بيبسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
بيبسي
Pepsi (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
Pepsi logo (2014).svg
معلومات عامة
المنشأ
المبتكر
تاريخ الابتكار
18981961 عدل القيمة على Wikidata
النوع

بيبسي (بالإنجليزية: Pepsi)‏ هو مشروب غازي مكربن تصنعه شركة بيبسيكو. تم إنشاؤه وتطويره في الأصل عام 1893 بواسطة كيّلِب برادهام وتم تقديمه باسم مشروب بْراد (Brad's Drink)، تمت إعادة تسميته باسم بيبسي-كولا (Pepsi-Cola) في عام 1898،[1] ثم تم اختصاره إلى بيبسي في عام 1961.

تاريخ[عدل]

صيدلية كيّلِب برادهام مع موزع بيبسي

تم تقديم بيبسي لأول مرة باسم «مشروب براد»[2] في نيو برن، نورث كارولينا، الولايات المتحدة، في عام 1893 من قبل كيّلِب برادهام، الذي صنعه في الصيدلية الخاصة به حيث تم بيع المشروب.

تم استخدام العلامة النصية الأصلية لشركة بيبسي-كولا من عام 1898 حتى عام 1905.

تمت إعادة تسميتها ببيبسي كولا في عام 1898، «بيبسي» لأنه تم الإعلان عنها للتخفيف من عسر الهضم (اضطراب المعدة)[2][3][4] و«كولا» في إشارة إلى نكهة الكولا.[4] اقترح البعض أيضًا أن «بيبسي» ربما كانت إشارة إلى الشراب الذي يساعد على الهضم مثل إنزيم البيبسين الهضمي،[4][5] ولكن البيبسين نفسه لم يستخدم أبدًا كمكوّن لبيبسي كولا.[2]

الوصفة الأصلية تضمنت أيضًا السكر والفانيليا.[2] سعى برادهام إلى صنع مشروب نافورة وأن يكون جذابًا ويساعد في الهضم ويزيد الطاقة.[2]

في عام 1903، نقل برادهام تعبئة زجاجات بيبسي كولا من صيدليته إلى مستودع مستأجر. في ذلك العام، باع برادهام 7,968 جالونًا من الشراب. في العام التالي، تم بيع بيبسي في عبوات سعة ستة أونصات (حوالي 177 مل)، وارتفعت المبيعات إلى 19,848 جالونًا. في عام 1909، كان رائد سباقات السيارات بارني أولدفيلد أول المشاهير الذين يؤيدون بيبسي كولا، واصفًا إياها بأنها «مشروب متنمر... منعش، منشط، داعم جيد قبل السباق.» ثم تم استخدام موضوع الإعلان «لذيذ وصحي» خلال العقدين التاليين.[6]

إعلان في صحيفة عام 1919 عن شركة بيبسي كولا

في عام 1923، دخلت شركة بيبسي-كولا في الإفلاس - ويرجع ذلك في جزء كبير منه إلى الخسائر المالية التي تكبدتها المضاربة على أسعار السكر المتقلبة بشدة نتيجة الحرب العالمية الأولى، وتم بيع الأصول واشترى روي سي. ميغارغل علامة بيبسي التجارية.[2] لم ينجح ميغارغل في الجهود المبذولة للعثور على تمويل لإحياء العلامة التجارية وسرعان ما تم شراء أصول بيبسي بواسطة تشارلز غوث، رئيس شركة لوفت. كانت لوفت شركة مصنعة للحلوى مع متاجر البيع بالتجزئة التي تحتوي على نوافير الصودا. سعى لاستبدال كوكا-كولا في نوافير متاجره بعد أن رفضت شركة كوكا-كولا منحه خصومات إضافية على الشراب. ثم طلب غوث من كيميائيي لوفت إعادة صياغة صيغة شراب بيبسي كولا.[7]

في ثلاث مناسبات بين أعوام 1922 و 1933، عُرض على شركة كوكا-كولا فرصة شراء شركة بيبسي-كولا، لكنها رفضت في كل مناسبة.[8]

تسويق[عدل]

تم استخدام الشعار النصي بيبسي كولا المصمم بأسلوب منمق من عام 1940 إلى عام 1950. أعيد تقديمه في عام 2014.
شعار بيبسي المستخدم من عام 1973 إلى عام 1987. من عام 1987 إلى عام 1991، كان الشعار هو نفسه، ولكن بخط من نوع هاندل غوثيك.[9] تم استخدام هذا الشعار في بيبسي ثروباك (بيبسي بالشكل القديم) حتى عام 2014.

