلسفة الحداثة التي شغلت الخطابات النقدية المعاصرة. في أعماله وحشية ممتزجة باغتراب وجودي متمظهر بشخوصه المنحلة في بنية لونية تعلن تهافت التثبت والمراكز، وها هيَ (وحشيته) استطاعت أن تحطم بوعي مفرط كل الأنساق السائدة والمتداولة، كما عملت بجهد على تحطيم تلك الأيقونات برفض (عابث)، وعلى الرغم من تلك الثورة على الرؤى وآلية ألتخيل، ألا أننا نجد تأسيساً لرؤية فلسفية تنبث في أرجاء الأنساق الفكرية والمعرفية المتجاورة، أن رغبته في (العبث والرفض) اعتمدت الفكر المحلل المركب وهو في أعلى مراحل القصد، بل قدم َ التحليل والتركيب لأنساقه الجمالية المتداولة رؤى تمثل الضفة الثانية أو المقابلة من الصراع، أنها رؤى أعلنت الرفض، كما أعلنت التحطيم لكل (أيقونات) الجمال والجميل، إنها ثوره تعلن المجابه مرمزة بالشكل واللون. وكأن بلاسم يؤكد رأي ماتيس عندما أعلن (أن الصورة قبل أن ُتكون حصاناً أو عارية أو نوع من حكاية، كل ذلك في حقيقته ما هو ألا سطحاً مشوباً بالألوان، جمعته على وفق نضام معين)، و (أن الحاجة للألوان تقودني إلى تحرير الشكل من حدوده الفيزيائية) إن رؤية بلاسم كما هي رؤية ماتيس المبثوثة في تداعياته الحرة والمقيدة بحسب (فرويد)، تمثل دلاله الرفض وصوره الانتماء بافتراض، افتراض رافض لكل واقع وواقعة، يتجسد في تشكيلاته اللونية محيلاً المعنى إلى المتلقي. وفي انجازاته يعلن الهرمينوطيقية مبدءا جماليا، كما يلتزمه مبدأًُ نقديا.. عندما تتلاقى مخيلته كفنان بمخيلة التلقي وتتناغم الأفكار بتأسيس نظم تذوقية جديدة، يعلن العاطفة تشكيلا.. انه الوعي المفرط بالوجود.. وحركه فهم وتفسير الأشياء والظواهر، إن هذا الاندماج بين العاطفة والشكل يحقق أسلوبية إظهارها في ماده أو خامة، ووفقا للنظرة ( البنيوية ) أو الفكرة التي أطلقتها في جعل الإبداعات حركة نسيج لا صلة لها بالمنتج، نجد أن ألأمر متحقق في أعمال بلاسم بتأكيد حتمية التحول في الذائقية الجمعية والفردية، إنه تصدع في الأنساق وتخلخل في حركتها، والأمر لا ينافي النظرة (الجدلية ) في تحليلها لحركة الوجود.. وعليه نجد متحولات النسيج بصورتها الكلية في لحظة توقف معين لمخاض النسيج المستمر، لابد له من متحولات في أنساق النسيج ذاته، وكأنه يعلن الفن َ (كَجرثومة) تصيب الأنساق المتجاورة والمتباعدة عن مركز الشرارة، وعليه تتضح تلك التوافقية بين ألأنساق المتجاورة والمتباعدة حتى في الهدم.. هدم (مؤسسات الماضي) وها هي ثورة (الحداثة في التشكيل).. وأعمال بلاسم صورة منها.. المتحول في انجازاته الأخير تلك المسرحة، مسرحة اللوحة. وكأنه يعلن أن الوجود مسرح كاذب مخادع، بل مسرح وهم وإيهام.. وفي بناء لوحاته هندسة خفية أخفتها ضبابية قصديه لألوانه، في هذه الضبابية عزز الحلم والإيهام. لوحاته استدعت الإنسان كمركز بناء ومركز تشكيل، بإحالة شكلية حداثوية متأرجحة بين هنري مور وجاكومتي، كما ان تشكيلة الفضاء بترك قصدي في جغرافية لوحاته على كينها الأبيض أعطى استمرارية حركة، وديناميكية في حركة التكوين والتأويل، إنه يعمل جاهدا على استفزاز مخيلة المتلقي، ونجح.. ويبقى بلاسم كرافيكيا في رسوماته، وملونا رساما في منجزه الجرافيكي، وهو بذلك يسقط الهوية بين الرسم والجرافيك. وهكذا نجده مصمما أسقط الهوية بين التصميم والرسم.

