بوابة:علم النبات/مقالة مختارة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المقالات المختارة

أضف مقالة جديدةحدّث محتوى الصفحة

عدد مقاطع المقالات التي تم إحصاؤها هو : 7.

المقالات المختارة

المقالة رقم 1

 ع - ن - ت  
Arcosu07.jpg

الخروب أو الخرنوب هي شجرة دائمة الخضرة تنتمي إلى الفصيلة البقولية، وهي تعيش بشكل طبيعي في المنطقة المتوسطية بما يشمل المشرق العربي والمغرب العربي. توجد غابات خروب في بعض مناطق الوطن العربي مثل بلاد الشام وليبيا (بالقرب من مدينة البيضاء). يستخرج منها شراب حلو المذاق يسمى "الرُب" يضاف أحيانا إلى العصيدة. بذور الخروب متساوية بشكل كبير مع بعضها في الحجم والوزن مما جعلها الوسيلة الأولى في الوزن قبل انتشار الموازين الحديثة، وهي تساوي 0.2 غرام للحبة أي قيراط. شجرة الخروب شجرة ممتدة الظلال دائمة الخضرة يتراوح ارتفاعها بين 15 و 17 متر في عمر 18 سنة. يبلغ سمك الساق وسطياً 85 سم. الأوراق ريشية تتكون من عنق طويل يحمل ما بين 6 و10 وريقات متقابلة، الورقة منها بيضاوية الشكل، مستوية الحافة مستديرة عند القمة، وهيئتها جلدية خضراء داكنة يتراوح طولها بين 2.5 و6.25 سم.


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 2

 ع - ن - ت  
Carte Coffea robusta arabic.svg

بذور البن الأخضر، أي حبّة شجرة البُنّ. وهي عبارة عن حسلة داخل ثمرة حمراء أو أرجوانية وغالباً ما يشار إليها على أنها كرزة. وعلى الرغم من أنها بذور، إلا أنه يشار إليها بشكل غير صحيح على أنها 'حبوب' نظراً لشبهها يحبوب الفاصوليا. على الغالب، تحتوي ثمار (أو بمسمياتها الأخرى - حبوب البن أو كرزة القهوة) على قطعتين في جانبي الثمرة. ويندر أن تجد ثمار تحتوي على بذرة واحدة، بدلاً من بذرتين كالمعتاد. تتكون بذور القهوة في معظمها من سويداء البذرة كما هو الحال في الجوز البرازيلي والأرز الأبيض. صنفا القهوة الأهم من حيث الجودة الاقتصادية هما الصنفان المعروفان باسمي "كافايا أرابيكا" و "روبَستا". حوالي 75-80% من القهوة المنتجة عالمياً هي من نوع أرابيكا في حين أن 20% من الإنتاج هو من نوع روبَستا. تحتوي بذور القهوة صنف أرابيكا على ما نسبته 0.8-1.4٪ من الكافيين، أما صنف روبَستا فيحتوي على 1.7-4٪ من الكافيين. نظراً لأن القهوة تعتبر أحد أكثر المشروبات استهلاكاً على نطاق واسع في العالم، تعتبر بذور القهوة بمثابة محصول نقدي ومنتج مهم للتصدير، هذا وتشكّل القهوة ما يزيد عن 50٪ من عوائد النقد الأجنبي في بعض الدول النامية. تستورد الولايات المتحدة القهوة أكثر من أي دولة أخرى في العالم؛ وتفيد إحصائيات عام 2009 أن معدل استهلاك الشخص العادي في الولايات المتحدة من القهوة حوالي 4.09 كغم (أي ما يعادل 9 أرطال).


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 3

 ع - ن - ت  
Lilium candidum 1.jpg

الزنبق (بالإنجليزية: Lily) اسم جنس نباتي يزرع لأزهاره، وتنمو نباتاته من بصلات. ينتمي إلى الفصيلة الزنبقية. يضم حوالي 110 أنواع. الزنبق الأبيض (باللاتينية: Lilium candidum) هو أهم أنواع الزنبق الأصيلة في الوطن العربي. تنتشر كثير من أنواعه في تركيا والقوقاز وأوروبا. تزرع البصلات على عمق 15سم أو أكثر تحت سطح التربة في نهاية فصل الشتاء أو أوائل الربيع. تحتوي أوراق النبتة على مادة سيكلوبامين، التي تمنع تكون روابط معينة ضمن التفاعلات الكيميائية الحيوية، والتي ينجم عنها تكون للخلايا السرطانية، وبالتالي يتوقف تكاثر الخلايا السرطانية وتقتل خلايا الورم. تنمو أزهار الزنبق من بصيلات محرشفة. ومعظم أصناف الزنبق تحمل عناقيد ذات ألوان ساطعة على سيقان مستقيمة. تأخذ الأزهار شكل الأبواق ولها ست بتلات. ينمو الزنبق جيدا في التربة الطينية الرملية العميقة، ذات التصريف الجيد. وينبغي حمايته من الرياح القوية وحرارة الشمس. تزرع بصيلات معظم الزنبق على عمق 15 سم أو أكثر تحت سطح التربة في نهاية فصل الشتاء، أو أوائل الربيع. وتزرع على هذا العمق لأن أكثرها تنمو لها جذور من الساق فوق البصيلات. وبمجرد أن يزهر النبات يجب إزالة قرون البذور.


