بوابة:الإسلام في الصين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ترحيب بوابة الإسلام في الصين.png
Islam in China (Yang Zongde 2010).png

يمثل المسلمون في الصين نسبة من 1.5 إلى 4% حسب الإحصاءات الرسمية، حيث يبلغ عددهم من 100 إلى 120 مليون مسلم أغلبهم من أهل السنة والجماعة، ويشكل أغلبهم في تركستان الشرقية، وتوجد عدة حركات إسلامية تسعى للانفصال عن الصين وإقامة دولة إسلامية في تركستان الشرقية مثل الحزب الإسلامي التركستاني.

وصل الإسلام إلى الصين عن طريق محورين: المحور البري: حيث جاء إليها من الغرب، وتمثل في فتح التركستان الشرقية في العصر الأموي، في منطقة كاشغر، فقبل أن ينتهي القرن الهجري الأول وصلت غزوات قتيبة بن مسلم الباهلي الحدود الغربية للصين، وعلى الرغم من أن الفتوحات الإسلامية لم تتوغل في أرض الصين، إلا أن طريق القوافل بين غرب آسيا والصين كان له أثره في انتشار الإسلام عن طريق التجار في غربي الصين، ولقد عرف هذا الطريق بطريق الحرير، كما أن لمجاورة الإسلام في منطقة التركستان بوسط آسيا للحدود الغربية للصين أثره في بث الدعوة في غربي البلاد. والمحور البحري: وقد تمثل في نقل الإسلام إلى شرقي الصين، ففي نهاية عصر الخلفاء الراشدين، في عهد عثمان بن عفان، وصل مبعوث مسلم إلى الصين في سنة 21 هـ، ثم توالت البعثاث الإسلامية على الصين حتي بلغت 28 بعثة في الفترة بين سنتي (31 هـ - 651م) و(184 هـ - 800م)، وتوالت على الصين عبر هذا المحور البحري البعثاث الدبلوماسية والتجارية وأخذ الإسلام ينتشر عبر الصين من مراكز ساحلية نحو الداخل.

في ويكيبيديا العربية يوجد 234 مقالة مرتبطة بموضوع الإسلام في الصين.
عدّل
  مقالة مختارة
台北清真寺.JPG
ينمو الإسلام ببطء في تايوان ويمثل حوالي 0.3% من السكان. يوجد حوالي 60.000 مسلم في تايوان، ويتكوّن المسلمون في تايوان من عرقيات متعددة، حيث ينتمي حوالي 90% منهم إلى مجموعة هوي العرقية، بالإضافة إلى الأتراك، والأويغور، والكازاخ، إلى جانب عدد آخر من الصينيين. هناك أيضًا أكثر من 180.000 مسلم أجنبي يعملون في تايوان من إندونيسيا وماليزيا وتايلاند والفلبين، بالإضافة إلى جنسيات أخرى من أكثر من 30 دولة. ويوجد في البلاد أحد عشر مسجدًا حتى عام 2018م، أبرزها مسجد تايبيه الكبير، وهو أقدم وأكبر مسجد في تايوان. ينحدرُ المسلمون التايوانيون في الغالب من المسلمين الصينيين في البر الرئيسي للصين، وهم من أهل السنة والجماعة وينتمي معظمهم إلى المذهب الحنفي. ولا يواجهون عمليا أي اختلافات مذهبية، تنحصر الاختلافات بينهم في الفروع ولا يوجد صراع يُذكر. يتمتع المسلمون في تايوان بحرية كاملة، مثل باقي أتباع الديانات الأخرى إذ إن تايوان تضمن حرية الاعتقاد الديني، ويعيش المسلمون وضعًا جيدًا بسبب حرية العقيدة، فمنهم أعضاء في المجالس التشريعية، ونواب وزراء، ومنهم جنرالات بالجيش، لكن الأغلبية في أوضاع اقتصادية صعبة، ويحظى الإسلام والمسلمون في تايوان باحترام لمشاعرهم. يعتقد أن الإسلام وصل إلى تايوان في القرن السابع عشر عندما انتقل عدد من العائلات المسلمة من المقاطعة الساحلية فوجيان جنوب الصين برفقة القائد كوسينغيا في حملة على تايوان لإخراج الهولنديين من جنوب مدينة تاينان في 1661 وأنشأ مملكة تونغنينغ في الجزيرة. يعتقد أن هؤلاء هم أول المستوطنين المسلمين في الجزيرة. لكن أحفادهم أصبحوا مندمجين في المجتمع التايواني وتبنوا العادات والأديان المحلية.
عدّل
  مدينة مختارة
Kashgar-minarete-d01.jpg

