بوابة:المسيحية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Christianity symbols.svgمرحبًا بِكم في بوَّابة المسيحيةChristianity symbols.svg
يوجد حالياً 8٬682 مقالة متعلقة ببوابة المسيحية


بوابة المسيحية مؤشرات بوابة يسوع بوابة الإنجيل مشروع


رموز المسيحية: الكتاب المقدس والصليب والسبحة الورديَّة

المسيحية إحدى الديانات السماوية التي يعتبر يسوع المسيح الشخصية الأساسية فيها، ويعتبر المؤسس لها. تعتبر المسيحية أكثر الديانات أتباعا في العالم، فعدد أتباع الديانة المسيحية يُقدّر بحوالي 2.4 مليار (إحصاء سنة 2015) أي حوالي ثلث سكان الكوكب من البشر، كذلك فالمسيحية دين الأغلبية السكانية في 126 بلدًا من أصل 190 بلدًا مستقلاً في العالم. جذور المسيحية تأتي من اليهودية، التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدس (التناخ)، الذي يدعى في المسيحية (العهد القديم). يطلق على مجموعة الديانات السماوية: اليهودية والصابئية المندائية والمسيحية والإسلام اسم الديانات الإبراهيمية لأن مؤسسي هذه الديانات جميعهم من نسل النبي إبراهيم كما يعتقد متبعو هذه الديانات. الكتاب المقدس الأساسي للمسيحية يطلق عليه اسم: العهد الجديد وهو مجموعة التعاليم التي أتى بها يسوع المسيح ونشرها بين أتباعه ثم قام تلامذة المسيح بكتابة هذه التعاليم ونشرها في الأصحاحات.

وكأي ديانة أخرى، ظهرت في المسيحية عدة من الطوائف والكنائس تصنف في ستة عائلات كبيرة: تزامنت الانشقاقات الأولى مع القرن الرابع حين انفصلت الكنائس الأرثوذكسية المشرقية والأرثوذكسية القديمة، تلاها سنة 1054 الانشقاق الكبير بين الكاثوليكية والأرثوذكسية الشرقية ثم البروتستانتية خلال القرن السادس عشر فيما عرف باسم عصر الإصلاح. وكما تأثرت، فقد أثرت المسيحية في غيرها من الأديان، ولها بصمة واضحة في الحضارة الحديثة وتاريخ البشرية على مختلف الأصعدة. (اقرأ المزيد...)

عدل يسوع
تمثالٌ ليسوع المسيح

يسوع (بالعبرية: יֵשׁוּעַ؛ بالسريانية: ܝܫܘܥ) هو موجد المسيحية والشخصية المحورية فيها، ويدعى أيضًا يسوع المسيح حيث تشير كلمة المسيح إلى المخلص المنتظر في الديانة اليهودية والذي تنبأ به العهد القديم، وترى المسيحية بأن هذا المسيح المنتظر هو يسوع، ويُعرف أيضًا بيسوع الناصري نسبة إلى مدينة الناصرة التي عاش فيها معظم أيام حياته، ودعي بهذا الاسم في العهد الجديد. المسيح حسب الكتاب المقدس وحسب إيمان المذاهب المسيحية الأساسية: الأرثوذكسية والكاثوليكية والغالبية الكبرى من البروتستانتية، هو ابن الله، وهو الرب، وهو واحد مع الله الآب، وهو الله نفسه الذي ظهر في الجسد، وهذا ما يُعرف بعقيدة الثالوث الأقدس. بحسب قانون الايمان الذي صاغه آباء الكنيسة في مجمع نيقية عام 325م فإن المسيح هو الله المتجسد والمساوي للآب في الجوهر: إله من إله.. نور من نور.. إله حق من إله حق.. وهو الإقنوم الثاني في الثالوث الأقدس (الإله الواحد في ثلاث أقانيم متساوية ومتحدة في الجوهر).

وفقاً للعقيدة المسيحية فإن: يسوع المسيح ولد في بيت لحم كما توجب أن يولد بحسب ما تنبأ عنه النبي ميخا. تذكر الاناجيل الأربعة: متى، ومرقس، ولوقا، ويوحنا شهادات حية مما رأوه وتعلموه وكانوا شهودا له لما عمل من أعمال. كانت ولادته معجزية من غير أب، إذ حل الروح القدس على مريم العذراء، فحبلت به، ثم ولدته في بيت لحم، كما جاء في الكتاب المقدس.