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 4

 ع - ن - ت  
Reseda lutea1.jpg

البليحاء أو الخزام أو الحصادي هو جنس نبات عشبي ينتمي إلى الفصيلة البليحائية العبقة موطنها منطقة البحر الأبيض المتوسط وجنوب غرب آسيا، من جزر الكناري وشرق إيبيريا إلى شمال غرب الهند. وتشمل أنواعاً من النباتات الحولية، وثنائية الحول والمعمرة، وتنمو بطول يتراوح بين 40-130 سم. وتشكل الأوراق وردة قاعدية على مستوى الأرض، وبعدها ترتب بشكل حلزوني حول الجذع؛ ويمكن أن تكون بأكملها، مسننة أو ريشية الشكل، ويتراوح طولها بين 1-15 سم. تبزغ الزهور ضمن عنقود زهري دقيق الطرف، كل زهرة صغيرة (بقطر 4-6 مم)، وتكون بيضاء، أو صفراء، أو برتقالية، أو خضراء، ذات أربع إلى ست بتلات. تكون الثمار كعليبة صغيرة جافة تحتوي على عدة بذور. يتكاثر نبات البليحاء بالبذور، التي تغرس مباشرة في الحدائق. ولا يتحمل النبات النقل بعد الزرع (الازدراع). الزهور ليست جذابة الشكل لكنها فواحة بشكل كبير. وتزرع من أجل رائحتها اللطيفة الطيبة. وكانت تستخدم كمسكن وعلاج للكدمات في زمن الرومان. ويستخدم زيتها الطيار في العطارة. وقد استخدم الصباغ الأصفر المستخرج من جذر النبات (R. luteola) في الألف الأولى قبل الميلاد، وحتى قبل الفوة أو الوسمة. وقد أوقف استخدام هذا الصباغ في بدايات القرن العشرين، عندما بدأ تصنيع الأصبغة الاصطناعية.


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 5

 ع - ن - ت  
Aspergillus niger Micrograph.jpg

الرشاشية السوداء (بالإنجليزية: Aspergillus niger) هو فطر من أحد أنواع الرشاشيات و أكثرها انتشاراً. يسبب أمراضاً للفواكه و الخضراوات يدعى بالعفن الأسود. يتنشر بشكل واسع في التربة بالإضافة لتواجده داخل المنازل، حيث من الممكن أن يتم الخلط بين مستعمراته السوداء و المستعمرات الناجمة عن ستاكي بوترس و التي تدعى أيضاً الفطر الأسود. يميل بعض العلماء للقول بأن بعض ذراري الرشاشية السوداء تنتج ذيفانات يطلق عليها أوكراتوكسين. و لكن ليس هذا الوضع دائماً حيث يعارض البعض ذلك الادعاء بالقول بان التقارير السابقة ناتجة عن خطأ في التشخيص لأنواع الفطريات. حديثاً تم التوصل إلى شواهد بأن ذراري من الرشاشية السوداء تنتج فعلاً أوكراتوكسين. تسبب الرشاشية السوداء عفناً أسود على البصل. إصابة شتلات البصل بالرشاشية السوداء يمكن أن يصبح جهازياً و تظهر عندما تكون الظرروف مواتية فقط. كما يمكن للرشاشية السوداء أن تسبب مرض شائع يصيب البصل بعد القطف، حيث تظهر الأبواغ السوداء بين قشور البصل و الحبة. و يسبب هذا الفطر أيضاً أمراضاً لكل من العنب و الفول السوداني.


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 6

 ع - ن - ت  
AilanthusAltissimaFlower2.jpg

الأيلنط الباسق أو الإيلنطس ويعرف أيضاً بإسم شجرة السماء (الاسم العلمي:Ailanthus altissima) (بالإنجليزية: tree of heaven) ويسمى بالصينية تشوشون (بالصينية:臭椿) أي حرفياً "شجرة تنبعث منها روائح كريهة" هو نوع نباتي عبارة عن شجرة نفضية تتبع جنس الأيلنط من الفصيلة السيماروبية. ويعرف هذا الشجر ببعد أنحاء لبنان وسوريا بالأزدرخت الصيني أو الزنزرخت الصيني.

