بوابة:الأغواط/مقدمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

بصادرات تفوق حاجز الـ 20 مليار دولار سنويا و مساهمة في الناتج الإجمالي الخام لدولة الجزائر بما يقارب الـ 50 مليار دولار، تعد ولاية الأغواط ضمن أهم ولايات الجزائر المساهمة في اقتصاد البلاد ، جل هذا المدخول يأتي من المحروقات - الغاز بالخصوص- الى جانب محطات الكهرباء و قطاع المواشي بأزيد من 3 ملايين رأس من الأغنام.

ولاية الأغواط هي احدى ولايات اقليم السهوب الوسطى المتمركز في قلب دولة الجزائر بشمال الصحراء الافريقية الكبرى.

و هي ولاية طاقوية بإمتياز اذ بها أحد أكبر حقول الغاز - يحتل المرتبة السابعة عالميا - و هذا بمنطقة حاسي الرمل يقدر انتاجه السنوي بنحو الـ 100 مليار متر مكعب اذ ينتج نصف انتاج البلاد من الغاز الذي يضخ من حاسي الرمل مباشرة الى ايطاليا و اسبانيا عبر عدة أنابيب كأنبوب ميدغاز و الخط المغاربي الأوربي و خط غالسي قريبا.

كما توجد بها عديد محطات الطاقة الشمسية على غرار محطة الخنق 60 ميغاواط و محطة تيلغيمت الهجينة باستطاعة 160 ميغاواط و محطتين في طور الانجاز ببلدية حاسي الدلاعة بقدرة 300 ميغاواط لكل واحدة.

و تعد إحدى الولايات الثماني والخمسين للبلاد، تحمل الرقم (03) ضمن التقسيم الإداري ، يحدها شمالا ولاية تيارت، غربا ولاية البيض، جنوبا ولاية غرداية وشرقا ولاية الجلفة، وعاصمة الولاية هي مدينة الأغواط. تتوسط بذلك منطقة الأطلس الصحراوي وبالتالي منطقة السهوب. تشتهر بالنخيل وبكرم أهلها كما أنها تعرف بتربية المواشي بحكم طابعها الرعوي والسهبي.

في الجانب السياحي تعد منطقة كاف الملح التي تقع مابين بلدية تاجرونة و تاويالة قرب الحدود مع ولاية البيض من أهم المناطق السياحية في الولاية واحدى أجمل المناطق الطبيعية في الجزائر ككل بالاضافة الى منطقة القعدة بدائرة وادي مرة على بعد 70 كم من عاصمة الولاية وهناك أكبر مقر سياحي للولاية في قصر كوردان أو الزاوية التجانية. بالإضافة إلى وجود مناطق سياحية غاية في الروعة والجمال مثل منطقة الغيشة، تاويالة، لالماية، عين سفيسيفة، الحصباية، الميلق، الحويطة ومادنا هذه الأخيرة التي تتميز بوجود فوهة تالمزان الناتجة عن سقوط نيزك في غابر الزمان وتعد هذه الفوهة الرابعة عمرا والثانية من حيث الحجم في العالم بعد التي موجودة بأريزونا وتوجد ببلدية حاسي الدلاعة جنوبا.