بوابة:القوات المسلحة العراقية/شخصية مختارة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


{{{وصف}}} شخصية مختارة

1

Qassim in color.png
عبد الكريم بن قاسم بن محمد بن بكر بن عثمان الفضلي الزبيدي (1914 - 1963) من أهالي منطقة الفضل في بغداد، سكن مع أخواله في قضاء الصويرة في محافظة واسط جنوب بغداد بعد وفاة والده. رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع وكالة في العراق من 14 تموز / يوليو 1958 ولغاية 8 شباط/فبراير 1963 حيث أصبح أول حاكم عراقي بعد الحكم الملكي. كان عضواً في تنظيم الضباط الوطنيين " أو الأحرار" وقد رشح عام 1957 رئيسا للجنة العليا للتنظيم الذي أسسه العقيد رفعت الحاج سري الملقب بالدين عام 1949م. ساهم مع قادة التنظيم بالتخطيط لحركة أو ثورة 14 تموز 1958 التي قام بتنفيذها مع زميله في التنظيم عبد السلام محمد عارف والتي أنهت الحكم الملكي وأعلنت قيام الجمهورية العراقية. هو عسكري عراقي عرف بوطنيته وحبه للطبقات الفقيرة التي كان ينتمي إليها. ومن أكثر الشخصيات التي حكمت العراق إثارةً للجدل حيث اتهم من قبل اعدائه ومناوئيه بعدم فسحه المجال للاخرين بالإسهام معه بالحكم واتهم من قبل خصومه السياسيين بالتفرد بالحكم حيث كان يسميه كل الشعب العراقي ماعدا اعدائه في الشارع وكافة وسائل الاعلام آنذاك ب"الزعيم الأوحد" حبا به لتفرده في محبة الفقراء دون كافة السابقين في حكم العراق.
أرشيف تابع القراءة

2

عبد الجبار شنشل
الفريق الركنعبد الجبار خليل شنشل (1920 - 2014) ضابط عراقي سابق ، ورئيس أركان الجيش العراقي ووزير الدفاع لمدة طويلة ،ولد عام 1920 في مدينة الموصل في محافظة نينوى ، تخرج من الكلية العسكرية العراقية في عام 1940 ، ثم دخل كلية الأركان العراقية وتخرج فيها . عدل
أرشيف تابع القراءة

3

Abid Hamoud.jpg
الفريق أول عبد الحميد محمود التكريتي كما يعرف أيضًا بـعبد حمّود (1957 – 7 يونيو 2012، فرانس 24، دخل في 7 يونيو 2012</ref>)، ضابط عراقي تدرج بالرتب إلى ان أصبح برتبة فريق أول. أصبح الساعد الأيمن للرئيس العراقي صدام حسين وهو برتبة مقدم. يحتل المرتبة الرابعة والتي تحتوي على 55 اسم في قائمة اعدتها القوات الأمريكية من أهم المطلوبين من القيادة العراقية ابان حكم صدام حسين قبيل الغزوالأمريكي في أبريل 2003.

يتمتع عبد بصلة قرابه بينه وبين الرئيس صدام حسين وتتصف هذه القرابه بالبعيدة، وكانت بدايته المهنية كأحد الحراس الشخصيين للرئيس العراقي صدام حسين حتى وصل به الحال ليكون الساعد الأيمن للرئيس صدام وسكرتيره الشخصي

أرشيف تابع القراءة



4

رعد الحمداني.png
الفريق الركن رعد مجيد الحمداني ضابط عسكري عراقي تقلد منصب قائد الفيلق الثاني في قوات الحرس الجمهوري خلال الفترة 1999 حتى 2003، خريج الكلية العسكرية العراقية عام 1970 صنف الدروع ،وخريج كلية الأركان العراقية عام 1980،وخريج كلية الحرب العراقية عام 1992، كان أمر كتيبة أستطلاع بالجيش العراقي،ثم أمر كتيبة دبابات بالحرس الجمهوري، ثم أمر لواء مدرع بالحرس الجمهوري ، ثم قائد الفرقة المدرعة السادسة بالجيش العراقي ، قائد فيلق الحرس الجمهوري الثاني ، شارك في حرب إيران ومن ضمن مؤلفاتة كتاب قبل ان يغادرنا التاريخ وهو كتاب يتحدث عن الحرب العراقية الإيرانية
أرشيف تابع القراءة