التحصيل العلمي:[عدل]

  • دبلومم معهد الفنون الجميلة – الجرافيك والخط العربي –بغداد – 1975.
  • بكالوريوس كلية الفنون الجميلة – جرافيك – بغداد 1979.
  • ماجستير – النقد الفني عن رسالته (مفهوم الفراغ في فن التصوير الإسلامي) 1988.
  • دكتوراه فلسفة فن – عن اطروحتة (التحليل السيميائي لفن الرسم – المبادئ والتطبيقات) 2000.
  • حصل على لقب (أستاذ Professor) - 2010.

التدريس:[عدل]

  • درس في معهد الفنون الجميلة – بغداد.
  • درس في أكاديمية الفنون الجميلة – بغداد – وكان:
    • أستاذاً لفن الجرافيك، ورئيس لفرع الجرافيك
    • أستاذ السيميائي والبنيوي لطلبة الدراسات العليا
    • استاذ الفن العراقي والعربي والنقد والجرافيك
  • عمل تدريسيا في عدد من الجامعات العربية فقد..
    • درس في كلية القدس – عمان
    • درس في جامعة عمان الأهلية -عمان
    • درس الجرافيك في جامعة اليرموك –عمان

العضويات:[عدل]

  • عضو جمعية الفنانين التشكيليين العرقيين.
  • عضو نقابة الفنانين العراقيين.
  • عضو في اتحاد الصحفيين العرب.

المؤلفات – الكتب:[عدل]

  • دراسات في بنية الفن – كتاب مشترك - دار الرائد العلمية – عمان – 2004
  • النقد والفن – دار (أي – كال) بغداد – 2005
  • دراسات في الفن والجمال – كتاب مشترك - دار مجدلاوي – عمان – 2006
  • تأويل الفراغ في الفنون الإسلامية – عمان – 2007
  • حدود الخزف – دراسة في أعمال سعد شاكر كتاب مشترك - 2007
  • الفن التشكيلي – قراءة سيميائية في انساق الرسم - دار مجدلاوي – عمان 2008
  • تاريخ التصميم الكرافيكي – مكتبة المجتمع العربي – عمان - 2008
  • المثاقفة والاتصال عن طريق الفن - دار ايكال للطباعة - بغداد - 2010
  • قراءات في الفن التشكيلي - كتاب مشترك - دار مجدلاوي – عمان 2012
  • كتاب اسطورة المكان مصور لأعمالي الفنية - دار الأديب – عمان 2011
  • الجرافيك.. جمالية التجنيس الرقمي – كتاب مشترك - 2013 - بغداد
  • الفن المعاصر دار الفتح بغداد - 2015
  • الفن والعمارة - دار الفتح بغداد - 2015
  • عزلة الفن في الثقافة العراقية - 2017
  • شغب الفن القبول والرفض – كتاب مشترك - 2019
  • الفن والقمامة - تبدل الذوق الجمالي - 2020
  • دفاتر الرسامين طرائق العرض والتنوع الأسلوبي – كتاب مشترك – 2021

البحوث المنشورة:[عدل]

  • الحداثة في الرسم – بين المعجم البصري والاختلاف.
  • الواقع ودرجة صفر الرسم.
  • فن الرسم في ضوء نظريات النص – تحولات المرجع.
  • مشكلات النقد الفني في ضوء نظريات النص.
  • الإيهام في أعمال الفنان كاظم حيدر.
  • الفن والعولمة.
  • قضايا الفن المعاصر.
  • الفن والقمامة – مؤتمر الفنون التطبيقية
  • فن الجرافيك – الأصيل والمستنسخ.
  • الفن والعنف.. تراجيديا الكرادة انموذجا

مقالات منشورة في المجلات الثقافية العربية:[عدل]

