بورن تو داي (أغنية لانا دل راي)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Born To Die
أغنية لانا دل راي
من ألبوم Born To Die
بورن تو داي (أغنية لانا دل راي)

الفنان لانا دل راي
تاريخ الإصدار 30 ديسمبر 2011
الشكل قرص مضغوط، تحميل رقمي، جرامافون
التسجيل إنترسكوب ريكوردز،  وبوليدور  تعديل قيمة خاصية شركة التسجيلات (P264) في ويكي بيانات
اللغة الإنجليزية
المدة 4:46
الماركة ستراينجر ريكوردز، إنترسكوب ريكوردز، بوليدور ريكوردز
الكاتب إليزابيث غرانت، جاستن باركر
إنتاج جاستن باركر، إيميل هايني
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فيديو غيمز  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
بلو جينز  تعديل قيمة خاصية تبعه (P156) في ويكي بيانات Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
لانا دل راي تسلسل زمني
Video Games
(2011)
Born To Die
(2011)
Blue Jeans
(2012)
مقطع صوتي
معلومات الملف · مساعدة
فيديو خارجي
فيديوالأغنية على يوتيوب

بورن تو داي (بالإنجليزية: Born To Die) (بالعربية: ولدنا لنموت) هي أغنية للمغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية لانا دل راي مِن ألبومها الثاني الذي يحمل العنوان نفسه، أُطلَقتْ شركة إنترسكوب ريكوردز الأغنية كثاني أغنية منفردة مِن الألبوم في 30 ديسمبر 2011. تُعتبر الأغنية موسيقياً قصيدة شعرية تتحدث عن تنبؤ لانا دل راي بمصير علاقةٍ مُهلِكة والتي تنتهي بالموت، ولذلك قارن النقاد بين كلمات الأغنية وأعمال الموسيقار البريطاني جون باري. تفاوت النقاد في آراءهم حول الأغنية واعتبروها مشابهة لأغنية "Video Games". حققتْ الأغنية نجاحاً تجارياً حيث وصلتْ للمراكز العشر الأولى في قوائم مبيعات 9 دول. الفيديو كليب المُصاحب للأغنية مِن إخراج يوان ليموين ويُصوّر الفيديو العلاقة المضطربة بين لانا دل راي وحبيبها الذي يلعب دوره برادلي سويليو وينتهي مصير لانا دل راي فيها بالموت. نال الفيديو استحسان النقاد وفاز بجائزة "أفضل فيديو بوب دوليّ" في حفل جوائز الموسيقى البريطانية للفيديو كليب حيث تفوق بذلك على فيديو أغنية "Blue Jeans" وفيديو أغنية "National Anthem" اللذان ترشحا أيضاً وتخطّتْ أعداد مشاهدات الفيديو الـ 220 مليون مشاهدة على يوتيوب.

الموسيقى والكلمات[عدل]

الأغنية مِن كتابة لانا دل راي وجاستن باركر وإنتاج إيميل هايني،[1] وتُصنّف موسيقياً كقصيدة شعرية تتحدث عن تنبؤ لانا دل راي بمصير علاقةٍ مُهلِكة والتي تنتهي بالموت،[1] وتفتتح لانا دل راي كلمات الأغنية بقولها: "يا قدمي لا تخذليني الآن/ خذيني إلى خطِ النهاية/ قلبي ينفطر في كل خطوة أمشيها/ غير أن أملي أنّه - عند البوابات - سيقولون إنّك لي".[2] قالت لانا دل راي أن الأغنية تتحدث عن ‘‘تقدير الحب الحقيقيّ وعيش الحياة بجموح’’[3] وهو ما تُعبر عنه المُغنية في إحدى مقاطع الأغنية التي تقول: "هلمّ لنتمشى في الجانب الموحش/ دعني أقبّلك بقوة في المطر الغزير/ فأنت تحب فتياتك مجنونات"،[4] تتضمن النسخة الأصلية التي لم تُصدر اختلافاً في المقطع الأخير حيث تُغني المغنية في النسخة الأولى: "دعني أعاشرك بقوة في المطر الغزير".[4] قارن النقاد بين كلمات الأغنية وأعمال الموسيقار البريطاني جون باري تحديداً في موسيقى فيلم ذهب مع الريح (1939) وموسيقى فيلم ويسترن (1997)[1][3] وتتضمن الأغنية مقطعاً صوتياً لأغنية "Long Road" للمغني ليزلي ويست.

