بوابة:علم الحيوان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


بوابة علم الحيوان



مقدمة

Animal diversity.png

الحيوانات (بالإنجليزية: Animalia أو Metazoa) مجموعة أساسية من الكائنات الحية تصنف باعتبارها مملكة حيوية مستقلة باسم مملكة الحيوانات. تتصف الحيوانات بشكل عام بأنها عديدة الخلايا، قادرة على الحركة والاستجابة للمتغيرات البيئية، كما أنها تعتبر كائنات مستهلكة كونها تتغذى على الكائنات الأخرى من نباتات وحيوانات. توجد ثلاث مجموعات رئيسية في مملكة الحيوانات، وهي: الحيوانات العاشبة، آكلة الأعشاب، والتي تعتمد على النبات لتغذيتها. الحيوانات آكلة اللحوم أو اللاحمة وهي التي تفترس غيرها من الحيوانات. المجموعة متعددة المآكل، التي تأكل اللحوم والنباتات. وتوجد مجموعات أصغر ضمن هذه المجموعات.


علم الحيوان (باللاتينية: Zoology) (باليونانية zoon: حيوان وlogos: كلمة أو دراسة) هي أحد فروع علم الأحياء (البيولوجيا) الذي يدرس كافة نواحي الحياة الحيوانية. تشكل الحيوانات مجموعة أساسية من الكائنات الحية تصنف باعتبارها مملكة حيوية مستقلة باسم مملكة الحيوانات. تتصف الحيوانات بشكل عام بأنها عديدة الخلايا، قادرة على الحركة والاستجابة للمتغيرات البيئية. كما أنها تعتبر كائنات مستهلكة كونها تتغذى على الكائنات الأخرى من نباتات وحيوانات. يقسم أرسطو عالم الأحياء إلى حيوانات ونباتات، اتبع كارولاس لينيوس هذا التقسيم في أول تصنيف هيكلي متسلسل. منذ ذلك الحين يؤكد البيولوجيون على العلاقات التطورية، هذا ما أدى لتحديد مميزات كل مجموعة وحصرها. مثلا، الأوليات المجهرية اعتبرت في البداية حيوانات لأنها تتحرك لكنها الآن تعامل على أنها مجموعة منفصلة. تتميز مملكة الحيوانات بعدة خاصيات تميزها عن باقي الكائنات الحية. فالحيوانات كائنات متعددة الخلايا وحقيقية النوى، مما يميزها عن الجراثيم ومعظم الطلائعيات. الحيوانات كائنات غيرية التغذية، تقوم بهضم الغذاء عادة في جوف داخلي internal chamber، مما يميزها عن النباتات، والأشنيات (الطحالب)، والفطور فقدانها للجدران الخلوية.

Wikipedia progress icon.svg
مختارات أخرى

- اضغط على الصورة البانورامية أو الأيقونة الخاصة بأي قسم لتحوّلك مباشرةً إلى الأرشيف الخاص به -