موطنه الأصلي في شمال شرق ووسط الصين وتايوان, وخلافاً لغيرها من أعضاء جنس الإيلنط فأنها تتواجد في المناخات المعتدلة بدلاً من المناطق المدارية. الشجرة تنمو بسرعة وقادرة على الوصول إلى إرتفاع 15 متراً (49 قدم) في 25 عاماً. وعلى الرغم من ذلك، فإن هذع النوع لا يعمّر طويلاً ونادراً ما يعيش أكثر من 50 عاماً. الأيلنط الباسق له تاريخ طويل وغني في الصين, وقد ذكر ذلك في أقدم قاموس صيني موجود وأدرج في عدد لا يحصى من النصوص الطبية الصينية لقدرته المزعومة في علاج الأمراض المختلفة من الأمراض العقلية إلى الصلع. جذور وأوراق ولحاء هذا النبات لا تزال تستخدم حتى اليوم في الطب الصيني التقليدي، في المقام الأول كمادة قابضة. وقد نمت الشجرة على نطاق واسع في الصين وخارجها بإعتبارها موئلاً مضيفاً لفراشة الأيلنط الحريرية (الاسم العلمي: Samia cynthia) (بالإنجليزية: Ailanthus silkmoth) وهي عثة منتجة للحرير. وأصبح الإيلنط جزءاً من الثقافة الغربية أيضاً حيث مثّلت هذه الشجرة عامل الإستعارة المركزي وموضوع الرواية الأمريكية الأكثر مبيعاً شجرة تنبت في بروكلين للكاتبة بيتي سميث.


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 7

 ع - ن - ت  
Acacia pycnantha Golden Wattle.jpg

سنط كثيف الأزهار (الاسم العلمي:Acacia pycnantha) هو نوع من النباتات يتبع جنس السنط من الفصيلة البقولية. وهو من النباتات الأصلية في جنوب شرق أستراليا.وينمو هذا النبات حتى ارتفاع 8 أمتار وله ورقيات الشكل بدلًا من الأوراق الحقيقية. تأخذ هذه الورقيات شكل المنجل ويصل طولها ما بين 9 و 15 سم وعرها 1-3،5 سم. تظهر الزهور الذهبية العطرية في أواخر الشتاء والربيع تليها قرون طويلة مليئة بالبذور. يتم تلقيح هذا النبات عن طريق عدة أنواع من طيور آكل العسل وشوكي المنقار.


تابع القراءةأرشيف

المقالة رقم 8

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 9

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 10

 ع - ن - ت   استحدث المقطع


AilanthusAltissimaFlower2.jpg

الأيلنط الباسق أو الإيلنطس ويعرف أيضاً بإسم شجرة السماء (الاسم العلمي:Ailanthus altissima) (بالإنجليزية: tree of heaven) ويسمى بالصينية تشوشون (بالصينية:臭椿) أي حرفياً "شجرة تنبعث منها روائح كريهة" هو نوع نباتي عبارة عن شجرة نفضية تتبع جنس الأيلنط من الفصيلة السيماروبية. ويعرف هذا الشجر ببعد أنحاء لبنان وسوريا بالأزدرخت الصيني أو الزنزرخت الصيني.

موطنه الأصلي في شمال شرق ووسط الصين وتايوان, وخلافاً لغيرها من أعضاء جنس الإيلنط فأنها تتواجد في المناخات المعتدلة بدلاً من المناطق المدارية. الشجرة تنمو بسرعة وقادرة على الوصول إلى إرتفاع 15 متراً (49 قدم) في 25 عاماً. وعلى الرغم من ذلك، فإن هذع النوع لا يعمّر طويلاً ونادراً ما يعيش أكثر من 50 عاماً. الأيلنط الباسق له تاريخ طويل وغني في الصين, وقد ذكر ذلك في أقدم قاموس صيني موجود وأدرج في عدد لا يحصى من النصوص الطبية الصينية لقدرته المزعومة في علاج الأمراض المختلفة من الأمراض العقلية إلى الصلع. جذور وأوراق ولحاء هذا النبات لا تزال تستخدم حتى اليوم في الطب الصيني التقليدي، في المقام الأول كمادة قابضة. وقد نمت الشجرة على نطاق واسع في الصين وخارجها بإعتبارها موئلاً مضيفاً لفراشة الأيلنط الحريرية (الاسم العلمي: Samia cynthia) (بالإنجليزية: Ailanthus silkmoth) وهي عثة منتجة للحرير. وأصبح الإيلنط جزءاً من الثقافة الغربية أيضاً حيث مثّلت هذه الشجرة عامل الإستعارة المركزي وموضوع الرواية الأمريكية الأكثر مبيعاً شجرة تنبت في بروكلين للكاتبة بيتي سميث.


تابع القراءةأرشيف