ظهرَ بيبسي في العديد من الأفلام، بما في ذلك باك تو ذا فيوتشر (1985)، هوم ألون (1990)، وينز ورلد (1992)، فايت كلوب (1999)، وورلد وار زي (2013).[10][11]

في عام 1992، وزعت حملة تسويق حمى رقم بيبسي في الفلبين عن طريق الخطأ 800,000 غطاء زجاجة فائز بجائزة مليون بيزو الكبرى، مما أدى إلى أعمال شغب ومقتل خمسة أشخاص.[12]

في عام 1996، أطلقت شركة بيبسيكو إستراتيجية تسويق أشياء بيبسي (Pepsi Stuff) الناجحة للغاية.[13] تم إطلاق «المشروع الأزرق» (Project Blue) في عدة أسواق دولية خارج الولايات المتحدة في أبريل.[13] تضمن الإطلاق أعمالًا دعائية باهظة، مثل طائرة كونكورد مطلية بألوان زرقاء (كانت مملوكة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية) ولافتة على محطة مير (Mir) الفضائية.

تم اختبار تصميم المشروع الأزرق لأول مرة في الولايات المتحدة في يونيو 1997، وتم إصداره في جميع أنحاء العالم في عام 1998 للاحتفال بالذكرى المئوية لبيبسي.[14] في هذه المرحلة، بدأ يشار إلى الشعار باسم «بيبسي العالم» (Pepsi Globe).[15]

في أكتوبر 2008، أعلنت شركة بيبسي أنها ستعيد تصميم شعارها وتعيد تصميم العديد من منتجاتها بحلول أوائل عام 2009.[16] في عام 2009، بدأت بيبسي، دايت بيبسي، وبيبسي ماكس في استخدام جميع الخطوط ذات الأحرف الصغيرة للعلامات التجارية ذات الأسماء التجارية. أصبحت العلامة التجارية للعلامة التجارية باللونين الأزرق والأحمر للعلامة التجارية عبارة عن سلسلة من «الابتسامات»، حيث ينحني الشريط الأبيض المركزي بزوايا مختلفة اعتمادًا على المنتج حتى عام 2010. أصدرت شركة بيبسي هذا الشعار في الولايات المتحدة في أواخر عام 2008، وتم إصداره لاحقًا في عام 2009 في كندا (أول دولة خارج الولايات المتحدة لشعار بيبسي الجديد)، البرازيل، بوليفيا، غواتيمالا، نيكاراغوا، هندوراس، السلفادور، كولومبيا، الأرجنتين، بورتوريكو، كوستاريكا، بنما، تشيلي، جمهورية الدومينيكان، الفلبين، وأستراليا. في بقية أنحاء العالم، تم إصدار الشعار الجديد في عام 2010. لا يزال الشعار القديم مستخدمًا في العديد من الأسواق الدولية، وتم التخلص التدريجي منه مؤخرًا في فرنسا والمكسيك.

التنافس مع كوكا كولا[عدل]

وفقًا لتقارير المستهلك، في السبعينيات، استمر التنافس في إشعال السوق. أجرت شركة بيبسي اختبارات تذوق أعمى في المتاجر، فيما أطلق عليه «تحدي البيبسي». أشارت هذه الاختبارات إلى أن المزيد من المستهلكين يفضلون طعم بيبسي على كوكاكولا. بدأت مبيعات بيبسي في الارتفاع، وبدأت شركة بيبسي «التحدي» في جميع أنحاء البلاد. أصبح هذا معروفًا باسم «حروب الكولا».

في عام 1985، غيرت شركة كوكا-كولا صيغة مشروبها وسط دعاية كبيرة. تم تطوير النظرية القائلة بأن الكوك الجديد، كما أصبح المشروب المعاد صياغته، قد تم اختراعه على وجه التحديد استجابةً لتحدي بيبسي. ومع ذلك، أدى رد الفعل العنيف من المستهلكين إلى قيام شركة كوكا-كولا بإعادة تقديم الصيغة الأصلية بسرعة باسم «كوكا-كولا كلاسيك».

في عام 1989، ذكر بيلي جويل التنافس بين الشركتين في أغنية «لم نبدأ النار». يشير جملة «روك آند رولر حروب الكولا» (Rock & Roller Cola Wars) إلى استخدام بيبسي وكوك للعديد من الموسيقيين في الحملات الإعلانية. استخدمت كوكاكولا باولا عبدول، بينما استخدمت بيبسي مايكل جاكسون. ثم تنافست كلتا الشركتين لجذب موسيقيين آخرين للإعلان عن مشروباتها.