5

Abdul Jabbar Al Rawi.png
عبد الجبار عبد الله أحمد الراوي هو ضابط عراقي في الجيش العثماني ، ولد في راوة في محافظة الأنبار غرب العراق عام 1898 ، شارك في الحرب العالمية الأولى ضابطاً في الجيش العثماني عام 1916 ، وجرح اثناء حصار الجنرال تاونشتد في مدينة الكوت ومنح وسام الحرب ،انضم الى الثورة العربية الكبرى في عام 1917 وعين في جيشها الشمالي برتبة ملازم أول، وبعد سقوط دمشق عاد إلى العراق،انتمى الى الجيش العراقي عند تأسيسة عام 1921 برتبة ملازم أول ونقل الى الشرطة عام 1922 لقيادة بيرق الهجانة الشمالية وتدرج في الوظائف والرتب من ملازم اول الى فريق شرطة،احيل على التقاعد عام 1955،انتخب نائباً في المجلس النيابي عام 1958 وفي عام 2013 قرر مجلس امانة عمان الكبرى اطلاق أسم عبد الجبار الراوي على احد شوارعها ، بأعتباره من ضباط الثورة العربية الكبرى ، وتم منحة عدة أوسمة ،وسام معان ، وسام ذكرى الاستقلال،وسام النهضة،وسام الرافدين،وكان له العديد من المؤلفات ،كتاب البادية،كتاب أحكام من القران وغيرها...
أرشيف تابع القراءة



6

الربيعي.jpg
الفريق الركن نجيب باشا الربيعي (1904-1965) ،سياسي وعسكري عراقي شغل منصب رئيس مجلس السيادة في العراق من 14 تموز 1958 الى 8 شباط 1963 وذلك في اعقاب الاطاحة بالنظام الملكي في العراق ، له ولد أسمة عمر وهو ضابط عراقي سابق ، ويطلق أسم الربيعي على شارع في بغداد ،دخل المدرسة الحربية الملكية لدى تأسيسها والتحق بدورتها الأولى كما التحق معة اخوه وتخرج ضابطاً في 1 تموز 1927 والتحق بعدها بكلية الأركان العراقية وتخرج فيها سنة 1935،تدرج في الرتب العسكرية حتى بلغ رتبة فريق ركن في 2 نوفمبر 1957 ، نال مجموعة كبيرة من الأوسمة ، أصبح عام 1956 قائداً للفرقة الثالثة في الجيش العراقي توفي عام 1956
أرشيف تابع القراءة



7

اللواءخليل جاسم الدباغ.jpg
اللواء خليل جاسم الدباغ ويعرف بلقب الزعيم خليل الدباغ، هو احد ضباط الجيش العراقي المتميزين من الرعيل الثاني في الجيش العراقي السابق اشتهر في حرب عام 1948 بين العراق وإسرائيل كما اشتهر بإحباطه محاولة عارف عبد الرزاق الانقلابية الثانية ضد الرئيس العراقي آنذاك عبد الرحمن عارف الجميلي، وقيادته لحملة القوش، ضد جيش الأنصار وحملات عديدة أخرى ضد التمرد الكردي في شمال العراق بدأ من عمليات الجيش العراقي ضد حركات مصطفى البارزاني وبالأخص ثورة بارزان الثانية، وقيادته للحملات العسكرية العراقية ضد قوات البيشمركة الكردية في العمادية وراوندوز ورانية وحاج عمران وغيرها بصفته امرا لموقع الموصل وقائدا للأفواج الخفيفة منذ العام 1963 وقائد الفرقة الرابعة في الجيش العراقي وكالة. كما أشتهر بمشاركته في بناء وتدريب القوات الفلسطينية من ضمنها فوج الكرمل وسرية خطاف وكذلك تدريب القوات اليمنية والليبية.
أرشيف تابع القراءة

8

Fadhil Jalil al-Barwari Cropped.jpg
اللواء فاضل جميل البرواري ضابط عراقي برتبة لواء ركن ، من مواليد دهوك 1966 ،قائد القوات الخاصة العراقية ،برواري هو إسم عشيرتة التي تسكن في محافظة دهوك ، عمل آمراً في قوات البيشمركة الكردية بين عامي 1980-1991 وبعد سقوط نظام صدام حسين عمل على تأسيس جهاز العمليات الخاصة العراقية لتكون نواة لجهاز مكافحة الإرهاب ،شارك في العديد من المعارك ، ففي عام 2004 شارك في معركة الفلوجة الأولى كآمر فوج وشارك في عمليات النجف وشارك في معركة تحرير سامراء ومرقد الإماميين العسكريين ا، وشارك في تطهير المدائن من تنظيم القاعدة ، وعام 2005 شارك امر لواء في معارك الفلوجة ، وفي عام 2007 أصبح قائداً للعمليات الخاصة العراقية وفي عام 2008 شارك في بشائر الخير وديالى والموصل ومعارك الفلوجة والنجف ومعارك البصرة والموصل وديالى،كما وكانت له مشاركة واضحة في معارك اللطيفية وعرب جبور ومنطقة العزه وسلمان باك ومدينة الصدر والعطيفية والمحمودية وبغداد الجديدة والنعيرية ومعامل العمارة وكربلاء والحلة والرمادي وتكريت وبيجات الجزيرة العربية في الموصل.
أرشيف تابع القراءة

