بوابة:الشرق الأوسط القديم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
border=#33333

الشرق الأوسط القديم

Tello Girsu Bas Relief.jpg
الشرق الأدنى القديم مصطلح يدل الحضارات التي نشأت في ما يسمى اليوم بالشرق الأوسط، وتحديدا: بلاد الرافدين (حاليا باسم العراق والشمال الشرقي لسوريامصر القديمة، وإيران القديمة (عيلام،وماد، وفارسأرمينيا، الأناضول ( حاليا باسم تركياالشام (حاليا سوريا، لبنان، الأردن، فلسطين، قبرص، إسرائيل). ويستخدم هذا المصطلح غالبا في مجال علم الآثار في الشرق الأدنى والتاريخ القديم. يغطي هذا المصطلح حقبة بداية ظهور سومر في القرن الرابع قبل الميلاد، أما تارخ انتهاء الحقبة فهي تتفاوت حسب الآراء، إما إنها تغطي العصر البرونزي والحديدي في المنطقة، إلى حين دخول الأخميني للمنطقة في القرن 6ق.م أو في عند دخول الإسكندر الأكبر في القرن 4ق.م، أو في زمن دخول الخلافة الإسلامية للمنطقة في القرن 7م.

مقالة مختارة

Egypt Hieroglyphe2.jpg

في الاستعمال الشائع تدل الهيروغليفية المصرية على نظام الكتابة الذي استعمل في مصر القديمة لتسجيل اللغة المصرية والقيام بعمليات الجمع والطرح والحساب. أقدم ما وصلنا مكتوبا بالهيروغليفية مخطوط رسمي ما بين عامي 3300 قبل الميلاد و 3200 ق.م. في ذلك المخطوط استخدمت صور لترمز إلى أصوات أولية للكلمات، وقد استوحى المصري القديم تلك الصور من الموجودات الشائعة في البيئة المصرية في ذلك الوقت، من نبات وحيوان وأعضاءها ومن الإنسان وأعضائه ومن مصنوعاته وغيرها. مثل الفم وينطق (را)، والعين وتنطق (يري) والعرش وينطق (ست) والبيت وينطق (بر) أو الثعبان (فاي) ويؤخذ منها الحرف الأول (ف)، والبومة (م) والحدأة (أ)، كما استعملوا رموزا دخلت فيما بعد إلى الكتابة العربية مثل (هـ) و(و) و(ش). أخذوا أيضا أسماء ذات حرفين للتعبير عن حرفين متتاليين : مثل البيت (بر) ، و العرش (ست)، و الأرنب (ون). كما استعملوا من بعض الكلمات ثلاثة حروف ، مثل : عنخ (ومعناها حياة) ، و حتب (ومعناها راضي أو قربان)، و نفر ( ومعناها جميل).


شخصية مختارة

Darius In Parse.JPG

دارا الأول، داريوس الأول (باليونانية: Δαρεῖος)(بالفارسية: داريوش الأول) كما يسميه الفرس بداريوش الكبير هو الملك الأخميني الثالث حكم من 521 ق.م إلى 486 ق.م صهر سميردس، وابن ويشتاسب، وحفيد أرساميس. -عندما توفي قورش خلفه ابنه الكئيب الأناني قمبيز , الذي احتل مصر وجعل من نفسه فرعوناً . وقد انتحر - كما كان متوقَّعاً - سنة 522 ق . م . وبعد سنة من ذلك , وإثر صراع على السلطة , أصبح داريوس , صهر قورش , ملكاً . وكان هذا العاهل العظيم شديد الشبه بقورش ، مصمماً على توسيع الأمبراطورية , ومهتماً بإدخال المشاريع الجديدة على الحكم والبلاد معاً . وكان أحدها بناء طريق طويل من أجل توفير سرعة الاتصال بين الأمبراطورية والبلدان الاخرى . وعُرف بطريق الملك العام , وامتد من مدينة أفسس على الساحل الغربي لآسيا الصغرى ، إلى سوسا في أواسط فارس ، غير بعيد عن شمالي الخليج العربي , وكان بطول 2400 كيلومتر .


منطقة مختارة

Empire akkad-ar.png

الإمبراطورية الأكدية هي إمبراطورية تمركزت في مدينة أكاد (سومرية: أگد حيثية : كور.أ.گد.ديكي أي "أرض أكد" وحسب التأريخ التوراتي أكد) وبالمناطق المحيطة بأكد في منتصف بلاد الرافدين (حاليا العراق).[1] تقع مدينة أكد على الصفة الغربية لنهر الفرات بين زمبير وكيش (في العراق 50 كم جنوب غرب مركز بغداد). على الرغم من الأبحاث واسعة النطاق، لم يتم العثور على الموقع بوجه دقيق. أزدهرت الحضارة الأكدية خلال الفترة 22 - 24 ق.م ووصلت ذروتها، عقب غزو سرجون الأكدي. وبسبب السياسات الأكدية تحو الاستيعاب اللغوي، أخذت أكد هذا الاسم من اللهجة السامية الغالبة: اللغة الأكدية، تعكس استعمال أكدو ("في لغة أكد") في الفترات البابلية القديمة كتدليل على وجود نسخة سامية للنصوص سومرية الأصل.


صورة مختارة

Standard of Ur - War.jpg

لوحة الحرب والسلم السومرية أكتشفت في المقبرة الملكية في مدينة أور

معلم مختار

Marib dam.jpg

سد مأرب هو سد مائي قديم يعود تاريخه إلى بدايات الألفية الأولى ق.م، ويعتبر سد مأرب أحد أقدم السدود في العالم وكان يروي ما يقارب 24,000 آكر (قرابة 98,000 كم مربع) [1] وعده الباحثون معجزة تاريخ شبه الجزيرة العربية، [2] ولكنه ليس الوحيد الذي بناه السبئيون وليس الأقدم إذ أظهرت الآثار أن السبئيين حاولوا حصر المياه والاستفادة من الأمطار منذ الألفية الرابعة ق.م، [3] إلا أن السد الشهير نفسه يعود إلى القرن الثامن ق.م.[4] وهو واحد من أهم السدود اليمنية القديمة التاريخية، بالإضافة إلى سد جفينة وسد الخانق وسد أضرعة وسد مرخة وسد شاحك. بني السد من حجارة أقتطعت من صخور الجبال، حيث نحتت بدقة، ووضعت فوق بعضها البعض واستخدم الجبس لربط الحجارة المنحوتة ببعضها البعض، واستخدام قضبان إسطوانية من النحاس والرصاص يبلغ طول الواحدة منها ستة عشر متراً، وقطرها حوالي أربع سنتمرات توضع في ثقوب الحجارة فتصبح كالمسمار فيتم دمجها بصخرة مطابقة لها وذلك ليتمكن من الثبات أمام خطر الزلازل والسيول العنيفة.


تصانيف

متفرقات

المزيد عن الشرق الأوسط القديم في المشاريع الشقيقة:
ويكي كتب  كومنز ويكي اقتباس  ويكي مصدر 


ويكي قاموس  ويكي بيانات 
كتب وسائط متعددة أقتباسات نصوص


تعاريف ومعاني قواعد بيانات