ووفقا لتقرير بيفريج دايجست في 2008 على المشروبات الغازية، سهم شركة بيبسي كولا في السوق الأمريكية هو 30.8 في المئة، في حين أن شركة كوكا كولا 42.7 في المئة.[17] تتفوق شركة كوكا كولا على شركة بيبسي في معظم أنحاء الولايات المتحدة، باستثناءات ملحوظة تتمثل في وسط ألاباتشيا، داكوتا الشمالية، ويوتا. في مدينة بوفالو، نيويورك، تتفوق شركة بيبسي على شركة كوكا كولا بهامش اثنين إلى واحد.[18]

بشكل عام، تواصل شركة كوكا-كولا التفوق على شركة بيبسي في جميع مناطق العالم تقريبًا. ومع ذلك، تشمل الاستثناءات: عمان، الهند، السعودية، باكستان، جمهورية الدومينيكان، غواتيمالا، المقاطعات الكندية لكيبيك، نيوفاوندلاند ولابرادور، نوفا سكوشا، جزيرة الأمير إدوارد، أونتاريو الشمالية.[19]

اعتبارًا من عام 2012، تعد شركة بيبسي ثالث أكثر المشروبات الغازية شيوعًا في الهند، بحصة سوقية تبلغ 15%، خلف سبرايت وثمز اب. بالمقارنة، تعد شركة كوكا-كولا رابع أكثر المشروبات الغازية شيوعًا، حيث تحتل فقط 8.8٪ من حصة السوق الهندية.[20]

زجاجات بيبسي بأسلوب الحقبة السوفيتية في سوبر ماركت في كييف، أوكرانيا.

في روسيا، كانت لشركة بيبسي في البداية حصة سوقية أكبر من شركة كوكاكولا، لكنها تراجعت بمجرد انتهاء الحرب الباردة. في عام 1972، أبرمت شركة بيبسيكو اتفاقية مقايضة مع حكومة الاتحاد السوفيتي آنذاك، حيث مُنحت شركة بيبسيكو حقوق التصدير والتسويق الغربية لشركة ستالينشيا فودكا مقابل استيراد وتسويق شركة بيبسي السوفيتية.[21][22] أدى هذا التبادل إلى أن أصبحت بيبسي أول منتج أجنبي معاقبة للبيع في الاتحاد السوفيتي.[23]

تذكرنا الطريقة التي أصبحت بها كوكا-كولا رمزًا ثقافيًا وانتشارها العالمي ولدت كلمات مثل «استعمار كوكاكولا»، بيبسي-كولا وعلاقتها بالنظام السوفيتي حولتها إلى أيقونة. في أوائل التسعينيات، بدأ مصطلح «بيبسي سترويكا» في الظهور على أنه تورية على «بيريسترويكا»، وهي سياسة الإصلاح التي اتبعها الاتحاد السوفيتي في عهد ميخائيل جورباتشوف.[24] نظر النقاد إلى السياسة على أنها محاولة لإدخال المنتجات الغربية في صفقات هناك مع النخب القديمة. أصبحت بيبسي، كأحد المنتجات الأمريكية الأولى في الاتحاد السوفيتي، رمزًا لتلك العلاقة والسياسة السوفيتية. وقد انعكس ذلك في كتاب المؤلف الروسي فيكتور بيليفين «جيل بي» (Generation P).

تم استخدام هذه العلامة والشعار النصي لبيبسي العالمية من 1992 إلى 2003. تم فصل العلامة النصية عن العالم، وتم وضع علامة مائلة عليها وجعلها أكبر بكثير (مكتوبة رأسيًا على العلب) ولكنها لا تزال مكتوبة بخط هاندل غوثيك.