9

Iraqi Commanders Iran-Iraq War.jpg
اللواء الركن ناصر الغنام ضابط عسكري عراقي مخضرم ، برتبة لواء ركن قوات خاصة،ولد ناصر بن احمد بن غنام في مدينة هيت سنة 1392 ه لأبوين عراقيين عربيين ينتميان الى عائلى الغنام المعروفة من فرع الشايع في قبيل عكيل العربية،تخرج من الكلية العسكرية الأولى وكان من الاوائل فيها وبعد تخرجة اكمل دورة القوات الخاصة ودورة الضفادع البشرية وعمل في افواج القوات الخاصة وتم استدعائه للعمل في الكلية العسكرية آمر فصيل وسرية ومنها اكملت دورة القيادة وكلية الاركان وتخرج برتبة نقيب ركن وعمل ضابط ركن في اللواء المدرع 41 حرس جمهوري وضابط ركن في لواء 3 قوات خاصة حرس جمهوري ومعاون امر فوج في لواؤ 26 ضفادع بشرية حرس جمهوري وبعدها امرا لوحدة مراسيم الحرس الجمهوري ،وكان من اوائل الضباط العائديين للخدمة بالجيش الجديد وتم ارساله بدورة خارج العراق مع 300 ضابط ركن وحصلت على رتبة قدم لانه حصل عى المركز الاول في الدور ليعمل بعدها مقدم لواء المثنى سنة واحدة وامرا للواء المثنى اربع سنوات في ابو غريب وثم قائداً للفرقة 2 في الموصل لسنتان وقائداً للفرقة 17 جنوب بغداد لمدة سنتان ،حاصل على شهادتنين ماجستير علوم عسكرية وادارة اعمال دولية وحالياً يدرس للحصول على شهادة الدكتوراء ، احد اعضاء المنتخب العسكري للقفز الحر ، قدم استقالتة من الخدمة بالجيش في 2013 تموز بعد قتال استمر عشر سنوات وبتاريخ 2014 باشر بالعمل في وزارة الدفاع وتم تكليفة بمنصب قائد عمليات الجزيرة والبادية لتحرير محافظة الأنبار
أرشيف تابع القراءة

10

Detail Ali Hassan al-Majid.jpg
علي حسن المجيد الشهير ب علي الكيمياوي (30 نوفمبر 1941 - 25 يناير 2010) ، ابن عم الرئيس العراقي صدام حسين وأحد قياديي حزب البعث ووزير الدفاع العراقي في منتصف تسعينات القرن العشرين ، ولقب بعلي الكيمياوي كناية عن استعمالة الاسلحة الكيمياوية،كان نائب ضابط في الجيش العراقي وعندما اصبح عضو في حزب البعث تدرج بالمناصب حتى وصل الى رتبة فريق اول ركن،كان مشارك وقائداً في عمليات الأنفال 1986 - 1989 وبعد انتهاء حرب الخليج الاولى ، تمثلت الحملة بهجومات ارضية وجوية وتهجير سكان اضافة الى الهجوم بالأسلحة الكيميائية على قرى اقليم كردستان وفي قرية حلبجة خاصة ،قبل الغزو الامريكي للعراق كلفة صدام حسين بقيادة المنطقة الجنوبية وتضم محافظات البصرة والناصرية والعمارة وواسط والتي شهدت قتالاً عنيفاً للقوات العراقية ، وابان المعارك شاع انه قتل أثر قصف جوي مع حارسة شخصي في البصرة ، إلا ان الخبر كان عارياً عن الصحة ، تمت محاكمة من قبل المحكمة الجنائية العراقية التي وجهت له اتهامات كثيرة بعملية الانفال وغيرها ، وقد حُكم عليه بالاعدام شنقاً،وفي عام 2008 صادق مجلس الرئاسة العراقي على حكم الإدام وكانت هيئة التمييز التابعة للمحكمة الجنائية العراقية العليا قد صادقت في سبتمبر 2007 على حكم الاعدام وقد تاخر الاحكام بسبب تاخير مجلس الرئاسة عى المصادقة عليها .
أرشيف تابع القراءة