آراء النقاد[عدل]

تفاوت النقاد في آراءهم حول الأغنية، فأثنى روبرت كوبسي الكاتب في مجلة Digital Spy الإلكترونية على الأغنية وكتب: ‘‘لقد اعتقدنا أنه سيكون شبه مستحيل أن تتفوق أغنية أخرى للانا دل راي على أغنية "Video Games" لكن أغنيتها الجديدة تخطّتْ التي سبقتها’’،[5] وكتبتْ لورا سنايبز الكاتبة في مجلة NME الإلكترونية أن الأغنية ‘‘بنفس بنيّة أغنية "Video Games" لكنها لا تزال رائعة’’،[6] ووصف غرادي سميث الكاتب في مجلة Entertainment Weekly الأغنية بأنها ‘‘جميلة وقاسية’’،[7] وقال آرون سبنسر تشارلز الكاتب في صحيفة Metro البريطانية أن إيقاع الأغنية ‘‘بطيء لكن قويّ، كما نلاحظ أن لانا دل راي تُغني وسط عزف للأوركسترا حيث تخلق نبرة صوتها جواً حزيناً وعاطفياً بشكلٍ جيد’’[2] ووصف تيم لي الكاتب في musicOMH الأغنية بأنها مطابقة لأغنية "Video Games" لكن يتخللها إيقاع أكبر وأضاف الكاتب: ‘‘لقد عثر وكلاء أعمالها على معادلة تَدّر عليهم المال’’.[8]

فيديو كليب[عدل]

خلفية[عدل]

جرى تصوير بعض مشاهد الفيديو في قصر فونتينبلو في فرنسا.

الفيديو كليب المُصاحب للأغنية مِن إخراج يوان ليموين بناءً على فكرة لانا دل راي[9] ويُصوّر الفيديو العلاقة المضطربة بين لانا دل راي وحبيبها الذي يلعب دوره برادلي سويليو وينتهي مصير لانا دل راي فيها بالموت. صرّحتْ لانا دل راي أنها كتبتْ فكرة الفيديو تحت عنوان "الملكة الوحيدة"،[10] وكان يُفترض أن تقع أحداث الفيديو في الجنة وتحديداً في قصر روماني بينما تروي البطلة ذكرياتها مع حبيبها،[10] غير أن المخرج أخذ فكرة لانا دل راي وأعاد ابتكارها وقالتْ المغنية أنها كانت راضية عن النتيجة.[10] حظيَ فيديو كليب الأغنية بميزانيةٍ كبيرة وإنتاجٍ كبير على عكس أعمال لانا دل راي السابقة[11] وجرى تصوير بعض مشاهده في قصر فونتينبلو في فرنسا،[12] كما كشفتْ لانا دل راي في مقابلة مع صحيفة ذا صن البريطانية أنها ستقوم باستعمال نمور في إحدى مشاهد الفيديو، وقالتْ أيضاً: ‘‘لم يكن مسموحاً لي بالتواجد لوحدي مع النمر لأسبابٍ واضحة، لقد كانت تجربة مميزة’’.[13] سُرّب الفيديو على الإنترنت في 14 ديسمبر 2012 قبل موعد عرضه الرسميّ مما دفع بلانا دل راي لإصدار بيان رسميّ على حسابها على فيسبوك جاء فيه: ‘‘إن هذا الفيديو هو أجمل شيء قمتُ به على الإطلاق وأتمنى أن يُعجبكم، لكن هذه لم تكن الطريقة المناسبة ولا الوقت المناسب الذي كنتُ أريد فيه عرض الفيديو’’.[14] نال برادلي سويليو دوره في عندما قام أرمن جرهاين بتصويره لمقابلة مع مجلة The Wild وكان أرمن جرهاين يعرف يوان ليميون وقام بتعريف الاثنين بعضهما البعض ولم يلتقي برادلي سويليو بلانا دل راي حتى يوم التصوير ووصفها لاحقاً بأنها ذات شخصية رائعة، كما أجرى برادلي سويليو الكثير مِن المقابلات حول دوره في الفيديو، فسُئِل في مقابلة مع مجلة بيلبورد ما إن تقاربه مع لانا دل راي قد سبب له انتصاباً في القضيب وأجاب: ‘‘الجميع يسأل هذا السؤال لكن هذا لم يحدث أبداً!، لأني كنتُ محاطاً بطاقم العمل الذي يصرخ فينا ويحدق فينا’’[15][16] وقال في مقابلة مع إم تي في: ‘‘أنا ألعب دور حبيبها، ويمكنكم أن تروا أن هناك جانبان لعلاقتنا، ففي إحدى المشاهد أقبّلها وفي مشهد آخر أقوم بتصويب مسدس على رأسها. إنها علاقة فظيعة لكن لا يريد أيٌ منهما الرحيل’’.[12] قالت لانا دل راي أنها قبِلَتْ أن يلعب برادلي سويليو دور حبيبها لأنه يُذّكرها بحبيبها السابق تحديداً ذاك الذي تتحدث الأغنية عنه.[10]