  • محنة الرسم.
  • بؤس الحروفية في لوحات الفنانين العرب.
  • اللافتة ... نقوش في سماء المدينة.
  • سيمياء القلم.
  • المطوية – من الإعلان إلى الإعلام.
  • مأزق الحداثة في الفنون البصرية.
  • مؤيد نعمة – ذاكرة بلد.
  • إضافة إلى كتابة عشرات المقدمات للفنانين .... العراقيين والعرب.
  • كاظم حيدر.. الفن العراقي والتحديث
  • الفن والايدلوجيا
  • إضافة إلى عشرات المقالات في الصحف والمجلات العراقية والعربية

النشاطات الجامعية والأكاديمية:[عدل]

أشرف على أكثر من خمسين رسالة ماجستير، وأشرف على 40 أطروحة دكتوراه، ومنها:

الماجستير:[عدل]

  1. اللون الأبيض بين الدلالة والتدليل.
  2. الوحدة والتنوع في النحت الفخاري العراقي المعاصر.
  3. الإيهام في أعمال الفنان كاظم حيدر.
  4. الأسلوب والأسلوبية – الفنان ماهر السامرائي نموذجاً.
  5. المرجع في الرسم اليمني المعاصر.
  6. شفرة التجريد بين الشكل والدلالة في الفن.
  7. تحليل الأطيان وسيرورتها الخزفية.
  8. الحروفية في لوحات الفنانين العرب – علاء بشير نموذجاً.
  9. توظيف الحاسوب في الطباعة الجرافيكية المعاصرة
  10. نسق التواصل والمثاقفة في الفن التشكيلي العراقي المعاصر
  11. البعد الثقافي لعصر الاستنساخ الالي في فن التشكيل المعاصر
  12. جدلية الصورة التخيلية والفوتوغراف في الرسم العراقي

الدكتوراه:[عدل]

  1. الريادة الجمالية في الرسم العراقي المعاصر.
  2. التلقي والتأويل في الفن.

ناقش العديد من الأطاريح والرسائل الجامعية، وبلغت أكثر من 80 رسالة ماجستير وأطروحة دكتوراه. وكان خبيراً على تقييم الترقيات العلمية لأساتذة الجامعات العراقية. وساهم في إعداد المناهج الدراسية – لكليات الفنون العراقية والعربية.

المؤتمرات العلمية التي شارك فيها:[عدل]

  • مؤتمر التصميم الطباعي والتغليف – الهند 2003.
  • المؤتمر العلمي لجامعة الموصل 2002.
  • مؤتمر الفنون التشكيلية – بغداد – 1990.
  • مؤتمر جامعة فيلاديفيا عمان – 2004.
  • مؤتمر الفن الإنساني – بغداد 1988.
  • مؤتمر اكاديمية الفنون الجميلة – بغداد – 2003 - 2004 – 2005 – 2006.
  • مؤتمر حوار الحضارات – إيطاليا 2006.
  • مؤتمر الجامعة المستنصرية – بغداد 2006.
  • مؤتمر يوم الفلسفة العالمي –الجامعة المستنصرية –بغداد 2010
  • مؤتمر الجامعة الأمريكية -بيروت 2012
  • مؤتمر فلسفة العمارة العراقية.. جامعة بغداد 2015
  • مؤتمر قصبات عربية باريس 2016
  • مؤتمر حوار الثقافات برلين 2016
  • مؤتمر الفن العربي.. مؤسسة شومان – عمان 2018
  • مؤتمر كلية الفنون التطبيقية – بغداد 2018
  • مؤتمر الفن ونبذ الكراهية – بغداد 2019
  • مؤتمر العقبة – الأردن 2019

الدورات:[عدل]

  • دورة التصميم والإخراج الصحفي – هنغاريا – بودابست 1978.
  • دورة صيانة الأعمال الفنية – إيطاليا – روما 1982.
  • دورة الطباعة الملونة – دروبا – ألمانيا – دوسلدورف 1990.
  • دورة طرائق التدريس- بغداد – جامعة بغداد 2002.
  • دورة الحاسوب والأنترنت – بغداد – الجامعة المستنصرية 2002

محاضرات:[عدل]

