المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بني أصفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2006)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

البني الأصفر

صورة معبرة عن بني أصفر

حالة حفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا[1]   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
العمارة: صف شعاعية الزعانف
الرتبة: رتبة أشكال الشبوطيات
الجنس: جنس البني
النوع: عائلة الشبوطيات
الاسم العلمي
Barbus barbus[1][2]   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
كارولوس لينيوس   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات

السمك البُني سمك مياه عذبة متوطن في أنهار حوض الرافدين (دجلة والفرات ورافدهما). يفضل عمود السباحة القاعي ليبحث عن غذائه بنبش القاع بفمه القابل للامتداد.

الوصف[عدل]

  • جسم هذا النوع مغزلي متطاول. الشعاع الثالث في الزعنفة الظهرية قاس ومتوسط الطول. غالباً ما تكون الزعنفة الظهرية محنية للداخل. الفم قابل للامتداد لعدة سنتيمترات والشفة السفلي عريضة.
  • تتدرج ألون الجسم من البني الفاتح في القسم الظهري إلى الأصفر على الجانبين ليصبح أبيض في المنطقة البطنية.

الغذاء[عدل]

  • قاعي التغذية لقدرته على مد فمه طويلاً ونبش القاع والتغذي على الكائنات الحية والمخلفات العضوية والفتات العضوي في الطبقات العليا لقاع النهر أو البحيرة.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : نظام معلومات تصنيفية متكاملة — وصلة : http://www.itis.gov/servlet/SingleRpt/SingleRpt?search_topic=TSN&search_value=163619عنوان: Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 1996-06-13 — تاريخ الاطلاع: 2013-09-19
  2. ^ تعديل قيمة معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Barbus barbus في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2016. 

وصلات خارجية[عدل]