P cat.svg
الثدييات

Masai Mara banner.jpg


Exmoor PonyWindswept.jpg

حِصَانُ إِكسمُور القَصِير أو الحِصَانُ الإِكسمُوريُّ القَصِير، هو إحدى سُلالات الأحصنة المُستأنسة البريطانيَّة، وهي مقصُورةٌ في وُجودها على هذه الجُزُر، حيثُ تعيشُ بضعة قُطعانٍ منها حياةً شبه وحشيَّة في منطقة إكسمور، وهي موقعٌ مُستنقعيّ كبير يمتدُ عبر مُقاطعتيّ ديڤون وسومرست في إنگلترا. يُصنِّفُ صُندوق تأمين بقاء السُلالات النادرة هذه الخُيول على أنها مُهددة بالانقراض، بينما تُصنفها الهيئة الأمريكيَّة للحفاظ على سُلالات الماشية على أنها مُعرَّضة لِخطر الانقراض. هذه الخُيول هي إحدى السُلالات المُستنقعيَّة والجبليَّة التي تتميَّز بها الجُزُر البريطانيَّة، وهي تتمتَّع بالخصائص البارزة عند غيرها من سُلالات الأحصنة القصيرة قاطنة المناطق الباردة. الحصانُ الإكسموريّ القصير حيوانٌ قويٌّ جسور، يُستخدمُ في عدَّة أنشطة من نشاطات الفُروسيَّة. كما أنَّ القُطعان الوحشيَّة منه تُستخدمُ للحفاظ على المراعي وصيانتها عبر رعيها المُستمر للأعشاب والحشائش والحيلولة دون انتشارها. كادت هذه السُلالة أن تندثر بعد الحرب العالميَّة الثانية، وذلك لأنَّ الجُنود البريطانيّون كانوا يستخدمونها للتمرين على إصابة الأهداف، كما كان اللُصوص والمُتشردون يصطادونها لِأكل لحمها. عملت مجموعةٌ صغيرةٌ من مُربي المواشي على صيانة هذه الخُيول وإكثارها خلال فترة ما بعد الحرب، وخِلال عقد الخمسينيَّات من القرن العشرين، أخذت تُصدَّرُ إلى أمريكا الشماليَّة حيثُ ساهم المُربون الأمريكيّون في تزويجها وإكثارها. (تابع القراءة..).


P dove.png
الطيور

Sequence.jpg


Accipiter nisus 1 (Bohuš Číčel).jpg

البَاشِق الأوراسيّ أو البَاشِق الشِّماليّ،أو مجرَّد البَاشِق هو أحد أنواع الجوارح صغيرة الحجم المُنتمية لفصيلة البازية، وهو واسع الانتشار في القسم الأعظم من أوراسيا وفي شمال أفريقيا. تختلف الذكور والإناث عن بعضها من ناحية الهيئة الخارجيَّة، فالبوالغ من الذكور تتمتع بريشٍ رماديّ مُزرق ذو شرائط برتقاليَّة على القسم السفلي من جسدها؛ بينما الإناث والفراخ اليافعة بُنيَّة على القسم العلوي ومُخططة بخطوطٍ بُنيَّة على القسم السُفليّ. والأنثى أكبر حجمًا من الذكر بحوالي 25%، مما يجعل من فارق الحجم بين الجنسين أحد أعظم الفوارق عند أي نوعٍ آخر من الطيور. الباشق الأوراسي صيَّادٌ حُرجيّ بالمقام الأوَّل، يفتك بالطيور الحرجيَّة الصغيرة غالبًا، غير أنَّه يمكن العثور عليه في عدَّة أشكال من الموائل الطبيعيَّة والاصطناعيَّة بما فيها الحدائق العامَّة والحدائق المنزليَّة والقرى والمُدن، حيث يعيش على صيد الطيور قاطنتها. تميلُ الذكور إلى صيد الطيور الصغيرة من شاكلة القراقف والشراشير وعصافير الدوري؛ أمَّا الإناث فقادرة على الإمساك بطيورٍ أكبر حجمًا مثل السمنات والزرازير وأي نوعٍ آخر يصل وزنه إلى حوالي 500 غرام (18 أونصة) أو أكثر بقليل.

يُمكن العثور على الباشق الأوراسي في جميع أنحاء أقاليم العالم القديم المُعتدلة وشبه الاستوائيَّة؛ والطيور قاطنة المناطق الشماليَّة منها من القواطع، تُهاجر جنوبًا خلال فصول السنة الأكثر برودة، بالمقابل فإنَّ نظيرتها الجنوبيَّة مُقيمة في مواطنها طيلة العام، مع العلم أنَّ بعض الجمهرات منها تنزح داخليًّا إلى موائل أقل تطرفًا خلال الفصول القاسية، أو تقوم بهجرات قصيرة المسافة. تُفرخ البواشق الأوراسيَّة في أي نوعٍ من الأحراج، وتُنشأ عشًّا من الأغصان يصل عرضه إلى 60 سنتيمترًا (2.0 قدم) على إحدى فروع الأشجار. تضع الأنثى ما بين أربع إلى خمس بيضات زرقاء باهتة بُنيَّة الرُقط. يعتمد نجاح الشريكان في التفريخ على مقدرة الأنثى في الحفاظ على وزنها مرتفعًا والاعتماد على ما يُحضره لها الذكر من طعام. تفقس الفِراخ بعد 33 يومًا من الرخم، وتكتسي بالريش خلال فترة تمتد بين 24 إلى 28 يومًا من الفقس. (تابع القراءة..).