  • محاضرة عن الفن والمعاصرة.. جمعية التشكيليين العراقيين 2015
  • عزلة الفن في الثقافة العراقية قاعة جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين 2016
  • الفن والبيئة.. كلية الفنون الجميلة طلبة الدراسات العليا لكليات الفنون في العراق 2017
  • الفن والعنف.. الجامعة الأردنية 2017
  • الفن العراقي المعاصر.. ألقيت في تركيا جامعة مرمرة 2018
  • الفن والكراهية.. ألقيت في شارع المتنبي – قاعة جواد سليم 2019
  • الفن والشعر ألقيت على طلبة كلية اللغات جامعة بغداد القسم الفرنسي 2019
  • محاضرة عن بغداد – أمس واليوم وغد.. الجامعة التكنولوجيا 2019
  • محاضرة عن الفن الفرنسي لطلبة كلية اللغات - جامعة بغداد 2020
  • تنظيم السلوك في الجامعات العراقية 2020

الإنجازات والنشاطات الفنية:[عدل]

له العديد من الانجازات الفنية في مجالات مختلفة ومنها..

التصميم الطباعي:[عدل]

  • صمم العديد من المجلات والصحف العراقية والعربية.
  • مجلتي للاطفال – المزمار للأولاد – عمل فيها لاكثر من 20 عاما مصمما وخطاطا ورساما منذ
  • جريدة الجمهورية بغداد – جريدة العراق – مجلة افاق عربية – مجلة المثقف العربي بغداد – مجلة الثراث الشعبي بغداد – مجلة الدستور لندن – مجلة كل العرب باريس –مجلة ألف باء بغداد... وغيرها.
  • صمم العديد من الماركات (العلامات) التجارية للمصارف والشركات الكبرى (الإمارات لبنان، الأردن، المغرب).
  • اعلانات خاصة بالمنتجات الصناعية والتغليف.
  • شارك في العديد من المسابقات الدولية للتصميم الغرافيكي
  • ملصق السلم والتضامن – الجائزة الأولى 1987.
  • البيئة والحرب – الجائزة الأولى 1986.
  • ملصق اليوبيل الفضي لليونسكو 1990.
  • بوستر لوزارة النفط لخمس سنوات.
  • بوستر وملصقات مهرجان المبد الشعري 2004-2010.
  • بوسترات امانة بغداد.. يوم بغداد 6 دورات.
  • بوسترات مهرجان الزهور 5 سنوات.
  • ملصق مهرجان المربد الشعري - خمس سنوات.
  • ملصق البيئة – برلين.
  • بوسترات الجيش العراقي والحشد الشعبي المنتشرة في بغداد.
  • مئات البوسترات للجامعات العراقية والعربية.
  • كما صمم أكثر من 50 من أغلفة الكتب لدور النشر العراقية العربية.
  • صمم البطاقة الوطنية الموحدة.
  • شعار بغداد عاصمة الثقافة.
  • اعلانات وشعار مؤتمر مكافحة الإرهاب.
  • شعار وزارة النفط.
  • شعار وزارة الثقافة.
  • شعار جائزة الابداع العراقي..
  • شعارات اغلب الشركات والمصارف العراقية .. مثل: (مصرف الشرق الأوسط ومصرف بغداد ومصرف اسيا ومصرف اشور وغيرها).

الرسم:[عدل]

أقام الفنان بلاسم محمد العديد من المعارض التشكيلية داخل العراق وفي عمان وبيروت ودبي، كما أقام بعض المعارض في إسطنبول ومدن أوربية.

المعارض الشخصية:[عدل]

  • معرض الهجرة إلى الواقع – عمان 2008
  • معرض رجيم الصفر – قاعة الاورفلي عمان 2012
  • معرض شخصي عمان قاعة الاورفلي 2013
  • معرض شخصي عمان 2016
  • معرض الصمت الاحمر 2017
  • معرض جروح في شجر النخيل باريس 2018

المعارض المشتركة:[عدل]