يؤمن المسيحيون أنه صُلب ومات من أجل دفع ثمن خطايا جميع البشر، كي لا يهلك كل من يؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية. ثم أقيم من قبره في اليوم الثالث، قاهرا الموت بالموت، كما تنبأ عنه في العهد القديم. ثم ظهر لتلاميذه وبقي معهم أربعين يوماً ومن ثم صعد إلى السماء، وجلس عن يمين الآب وسوف يأتي في اليوم الأخير ليدين الأحياء والأموات وملكه لن يكون له انقضاء. (تابع القراءة)

عدل مقالة مختارة
مخطوطة بيزنطية من القرن الحادي عشر الميلادي تحتوي على مقدمة إنجيل لوقا
الموثوقية التاريخية للأناجيل هو مصطلح يشير إلى دراسة الموثوقية والطابع التاريخي للأناجيل الأربعة كمصادر تاريخية. يعتقد البعض أن الأناجيل الأربعة تحقق المعايير الخمسة للموثوقية التاريخية؛ فيما يرى آخرون أن القليل مما جاء في الأناجيل يمكن اعتباره موثوق تاريخيًا. ومع ذلك، يجزم الباحثون في تاريخ العصور القديمة بوجود يسوع، ولكنهم اختلفوا حول تاريخية أحداث معينة وردت في النصوص الإنجيلية حول يسوع، والحدثين الوحيدين الذين حظيا بتوافق عام تقريبًا بين الباحثين هما تعميد يسوع على يد يوحنا المعمدان وصلب المسيح بأمر من الحاكم الروماني بيلاطس البنطي. من بين العناصر المتأصلة تاريخيًا ولكنها محل شك أحداث ميلاد يسوع، وبعض الأحداث الإعجازية في مسألة قيامته، وبعض تفاصيل صلبه. تعد وجهة النظر الغالبة في أناجيل متى ومرقص ولوقا التي يشار إليها بالأناجيل الإزائية المصادر الرئيسية للمعلومات حول يسوع التاريخي وحركته الدينية التي أسسها. أما الإنجيل الرابع إنجيل يوحنا، فيختلف كثيرًا عن الأناجيل الثلاثة الأولى. يعتمد المؤرخون في كثير من الأحيان على دراسة الموثوقية التاريخية لسفر أعمال الرسل عند دراسة موثوقية الأناجيل، حيث يبدو أن مؤلف السفر هو نفسه مؤلف إنجيل لوقا. يلجأ المؤرخون الذين يخضعون الأناجيل إلى التحليل النقدي إلى محاولة تمييز المعلومات الموثوقة عن تلك المعلومات الموضوعة والمبالغات والتعديلات، نظرًا لعظم الاختلافات النصية في العهد الجديد، يستخدم الباحثون النقد النصي لتحديد أي نصوص الإنجيل المختلفة يمكن اعتبارها نظريًا كنص أصلي. لذا، فقد تسائل الباحثون عمّن كتب الإنجيل؟ وعندما كتبوه ماذا كانت أهدافهم وراء كتابته؟ وما المصادر التي لجأ إليها المؤلفون؟ وما مدى مصداقية تلك المصادر؟ وإلى أي مدى كانت المصادر قريبة زمنيًا من القصص التي كانت ترويها؟ وهل تغيرت تلك القصص في وقت لاحق؟ بحث العلماء أيضًا عن دلائل من داخل النصوص، لمعرفة ما إذا، على سبيل المثال، كان النص نقل غير دقيق لنصوص من التناخ العبري؟ وهل هناك مزاعم حول عدم الدقة الجغرافية للأحداث؟ وهل تبيّن أن المؤلف قد أخفى معلومات؟ أو ما إذا كان المؤلف قد تنبّأ بشيء معين؟ وأخيرًا، لجأ الباحثون إلى مصادر خارجية، بما في ذلك شهادات آباء الكنيسة الأولى، والكتاب من خارج الكنيسة (أغلبهم مؤرخين يهود ورومان إغريقين) الذين يُعتقد أنهم انتقدوا الكنائس الأولى، بالإضافة لاستعانة العلماء بالأدلة الأثرية.
عدل مقالة جيدة
Bishop Sebouh - Washing of Feet.jpg
للنظافة في المسيحية أو الطهارة في المسيحية عدة أوجه وهي: جسديّة، وروحيّة، وعقليّة، وأدبيّة. فجسديًا مطلوب من المؤمن المسيحي الإهتمام بنظافة بدنه، وفي مظهره الخارجي وفي نظافة ثيابه والإهتمام بالطيب والتعطر بالروائح العطرة، أما روحيًا فتعني الإبتعاد عن النجاسة الروحيّة وهي الخطيئة حسب المفهوم المسيحي والتي تنبع من القلب ومصدرها القلب وحده حسب المفهوم المسيحي، أمّا من الناحية العقلية فهي اجتناب الأفكار النجسة مثل الإشتهاء. يعني الوضوء في الدين غسل جزء من أو كل الجسم أو ممتلكاتهم، مثل الملابس بهدف الطهارة. ويُعتبر كل من طقس المعمودية وغسل الأرجل وغسل اليدين خلال القداس الإلهي من طقوس الوضوء في المسيحية أو طقوس الإغتسال في المسيحية. في الكتاب المقدس هنالك عدد من الآيات التي تحث وتدعو إلى النظافة الشخصية. منها على سبيل المثال حث بولس الطرسوسي في رسالته: «أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ لِنُطَهِّرْ ذَوَاتِنَا مِنْ كُلِّ دَنَسِ الْجَسَدِ وَالرُّوحِ، مُكَمِّلِينَ الْقَدَاسَةَ فِي خَوْفِ اللهِ». كذلك فإن الغسل واجب اجتماعي له أهميته، فضلًا عن غسل الجسم كله، وغسل الأيدي والأرجل. شجعت الديانة المسيحية على الإعتناء بالنظافة الشخصية. كما وشكلت إيديولوجية النظافة والتقدّم الإجتماعي جزءًا من الفرائض للطوائف والمجتمعات المسيحيّة. في الكتاب المقدس، خاصًة في العهد القديم، هناك عدد من طقوس الطهارة المطلوبة والمتعلقة في الولادة، والحيض، والعلاقات الجنسية، والإنبعاثات الليليّة، وسوائل الجسم الغير العادية، أمراض الجلد، الموت والذبائح الحيوانية. تسمى شرائع الطهارة "بالشرائع الاجتماعية"، وهي متنوعة فمثلًا نظافة الأسنان والفم مطلوبة، وفي الفصل الثاني عشر من سفر اللاويين هناك تنظيم لقواعد الحبل والولادة وكيفية الطهور بعدها إذ إن المرأة الحامل والحائض تعتبر نجسة. كذلك مراسيم الطهار بعد الجماع وبعد أي سائل آخر يخرج من الجسم والذي يعتبر عملاً نجسًا يجب الطهر منه، كذلك فعادة غسل الميت وفيها يتم غسل جسده كاملًا ويرتدي قبل الدفن أفضل الملابس، يُذكر أن هذه العادة تأخذ حيّز هام لدى الكنائس المسيحية الشرقية.


