هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بول تودرو جونز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2019)

[1]

بول تودور جونز[عدل]

أسس "بول تودور جونز" وهو احد انجح تجار البورصة على الاطلاق شركته الخاصة في سن السادسة والعشرين , بعدما كدح في مجال تجارة القطن. لقد تحدى بول الجاذبية, اذ حقق نجاحات على مدار 28 عاما كاملة متتالية. وقد اصبح اسطورة لتنبؤه بالاثنين الاسودالاثنين الاسود, وهو يوم انهيار سوق الاسهم في عام 1987 والذي شهد هبوطا بنسبة 22% في يوم واحد (والتي لا تزال أكبر نسبة هبوط في تاريخ سوق الاسهم). في الوقت الذي كان بقية العالم يمر في ازمة مالية , حصل "بول" وعملاؤه على عوائد شهرية قدرها 60% وعائد سنوية تقترب من 200%! ما يذهل أكثر من نجاح "بول" المالي المبهر هو اهتمامه الصادق المستمر بالعثور على طرق للعطاء واحداث فرق.لقد الهم "جونز" باعتباره مؤسس مؤسسة روبين هود البارزة بعضا من أذكى المستثمرين في العالم واكثرهم ثراء لمحاربة الفقر بمدينة نيويورك . يقوم "بول" وفريق روبن هود بهذا العمل بنفس الصرامة التحليلية الذي يقوم بها مليونيرات ضناديق التحوط لخدمة الاستثمارات المالية.استثمرت مؤسسة روبن هود أكثر من 45.1 مليار دولار في برامج المدين منذ عام 1988 ولا يختلف عمل "جونز" في الكؤسسة عن سعيه وراء العوائد المتباينة في حياته المالية. تغطي مشاركة مجلس الإدارة تكاليف روبن هود الادارية والعملية بنسبة 100% وهكذا يجني المتبرعون عوائد على استثمارهم قي مجتمعهم بنسبة 15 إلى 1. كما يقول "ايريك شميدت"إيريك شميتالرئيس التنفيذي لجوجل :"ليست هناك أية مؤسسة او اي نشاط أكثر فاعلية". سيخبرك "جونز" بنفسه انه تاجر في البورصة وليس مستثمرا تقليديا. ولكنه عندما يتحدث اليه الناس, تماما مثل مديره السابق "اي.اف.هاتون".

لان "جونز"تاجر دولي, فهو يدرس تأثير القواعد وعلم النفس والتحليل الفني وتدفق الموارد المالية والاحداث العالمية على اسعار الاصول . وبدلا من التركيز على الاسهم الفردية, يراهن على الاتجاهات التي تشكل العالم, من الولايات المتحدة إلى الصين , ومن العملات إلى البضائع إلى اسعار الفائدة.حيث يلجأ اليه بعض القادة الأكثر تأثيرا في العالم مثل وزراء المالية ومسؤولي البنوك المركزية والمراكز البحثية في العالم.

مراجع[عدل]

  1. ^ كتاب اتقان اللعبة المال