الحبكة[عدل]

يقتبس الفيديو مشاهد مِن كلاسيكيات أفلام النوار كالمشاهد الأيقونية لكشافات السيارة المشعّة في الليل.

يبدأ الفيديو بمشهدٍ تظهر فيه لانا دل راي عارية بين أحضان رجلٍ مغطى بالوشم (برادلي سويليو)[17] وخلفهما العلم الأمريكي،[18] يتبع ذلك مشهد لانضمام لانا دل راي مع حبيبها في رحلة بالسيارة وما أن يدخلا الإثنان السيارة حتى يبدأا بتدخين الماريجوانا وخلال الرحلة يتبين أن العلاقة بينهما مضطربة[19] حيث ثمة مشادة طفيفة تبدأ بينهما، ثم يجذبها إليه ويؤشر بعنف إلى رأسها مشكلاً مسدساً بأصابعه، ثم يقرّب وجهها إليه عنوة - ويظهر أن لانا دل راي متضررة مما يحدث وعلامات الألم على وجهها- ويفلح الحبيب في النهاية في تقبيلها غصباً، ويقتبس الفيديو مشاهد مِن كلاسيكيات أفلام النوار كالمشاهد الأيقونية لكشافات السيارة المشعّة في الليل وفي طريق سريع مظلم، البعد الآخر للفيديو يدور داخل كنيسة (قصر فونتينبلو في فرنسا)، تركّز الكاميرا مبدئياً على الأيقونات في سقف الكنيسة ثم تهبط لنرى لانا دل راي جالسة على عرش، ورأسها متوج بإكليل الورد الجنائزي، ويظهر في النهاية الحبيب حاملاً جثة لانا دل راي الغارقة في الدماء بعد أن وقع حادث سيارة أدى إلى موتها، ويختتم الفيديو بالمشهد الافتتاحي.[14]

آراء النقاد[عدل]

نال الفيديو استحسان النقاد، فقارن جايسون ليبشاتز الكاتب في مجلة بيلبورد مشاهد الفيديو بمشاهد فيديو أغنية "We Found Love" للمغنية الأمريكية ريانا،[18] ووصفتْ آن لي الكاتبة في صحيفة Metro البريطانية الفيديو بأنه ‘‘مثير’’،[20] وقال ماثيو بربتشورا الكاتب في مجلة رولينغ ستون: ‘‘الفيديو عظيمٌ في رؤيته وهو يُشبه الأغنية مِن حيث كونه يسرد حكاية علاقة رومانسية تعيسة’’،[21] وعلّقت بيكي باين الكاتبة في موقع Idolator قائلة: ‘‘مِن الواضح أن شركة إنترسكوب لديها ثقة كبيرة في لانا دل راي، فالفيديو يبدو كما لو أنه صُوّر بميزانية تفوق بـ 15 ضعفاً ميزانية فيديو "Video Games"’’ وأضافتْ الكاتبة: ‘‘هل تتوقعون مِن أغنية تُسمى "Born To Die" [ولدنا لنموت] أن تنتهي بمشهد تظهر فيه لانا دل راي وحبيبها يتمشيان سوياً وسط غروب الشمس؟’’.[22]

الأداء الحيّ[عدل]

أدتْ لانا دل راي الأغنية في مهرجان Bowery Ballroom الموسيقيّ حيث علّقتْ مجلة رولينغ ستون عن أداءها هناك قائلة: ‘‘بالرغم مِن أن لانا دِلْ راي كانت مُتوترة وقلقة إلا أنها غنّتْ بثقة كبيرة’’،[23] كما أدتْ لانا دِلْ راي الأغنية في حفلٍ في فندق Chateau Marmont في لوس أنجلوس.[24]

قوائم المبيعات[عدل]

الجوائز[عدل]

السنة حفل الجوائز الجائزة النتيجة المرجع
2012 جوائز MTV للفيديو كليب أفضل إخراج فني ترشح
جوائز الموسيقى البريطانية أفضل فيديو بوب دولياً فوز