شخصية مختارة

أغنيس ماري منصور.jpg
أَغنيس ماري منصور هيَ راهِبة أَمريكية لبنانيةالأصل سابقة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، أُرغمت في عام 1983 عَلى تَرك الرهبنة من أجل الاحتفاظ بِمنصبها كَمُديرة لإدارة الشُؤون الإجتماعية في ولاية ميشيغان، وَجاء ذلِكَ على إثر رَفضِها إِصدار بيان عام ضد عَملية الإجهاض، حيثُ كانت تُؤمن بِأَن الإجهاض ما دامَ مَشروعاً ومتوفر للنساء الثَريات، فَلا بُد أن يكون متاحاً لِلنساء اللواتي يَحتجنَّ للدَعم الحُكومي. وَبَعد تَخَرُجِها من الكلية فِي ديترويت بَدأت أغنيس بِممارسة العمل الديني، ثُمَ حصلت على دَرجة الدكتوراة فِي الكيمياء الحيوية، ثُمَ عَملت رئيساً لِكلية الرَحمة فِي ديترويت فِي الفَترة ما بين 1971 وَحتى 1983، وَحاولت أغنيس التَرشُح لِشغل مَنصب عام في الدَولة وَلكن لم تَنجح فِي مَسعاها، وذلك لِعَدَم تَلقيها تصريحاً رسمياً مِن الأُسقفية يَسمح لها بذلك، وفي مَطلع عام 1983 التَقت أَغنيس بِمحافظ وِلاية ميشيغان الذي قامَ بِتَكليفها بِمنصب مُدير إِدارة الشؤون الاجتماعية بِالولاية، وفي أثناء هذه الفَترة سَعت القِيادة الكاثوليكية فِي ديترويت وَكذلك روما نحوَ حَث أَغنيس على إِصدار مرسوم يُجرِم وَيمنع الإِجهاض، إِذ كانت الإدارة التي تَتولى أغنيس مَسؤوليتها مَسؤولة عَن إجراء عَمليات الإِجهاض المُمولة مِن قِبل الدولة، إِلا أنَّ أغنيس رَفضت تَنفيذ مَساعي القيادة الكاثوليكية، وَبعد شهرين فَقط من تولي أغنيس مَنصبها طالبَ الفاتيكان أَغنيس أَن تُقرر ما إذا كانت ترغب بالاستمرار فِي حياة الرهبنة وَخِدمة الدين أَو الاستمرار فِي منصبها الحالي، إلا أَنَّ قرار أغنيس كانَ صادِماً للقيادة الكاثوليكية، إذ قَررت اعتزال الرَهبنة، وَفي عام 1988 تَم إِدراج اسمها بِشكل رسمي على قائِمة صالة الشرف النسائية بولاية ميشيغان.