P Marine Mammals.png
الحيوانات البحرية والمائية

Flynn Reef banner.jpg


Hawksbill Turtle BVI.JPG

اللجأة صقرية المنقار هي لجأة (سلحفاة بحرية) مهددة بالانقراض تعيش في مختلف أنحاء العالم. تنتمي اللجأة صقرية المنقار فصيلة السلاحف البحرية، وهي تعد النوع الوحيد في جنسها، فيما يتبعها سلالتان مختلفتان تعيش إحدهما (E. i. imbricata) في المحيط الأطلسي والأخرى (E. i. bissa) بالمحيط الهادئ. تشبه اللجأة صقرية المنقار في مظهرها السلاحف البحرية الأخرى، فطبيعة جسدها مسطَّحة، وتحميها صدفة قوية، وتستعمل أرجلاً مثل الزعانف لتوجيه نفسها في المحيط المفتوح. تمتاز هذه السلاحف بمنقارها الحادّ المعقوف الذي يفرقها عن السلاحف الأخرى، إضافةً إلى حوافّ صدفتها الحادة التي تبدو كالمنشار. يتغير لون جلد اللجأة صقرية المنقار بدرجةٍ صغيرة تبعاً لحرارة المياه التي تسكنها، ومع أنها تعيش جزءاً من حياتها في المحيط المفتوح، إلا أنَّها تقضي وقتاً أكثر في الأهوار الضَّحلة والشعاب المرجانية. (تابع القراءة..).


P biology.svg
الحشرات

Wikivoyage page banner bee.jpg


Coleoptera collage.png

الخنافس (بالإنجليزية: Beetles) أو غمديات الأجنحة (الاسم العلمي:Coleoptera) من اليونانية (κολεός = koleos = غمد) + (πτερόν = pteron = جناح). هي رتبة من الحشرات تتبع طبقة داخليات الأجنحة من صنف الجناحيات. أنواعها المعرّفة كثيرة جداً تصل 400000، إذ أن 40% من الحشرات المعرّفة هي خنافس، وبعبارة أخرى، هي أكثر الأنواع التي تم وصفها وتعريفها في مملكة الحيوان بنسبة تقارب 30% من أشكال الحياة المعرفة، إذ تقدر الأنواع المعرفة وغير المعرفة بأعداد تتراوح بين 5-8 مليون نوع. حتى اليوم لا زالت تكتشف وتعرف أنواع جديدة من حين لآخر هذا فضلاً عن الأنواع التي وجدت من المستحاثات المتحجرة. تعيش الخنافس في معظم البيئات، من الحقول إلى الغابات والصحاري، وحتى داخل أكياس القمح والارز المخزنة، لكن الملاحظ أنه لم يسجل لها تواجد في المناطق القطبية أو البحرية. تتغذى الخنافس على النباتات والفطريات واللافقاريات وقضم الأشجار الحية والميتة من الداخل. بعض أنواع الخنافس مفترسة، حيث تتغذى على التهام بعض الهوام، وعلى صغار الطيور والثدييات، وبعض الأنواع تعتبر آفة منزلية وزراعية، فهي تقضم الأثاث من الداخل وتهلك الزرع والمحصول والموادالمخزنة، مثل خنفساء البطاطا وخنفساء سوسة القطن الأمريكية وخنفساء الدقيق (triblium). وبعضها الآخر يعتبر مفيد كالخنافس الأرضية وخنافس أبي العيد إذ أنها تتغذى على الحشرات واليرقات والهوام الضارة، وهي بذلك تؤدي دور مهم في المقاومة البيولوجية. (تابع القراءة..).