تاريخ الإصدار[عدل]

البلد التاريخ الشكل
سنغافورة[48] 30 ديسمبر 2011 تحميل رقمي
لوكسمبورغ[49] 2 يناير 2012
فنلندا[50]
فرنسا[51]
النرويج[52]
برتغال[53]
أستراليا[54] 3 يناير 2012
نيوزلندا[55]
السويد[56] 9 يناير 2012
إسبانيا[57] 10 يناير 2012
إيطاليا[58] 17 يناير 2012
أيرلندا[59] 20 يناير 2012
بريطانيا[60][61] 22 يناير 2012
23 يناير 2012 7" vinyl
سويسرا[62] 23 يناير 2012 تحميل رقمي
النمسا[63] 23 مارس 2012 تحميل رقمي (Remixes EP)
ألمانيا[64] (CD (single) ،CD (Remixes EP، تحميل رقمي

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت "Lana Del Rey, 'Born To Die'" NME ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  2. ^ أ ب "Lana Del Rey's Born To Die v Cher Lloyd's Dub on the Track: Fight Club" Metro ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  3. ^ أ ب "Lana Del Rey: "Born To Die"" Prefix Mag ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  4. ^ أ ب "New Lana Del Rey: "Born to Die"". Pitchfork Media ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  5. ^ "Playlist: 10 tracks you need to hear" Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  6. ^ "Five Things We Learned At Lana Del Rey's Debut Gig" NME ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  7. ^ "Lana Del Rey's moody, blood-soaked, tiger-filled 'Born To Die' video: What do you think?" Entertainment Weekly ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  8. ^ "Track Reviews: December 2011 (Part 1)" musicOMH ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  9. ^ "Lana Del Rey – Born to Die: Official Video Drops" Clash Music ، اُطلِعَ عليه في 16 ديسمبر 2011
  10. ^ أ ب ت ث "Lana Del Rey Will Kill Herself If SNL Bombs, Loves Weed Rap" MTV ، اُطلِعَ عليه في 3 أبريل 2013
  11. ^ "Lana Del Rey Goes Big-Budget in 'Born to Die' Video" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 16 ديسمبر 2011
  12. ^ أ ب "Meet Bradley Soileau, Lana Del Rey's 'Born to Die' Boyfriend" MTV ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  13. ^ http://www.digitalspy.co.uk/music/news/a352707/lana-del-rey-hires-tiger-for-new-music-video-born-to-die.html Digital Spy ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  14. ^ أ ب "Lana Del Rey's blood splattered 'Born to Die' video leaks online" NME ، اُطلِعَ عليه في 14 ديسمبر 2011
  15. ^ "Lana Del Rey's Boy Toy in 'Born to Die' -- Meet Bradley Soileau" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 28 أغسطس 2012
  16. ^ "Lana Del Rey video co-star Bradley Soileau: 'I didn't get a boner filming 'Born To Die" NME ، اُطلِعَ عليه في 28 أغسطس 2012
  17. ^ "Meet Bradley Soileau, Lana Del Rey's 'Born to Die' Boyfriend" MTV ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  18. ^ أ ب "Lana Del Rey Goes Big-Budget in 'Born to Die' Video" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 16 ديسمبر 2011
  19. ^ "Video: Lana Del Rey: "Born to Die"" Pitchfork Media ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  20. ^ "Lana Del Rey debuts sexy Born to Die video which ends with her gory death" Metro ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  21. ^ "Video: "Born to Die"" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  22. ^ "Lana Del Rey Releases 'Born to Die' Video" Idolator ، اُطلِعَ عليه في 22 ديسمبر 2011
  23. ^ "Lana Del Rey Tries to Live Up to Her Glamorous Image at New York Show" Rolling Stone ، اُطلِعَ عليه في 20 ديسمبر 2011
  24. ^ "Lana Del Rey explains significance of 'Video Games' location Chateau Marmont" NME ، اُطلِعَ عليه في 20 ديسمبر 2011
  25. ^ "Australian-charts.com – Lana Del Rey – Born To Die" ARIA ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  26. ^ "Austriancharts.at – Lana Del Rey – Born To Die" Ö3 Austria Top 40 ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  27. ^ "Ultratop.be – Lana Del Rey – Born To Die" Ultratop ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  28. ^ "ČNS IFPI" IFPI ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  29. ^ "Danishcharts.com – Lana Del Rey – Born To Die" Tracklisten ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  30. ^ "Lana Del Rey: Born To Die" IFPI ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  31. ^ "Lescharts.com – Lana Del Rey – Born To Die" SNEP ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  32. ^ "Musicline.de – Lana Del Rey Single-Chartverfolgung" Musicline ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  33. ^ "Chart Track: Week 05, 2012" IRMA ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  34. ^ "Dutchcharts.nl – Lana Del Rey – Born To Die" Single Top 100