كاشغر أو قشغر أو قاشغر إحدى أشهر مدن تركستان الشرقية وأهمها، وكانت عاصمة لهذا الإقليم، ولها مركز عظيم في التجارة مع روسيا. اجتاحتها القوات الصينية الشيوعية سنة 1949م واحتلتها، فأطلق عليها الصينيون اسم سينكيانج وهي كلمة صينية تعني: المستعمرة الجديدة، وتبعهم بهذه التسمية الأوروبيون وبعض المصادر العربية الحديثة، إلا أن أهل تركستان الشرقية المسلمون يحبون أن تسمى بلادهم باسمها القديم: تركستان الشرقية، ولا يحبون تسميتها بالاسم الصيني الجديد. وقد لعبت تركستان الشرقية دوراً تاريخياً مهماً في التجارة العالمية. وكان طريق الحرير المشهور يمر بها، وهو الطريق الذي كان يربط بين الصين، أبعد بلاد العالم القديم، والدولة البيزنطية.

بدأ الإسلام يدخل تركستان الشرقية على عهد عبد الملك بن مروان سنة 86هـ ست وثمانين الهجرية (705م)، ولكن البلاد أصبحت إسلامية حكومة وشعباً سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة الهجرية (964م) بدخول السطان ستوق بغراخان الإسلام، فشمل الإسلام البلاد كافة.

عدّل
  تصنيفات
عدّل
  شخصية مختارة
Qur'anic Manuscript - Sini script.jpg

محمد ماكين الصيني أو ما جيان (بالصينية: 馬堅، وبالأويغورية: ماجيەن) ـ (1906 ـ 1978) هو عالم دين ومترجم صيني مسلم. ترجم القرآن الكريم إلى الصينية.

ولد ما جيان في قرية شاديان بمقاطعة يونان في الجنوب الأوسط من الصين، ثم انتقل إلى شنغهاي للدراسة سنة 1928. وفي سنة 1931 ارتحل إلى مصر موفدًا من مدرسة شنغهاي الإسلامية للدراسة بجامعة الأزهر بالقاهرة، ضمن أول بعثة أرسلتها حكومة الصين للدراسة بالأزهر الشريف. ألّف ما جيان أثناء دراسته بالقاهرة كتابًا باللغة العربية عن الإسلام في الصين، كما ترجم تعاليم كونفوشيوس إلى العربية، وترجم رسالة التوحيد لمحمد عبده إلى الصينية.

في سنة 1939 عاد ما جيان إلى الصين، حيث شارك في تأليف القاموس العربي الصيني، وقام بترجمة معاني القرآن الكريم وكتابات إسلامية أخرى إلى الصينية. وفي سنة 1946 عُين أستاذًا بجامعة بكين. وفي سنة 1981 تولت دار الصين للعلوم الاجتماعية بنشر ترجمته الصينية لمعاني القرآن الكريم، ثم تولى مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة لاحقًا طباعة هذه الترجمة في نسخة جمعت بين النصين العربي والصيني.

عدّل
  مسجد مختار
The South Mosque of Jinan 2009-03.JPG

مسجد جنوب جينان الكبير هو أقدم مسجد في مدينة جينان بمقاطعة شاندونغ في الصين، أُنشئ المسجد لأول مرة خلال عهد أسرة يوان في عام 1295، ونصبت معظم الهياكل الحالية خلال عهد أسرة مينغ في الفترة (1436 - 1492)، خلال السنة الأولى من عهد تيمور خان إمبراطور تشينغ زونغ حاكم يوان بدأ بناء الهياكل التي أصبحت قائمة حتى يومنا هذا، أجريت تمديدات كبيرة في العام عام 1492، وهي السنة الخامسة في عهد الإمبراطور هونغ تشى، وجاءت التجديدات الأخرى التي سجلت خلال عه جيا جينغ (1521 - 1567) وانلى (1572 - 1620) والأباطرة من سلالة مينغ وجيا تشينغ (1796 - 1820) ودوغوانغ (1820 - 1850)، وتوتغزي (1861 - 1875) والأباطرة من سلالة كينغ، وكذلك خلال العصر الجمهوري في وقت مبكر منه، وقد لحقت أضرار كبيرة بالمسجد خلال الثورة الثقافية.

عدّل
  صورة مختارة

5834-Linxia-City-Qianheyan-Dong-Lu-Islamic-porcelain-stall.jpg

أحد الأسواق في مدينة ليناكسا ذات الأغلبية المسلمة.

عدّل
  هل تعلم؟

أن أول من ابتكر أسلوب الكتابة العربية بالحروف الصينية هو الخطاط الصيني نور الدين مي قوانج جيانج.

عدّل
  قوالب
عدّل
  بوابات شقيقة
عدّل
  مشاريع شقيقة