في عام 1992، بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، تم طرح شركة كوكا-كولا في السوق الروسية. نظرًا لأنه أصبح مرتبطًا بالنظام الجديد وبيبسي مع النظام القديم، استحوذت شركة كوكا-كولا بسرعة على حصة سوقية كبيرة كان من الممكن أن تتطلب سنوات لتحقيقها. بحلول يوليو 2005، تمتعت شركة كوكا-كولا بحصة سوقية بلغت 19.4%، تليها بيبسي بنسبة 13%.[25]

لم تبيع بيبسي المشروبات الغازية في إسرائيل حتى عام 1991. عزا العديد من الإسرائيليين وبعض المنظمات اليهودية الأمريكية تردد بيبسي السابق في توسيع العمليات في إسرائيل إلى مخاوف من مقاطعة عربية. نفت شركة بيبسي، التي لديها تجارة كبيرة ومربحة في العالم العربي، ذلك، قائلة إن الأسباب الاقتصادية، وليس السياسية، أبعدتها عن إسرائيل.[26]

بيبسي مان[عدل]

بيبسي مان هو تميمة بيبسي الرسمية من فرع شركة بيبسي اليابانية، تم إنشاؤه في وقت ما في منتصف التسعينيات.[27] ارتدى بيبسي مان ثلاثة أزياء مختلفة، كل واحدة تمثل النمط الحالي لعلبة بيبسي في التوزيع. تم إنشاء اثني عشر إعلانًا تجاريًا تتميز بالشخصية. يتمثل دوره في الإعلانات في الظهور مع بيبسي للأشخاص العطشى أو الأشخاص الذين يتوقون إلى المشروبات الغازية.[28] يحدث بيبسي مان في الوقت المناسب تمامًا مع المنتج. بعد توصيل المشروب، قد يواجه بيبسي مان أحيانًا موقفًا صعبًا وعمليًا قد يؤدي إلى الإصابة. بيبسي مان صامت في الغالب، وليس له وجه سوى حفرة تنفتح كلما كان يسلم بيبسي.[29] ظهرت أيضًا تميمة أخرى ثانوية، وهي بيبسي وومان، في عدد قليل من إعلاناتها التجارية لمشروب بيبسي تويست؛ مظهرها هو في الأساس أنثى بيبسي مان ترتدي بالاكلافا (قناع وجه أصفر) على شكل ليمون. 

في عام 1994، أصدرت سيغا-اي إم 2 نسخة سيغا ساترن من لعبة القتال الأركيد فايتنغ فايبرز.[30] في هذه اللعبة، تم تضمين بيبسي مان كشخصية خاصة، مع إدراج تخصصه على أنه القدرة على «إخماد العطش». لا يظهر في أي إصدار أو تكملة أخرى. في عام 1999، طورت شركة كيد لعبة فيديو للبلاي ستيشن بعنوان بيبسي مان. كشخصية اسمية، يركض اللاعب «على القضبان» (الحركة القسرية على مسار خطي متعرج)، ألواح التزلج، اللف، والتعثر في مناطق مختلفة، متجنبًا المخاطر وجمع علب بيبسي، كل ذلك أثناء محاولته الوصول إلى شخص عطشان كما في الإعلانات التجارية.[31][32][33]

رعاية رياضية[عدل]

لدى شركة بيبسي صفقات رعاية رسمية مع الرابطة الوطنية لكرة القدم ودوري الهوكي الوطني والاتحاد الوطني لكرة السلة.[34][35][36] كان راعي الدوري الأمريكي لكرة القدم حتى ديسمبر 2015 ودوري البيسبول الرئيسي حتى أبريل 2017، وكلاهما يوقع صفقات مع كوكا-كولا.[37][38] من 1999 إلى 2020، حصلت شركة بيبسي أيضًا على حقوق التسمية لمركز بيبسي، وهو منشأة رياضية وترفيهية داخلية في دنفر، كولوراد، حتى تم الإعلان عن حقوق التسمية الجديدة للمكان في 22 أكتوبر 2020.[39]

عقدت شركة بيبسي أول صفقات رعاية عالمية مع دوري أبطال أوروبا ودوري أبطال أوروبا للسيدات بدءًا من موسم 2015–16 جنبًا إلى جنب مع العلامة التجارية الشقيقة، بيبسي ماكس وأصبحت الراعي العالمي للمسابقة.[40]

لدى بيبسي أيضًا صفقات رعاية في فرق الكريكيت الدولية.[41] فريق الكريكيت الوطني الباكستاني هو أحد الفرق التي ترعاها العلامة التجارية.[41] يرتدي الفريق شعار بيبسي على الجزء الأمامي من ملابسهم التجريبية واختبار مباراة اليوم الدولية (ODI).

في عام 2017، كانت شركة بيبسي الراعي القميص لفريق كرة السلة الوطني لبابوا غينيا الجديدة.