دير أو كنيسة مختارة

StBishoyMonestary 01.JPG
دير القديس العظيم الأنبا بيشوي حبيب المسيح ويُعرف مختصراً باسم دير الأنبا بيشوي، هو دير قبطي أرثوذكسي، ويُعَد أكبر الأديرة العامرة بوادي النطرون الواقع غرب دلتا النيل شمال مصر. ورئيس وأسقف الدير الحالي هو الأنبا صرابامون. يُنسب هذا الدير إلى الأنبا بيشوي الذي كان تلميذاً للأنبا مقار، وقام بإنشائه بقيادته لمجموعة من الرهبان أواخر القرن الرابع الميلادي. وتبلغ مساحته نحو فدانين، ويضم خمسة كنائس، أكبرها "كنيسة الأنبا بيشوي"؛ وهو أكبر كنائس وادي النطرون، بجانب مبنى للضيافة وحديقة واسعة ومكتبة والمائدة الأثرية وبئر الشهداء، بجانب العديد من القلالي التي يقطن بها الرهبان.
عدل صورة مختارة
The Annunciation, Gladzor.jpg
منمنمة البشارة حسب الفن الأرمني، تمثل مريم العذراء وجِبرائيلُ المَلاك. محفوظة في متحف ماديناتران في مدينة أريوان (يريڤان)
عدل هل تعلم...
Icon apps query.svg
  • هل تعلم أنّ ترنيمة عيد الميلاد ليلة هادئة تُرجمت إلى أكثر من 300 لغة؟
  • هل تعلم أن قارة أوروبا تحوي أكبر عدد من المسيحين؟
عدل تصنيفات
عدل مقالات متميزة


67 مقالات
مقالة مختارة المسيحية
Gold Christian Cross no Red.svg
Symbol star gold.svg مقالات مُختارة
Symbol star silver.svg مقالات جيِّدة
قائمة مختارة في ويكيبيديا العربية.png قوائم مختارة

عدل عن المسيحية
الكتاب المقدس الأسفار | الشريعة | العهد القديم | العهد الجديد


القواعد قانون الإيمان | الإنجيل | الوعد الجديد | التقاليد المسيحية | مصادر التشريع المسيحي | العبادة | القداس الإلهي | الصوم | الصلاة


محطات تاريخيّة الخط الزمني للمسيحية | المسيحية المبكرة | يسوع | معمودية يسوع | خدمة يسوع | العظة على الجبل | صلب يسوع | قيامة يسوع | الإرسالية الكبرى | التلاميذ | آباء الكنيسة | فترة ما قبل نيقية | المسيحية في العصور القديمة المتأخرة | قسطنطين العظيم والمسيحية | المجامع المسكونية السبعة | نيقية الأول | خلقيدونية | كنيسة الإمبراطورية الرومانية | تطور أسفار التوراة المسيحي | المسيحية في العصور الوسطى | الدولة البابوية | الانشقاق العظيم | نزاع التنصيب | الحملات الصليبية | عصر الاستكشاف | المسيحية في العصر الحديث | الإصلاح البروتستانتي | الإصلاح الكاثوليكي | حرب الثلاثين عاما | التنوير | اضطهاد المسيحيين | الإبادة الجماعية للمسيحيين | اضطهاد المسيحيين في الاتحاد السوفيتي