  • معرض طلبة معهد الفنون الجميلة بغداد – 1973.
  • معرض طلبة كلية الفنون الجميلة بغداد – 1976.
  • معرض دائرة الفنون التشكيلية – قاعة الرواق - بغداد 1978.
  • معرض الفن المتحف الوطني للفن الحديث بغداد – 1980.
  • معرض جمعية التشكيليين العراقي بغداد – 1983.
  • معرض الشباب + المركز الوطني للفنون بغداد – 1986.
  • معرض الفن العراقي – الفن للإنسانية بغداد – 1988.
  • معرض الفن العراقي المعاصر بيروت – 1990.
  • معرض عراقيون – قاعة كوديا – برلين 1990
  • معرض طبيعة – قاعة حوار بغداد – 1998.
  • معرض اساتذة كلية الفنون بغداد – 2000 -2018.
  • معرض التخطيطات الأول – قاعة افق بغداد – 2001..
  • معرض قاعة الرباط بغداد – 2004.
  • معرض تقابلات – البحرين – 2005.
  • شارك في معرض – قاعة برودوي – عمان – 2006.
  • معرض الفن العراقي نيويورك 2006.
  • معرض الفنانين العراقيين (وادي الرافدين) أبو ظبي 2008
  • معرض شخصي.. العبق المهجور –عمان 2010
  • معرض الفن العراقي لجمعية الفنانين التشكيلين في العراق –بيروت 2010
  • معرض الفن اليوم – بغداد – الدورة 2010
  • مهرجان الفن العراقي –عمان 2011
  • معرض شعر ورسم –عمان 2011
  • معرض الاربعة –قاعة حوار - بغداد 2012
  • معرض فنانون تشكيليون دبي 2014
  • معرض خمسة فنانون من العراق بيروت 2015
  • معرض الواسطي ومعارض الفن العراقي بغداد 2018
  • معرض الجامعة الأردنية عمان 2018

الجرافيك:[عدل]

  • أستاذ الجرافيك والطباعة في كلية الفنون الجميلة 1995-2005.
  • أسس محترف الجرافيك ومركز الكمبيوتر في كلية الفنون الجميلة 1998-2005
  • شارك في معارض الجرافيك العربية والعالمية.
  • أقام عشرة معارض للجرافيك في بغداد مع طلبته 2001 – 2018.
  • اسس فرع الجرافيك في كلية الفنون الجميلة 2015 ورئيسا للفرع حتى الان

الخط العربي:[عدل]

  • درس الخط العربي على يد الأستاذ هاشم محمد البغدادي.
  • خطاط متمرس يجيد كل أنواع الخطوط العربية.
  • شارك في معارض الخط العربي – عربياً وعالمياً وحاز على جوائز كثيرة.

التصميم الداخلي:[عدل]

  • جناح هنغاريا في معرض بغداد الدولي 1995.
  • الديكور الداخلي لشركة RMC بغداد 1999.
  • تصميم جناح شركة FMC الكندية – فندق الرشيد بغداد 1999.
  • التصميم الداخلي لمطعم أرض سومر – بغداد 2001.
  • التصميم الداخلي مستشفى الواسطي – بغداد بالاشتراك مع الفنان علاء بشير.
  • جناح شركة تعليب كربلاء – بيروت.
  • جناح شركة البنية – دبي.
  • جناح شركات الباشق – بغداد.
  • جناح شركات التمور – الرباط.
  • مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي 2018
  • مكتب وزير الثقافة 2019

الجوائز:[عدل]

  • الجائزة الأولى للبوستر – اليونسكو – نيويورك. 2005
  • الجائزة الأولى للبوستر – جمعية التشكيلين العراقيين بغداد .2012
  • الجائزة الذهبية للتصميم الطباعي – وزارة الثقافة 2015.
  • الجائزة الأولى لشعار بغداد عاصمة الثقافة العربية 2012
  • جائزة أفضل لوحة – القاهة القاهرة 2014
  • جائزة أفضل أستاذ للجامعات الأردنية –استفتاء جامعة عمان 2017

الجماعات والمحترفات الفنية[عدل]

  • أسس مع جماعة من الفنانين – محترف ادد للتصميم الطباعي 1986.
  • أسس مطبعة ايكال للطباعة والتصميم 1996.
  • أسس مع جماعة فنية – محترف الفنون البصرية 2004.

مهارات الحاسوب:[عدل]

يجيد العمل على برمجيات التصميم الجرافيكي . • Corel DRAW • Adobe Photoshop • Adobe illustrator

مقابلات تلفزيونية:[عدل]

عشرات المقابلات التلفزيونية العراقية والعربية والاجنبية يمكن متابعتها على قناة (بلاسم محمد) على الرابط التالي: https://www.youtube.com/user/thebalasim

الموقع الرسمي:[عدل]

https://www.balasim.net/

Categorisation-hierarchy-top2down.svg
هذه الصفحة غير مصنفة:
صنفها حسب الموضوع. جرب المصناف الفوري. دقق تصنيفك قدر الإمكان.