يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بنو نصر بن سعد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بني نصر
النصري السعدي الهوازني
عليا هوازن
النسبةنَّصْريُّ
الموقع السعودية

 مصر

 سوريا
ينحدرون مننصر بن سعد بن بكر بن هوازن
القبيلة الأمهوازن
الفروع
  • بنو عوف بن نصر
  • بنو كلفة
  • بنو جذيمة
  • بنو عباد
  • بنو دهمان بن نصر
  • بنو يربوع
  • بنو حبيب
  • بنو جعيل
  • بنو فصية بن نصر
  • بنو ناصره
    • بنو نضله
  • بنو ذؤيبة
  • بنو وقدان
اللغةالعربية
الدينالإسلام

بني نصر قبيلة هوازنية قيسية مضرية عدنانية وعاده ماتدعى النصور كانت أحد الفروع الرئيسية لقبيلة هوازن وهي من عليا هوازن كانت لهم نخل وأموال في عكاظ ومساكنهم في أرض الطائف وجلدان ونجد، هاجر بعض بنو نصر إلى سوريا أثناء الفتح الإسلامي لدمشق ولهم دار تعرف بهم وهجرتهم الثانية في العهد الأموي لمصر وكانت في القرن الثاني للهجره وتنسب لهم جزيرة بني نصر[1][2]

نسبه[عدل]

النسبة لهم هي (النَّصْريُّ) وهذا النسبة من المتشابه، لذلك يكثر فيها التصحيف فيقال: (البَصْريُّ) و (النَّضْريُّ) و (النَّضَريُّ)[3]

ينتسب بنو نصر إلى:

أمه هي:

تزوج نصر من:

أقرب القبائل نسبا لبني نصر[عدل]

أقرب القبائل نسباً لبني نصر هي بني عامر بن صعصعة وبني مرة بن صعصعة (بنو سلول) وثم بني جشم بن معاوية وبني الحارث بن معاوية ثم ثقيف[4]

فروع وديار بني نصر[عدل]

بنو عوف[عدل]

ونسبهم هو عوف بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن

ومن بطونهم:

بنو جذيمة بن عوف

ومنهم بنو سبيعة وهم من قريش وأمهم سبيعة بنت الأحب بن زبينة بن جذيمة وأنتسبو لها ويعرفو بها

بنو كلفة بن عوف

ومنهم كفر بن حرثان بن الحارث الكلفي النصري وافد الرسول صلى الله عليه وسلم ومنهم عبدة بن حزن النصري الكوفي راوي حديث

بنو عباد بن عوف

ومنهم عبد الواحد بن عبد الله العبادي النصري ولى المدينة في إيام يزيد بن عبد الملك وولي حمص ومنهم زياد بن عمير العبادي شاعر وعبد الرحمن بن بسر العبادي من أهل دمشق وصبح بن سعيد العبادي من شعراء أهل دمشق


بنو دهمان[عدل]

وهم نسبهم إلى دهمان بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن

وهم أكثر بني نصر بلعدد والديار ويتفرع إلى:

بني حبيب

وهم بنو حبيب بن وائلة بن دهمان بن نصر

ومنهم عُتيبة بن الحارث بن مُدرك الحبيبي النصري فارس وشاعر كان مع هوازن يوم حنين ثم أسلم ومن بطونهم بني عتر بن حبيب ومنهم مُضرس بن سفيان العتري وفد على إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فأسلم وشهد معه يوم حنين وذكره عباس بن مرداس في شعره

بنو غلاب

وهم فرع من بني حبيب وغلاب هي جده لهم وهم بنو الحارث بن أوس بن النابغة بن عتر بن حبيب وهم فرع اخر

ومنهم خالد بن الغلاب له صحبه ورواية الحديث وكان خالد على بيت المال لعمر بن الخطاب وولاه عثمان بن عفان أصبهان وبلغة حصار عثمان ثم أنتقل عنها وسكن البصرة وهو شاعر ومنهم معاوية بن عمرو الغلابي محدث ثقة ولي القضاء أياما بعد عباد بن منصور وحفص بن عمرو الغلابي كان خطيبًا يقوم بأمر دار القتب بالبصرة ومحمد بن غسان الغلابي روى عنه أبي الدنيا

وأبو أمية الأحوص بن الفضل الغلابي روى عن أبيه وتوفي سنة 300 هـ في السجن وله اخبار

بني يربوع

وهم بنو يربوع بن وائلة بن دهمان بن نصر بن سعد ومنهم:

سبيع بن ربيعة بن معاوية النصري وكان سبيع على بني نصر بن سعد وثقيف يوم الفجار الرابع وله أبيات تمثل بها أبو جعفر المنصور

مالك بن عوف بن سعد النصري الشاعر الفارس الشهير قائد هوازن يوم حنين كان رئيسا مقداما سكن دشمق في دار تعرف ب (دار بني نصر)

أوسُ بن الحدثان اليربوعي له صحبة راوي حديث

بنو جعيل

وهم بنو جعيل بن عمرو بن دهمان بن نصر بن سعد

ومنهم بني حُماس بن ظالم بن جعيل، وبهم عرفت جزيرة بني نصر في مصر، وكانت لبني حماس شوكة شديدة بأرض مصر

فروع آخر[عدل]

وهي فروع لم تذكر نسبها الواضح لبني نصر ولكنهم من بني نصر وهم كتالي:

  • بنو أمة (أموي)
  • الشعيث (الشعيثي)
  • بنو طريف (الطريفي)

ديار بني نصر[عدل]

وفي الجاهلية بني نصر كانت تسكن نجد والحجاز وفي الإسلام أنتشرو في الأراضي فمنهم من ذهب لمصر وسوريا والعراق والخ، وسوف نذكرها لاحقً ومن معالم ديارهم هي:

  • جبل أبراق، في نجد
  • وادي أجارد، قرية من قرى الطائف
  • أشْرَفُ، بلحجاز
  • ماء أحامرةُ
  • هضبة إصبع، بجلدان
  • ماء أوقح، شرق (كلاخ), لبني جذيمة فقط
  • بحرة
  • جبل بُس، في نجد،
  • ماء البردان، في الحجاز، لبني عوف فقط
  • وادي بسل، في الطائف
  • بُسَيُّ
  • بلبيس، في مصر بالشرقية على عشرْةِ
  • جبل بسيان
  • وادي بطحان، في المدينة
  • ماء الجفر
  • الركايا، في نجد
  • ماء عُتائد، في الحجاز لبني عوف خاصة
  • ماء عدامة، في نجد
  • ماء العزفُ، بلقرب من شعفين
  • قرية الفتقُ، بلقرب من مكة
  • فرثةُ، هضبة بجلدان
  • ماء القُلُبُ
  • ماء المُحدّث
  • ماء المدراء
  • ماء بَنَاتُ، لبني دهمان خاصة.
  • ماء بقعاء، بين الحجاز وبين ركبة
  • جلدان، ثنية قرب الطائف
  • جبل الجمد، في نجد
  • دار بني نصر، في دمشق
  • ذات أشراع، في الحجاز
  • ماء ذو شبكٍ، في الحجاز
  • ماء الذؤيب، في نجد لبني دهمان خاصة
  • جبل رهوة
  • السوْدُ، في نجد
  • شعفان، بغور تهامة

[3][5]

أخبار بني نصر[عدل]

هم بني نصر بن سعد بن بكر بن هوازن اخوة بني جشم بن سعد بن بكر وهم اليوم انضووا مع اخوتهم عُتِيَبَةَ بن غَزِيَّةَ بن جُشِمِ بن سعد بن بكر بن هوازن وبلادهم قديما عالية نجد واليوم كذلك في العاليه وحدروا أكثر من ذي قبل

حروب الفجار

سُمي يوم الفجار بما أستحلت بين كنانة وقيس عيلان في من المحارم بينهم وأنهم أقتتلوا في الأشهر الحرم. وسبب الأول في هاذي الحرب قول أبو عبيدة: كان أول أمر الفجار أنّ بدر بن معشر الغفاري أحد بني غفار بن مالك بن ضمرة بن بكر بن عبد مناف بن كنانة كان رجلا منيعا مستطيلا بمنعته على من ورد عكاظ، فاتخذ مجلسا بسوق عكاظ، وقعد فيه وجعل يبذخ على الناس ويقول:

نحن بنو مدركة بن خندف‌

من يطعنوا في عينه لا يطرف

و من يكونوا قومه يغطرف‌

كأنهم لجّة بحر مسدف

و بدر بن معشر باسط رجليه يقول: أنا أعزّ العرب، فمن زعم أنه أعزّ مني فليضرب هذه بالسيف، فهو أعز مني فوثب رجل من بني نصر بن معاوية، يقال له الأحمر بن مازن بن أوس بن النابغة، فضربه بالسيف على ركبته، فأندرها، ثم قال: خذها إليك أيها المخندف، وهو ماسك سيفه، وقام أيضا رجل من هوازن، فقال:

أنا ابن همدان ذوي التّغطرف‌

بحر بحور زاخر لم ينزف

نحن ضربنا ركبة المخندف‌

إذ مدّها في أشهر المعرّف

و في هذه الضربة أشعار لقيس كثيرة.[6]

ومن أيام بني نصر في الجاهلية هي:

يوم الغَميمِ

وهو يوم أغار فيه بنو عامر وبنو نصر على بني كنانة، وفي ذلك يقول حناك بن ثابت الجشمي:

جزى الله خيراً آل عمرو بن عامر وأبناء نصر إذ كفوا من تعتبا

تركنا أبا قيس أسامة ثاوياً وفروة أجررنا سناناً وثعلباً[7]

يوم الأُنانِ

كانت حرب ثقيف التي كانت بين الأحلاف وبني مالك أن بني معتب بن مالك من الأحلاف، وكانو أهل ثروة وعددٍ، وكانت لهم خيل، فحموا لها حمى من أرض بني نصر فقاتلوهم في حتى لجت الحرب بينهم وبين الأحلاف، فلما لجت الحرب بين بني يربوع من بني نصر وبين الأحلاف، اغتنمت ذلك بنو مالك وإخوتهم من ثقيف لضعائن بينهم وبين الأحلاف، فأرداو أن يكونوا هم وبني يربوع من بني نصر على الأحلاف يداً واحدة، فحالفوا بني يربوع على الأحلاف، فلما سمعت الأحلاف ذلك اجتمعوا لحربهم وأنضم بعضهم يومئذ إلى بعض ورئيس الأحلاف ذلك مسعود بن معتب وهو كان حلف الحلفاء بين ثقيف وقيس ورئيس بني مالك جندب بن عوف، فكان أول قتال اقتتل فيه الاحلاف وبنو مالك وحلفائوهم ومن بني يربوع يوما لطائف فاقتتلوا قتالا شديدا، فساقتهم الاحلاف حتى أخرجوهم منه إلى وادٍ من وراء الطائف يقال له (نخب) فألجؤوهم إلى جبلٍ، يقال له التوءم، فقتلت بنو مالك وبنو يربوع عنده مقتلهة عظيمة في شعب من شعاب ذلك الجبل فسمي شعب الانان لانين القتلى فيه قال عنترة:

إِنّي أَنا عَنتَرَةَ الهَجينُ

فَجُّ الأَتانِ قَد عَلا الأَنينُ[8]


ديارهم وهجرتهم الحديثه[عدل]

ولم تهاجر بني نصر إلى بعد الإسلام في عهد فتح دمشق وكان أولهم مالك بن عوف سيدهم ومن بعدها أنتشرو في البلدان وبقي منهم:

السعودية

وهم في ديارهم الأصل ولكن هم في القبيلة السعديه الشهيره عتيبة وهم فروع عظيمه منهم بنو غزية بن جشم قوم دريد ومنهم بنو نصر بن سعد وينتشروا في نجد[9] ومن هجر بني نصر عن بلادهم الأصل هي:

مصر

سكن بني نصر مصر سنة 109 هـ وسكنو منطقة بلبيس[10] ومنها سكنو

جزيرة بني نصر: منسوبة إلى بني نصر بن سعد بن بكر بن هوازن، وذلك أن بني حماس بن ظالم بن جعيل بن عمرو بن دهمان بن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن، كانت لهم شوكة شديدة بأرض مصر، وكثروا حتى ملؤوا أسفل الأرض، وغلبوا عليها حتى قويت عليهم، قبيلة من البربر تعرف: بلواتة، ولواتة تزعم أنها من قيس، فأجلت بني نصر، وأسكنها الجدار، فصاروا أهل قرى في مكان عرف بهم وسط النيل، وهي جزيرة بني نصر هذه[11]

سوريا

وكان من نصر بن سعد بطن نزل بأرض حلب ونسل بها يقال لهم بنو طريف، وهم أهل مدر ووبر بالغور وما والى تلك الأرض، كانوا بها ومواليهم[12] ولهم وليّة وهي تسمى (دار بني نصر) كان فيها مالك بن عوف النصري وهي في دمشق وأكثر بني نصر في دمشق فمنهم عبد الواحد النصري الدمشقي راوي حديث[13][14]