  35. ^ "Lana Del Rey - Char History - Portugal" Billboard ، اُطلِعَ عليه في 3 مارس 2013
  36. ^ "Archive Chart: 2012-02-18" OCC ، اُطلِعَ عليه في 12 فبراير 2012
  37. ^ "SNS IFPI" IFPI ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  38. ^ "Spanishcharts.com – Lana Del Rey – BornToDie" Spanish Charts ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  39. ^ "Swedishcharts.com – Lana Del Rey – Born To Die" Swedish Charts ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  40. ^ "Swisscharts.com – Lana Del Rey – Born To Die" Swiss Charts ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  41. ^ "Archive Chart: 2012-02-11" OCC ، اُطلِعَ عليه في 10 مايو 2016
  42. ^ "Lana Del Rey - Chart History - Rock Digital Songs" Billboard ، اُطلِعَ عليه في مايو 2016
  43. ^ "Classement Singles - année 2012" (باللغة French). SNEP. تمت أرشفته من الأصل في January 27, 2013. اطلع عليه بتاريخ April 17, 2013. 
  44. ^ "TOP digital utworów - 2012". ZPAV. اطلع عليه بتاريخ 2013-03-22. 
  45. ^ "End of Year Singles Chart Top 100 - 2012". 
  46. ^ VMAs 2012: Complete Winners List. مراسلو هوليود. Prometheus Global Media. Retrieved September 7, 2012
  47. ^ 2012 UK MVA Nominations. ukmva.com. Retrieved October 8, 2012
  48. ^ Born To Die (2011) | Lana Del Rey | High quality MP3 downloads | 7digital 新加坡. Sg.7digital.com (2011-12-30). Retrieved on 2012-02-14.
  49. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | Téléchargements MP3 de Haute Qualité | 7digital Luxembourg. Lu.7digital.com. Retrieved on 2012-02-14.
  50. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | High quality MP3 downloads | 7digital Suomi. Fi.7digital.com. Retrieved on 2012-02-14.
  51. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | Téléchargements MP3 de Haute Qualité | 7digital France. Fr.7digital.com. Retrieved on 2012-02-14.
  52. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | High quality MP3 downloads | 7digital Norge. No.7digital.com. Retrieved on 2012-02-14.
  53. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | Downloads de MP3 de Alta Qualidade | 7digital Portugal. Pt.7digital.com. Retrieved on 2012-02-14.
  54. ^ Lana Del Rey Store – Born To Die. Getmusic.com.au (2012-01-03). Retrieved on 2012-02-14. تم أرشفته مارس 26, 2012 بواسطة آلة واي باك
  55. ^ subculture – Lana Del Rey[وصلة مكسورة]. bandit.fm. Retrieved on 2012-02-14.
  56. ^ [1][وصلة مكسورة]
  57. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | Descargas de MP3 alta calidad | 7digital España. Es.7digital.com. Retrieved on 2012-02-14.
  58. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | Download di MP3 di alta qualità | 7digital Italia. It.7digital.com (2012-01-17). Retrieved on 2012-02-14.
  59. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | High quality MP3 downloads | 7digital Eire. Ie.7digital.com (2012-01-20). Retrieved on 2012-02-14. تم أرشفته مايو 17, 2012 بواسطة آلة واي باك
  60. ^ "Born To Die (2012) | Lana Del Rey | MP3 Downloads 7digital بريطانيا". 7digital.com. 2012-01-22. تمت أرشفته من الأصل في July 18, 2012. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-20. 
  61. ^ "Born To Die [7" VINYL]: Amazon.co.uk: Music". Amazon.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-20. 
  62. ^ Born To Die (2012) | Lana Del Rey | Téléchargements MP3 de Haute Qualité | 7digital Suisse[وصلة مكسورة]. Fr-ch.7digital.com (2012-01-23). Retrieved on 2012-02-14.
  63. ^ "Born To Die (2012) | Lana Del Rey | MP3 Musikdownloads 7digital Österreich". At.7digital.com. 2012-03-23. اطلع عليه بتاريخ 2012-08-20. 
  64. ^ Born To Die. hhv. Retrieved October 24, 2012