الطوائف والمذاهب الفروق والاختلافات | الحوار المسكوني | الكنيسة الرومانية الكاثوليكية | الكنائس الأرثوذكسية الشرقية | الكنائس الأرثوذكسية المشرقية | الكنائس البروتستانتية | كنيسة المشرق | كنائس لاثالوثية


علم اللاهوت المسيحي الله في المسيحية | ثالوث | الآب | الابن | الروح القدس | كرستولوجيا | قانون الإيمان | التقليد المقدس | الخطيئة الأصلية | الخلاص | ماريولوجيا | ثيوتوكس | القديسون | الدراسات الكنسية | العلامات الأربعة | شعب الله | القانون الكنسي | الأسرار المقدسة | المعمودية | القربان المقدس | الزواج | سر الميرون | سر التوبة | سر مسحة المرضى | الرتب الكهنوتية | البعثات التبشيرية | التحول إلى المسيحية | قائمة أشخاص اعتنقوا المسيحية | دراسات كتابية


فلسفة مسيحية الحق الطبيعي | أخلاق مسيحية | المسيحية والعلم | التطور | علماء مسيحيون | المسيحية والسياسة


حضارة وثقافة التأثير الحضاري للمسيحية | المسيحية والطب | الفن المسيحي | تصوير يسوع | الفن المريمي في الكنيسة الكاثوليكية | الأدب المسيحي | الموسيقى المسيحية | كنيسة | كاتدرائية | المسيحية والتعليم | العمارة | عمارة الكاتدرائيات | النظرة المسيحية للفقر والغنى | العمل الخيري في المسيحية | التأثير المسيحي في الحضارة الإسلامية


مجتمع الأسرة في المسيحية | المرأة في المسيحية | المسيحية حسب البلد | البروتستانتية حسب البلد | الكاثوليكية حسب البلد | الأرثوذكسية حسب البلد | المسيحية والعبودية | القوانين الغذائية في المسيحية | الطهارة والنظافة في المسيحية | التقويم الميلادي | مسيحيون | التركيبة السكانية للمسيحيين | مسيحيو الثقافة | الكنيسة المسيحية | المسيحية والأديان الأخرى | الإسلام والمسيحية | الموحدون الدروز والمسيحية | المسيحية واليهودية | اللباس في المسيحية | مواقع مقدسة مسيحية | الأعياد المسيحية | تذكارات يسوع | عيد الميلاد | عيد القيامة | انتقاد المسيحية | اضطهاد المسيحيين


مجتمع الأسرة في المسيحية | المرأة في المسيحية | المسيحية حسب البلد | البروتستانتية حسب البلد | الكاثوليكية حسب البلد | الأرثوذكسية حسب البلد | المسيحية والعبودية | القوانين الغذائية في المسيحية | الطهارة والنظافة في المسيحية | التقويم الميلادي | مسيحيون | التركيبة السكانية للمسيحيين | مسيحيو الثقافة | الكنيسة المسيحية | المسيحية والأديان الأخرى | الإسلام والمسيحية | الموحدون الدروز والمسيحية | المسيحية واليهودية | اللباس في المسيحية | مواقع مقدسة مسيحية | الأعياد المسيحية | تذكارات يسوع | عيد الميلاد | عيد القيامة | انتقاد المسيحية | اضطهاد المسيحيين | مسيحية غربية | مسيحية شرقية | مسيحية سريانية


الحركات المسيحية الكاريزماتية | الديمقراطية المسيحية | الوجودية المسيحية | الأصولية المسيحية | الليبرالية المسيحية | يمين مسيحي | يسار مسيحي | مسيحية سلمية | لاهوت الرخاء


تعاون العالم المسيحي | مسكونية | مجلس الكنائس العالمي | مسيحية لا طائفية


عدل قوالب
عدل بوابات شقيقة
عدل بوابات أخرى
عدل ويكيميديا
Commons-logo.svg
كومنز
مستودع الملفات
Wikisource-logo.svg
ويكي مصدر
المكتبة الحرة
Wikinews-logo.svg
ويكي الأخبار
أخبار حرة