مكونات[عدل]

في الولايات المتحدة، يصنع بيبسي من المياه الغازية، شراب الذرة عالي الفركتوز، لون الكراميل، السكر، حمض الفوسفوريك، الكافيين، حمض الستريك، النكهات الطبيعية.[42] علبة بيبسي 355 مل (12 أونصة) بها 41 جرامات من الكربوهيدرات (كلها من السكريات)، 30 ملغ من الصوديوم، 0 جرامات من الدهون، 0 جرامات من البروتين، 38 ملغ من الكافيين و 150 سعرة حرارية.[43][44] يحتوي البيبسي على 10 سعرات حرارية أكثر وغرامين إضافيين من السكر والكربوهيدرات مقارنة بالكوكاكولا.[45] البيبسي الخالي من الكافيين يحتوي على نفس المكونات ولكن بدون الكافيين.

معرض الصور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://www.pepsistore.com/history.asp نسخة محفوظة 2020-11-08 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ت ث ج ح The History of the Birthplace of Pepsi-Cola. Pepsistore.com. Retrieved on February 4, 2012. نسخة محفوظة 2020-11-08 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Vincent Tompkins؛ Judith Baughman؛ James W. Hipp (1994). American Decades: 1900-1909. Gale Research. ISBN 978-0-8103-5722-8. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2021. Pepsi derives its name from the ailment it was advertised to relieve: dyspepsia.
  4. أ ب ت Tristan Donovan (1 نوفمبر 2013). Fizz: How Soda Shook Up the World. Chicago Review Press. ص. 72. ISBN 978-1-61374-725-4. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2021. The cola part of the name was an obvious nod to the cola flavor of the drink, whil the word Pepsi referred to his goal of making an indigestion-easing beverage. Whether the wor Pepsi came from the digestive enzyme pepsin or dyspesia [...] or both isn't known.
  5. ^ Stoddard (28 فبراير 2011). Encyclopedia of Pepsi-Cola Collectibles. Penguin Publishing Group. ص. 15. ISBN 978-1-4402-2535-2. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2021.
  6. ^ "Pepsi – FAQs". بيبسيكو. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2009. 1909: Automobile racing pioneer Barney Oldfield becomes the first celebrity to endorse Pepsi when he appears in newspaper ads describing Pepsi: "A bully drink...refreshing, invigorating, a fine bracer before a race." The theme "Delicious and Healthful" appears and will be used intermittently over the next two decades.
  7. ^ "Guth v. Loft (Del. 1939) [Pepsi]". h2o.law.harvard.edu. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 يونيو 2019.
  8. ^ Mark Pendergrast (2000). For God, Country and Coca-Cola. Basic Books. ص. 192–193. ISBN 0-465-05468-4. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2022.
  9. ^ "Archived copy" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2011.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link)
  10. ^ Bricken، Rob (7 مارس 2013). "20 Lies Back to the Future II Told Us (Besides the Hoverboard)". مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 4 مايو 2015.
  11. ^ Leigh، Stephen (15 سبتمبر 2011). "The Worst Movie Product Placements Of All Time". مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 5 مايو 2015.
  12. ^ Drogin، Bob (26 يوليو 1993). "Pepsi-Cola Uncaps A Lottery Nightmare -- Bombings, Threats Follow Contest With Too Many Winners". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 9 أكتوبر 2015.
  13. أ ب Reuters (3 أبريل 1996). "THE MEDIA BUSINESS: ADVERTISING;Pepsi Introduces a New LookFor Its International Markets". The New York Times (بالإنجليزية). ISSN 0362-4331. Archived from the original on 2018-01-28. Retrieved 2020-09-30.
  14. ^ "Pepsi launches lavish 'blue' campaign". UPI (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-12-25. Retrieved 2020-09-30.
  15. ^ "The history of the Pepsi logo". 99designs (بالإنجليزية). 12 فبراير 2020. Archived from the original on 2021-11-18. Retrieved 2020-11-30.
  16. ^ Edwards، Jim (10 فبراير 2009). "Pepsi's Nonsensical Logo Redesign Document: $1 Million for This?". سي بي إس نيوز. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 14 يونيو 2021.
  17. ^ "Special Issue: Top-10 CSD Results for 2008" نسخة محفوظة April 19, 2009, على موقع واي باك مشين., Beverage Digest, March 30, 2009 (PDF)
  18. ^ "History of Pepsi vs. Coke Rivalry at Rivals4Ever". Rivals4ever.com. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2011.