متفرقات

Tyrannosaurus rex 1-heavyline.svg

التيرانوصور

التيرانوصور هو ديناصور ضخم من أقوى وأشرس الديناصورات الآكلة للحوم، عاش منذ ما يقارب من خمسة وسبعين مليون سنة، في الغابات القريبة من الأنهار وفي المناطق الساحلية الرطبة، خاصة المستنقعات. كان غايةً في القوة تحيط به عضلات بالغة الشدة، ويبلغ طول كل فك أكثر من متر. يعني الاسم العلمي للديناصور Tyrannosaurus rex باللاتينية "ملك السحالي الطاغية". وكانت له من خمسين إلى ستين سنا سميكة ومخروطية الشكل وحادة. قادرة على طحن عظام الفرائس. وكان يصل طول السن الواحدة إلى أكثر من ثلاثين سنتيمتر. وكان يمكن للتيرانوصور أن يلتهم 230 كيلوجراما من اللحوم والعظام في قضمة واحدة.

اكتشفت جثث متحجرة لهذا الديناصور، واتضح أن جلده السميك يشبه جلد التمساح. كما وجدت هياكل عظمية متحجرة أحفوريات للتيرانوصور في غرب الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وكذلك في منغوليا (آسيا). وكان طول هذا الديناصور نحو 12 متر وارتفاعه ستة أمتار، أما ذراعاه فكانتا صغيرتين لا يزيد طول الواحدة منهما عن متر، ووصل وزنه إلى سبعة أطنان. كان التيرانوصور يتغذى على الديناصورات الكبيرة آكلة الأعشاب، مثل التريسراتبس، التي كان يطاردها بسرعة تبلغ حوالي خمسة وثلاثين كيلومترا في الساعة، ويتغلب عليها بواسطة مخالبه وأسنانه الرهيبة.


Structure du site icône.svg
التصنيف

متسويات التصنيف الحيوي. نوع جنس فصيلة رتبة طائفة شعبة مملكة نطاق الحياة

Magnify-clip.png
تسلسل المراتب الثماني الرئيسية للتصنيف الحيوي. المنزلات التصنيفية الفرعية لا تظهر في الشكل.

علم التصنيف (باللاتينية: Taxinomia من اليونانية τάξις أي ترتيب وνόμος أي علم) يهتم بتصنيف الكائنات الحية بشكل مترابط. ويرتبط علم التصنيف بشكل وثيق بما يسمى التصنيف الحيوي أو التصنيف العلمي للأحياء أو علم تصنيف الأحياء.

غالبا ما تكون التصنيفات الحيوية متسلسلة هرمياً ترسم بشكل أشجار، أو تمثل أحيانا بشكل مخططات علاقاتية بدلاً من مخططات هرمية، فتمثل ببنى شبكية. بعض التصنيفات قد تحوي طفل وحيد لعدة أسلاف. كما يمكن أن يكون ذو تنظيم بسيط يرتب الأغراض في مجموعات بسيطة، أو حتى حسب الترتيب الأبجدي.

يتم ترتيب المخلوقات الحية إلى مجموعات بناء على خصائصها، فالتصنيف الذي يستخدمه العلماء هو جزء من نظام هرمي متسلسل تقع فيه كل فئة ضمن الأخرى:

  • النوع (بالإنجليزية: species) يعرف بأنه مجموعة من المخلوقات الحية المتشابهة في الشكل والتكيف قادرة على التزاوج بينها وإنتاج جيل خصب في الظروف الطبيعية
  • الجنس (بالإنجليزية: genus) يعرف بأنه مجموعة من الأنواع أكثر ترابطاً وتشابهاً وتشترك في أصل واحد
  • الفصيلة (بالإنجليزية: Family) هي المرتبة الأعلى بعد الجنس وتتكون من أجناس متشابهة ومتقاربة فيما بينها
  • الرتبة (بالإنجليزية: order) وهي تضم عائلات متقاربة
  • الطائفة (بالإنجليزية: class) تضم رتباً ذات علاقة مع بعضها البعض
  • الشعبة (بالإنجليزية: phylum) تضم طوائف متشابهة
  • المملكة (بالإنجليزية: kingdom) ثاني أعلى مرتبة تصنيفية تحت النطاق، وتقسم الممالك إلى مجموعات أصغر تسمى الشعب.
  • النِطاق (بالإنجليزية: domain) هو أعلى مرتبة تصنيفية في علم تصنيف الأحياء