الأندلس

وأما قيس عيلان ففي الأندلس كثير منهم هوازن من ينتسب إلى بكر بن هوازن قال بن غالب: ولهم منزل بجوفيّ بلنسية على ثلاثة أميال منها، وبإشبيلية وغيرها ومنهم خلق كثير، منهم بنو حزم، وهم بيت مشهور وهم غير عن بني حزم الذي منهم أبو محمد بن حزم، ومن بني نصر بن سعد في الأندلس إسماعيل بن اسحاق النصري من المحدثين المشهورين[15][16]

وفدهم[عدل]

وفد على الرسول ثلاثه من بني نصر عنهم الأول زفر بن حرثان الكلفي النصري والثاني مضرس بن سفيان العتري النصري أسلم وشهد حنين مع الرسول وذكره العباس بن مرداس في شعره[17] وأما وفد القبيلة فكان بعد أنتهاء غزوة حنين أتو إلى وادي الجعرانة لماذا جاءوا إلى هذا المكان الآن؟ هل جاءوا للتهديد والوعيد، أم جاءوا للمفاوضات مع الرسول عليه الصلاة والسلام، أم جاءوا لتحديد موعد جديد للقتال والثأر؟ لم يأتوا لهذا كله، وإنما جاءوا للإسلام، جاء وفد هوازن يعلن إسلامه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان الوفد مكوناً من أربعة عشر نفراً، ومنهم أحمر بن مازن العتري النصري يمثلون بطون بني سعد وبني نصر بن سعد[18][19]

مشاهير بني نصر[عدل]

  • مالك بن عوف النصري
  • حرثان بن ذكوان الكلفي النصري
  • ربيعة بن عثمان النصري (أول عربي قتل عجميا يوم القادسية)
  • فاطمة بنت عبد الله
  • خالد بن غلاب (صحابي)
  • عبد الواحد بن عبد الله النصري
  • إسماعيل بن إسحاق النصري
  • أبو القاسم ابن الطحان الفقيه الأندلسي
  • شجرة النصري (صحابي)
  • أحمر بن مازن العتري النصري (صحابي)
  • أوس بن الحدثان اليربوعي النصري (صحابي)
  • عبد بن حزن النصري الكوفي (صحابي)
  • الحجاج بن عبيد الله النصري (صحابي)
  • مالك بن عمرو النصري (صحابي)
  • مالك بن أنس النصري (صحابي)[19]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ عمر كحالة، كتاب معجم قبائل العرب القديمة والحديثة، ج. 3، ص. 1181.
  2. ^ الزركلي، الأعلام قاموس تراجم، ج. 8، ص. 28.
  3. أ ب وليد السراقبي، شعر بني نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن وأخبارهم، ص. 14.
  4. ^ جمهرة النسب لأبن الكلبي، ج. 1، ص. 312.
  5. ^ عمر كحالة، معجم قبائل العرب، ج. 3، ص. 1181.
  6. ^ الأصفهاني، الأغاني، ج. 22، ص. 308.
  7. ^ الآمدي، المؤتلف و المختلف في أسماء الشعراء، ج. 1، ص. 37.
  8. ^ السرقسطي، الدلائل في غريب الحديث، ج. 1، ص. 72.
  9. ^ مناحي بن ضاوي، دريد بن الصمة الجشمي شاعر هوازن وفارسهم، ص. 23.
  10. ^ هم من عربوا بني هلال: شعر عامية، ص. 61.
  11. ^ كتاب المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، ج. 1، ص. 418.
  12. ^ كتاب بغية الطلب فى تاريخ حلب، ج. 1، ص. 555.
  13. ^ كتاب معجم ما استعجم من اسماء البلاد والمواضع، ج. 4، ص. 1168.
  14. ^ كتاب معجم ابن عساكر، ج. 1، ص. 395.
  15. ^ المقري، كتاب نفح الطيب من غصن الاندلس الرطيب، ج. 1، ص. 291.
  16. ^ كتاب جمهرة أنساب العرب لابن حزم، ص. 270.
  17. ^ ابن سعد، كتاب الطبقات الكبرى، ج. 6، ص. 53.
  18. ^ كتاب السيرة النبوية - راغب السرجاني، ج. 42، ص. 5.
  19. أ ب تاريخ هوازن وأنسابها، ص. 117.

مصادر[عدل]

  • شعر بني نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن وأخبارهم، تأليف وليد السراقبي