بوابة:الوهراني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بوابة الوهراني

بوابة مخصصة
لجهة الغرب الجزائري

عدد المقالات المرتبطة بهذه البوابة هو : 14

Oran - Front de mer-half.jpg
Flag of Algeria.svg

المقدمة عدل ]

OranieZoom-small.png

الوهراني أو القطاع الوهراني هي المنطقة الغربية من الجزائر أو أكثر تحديداً كل الشمال الغربي للجزائر، وتشمل مدينة وهران كعاصمة للجهة أين تتمركز بعض الإدارات الجهوية والقنصليات الأجنبية وأكبر المرافق الصناعية والعمرانية بالإضافة إلى تلمسان المدينة الثانية للجهة ثم عين تموشنت، سيدي بلعباس، مستغانم، غليزان، تيارت، الشلف، سعيدة، ومعسكر وغيرها.

الوهراني بجغرافيته وتاريخه لا يمكن فصله عن الجزائر وتاريخها وفي الواقع هو جزء من تراث الجزائر الثقافي والطبيعي وهو يمثل بطبيعة الحال الجزء الغربي من التل الجزائري الذي كان في الماضي مكانا عيش للكثير من القبائل البدوية، القبائل البدوية الأخرى ترعى بين الصحراء والتل حسب المواسم.

حكمت عدة سلالات المغرب الأوسط من مدن الوهراني مثل تيارت (الدولة الرستميةتلمسان (إمارة بني زيانمعسكر (مهد الأمير عبد القادر قائد المقاومة ضد الإستعمار الفرنسي ومؤسس الدولة الجزائرية الحديثة) بالإضافة إلى زعيم الحركة الوطنية الجزائرية مطلع القرن العشرين المناضل مصالي الحاج.


الجغرافيا عدل ]

Les Monts Beni-Chougrane.jpg

جبال بني شقران هي إحدى السلاسل الجبلية بالإقليم الوهراني في شمال غرب البلاد الجزائر التابعة للأطلس التلي تقع بين سهول سيق و الهبرة في الشمال وسهل غريس بالجنوب، تتميز هذه السلاسل بمناخ البحر الأبيض المتوسط شبه الجاف وتضاريسها الوعرة، وهو ما يعزز تآكل الجبال بإنجراف التربة.

النمو السكاني وأساليب الإدارة غير المتكافئ في كثير من الأحيان أدى لتدهور الغطاء النباتي والتربة بالسلسلة الجبلية، يبلغ متوسط الارتفاع بين 700م إلى 932 م في محيط مدينة البرج.

تم إستغلال تضاريس هذه السلسة والأودية الغنية الرئيسية (الحمام، و فرقوق) لإنشاء العديد من السدود لسقي السهول المحلية.

قامت الجزائر ببرنامج كبير لإعادة تحريج السلسلة، أجري خلاله غرس مساحة إجمالية تبلغ 1618 كم مربع أي 32% بالمئة من مساحة ولاية معسكر.

...مراجعة مقالات أخرى...




تاريخ عدل ]

American troops landing on the beach at Arzeu.jpg

عملية الشعلة أو عملية المشعل هي عملية إنزال أمريكية بريطانية مشتركة على شواطئ شمال أفريقيا كان جزء منها بالقرب من أرزيو أثناء الحرب العالمية الثانية ابتدأت الحملة في 8 نوفمبر 1942.

هدفت العملية لشن هجوم على الأراضي التابعة لحكومة فيشي في شمال أفريقيا (الجزائر وتونس والمغرب) والتي كانت تملك 125,000 جندي و250 دبابة و500 طائرة و10 سفن حربية كما تواجدت 11 غواصة ألمانية في الدار البيضاء بالمغرب، انتهت العملية بانتصار الحلفاء.

تابع القراءة

...مراجعة مقالات أخرى...



هل تعلم ؟ عدل ]

Ahmed Zabana 01.jpg

هل تعلم أن ...


شخصية عدل ]

Messali hadj ahmed 001.JPG

مصالي الحاج الملقب أبو الأمة ولد بمدينة تلمسان في 16 مايو 1898، وتوفي بالعاصمة الفرنسية باريس في 3 جوان 1974، ودفن بمقبرة الشيخ السنوسي بمسقط رأسه. زعيم وطني جزائري كان واحد من المطالبين بالاستقلال عن فرنسا منذ العشرينات، وهو مؤسس أول حزب سياسي وطني نجم شمال إفريقيا الذي تحول إلى حزب الشعب الجزائري، ثم إلى حركة انتصار الحريات الديمقراطية وأخيرا حزب الحركة الوطنية الجزائرية.

تمسك بالنضال السياسي ومحضرا للنشاط المسلح.نص المرجع جند في الحرب العالمية الأولى ثم استقر في فرنسا حيث أسس عام 1926 مع إخوانه حزب نجم شمال أفريقيا ثم حزب الشعب الجزائري في 11 مارس 1937. سجن مرات عديدة في فرنسا والجزائر، كما نفي إلى برازافيل عام 1945 أسس في نوفمبر 1946 نادى باستقلال الجزائر منذ العشرينات، مات بفرنسا في 3 جوان 1974.

...مراجعة مقالات أخرى...



مقالة مختارة عدل ]

مقر البلدية

مستغانم، مدينة جزائريّة ساحليّة تطلّ على البحر الأبيض المتوسط وعاصمة ولاية مستغانم. بلغ عدد سكانها أكثر من 140 ألف نسمة. وهي مرفأ في الجزائر على خليج أرزيو. تزخر المدينة بميناء صيد. اقتصادها قائم على الحمضيات والفواكة . وتعد المدينة التوأم لمدينة بجاية في نظر أغلب المؤرخين والجغرافيين.

ذكرت مستغانم في كتاب تاريخ ابن خلدون تحت عنوان " الخبر عن انتزاء الزعيم ابن مكن ببلد مستغانم". وقد افرد القاضي عبد الله حشلاف بابا خاصا لتاريخ مدينة مستغانم واشرافها عبر التاريخ من خلال كتابه المتداول سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول ذكر فيه قدم المدينة وإمكانية وجودها قبل الإسلام و تطرق المؤرخين لها .


...مراجعة مقالات أخرى...




الثقافة والمجتمع عدل ]

صور لعبد القادر علولة

عبد القادر علولة (1939 - 1994) كاتب مسرحي جزائري. انضم إلى المسرح الوطني الجزائري وساعد على انشائه في عام 1963 بعد الاستقلال.

أعماله عادة كانت بالعامية الجزائرية والعربية منها : «القوَّال» (1980) و«اللثام» (1989) و«الأجواد» (1985)، و«التفاح» (1992) و«أرلوكان خادم السيدين» (1993)، وكان قبل مقتله في يناير 1994 يتهيأ لكتابة مسرحية جديدة بعنوان «العملاق»، ولكن يد الإرهاب الأعمى كانت أسرع.عندما أغتيل شهر رمضان في 10 اذار / مارس 1994، على يد جماعة مسلحة.

...مراجعة مقالات أخرى...



صورة عدل ]

منظر على إحدى الساحات العمومية بمدينة تلمسان
...مراجعة مقالات أخرى...



تصنيفات عدل ]


بوابات شقيقة عدل ]