تقسم الحياة إلى ثلاثة نطاقات:



هل تعلم

   

قالب مختار

  • هل تعلم أنَّ الكائن المُسمّى نمر بالعربيَّة يُعرف في الواقع باسم «الببر» وأنَّ النمر مُرقط لا مُخطط. فكلمة نمر مُشتقَّة من «نِمار» وهي تعني «رُقط».
  • هل تعلم أنَّ الفهد هو أسرع الثدييات جريًا، إذ تتراوح سرعته بين 112 و120 كيلومتر في السَّاعة.
  • هل تعلم أنَّ الفهد هو السنّور (القط) الوحيد الذي لا يُمكنه غمد مخالبه.
  • هل تعلم أنَّ الأسود كانت تنتشر في جميع أنحاء المناطق التي تُشكّل الوطن العربي المعاصر، ومنها نويعين على الأقل: الأسد الآسيوي في المشرق، والأسد البربري في مصر والمغرب.
  • هل تعلم أنَّ هُناك رُتيبتان من الحيتان: الحيتان المُسننة (ذوات الأسنان) والحيتان البالينيَّة (ذات صفائح البال)، وأنَّ حوت العنبر أكبر أعضاء الرُتيبة الأولى هو في ذات الوقت أكبر اللواحم على وجه الأرض، والحوت الأزرق أكبر أعضاء الرُتيبة الثانية هو أضخم الثدييات في العالم.
  • هل تعلم أنَّ حوت العنبر هو أعمق الثدييات غوصًا، إذ يُمكن له الغوص حتّى عمق 3 كيلومترات (9,800 قدم) تحت سطح الماء.
  • هل تعلم أنَّ الشَّاهين هو أسرع الطيور انقضاضًا، إذ يُمكن أن تصل سُرعته خلال الانقضاض إلى 180 كيلومترًا في الساعة (112 ميلاً في الساعة).
  • هل تعلم أنَّ أكبر كائن لاحم برّي هو ديناصور السپينوصور التي اكتُشفت مُستحثاته في مصر والمغرب.
  • هل تعلم إن التطورات الكبيرة في تربية النحل كانت بفضل رجل الدين لورنزو لورين لانجستروث عندما إكتشف المسافة النحلية التي يتركها النحل كممر بين الأقراص (7.8 مم) ومنها إختراعه لخلية تحل اسمه (خلية لانجستروث).
  • هل تعلم أن الحمام لا يستطيع تمييز البعد الثالث؛ لأن مجال رؤية كل عين غير متداخل مع الأخرى (بعكس الإنسان مثلاً)؛ ولذلك يقوم بتحريك رأسه لأعلى وأسفل حتى يستطيع أخذ صورة ثلاثية الأبعاد عن المشهد.


صُورة مُختارة

   

تصنيفات

بقايا هيكل حوت رُمحيّ الأسنان أو الدوريودون البائد في وادي الحيتان بمحميَّة وادي الريان بالفيوم
بقايا هيكل حوت رُمحيّ الأسنان أو الدوريودون البائد في وادي الحيتان بمحميَّة وادي الريان بالفيوم
بوابات شقيقة
The Earth seen from Apollo 17 with transparent background.png Nuvola apps kalzium.svg Animal Cell.svg A sunflower-Edited.png Tyrannosaurus rex 1-heavyline.svg Mouse.svg BrahminyKite.svg Sharky.svg Tiger clipart.svg
كوكب الأرض علوم علم الأحياء علم البيئة انقراض ثدييات طيور قروش سنوريات
Commons-logo.svg
Wikispecies-logo.svg
Wiktionary-logo.svg
Wikibooks-logo.png
Wikinews-logo.png
Wikiversity-logo-ar.png