بورصة الجزائر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بورصة الجزائر
النوع سوق الأوراق المالية
الدولة  الجزائر
المدينة الجزائر العاصمة
المقر الرئيسي الجزائر  تعديل قيمة خاصية مكان المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 1997
أهم الشخصيات يزيد بن موهوب (رئيس مجلس الإدارة)
العملات الدينار الجزائري
القيمة السوقية 133 مليون يورو
موقع ويب الموقع الرسمي لبورصة الجزائر

بورصة الجزائر[1] · [2](بالفرنسية: Bourse d'Algérie)، هي سوق للأوراق المالية تأسست في سنة 1997 ومتمركزة في الجزائر العاصمة في الجزائر، هذه البورصة مسؤولة عن إدارة وأمن وتعزيز السوق الجزائرية وسنداتها الضمانية. المساهمين هم الشركات الموجودة في البورصة، مؤشر البورصة.

تاريخ[عدل]

إن الحديث عن بورصة في الجزائر جديد لان النظام الإقتصادي الذي سارت عليه منذ الاستقلال إلى آواخر الثمانينات يتعارض مع النظام الإقتصادي الرأسمالي، الذي يقوم على مفاهيم تختلف عن النظام الذي سارت عليه الجزائر ، على غرار دول أخرى إنتهجت نفس النظام، لكن التحولات الإقتصادية و السياسية جعلت جل البلدان تتوجه نحو الاقتصاد الرأسمالي، و أصبح الحديث صراحة عن خوصصة المؤسسات العمومية و التنافس الإقتصادي ...إلخ ، و كنتيجة لذلك تم إنشاء بورصة الجزائر التي و إن عرفت عند بعض الناس المهتمين و ذوي العلاقة بها، فإنها لازالت حديثة العهد و غير معروفة عند بعض الناس في المجتمع الجزائري.

ظروف إنشاء بورصة الجزائر[عدل]

إنتهجت الجزائر منذ الاستقلال سياسة التخطيط المركزي في تنميتها الإقتصادية، و التي نتج عنها سلبيات من بينها سوء تسيير المؤسسات، و تراكم المشاكل كالإعتماد على سياسة القروض، و كذا عدم القدرة على التمويل الذاتي، و ارتفاع التكاليف و طول مدة انجاز المشاريع، وإثر أزمة البترول عام 1986 ظهرت مشاكل أخرى اقتصادية و اجتماعية كندرة المواد الإستهلاكية و ارتفاع نسبة المديونية أدى بالسلطات إلى إدخال عدة إصلاحات تمهيدا لدخول الجزائر إلى اقتصاد السوق منذ سنة 1988، ومن أهم الإصلاحات ما جاء به قانون 88/01 لسنة 1988 المتعلق باستقلالية المؤسسات العمومية و توجيهها مهيدا لخوصصتها ، وكذا إصلاح نظام تمويل المؤسسات العمومية و الخاصة ، و لتجسيد كل هذه الرؤى تم انشاء صناديق المساهمة ، حيث ينقسم رأسمال المؤسسات العمومية إلى عدد من الأسهم و يوزع على مستواها ، أي أن هذه المؤسسات تحولت إلى (SPA) تسيير وفق لأحكام القانون التجاريى و هذا ما استدعى وجود سوق مالية ( البورصة ) تتداول فيها الإسهم و السندات.

مراحل إنشاء بورصة الجزائر[عدل]

يمكن تقسيم المراحل التي مرت بها بورصة الجزائر إلى ثلاث مراحل أساسية بدءا بفكرة الإنشاء إلى غاية الإنطلاق الفعلي لها و ما آلت إليه.

المرحلة الاولى : 1992-1990[عدل]

في هذه المرحلة اتخذت الحكومة عدة إجراءات بعد ان حصلت معظم المؤسسات الحكومية على استقلالها و كذلك أنشاء صناديق المساهمة، ومن جملة هذه الإجراءات إنشاء شركة سميت بشركة القيم المنقولة (SVM) ، و تقريبا هي تمارس نفس الوظائف المشهودة في البورصات. لقد تأسست هذه الشركة بفضل صناديق المساهمة ، أما رأس مال هذه الشركة فلقد قدر بمبلغ 320.000 دج ، يدير الشركة مجلس إدارة متكون من 08 أعضاء كل عضو يمثل أحد صناديق المساهمة ، و شهدت هذه المرحلة لإصدار ثلاث مراسيم تنفيذية هي :

  • المرسوم التنفيذي رقم 169/91 : تضمن كيفية تنظيم المعاملات الخاصة بالأوراق المالية و دعوة شركات المساهمة إلى إصدارها ، كما حدد الشكل القانوني لبورصة الجزائر ، إذ اعتبرها شركة أسهم .
  • المرسوم التنفيذي رقم 170-91 : شرح أنواع الأوراق المالية و أشكالها و شروط إصدارها و طريقة تداولها و تحويلها .
  • المرسوم التنفذي رقم 171/91 : متعلق بلجنة تنظيم و مراقبة البورصة و التي أوكلت إليها مهام تنظيم السوق و قبول المتعاملين و التدقيق في المعلومات المنشورة و كذا ممارسة الرقابة و غيرها من الوظائف .

المرحلة الثانية : 1999-1992[عدل]

شهدت هذه المرحلة إصدار تشريعات جديدة أهمها المرسوم التشريعي رقم 10/93 الصادر في 1993/05/25 التعلق ببورصة القيم المنقولة ، و التي كانت كإجراءات تصحيحية لما آلت إليه شركة القيم المنقولة (SVM) نتيجة :

  • ضعف رأس مالها الإجتماعيى و الذي رفع إلى 932000 دج في 1992/02/08
  • نقص الخبرة في مجال المعاملات في الأوراق المالية.
  • الغموض الذي ميز دور هذه الشركة

فتحولت هذه الشركة إلى بورصة الاوراق المالية (BVM) التي تقرر إنشائها وفق المرسوم رقم 10/93 ، مقرها بالجزائر العاصمة يتم فيها عقد الصفقات على الأسهم و السندات المصدرة و حدد هذا المرسوم مختلف الهيآت المشرفة عليها و هي:

  • لجنة تنظيم و مراقبة عمل البورصة ( COSOB)
  • شركة تسيير بورصة القيم (SGBV)
  • الوسطاء في عمليات البورصة ( IOB )

المرحلة الثالثة : 1999 إلى يومنا هذا : وتبدأمن إفتتاح بورصة الجزائر لتداول الاوراق المالية بتاريخ 13 سبتمبر 1999، وهذه الإنطلاقة التي اجلت عدة مرات بسبب قلة الشركات المرشحة للتسجيل في إتمام إجراءات التقييد بالإضافة إلى عوامل أخرى كنقص الثقافة الإدخارية و قلة المختصين في هذا المجال .....، و قد قيدت بها أربع شركات هي فندق الاوراسي ، صيدال ، الرياض سطيف و سوناطراك بثلاث أسهم لشركات الاولى و سند واحد بالنسبة لسوناطراك.

أهمية وجود البورصة[عدل]

  • هي مقياس لحركة الإستثمار و الإدخار
  • همزة وصل للتحول من القطاع العام إلى القطاع الخاص.
  • مقياس حقيقي للشركات و مؤشراتها الحقيقية
  • توفير فرص التوظيف للمدخرين.
  • تعتبر وسيلة للتواصل مع المستثمرين الأجانب
  • تسهيل عملية توظيف الأموال و النمو الداخلي للمشروعات.

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]