  19. ^ Vive la difference, Strategy Magazine, October 2004 نسخة محفوظة 2007-09-27 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ The top 5 sodas in India by market share, Euromonitor International via Bloomberg, June 26, 2012 نسخة محفوظة November 28, 2012, على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Robert Laing (28 مارس 2006). "Pepsi's comeback, Part II". Mail & Guardian online. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2007.
  22. ^ Coke Vs. Pepsi نسخة محفوظة January 3, 2006, على موقع واي باك مشين.. Free-Essays.us. Retrieved on February 4, 2012.
  23. ^ "PepsiCo Company History (1972)". PepsiCo, Inc. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2005. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2007.
  24. ^ Lempert، David (1992). Pepsi-Stroika: The Colonization of Russia; an Ethnography of Russian Legal Culture During the Perestroika Period. University of California, Berkeley. ج. 1. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2021.
  25. ^ "Coke Versus Pepsi, Santa Versus Moroz" نسخة محفوظة February 10, 2006, على موقع واي باك مشين., The Moscow Times, December 30, 2005
  26. ^ Tom Hundley Israel braces for new conflict: The soda war. Chicago Tribune, May 19, 1992 نسخة محفوظة 2018-07-17 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ LaPointe, Sarah (8 نوفمبر 2019). "The Bizarre Untold History of Mountain Dew (And Other Popular Sodas)". Obsev (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-04-19. Retrieved 2020-09-30.
  28. ^ Ono, Yumiko (23 مايو 1997). "PepsiCo's 'American' Superhero In Japanese Ads Is Alien to U.S." Wall Street Journal (بالإنجليزية). ISSN 0099-9660. Archived from the original on 2020-08-04. Retrieved 2020-09-30.
  29. ^ Kiara Halls (01 مارس 2020). "No Corporate Mascot Will EVER Be as Bizarre as Pepsiman". CBR. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2021.
  30. ^ Bryant, Paul (21 نوفمبر 2012). "Virtua Fighter 2, Sonic the Fighters and Fighting Vipers busting heads on XBLA, PSN next week". Gaming Age (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-16. Retrieved 2020-09-30.
  31. ^ "Pepsiman: PlayStation's Strangest Moment?". IGN.
  32. ^ Mike Suszek (29 يوليو 2012). "Stiq Figures, July 16–22: Pepsiman edition". Joystiq. مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2013.
  33. ^ "Pepsiman gameplay video". يوتيوب. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2021.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  34. ^ "PepsiCo extends NFL sponsorship in $560 Million Deal". Chief Marketer (بالإنجليزية). 6 أبريل 2004. Archived from the original on 2021-12-25. Retrieved 2020-09-30.
  35. ^ "Pepsi adds five years to NHL sponsorship". www.sportsbusinessdaily.com (بالإنجليزية). Retrieved 2020-09-30.
  36. ^ Peterson، Hayley. "The NBA just dealt a major blow to Coca-Cola". Business Insider. مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2020.
  37. ^ "PepsiCo nabs NBA sponsorship rights from Coca-Cola". Fortune.com. 9 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2021.
  38. ^ "MLB drops Pepsi for Coca-Cola". CNN. 3 أبريل 2017. مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2021.
  39. ^ Singer، Mike (22 أكتوبر 2020). "After 21 years, Pepsi Center to be renamed Ball Arena as part of new partnership". The Denver Post. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2020.
  40. ^ "PepsiCo renews UEFA Champions League partnership until 2024" (Press release). مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 1 ديسمبر 2020.
  41. أ ب Goyal, Shaily (15 يوليو 2020). "Pepsi to stay in as Pakistan Cricket team sponsor for 1 more year, deal values reduced". InsideSport (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-08. Retrieved 2020-09-30.
  42. ^ "PepsiCo ditches aspartame from Diet Pepsi in US: 'While decades of studies show aspartame is safe, we recognize that consumer demand is evolving'". foodnavigator-usa.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-03-09. Retrieved 2020-09-30.
  43. ^ The Daily Plate, Pepsi nutrition info. Thedailyplate.com. Retrieved on February 4, 2012.
  44. ^ Pepsi Product Facts نسخة محفوظة May 26, 2009, على موقع واي باك مشين.. Pepsi Product Facts (June 17, 2011). Retrieved on February 4, 2012.
  45. ^ Patriot, Monetta Harr | Jackson Citizen (12 مارس 2011). "Amount of sugar, calories in Coke, Pepsi might surprise you". mlive (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-11-30. Retrieved 2020-09-30.

وصلات خارجية[عدل]